موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

نحن ايضاً مع البحث في وظيفة السلاح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تتجدد اليوم الحملة على سلاح المقاومة ويعاد طرح الموضوع في حملة معروفة الأسباب والأهداف، بصورة تتجاهل الفوائد الجمة التي يمكن ان يجنيها العدو "الاسرائيلي" من هذا الطرح.

وتتزامن هذه الحملة مع تهديد وزير دفاع العدو ايهود باراك بالاعتداء على لبنان هذه الأيام اثناء زيارته الحدود اللبنانية.

 

يتجدد الحديث عن السلاح، في وقت تباشر "اسرائيل" عملية التنقيب عن النفط والغاز في مياهنا الدولية، مستعينة بجيش يتفوق على جيشنا الوطني الباسل.

تُسلط العودة الى التاريخ القريب وقراءة الحالة "الاسرائلية" هذه الأيام ضوءاً على وظيفة سلاح المقاومة من منظور يحمي لبنان، انطلاقاً من الانجاز التاريخي الذي حققته في حرب تموز 2006، حماية لتراب الوطن ومنعته الداخلية واقتصاده الضعيف، وقبل كل شيء حفظ كرامته الوطنية.

بعد التحرير في تموز 2006، وخلال عملية استثمار مياه الوزاني قامت قيامة العدو "الاسرائلي" مهدداً لبنان " بدمار شامل " ان هو تابع جر المياه الى القرى اللبنانية.

كان جواب المقاومة آنذاك للعدو " جربوا حظوظكم ".

لكن "اسرائيل" التي ذاقت طعم المرارة من منازلتها للمقاومة على امتداد عقدين من الزمن، ارتدعت وبلعت لسانها.

وفيما كانت بعض قرى الجنوب ترتوي من مياه الوزاني، كان يجفّ حلق "اسرائيل"، لا تعطشاً للمياه، بل مرارة من عجز سيحكم سلوكها في المرحلة اللاحقة.

"اسرائيل" اليوم كما تقول صحفها مهيضة الجناح حيال تطور جهوزية المقاومة، واستعدادها للرد الفوري على كل اعتداء. ربما لأن (حكماء) "اسرائيل" اليوم، هم غيرهم في الماضي.

"بروتوكلات حكماء صهيون" في الماضي قامت على التحرك و التوسع، أما اليوم وبعد حرب تموز، فإن بروتوكولات حكامها تقعد على العجز.

يتحدث علم سلوك الأفراد عن مقولة ان الفرد المقهور او المردوع تجتاحه أحياناً حالة من الانتفاض تصل به الى حدّ ضرب راسه بالحائط.

ينطبق هذا الوصف على فرد مأزوم، كما ينطبق وفق علم الاجتماع السياسي على الهيئات والمؤسسات والحكومات، ولا يشذ الكيان الصهيوني عن هذا الوصف، خاصة وانه يتشكل من حالة مركبة من العدوانية والتطرف من جهة ومن شعور بالقوة والعجز من جهة أخرى.

أليست حالة "اسرائيل" في ظل قيادة بنيامين نتنياهو وافغيدور ليبرمان مشمولة بهذا الوصف؟

ان القائد "الاسرائيلي" محكوم (بالولادة) بهاجس دخول التاريخ عبر خوض الحروب ومشاريع التوسع. وبالفعل فمنهم من فاز بهذا الامتياز من باب النجاح، ومنهم من رسب بالامتحان فنال جائزة ترضية "أدخلته التاريخ " من باب النسيان، كايهود اولمرت وغابي اشكنازي ودان حالوتس وغيرهم.

اليوم نتنياهو ولبرمان لايشذان عن هذه القاعدة وهما الآن في طور تحضير الجيش "الاسرائلي" لهذه التجربة.

ان الحديث عن سلاح المقاومة عند بعض القوى هو توظيف داخلي لسياسة خارجية، مهما حاول أصحاب هذا الحديث وصف أنفسهم بالضحايا.

هذا الحديث فيه أضعاف مجاني لقدرة لبنان على ردع الاعتداء.

وفيه إنكار لوظيفة وطنية سامية، ومعادلة ذهبية بين الشعب والجيش والمقاومة.

وهو ينطوي على تنكر اخلاقي لشهداء وأهالي ومناطق ومنها العاصمة بيروت، دفعت أثماناً باهظة جراء الاعتداء الصهيوني .

هذا الموقف فيه قصر نظر مخيف تجاه التهديدات والامتحانات المقبلة والمغامرات التي تطبع سلوك العدو "الاسرائيلي".

وإذا كنا من الرافضين لاستعمال السلاح / أي سلاح في الداخل/ بوجه الأخ والشريك في الوطن، فإننا نعتبر أن أسلحة أكثر فتكاً استعملتها قوى 14 آذار بوجه المقاومة والشعب اللبناني.

أسلحة منظورة ومستورة، مقروءة ومسموعة، محسوسة وملموسة. كادت لو نجح مستخدموها أن تطيح بقدرة المقاومة على السيطرة والفعل والتحرك ضد العدو، وان تطيح بالنسيج اللبناني وصيغة العيش المشترك.

بيــت القصيــد

ماذا سيقول أولئك النافخون في بوق "اسرائيل" معرفة أو جهلاً، والمطبلون بجوقة فيلتمان وبولتون، عندما تبدأ "اسرائيل" بحفر الآبار في مياهنا الاقليمية لاستخرج النفط والغاز.

من سيردعها... ومن سيتوسل اليها؟

من سيكون لها بالمرصاد؟ ومن سيذهب الى الامم المتحدة شاكياً باكياً، ومن ثم يعرج على باريس لقضاء نقاهة أسبوعية يرتاح خلالها من عناء السفر؟

النقطة الوحيدة التي نتقاطع فيها مع المتحدثين عن سلاح المقاومة، هي الموافقة على وجوب الحديث مجدداً عن هذا السلاح.

1- لجهة تعزيزه وتطويره.

2- لجهة تنسيق المقاومة الكامل مع الجيش اللبناني ليأخذ كل طرف دوره في المعركة المقبلة التي تحضر لها "اسرائيل".

3- لجهة توفير مظلة شعبية عربية للمقاومة التي رفعت رأس الأمة، بعد ان أهانها حكامها بارتهانهم لإرادة الأجنبي.

اليوم ترتسم في أفق هذه الأمة ملامح " رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ". وتلوح رايات آتية من تونس ومصر وبعض الأقطار العربية.

هلّم نستقبل الرجال الرجال ونشبك الرايات.

فليس من رايات تُرفع في هذه الأمة إلا تلك التي يحملها المدافعون عن كرامتها.

 

د. هاني سليمان

مواليد 1949 - بدنايل - البقاع

ـ رئيس لجنة حقوق الانسان في المنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. هاني سليمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ليبيا بعد ثمانية أعوام من غزوها...

مــدارات | هشام الهبيشان | الأحد, 20 يناير 2019

  ماذا عن الاستقرار وماذا عن اشتباكات طرابلس ولماذا الآن!؟ يبدو أن ما يجري بجنوب ...

حقائق الوجود بين العقل والقرآن

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 20 يناير 2019

لا ريب أن الإنسان بحكم طبيعته البشرية، ومحدودية أفقه العقلي، على قاعدة (وما اوتيتم من ...

نختلف مع الزهار ولا نختلف على المقاومة

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 20 يناير 2019

ثمة ما هو مهم ذكره ومن خلال ثلاث لقاءات عامة واحداها خاصة بان الاخ ابو...

الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 20 يناير 2019

مما لا شك فيه أن مدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهي...

متى سيفتح معبر رفح يا مصر العربية؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 20 يناير 2019

قد أتفهم خوف الحكومة الإسرائيلية من المقاومة الفلسطينية، واتخاذها سلسة من الخطوات التصعيدية ضد أها...

السياسة الحمائية والحالة الاقتصادية المصرية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 20 يناير 2019

لقد أخذت الحكومات على عاتقها تلبية ما يمكن تلبيته من رغبات المواطنين، فوجدت أنه ينب...

التطبيق العادل للعقوبة ونظرية التوبة

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 18 يناير 2019

إن الاتجاهات المعاصرة للسياسة الجنائية في العقوبة تتماشى مع التغير في الظروف الاجتماعية والاقتصادية وال...

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 يناير 2019

انتهى الزمن الذي كان فيه قطاع غزة نهباً للعدو، وأرضاً مستباحة له، وميداناً يعبث فيه...

الشيخ رضوان وحي الأمل وتل السلطان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 يناير 2019

حين أقام الاحتلال الإسرائيلي مشاريع الإسكان في قطاع غزة مطلع السبعينات من القرن الماضي، تعم...

البورصة الزراعية ودورها في ضبط الاسعار

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 17 يناير 2019

ان البدء في إنشاء بورصات سلعية، خطوة جيدة، لإنهاء عصر احتكار السلع من جانب الت...

العرب والمسلمون هم اول ضحايا الارهاب

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 15 يناير 2019

ان المقاربة الثقافية للإرهاب هي اصلا من مسؤولية الفكر العربي والاسلامي، ومن ثم مسؤولية وسا...

حرية سقفها البحر الميت

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 13 يناير 2019

قبل أربعة أيام وتحديدا في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس العاشر من كان...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39128
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39128
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر986422
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63590819
حاليا يتواجد 3387 زوار  على الموقع