موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

نحن ايضاً مع البحث في وظيفة السلاح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تتجدد اليوم الحملة على سلاح المقاومة ويعاد طرح الموضوع في حملة معروفة الأسباب والأهداف، بصورة تتجاهل الفوائد الجمة التي يمكن ان يجنيها العدو "الاسرائيلي" من هذا الطرح.

وتتزامن هذه الحملة مع تهديد وزير دفاع العدو ايهود باراك بالاعتداء على لبنان هذه الأيام اثناء زيارته الحدود اللبنانية.

 

يتجدد الحديث عن السلاح، في وقت تباشر "اسرائيل" عملية التنقيب عن النفط والغاز في مياهنا الدولية، مستعينة بجيش يتفوق على جيشنا الوطني الباسل.

تُسلط العودة الى التاريخ القريب وقراءة الحالة "الاسرائلية" هذه الأيام ضوءاً على وظيفة سلاح المقاومة من منظور يحمي لبنان، انطلاقاً من الانجاز التاريخي الذي حققته في حرب تموز 2006، حماية لتراب الوطن ومنعته الداخلية واقتصاده الضعيف، وقبل كل شيء حفظ كرامته الوطنية.

بعد التحرير في تموز 2006، وخلال عملية استثمار مياه الوزاني قامت قيامة العدو "الاسرائلي" مهدداً لبنان " بدمار شامل " ان هو تابع جر المياه الى القرى اللبنانية.

كان جواب المقاومة آنذاك للعدو " جربوا حظوظكم ".

لكن "اسرائيل" التي ذاقت طعم المرارة من منازلتها للمقاومة على امتداد عقدين من الزمن، ارتدعت وبلعت لسانها.

وفيما كانت بعض قرى الجنوب ترتوي من مياه الوزاني، كان يجفّ حلق "اسرائيل"، لا تعطشاً للمياه، بل مرارة من عجز سيحكم سلوكها في المرحلة اللاحقة.

"اسرائيل" اليوم كما تقول صحفها مهيضة الجناح حيال تطور جهوزية المقاومة، واستعدادها للرد الفوري على كل اعتداء. ربما لأن (حكماء) "اسرائيل" اليوم، هم غيرهم في الماضي.

"بروتوكلات حكماء صهيون" في الماضي قامت على التحرك و التوسع، أما اليوم وبعد حرب تموز، فإن بروتوكولات حكامها تقعد على العجز.

يتحدث علم سلوك الأفراد عن مقولة ان الفرد المقهور او المردوع تجتاحه أحياناً حالة من الانتفاض تصل به الى حدّ ضرب راسه بالحائط.

ينطبق هذا الوصف على فرد مأزوم، كما ينطبق وفق علم الاجتماع السياسي على الهيئات والمؤسسات والحكومات، ولا يشذ الكيان الصهيوني عن هذا الوصف، خاصة وانه يتشكل من حالة مركبة من العدوانية والتطرف من جهة ومن شعور بالقوة والعجز من جهة أخرى.

أليست حالة "اسرائيل" في ظل قيادة بنيامين نتنياهو وافغيدور ليبرمان مشمولة بهذا الوصف؟

ان القائد "الاسرائيلي" محكوم (بالولادة) بهاجس دخول التاريخ عبر خوض الحروب ومشاريع التوسع. وبالفعل فمنهم من فاز بهذا الامتياز من باب النجاح، ومنهم من رسب بالامتحان فنال جائزة ترضية "أدخلته التاريخ " من باب النسيان، كايهود اولمرت وغابي اشكنازي ودان حالوتس وغيرهم.

اليوم نتنياهو ولبرمان لايشذان عن هذه القاعدة وهما الآن في طور تحضير الجيش "الاسرائلي" لهذه التجربة.

ان الحديث عن سلاح المقاومة عند بعض القوى هو توظيف داخلي لسياسة خارجية، مهما حاول أصحاب هذا الحديث وصف أنفسهم بالضحايا.

هذا الحديث فيه أضعاف مجاني لقدرة لبنان على ردع الاعتداء.

وفيه إنكار لوظيفة وطنية سامية، ومعادلة ذهبية بين الشعب والجيش والمقاومة.

وهو ينطوي على تنكر اخلاقي لشهداء وأهالي ومناطق ومنها العاصمة بيروت، دفعت أثماناً باهظة جراء الاعتداء الصهيوني .

هذا الموقف فيه قصر نظر مخيف تجاه التهديدات والامتحانات المقبلة والمغامرات التي تطبع سلوك العدو "الاسرائيلي".

وإذا كنا من الرافضين لاستعمال السلاح / أي سلاح في الداخل/ بوجه الأخ والشريك في الوطن، فإننا نعتبر أن أسلحة أكثر فتكاً استعملتها قوى 14 آذار بوجه المقاومة والشعب اللبناني.

أسلحة منظورة ومستورة، مقروءة ومسموعة، محسوسة وملموسة. كادت لو نجح مستخدموها أن تطيح بقدرة المقاومة على السيطرة والفعل والتحرك ضد العدو، وان تطيح بالنسيج اللبناني وصيغة العيش المشترك.

بيــت القصيــد

ماذا سيقول أولئك النافخون في بوق "اسرائيل" معرفة أو جهلاً، والمطبلون بجوقة فيلتمان وبولتون، عندما تبدأ "اسرائيل" بحفر الآبار في مياهنا الاقليمية لاستخرج النفط والغاز.

من سيردعها... ومن سيتوسل اليها؟

من سيكون لها بالمرصاد؟ ومن سيذهب الى الامم المتحدة شاكياً باكياً، ومن ثم يعرج على باريس لقضاء نقاهة أسبوعية يرتاح خلالها من عناء السفر؟

النقطة الوحيدة التي نتقاطع فيها مع المتحدثين عن سلاح المقاومة، هي الموافقة على وجوب الحديث مجدداً عن هذا السلاح.

1- لجهة تعزيزه وتطويره.

2- لجهة تنسيق المقاومة الكامل مع الجيش اللبناني ليأخذ كل طرف دوره في المعركة المقبلة التي تحضر لها "اسرائيل".

3- لجهة توفير مظلة شعبية عربية للمقاومة التي رفعت رأس الأمة، بعد ان أهانها حكامها بارتهانهم لإرادة الأجنبي.

اليوم ترتسم في أفق هذه الأمة ملامح " رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ". وتلوح رايات آتية من تونس ومصر وبعض الأقطار العربية.

هلّم نستقبل الرجال الرجال ونشبك الرايات.

فليس من رايات تُرفع في هذه الأمة إلا تلك التي يحملها المدافعون عن كرامتها.

 

د. هاني سليمان

مواليد 1949 - بدنايل - البقاع

ـ رئيس لجنة حقوق الانسان في المنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. هاني سليمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37302
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150564
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر617577
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45679965
حاليا يتواجد 3521 زوار  على الموقع