موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أبو ماهر اليماني.. سكنته فلسطين.. فترجّل اليها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يحتار من عرف أبا ماهر في أي الصفات يطلقها عليه، فهو جمع في شخصه كل الإيجابيات: المخلص، النقي، المتواضع، المناضل، الحالم، الصوفي، الشريف، المعطاء، الفلسطيني حتى النخاع، عفيف اللسان والفعل، الطيب، البسيط وهكذا دواليك. سكنت فلسطين شرايينه منذ الطفولة، فجسّد قضيتها في كل مراحل حياته.. يتكلم فتحسها تنبض في نسغ حروفه، تتطلع إلى ملامحه فترى الوطن، تشاهد فلسطين بمنارات بحرها، بمدنها، بزيتونها وبرتقالها، بعبق قهوتها الصباحية، بكرملها، بريفها، بتاريخها وبخلود سندياناتها.

مثّل جزءً حقيقياً كبيرا من صفحات الوطن.. ملأها بمداد قلبه، بالتضحية لها، لم تستطع الصفحات أن تعكس نضالاته المتعددة كلّها. امتزج بفلسطين وشّكلا معا لحنا صباحيا ثوريا رائعا.. تلخص في معزوفة ثورية جميلة اسمها، الإصرار على العودة، وهدفها تحرير كل شبر من فلسطين التاريخية.

في مرحلة مبكرة من شبابه شارك المناضل سامي طه في الدفاع عن حقوق العمال الفلسطينيين، وساعده في إطلاق أول نقابة عمالية فلسطينية، وتتلمذ على يديه، حمل السلاح وشارك في حرب فلسطين في التصدي للاحتلال البريطاني ومقاومة العصابات الإرهابية الصهيونية.

في الهجرة القسرية.. مارس التعليم، استغل الحصص لتعميق انتماء الشباب الفلسطيني في مخيمات لبنان إلى قضيتهم ووطنهم. لم تقتصر نضالات أبي ماهر على التعبئة السياسية فقط، بل شارك رفيق عمره د. جورج حبش وثلة أخرى من المناضلين الفلسطينيين والعرب، في إطلاق حركة القوميين العرب، كان أحد قادتها البارزين، وممن ساهموا بفعالية كبيرة في دفع الشباب للانضمام إليها، أدرك تماماً الارتباط العضوي بين الخاص الوطني والعام القومي، ففلسطين بالنسبة إليه جزء لا يتجزأ من الأمة العربية، وكان من الضرورة تجيير كل الجهد العربي نحو القضية الأولى.. فلسطين، فكان فلسطينيا وطنيا وقوميا عربيا وحدويا، وكان قائدا جماهيريا على المستويين.

استشهد شقيقه في عملية عسكرية قامت بها الحركة قبل انطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة، وقبل انطلاقة الجبهة الشعبية، فالحركة في ذلك الوقت مارست المزاوجة بين النظرية السياسية والتطبيق العملي. وبعد انطلاقة الجبهة الشعبية وفي كل مراحلها... كانت فلسطين من البحر إلى النهر الخلفية التي ينطلق منها في حديثه وفي تعبئة رفاقه. وفي المنعطفات الصعبة التي مرّت بها الجبهة والثورة الفلسطينية، ظلّ أبو ماهر مخلصاً لفلسطين، ملتصقاً بها

ومن حصار إلى حصار انتقل أبو ماهر. وظل الوضوح بالنسبة إليه هو العنوان، كان واضحاً في كل خطاباته في المناسبات المتعددة، كان واضحاً في زمن أصبح فيه الوضوح بمثابة الجريمة، كما يقول شاعرنا الكبير محمود درويش: (إن الوضوحَ جريمة).

شخصية أبي ماهر جمعت بين الصلابة التي يتمتع بها القائد واللين الإنساني في التعامل مع رفاقه في الجبهة، ومع كل المنتمين إلى الثورة الفلسطينية، ومع جماهيرنا في المخيمات التي إن تعرف أحداً فهو (أبو) ماهر اليماني.

كان دقيق التعبير، بسيط الكلام، يحوّل أصعب النظريات إلى كلام سهل ممتنع، رقيق القلب، مرهف الإحساس، يبكيه الموقف الإنساني، يتألم لأبناء شعبه في كل مواقعهم، كان عنواناً بحد ذاته.

عرفته أزقة المخيمات مناضلاً أصيلاً وفياً في الدفاع عن الجماهير وفلسطين بكل أجزائها وسمائها وأفقها. احتل مناصب عديدة، مندوباً عن الجبهة في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ولمرات متعددة ولنقاء سيرته، وسلوكه ووضوحه الشديد (فهو لا يعرف اللف والدوران مثل كثيرين) لقبّ بـ(ضمير الثورة الفلسطينية) الذي يعبر عنها تاريخاً وآنياً ومستقبلاً. فيه من الشموخ الشيء الكثير، ظل مرفوع الرأس مثل وطنه، عصيّاً على الانكسار رغم كل المحن،بسيطاً مثل سنابل قمحنا في مرج ابن عامر. معطاء مثل زيتونة فلسطينية خالدة، كبيرا مثل سور عكا، نقيا مثل وردة جورية ربيعية، أصيلا مثل حبات رمل بحر يافا، متواضعا مثل فلاّح فلسطيني لفحته الشمس فازداد بهاء وأصالة ورونقاً، صقلته التجارب فأصبح مثل جذع شجر مدّت جذورها في التراب الفلسطيني منذ الأزل، وخالدا مثل خلود وطننا.

في كل المواقع التي احتلها سواء في الجبهة أو في المنظمة، وقبلها في الحركة، وما قبل ذلك في سلك التعليم، كان وفيا مثل أرضنا التي لم تبخل على أبنائها، ورغم عقوق بعضهم، ظلّت أصيلة مثل أفقنا، وطيورنا، وسمائنا الفلسطينية، كان مناضلاً فولاذياً لا يجامل أحداً في حق أو في ما يعتقده صوابا، لا يسيء

لاحد حتى لو أساء اليه، ردود فعله ظلت هادئة.. يعكس روحاً نضالية لم تنحن أمام الصعاب. وبروحية القائد الثوري انسحب من عضوية المكتب السياسي ليترك المجال أمام الشباب الجدد، رغم دعوات كل المؤتمرين له ليبقى.. بكى يومها ورجا الحاضرين أن يعفوه من احتلال منصب قيادي، قال خطاباً مؤثراً يومها.

ولأن النضال بالنسبة إليه عملية متواصلة لا تنتهي عند سنٍّ زمنية، كتب أبو ماهر مذكراته التي هي انعكاس وتاريخ للأحداث الفلسطينية منذ نعومة أظفاره وصولاً إلى مرحلة إنهاء المذكرات.

أبا ماهر:

أيها القنديل الذي أضاء طريقنا في عتمة الليل وكل المنعطفات الصعبة.

أيها القدّيس الذي صنع من زاده اليومي، وفاءً لقضية وطنه.

يا من زرعت فينا كيفية عشق وطننا، وافتداء حبات ترابه بأرواحنا.

يا من علّمتنا كيف يكون الاختلاف في الرأي، الذي يتوجب أن لا يُفسد للود قضية.

يا من تُقشت تضاريس الوطن في محياك.

يا من هديتنا إلى الصواب وكانت بوصلتك تتجه دوماً إلى فلسطين.

نم قرير العين... فتلاميذك ورفاقك سيسيرون على نهجك وعلى وقع خطاك.

أبا ماهر.. وداعاً أيها الصديق، الأخ، الرفيق، القائد، المعلم، الباني بلا كلل، ستظل زهرةً فلسطينية تتجه نحو الشمس دائماً... مثلما مثّلت في حياتك......

ستظل خالداً فأمثالك لا يموتون.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40196
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع83983
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر784277
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45846665
حاليا يتواجد 3642 زوار  على الموقع