بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية

الثلاثاء, 18 يوليو 2017 19:11 عبدالقادر وثائق وتقارير
طباعة

 

 

تتوجه الامانة العامة للمؤتمر العام للاحزاب العربية باحر التهاني والتبريكات الى الشعب الفلسطيني الصامد وقواه الوطنية المقاومة.

 

باستشهاد الأبطال الثلاثة الجبارين الذين نفذوا عملية نوعية ادت الى سقوط العديد من قوات شرطة العدو الصهيوني بالقرب من باحة المسجد الاقصى.

لقد اكدت هذه العمليةالبطولية على ان المقاومة هي الخيار الاساسي لابناء فلسطين وان منطق التسوية وسياسة التفريط قد سقطت بفعل دماء الشهداء وان الدعوات التي يطلقها بعض الحكام الرجعيين العرب للتطبيع مع عدو الامة قد دفنت في مهدها وان القضية الفلسطينية التي يسعون الى تصفيتها ستبقى البوصلة التي يتجه اليها كل احرار الامة وان محور المقاومة الذي يواجه الارهاب التكفيري الذي هو الوجه الاخر للارهاب الصهيوني سوف يستمر في تحقيق الانتصارات وسوف يهزم كل المشاريع المعادية للامة ويحافظ على راية المقاومة والعزة والكرامة مرفوعة فوق ربوعها

إننا اذ نحيي دماء الشهداء الابطال فاننا نحيي دماء شهيد المواجهة في مخيم الدهيشة كماندين الانتهاكات التي يمارسها العدو تدنيسا واقتحاما وعبثا بالمخطوطات التاريخية ومصادرة للمقتنيات ومس كرامة رجال الدين والتعتداءات المتكررة على المصلين ومنع الصلاة والاذان

كل ذلك يجري في ظل صمت عربي واسلامي ودولي مريب ما يشكل غطاء لاعتداءات العدو واجراءاته القمعية

لذا فان الامانة العامة للمؤتمر العام للاحزاب العربية تدين هذا التخاذل الرسمي وتدعو جميع الاحزاب والقوى والمؤتمرات الى مؤازرة الشعب الفلسطيني وانتفاضته ومقاومته المباركة والى التحرك العاجل والفاعل لحماية فلسطين ومقدساتها التي يعمل العدو على تغيير معالمها وتهويدها

ان الشعب الفلسطيني الذي يملك هذه الارادة ويقدم مناضلوه كل هذه الدماء والتضحيات

سوف يحقق اهدافه ويقيم دولته على كامل التراب الفلسطيني وعاصمته القدس

الامين العام

قاسم صالح