موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الوحدة العربية والحرب على فلسطين ولبنان

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ إنشاء الكيان الصهيوني، فلسطين ولبنان خصوصاً والوطن العربي عموماً في دائرة الاستهداف:

كيان توسّعي استيطاني عنصري ارهابي في العقيدة وفي الممارسة (من مذبحة دير ياسين إلى مجزرة قانا الأولى والثانية مروراً بجينين وسائر القرى والمدن الفلسطينية)

فلسطين في خطّة هذا العدو هي للترحيل والإحلال والتهويد ومحو الهويّة.

أمّا لبنان فهو خطأ تاريخي وجغرافي يجب تصحيحه أي محوه من الوجود (كلام يعود إلى موشي أرينز يوم كان سفيراً للكيان الصهيوني في واشنطن)

الوطن العربي بأقطاره كافة هو في الخطّة الصهيونية مشروع تقسيم إلى كيانات مذهبية وعرقية.

منذ زرع هذا الكيان الغاصب في أرض فلسطين وتسوده نظريتان يفضيان في حال تحقّقهما إلى النتائج نفسها: نظرية "إسرائيل القلعة" والتوسّع بالاحتلال وإنشاء المستعمرات ونظرية "إسرائيل السوق" والتوسّع بالهيمنة الاقتصادية وتطبيع العلاقات والاندراج في نسيج المنطقة.

الهدف التاريخي من هاتين النظريّتين هو القضاء على الهوية العربية بمضامينها كافة السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية.

أ‌- تجليات المشروع الصهيوني في المرحلة الراهنة:

- ضفّة ملحقة بالأردن في اتّحاد فيدرالي أو كونفدرالي.

- غزّة ملحقة بسيناء مقدّمة لإنشاء دويلة غزّة/ سيناء..

- توطين قسم من الفلسطينيين في أماكن اقامتهم وتهجير القسم الآخر إلى دول المنافي البعيدة.

- تهجير فلسطينيي الكيان خوفاً ممّا يسمّيه الصهاينة القنبلة الديموغرافية وتكثيف البناء الاستيطاني في القدس محواً لأيّ أثر فلسطيني أو عربي إسلامي/ مسيحي فيها.

- توسيع دوائر التطبيع بين "دول الاعتدال العربي" والكيان الصهيوني.

- "عرقنة" لبنان وتوزيعه فيدرالية طوائف ومذاهب متناحرة شطباً للدولة اللبنانية المركزية الواحدة القويّة بوحدة شعبها المتنوّع طائفياً ومذهبياً والذي يشكّل النقيض الحضاري والإنساني للدولة الصهيونية العنصرية..

- وضع الدول العربية مجتمعة في مواجهة ايران وابدال مصدر الخطر على الوطن العربي وتحويل وجهة الصراع التاريخي بين العروبة والصهيونية الى صراع تاريخي متجدّد بين العروبة و"الفارسية".. وذلك باثارة الحرب المفتوحة بين السنّة والشيعة وبين الأكثرية العربية والأقليات الاتنية على امتداد مساحة الوطن العربي..

- جعل "تقسيم المقسّم وتجزئة المجزّأ" عنوان هذه المرحلة لا بل عنوان كلّ المراحل. لماذا؟

التقسيم السابق الذي أجراه الاستعمار القديم تلبية لمصالحه (تقسيم سايكس/ بيكو) مكّن من تحقيق وعد بلفور بزرع اسرائيل كياناً صهيونياً/ استعمارياً في المنطقة. أمّا التقسيم الذي يعمل له اليوم الاستعمار الجديد بدءً من العراق سيمكّن إسرائيل من السيطرة الإمبراطورية على المنطقة.. التجزئة أو صيغ التصادم الدائم بين العرب والعرب هي الحلّ التاريخي لإدامة وجود الكيان المغتصب في قلب الوطن العربي.

ب‌- مرتكزات المواجهة قومياً وفلسطينياً ولبنانياً

- المواجهة غير ممكنة بدون إستراتيجيا لمواجهة قومية شاملة فتتجنّد لها قوى المقاومة والممانعة في رباعي الصمود القومي: فلسطين ولبنان وسوريا والعراق. هذا الرباعي له ظهير واحد هو ايران وله حلفاء وداعمون كثر في روسيا والصين وكوريا الشمالية وفي دول أميركا اللاتينية المناوئة للهيمنة الإمبراطورية الأميركية على شعوب العالم فضلاً عن سائر الدول والشعوب المستضعفة والمستهدفة.

- المواجهة غير ممكنة من دون تجميع القوى الوطنية والقومية المنخرطة في خطّ الممانعة والمقاومة بهدف التصدّي لأنظمة وحكومات عربية منخرطة في خطّ الاستسلام والمساومة.

- المواجهة غير ممكنة بدون التمسّك بالثوابت الوطنية والقومية وإعادة الصراع العربي/ الصهيوني إلى نصابه التاريخي: صراع حضاري/ كياني/ وجودي، صراع هويات وثقافات لا تلتقي في المضمون والقيمة، صراع وجود لا نزاع حدود.

- المواجهة غير ممكنة بدون بلورة مشروع النهوض القومي العربي والعمل على تنفيذه بعناصره الستّة: الوحدة، الحرية، الديموقراطية، التنمية المستقلّة، العدالة الاجتماعية، التجدّد الحضاري.

- المواجهة غير ممكنة بدون تفعيل الحركة القومية العربية باتّجاهاتها ومكوّناتها كافة.

- المواجهة غير ممكنة بدون تعميق التفاهم والتنسيق بين الاتجاهين القومي والاسلامي.

هذا على المستوى القومي الشامل باعتبار أنّ المواجهة قومية شاملة.

أمّا على المستويين الفلسطيني واللبناني فمن ضرورات تعزيز المواجهة نعدّد الآتي:

- مواجهة "الكنتنة" و"الفدرلة" بتعميق الحوار بين مكوّنات المجتمعين الفلسطيني واللبناني والسعي إلى إيجاد تفاهمات سياسية ثابتة بين قواهما المتعدّدة حماية للوحدة الوطنية القادرة وحدها على إحباط الخطط الصهيونية وحصر النزاعات بين القوى بالمسائل الداخلية فقط وحلّها بالوسائل الديموقراطية.

- إعطاء الفلسطينيين حقوقهم المدنية في لبنان تأميناً لحياة إنسانية كريمة يحدّها نفيان: لا توطين ولا تهجير.

- لبنان هو الأقوى بالمقاومة الدائمة. وفلسطين هي الأقوى بالانتفاضة المستمرّة وبالكفاح المسلّح. والاثنان هما الأقوى بالعرب الذين بإمكانهم أن يقولوا لا للولايات المتّحدة الأميركية. وهذا ما يدعو الى إطلاق حركة تحرّر عربي بقيادة قومية مشتركة.

- "الجهاد المدني" لا يقلّ شأناً عن "الجهاد المسلّح" في إدارة الصراع مع العدو. وثقافة المواجهة تعادل في مقاومة العدو فعل البندقية. وهذا ما يدعو إلى تعميم ثقافة المواجهة في جميع المؤسسات الفاعلة في تكوين الأجيال العربية.

- التصدّي بقوّة لمشاريع جعل لبنان قاعدة عسكرية أميركية واستتباعات ذلك أو مقتضياته كتكوين سلطة معادية لسلاح المقاومة وخاضعة للإملاء الأميركي.

ويبقى السؤال: هل هذا ممكن؟

نرجّح إمكان تحقّق كلّ ذلك بالاستناد إلى الآتي:

- انتصار خطّ المقاومة في لبنان وسوريا والعراق بدعم روسي ميداني يشكّل حدثاً أساسياً ومفصلياً في تحوّلات المنطقة.

- التدخّل الروسي في شؤون المنطقة لا يدخل في باب المناورة السياسية بل يشكّل نقطة تحوّل تاريخي في السياسات الدولية وموازين القوى ذات التأثير الفعلي في مستقبل العالم عموماً والوطن العربي وجواره الإقليمي خصوصاً.

- هزيمة المشروع الأميركي في المنطقة (تحديداً في العراق وسوريا) ستكون لها آثارها السلبية على المشروع الإمبراطوري الأميركي المعدّ للعالم كلّه.

- مخاض ولادة "شرق أوسط جديد" أو "شرق أوسط كبير" انطلاقاً من حرب تموز 2006 على لبنان لم يؤت ثماره ولم تسفر عنه سوى الهزائم.

وفي الخلاصة نقول: إنّ قراءة جديدة ومتحرّرة من عقد النقص والخوف وعدم الثقة بالذات لواقعنا وواقع أعدائنا تنبئ بوضوح أنّنا في الاتجاه الصحيح من التاريخ.

 

 

د. ساسين عساف

عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي

 

 

شاهد مقالات د. ساسين عساف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في دراسات

نماذج من أقوال الرئيس عبد الناصر، مفاتيح لقراءة الراهن العربي

د. ساسين عساف

| السبت, 7 أكتوبر 2017

  1-فلسطين   - "... وبدأت طلائع الوعي العربي تتسلّل إلى تفكيري وأنا طالب في المرحلة ...

القول الحديث في تاريخ مصر الحديث: الحكم العثماني في مصر بين الوثائق والاستشراق

محمد شعبان صوان

| الخميس, 5 أكتوبر 2017

ساد الحديث زمناً عن "الاحتلال العثماني" وبعضهم زايد بصفة "الاستعمار التركي" للبلاد العربية، ونال الق...

العقل الإسلامي وإشكاليات النهوض الحضاري*

د. عزالدين عناية

| الخميس, 5 أكتوبر 2017

  ثمة مفارقة يشهدها تاريخنا الراهن تسترعي الانتباه. في الوقت الذي تعيش فيه الساحة العربية ...

الفلسفة محبة، الفيلسوف باحث، التفلسف تجاوز

د. زهير الخويلدي

| الخميس, 5 أكتوبر 2017

  "لماذا نتفلسف؟ يبدو أن اللفظ يجاب عليه من ذاته: من أجل الحكمة (صوفيا) حيث ...

تونس المعاصرة

د. عزالدين عناية

| الاثنين, 18 سبتمبر 2017

  يُمثّل كتاب ستيفانو ماريا توريللي الصادر بالإيطالية بعنوان "تونس المعاصرة" قراءةً معمّقةً للأوضاع السياسية ...

الخروج من التاريخ

حسن العاصي

| الاثنين, 18 سبتمبر 2017

هل يعاني العرب استعصاءات فكرية مزمنة؟ إن أية نظرة موضوعية للواقع العربي الراهن تؤكد بما...

البرنامج التربوي في تجربة جون لوك الفلسفية

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 18 سبتمبر 2017

  "لا تستهدف التربية إلا تشكيل الإنسان، سواء بواسطة مدرسة الأحاسيس، أي العائلة، أو بواسطة ...

التساؤل عن الإنية والبيذاتية عند هيدجر وسارتر وكيركجارد

د. زهير الخويلدي

| الخميس, 31 أغسطس 2017

  تأليف روبار تيرفوداي1 ترجمة   هل يكون القلق، بالمعنى الهيدجري لهذا المصطلح، نبرة ...

سوسيولوجيا المثقّفين العرب في الغرب

د. عزالدين عناية

| الأربعاء, 30 أغسطس 2017

مرّت زهاء خمسة عقود على صدور النسخة الإنجليزية من مؤلف هشام شرابي "المثقفون العرب وال...

إشكاليات بناء الدولة المدنية والمواطنة في الدول العربية

د. ساسين عساف

| الأربعاء, 30 أغسطس 2017

كثيرة هي الدراسات التي تناولت اشكاليات بناء الدولة في الدول العربية، الدولة الديموقراطية والمدنية، دول...

"الاشتراكية بالخصائص الصينية".. واقع وتحديات

فتحي كليب

| السبت, 12 أغسطس 2017

في إطار التوجه العام للقيادة الصينية بالانفتاح على أحزاب وشخصيات شيوعية واشتراكية ويسارية بهدف وضع...

الأزمة المالية تعرقل مسار التنمية الاقتصادية

د. زهير الخويلدي

| السبت, 12 أغسطس 2017

"يتعلق الأمر بمنح الأولوية إلى قوى الإبداع والخلق والعمل. وينبغي القفز على العوائق والاحراجات الت...

المزيد في: دراسات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16314
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105033
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر596589
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45658977
حاليا يتواجد 3686 زوار  على الموقع