موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الوحدة العربية والحرب على فلسطين ولبنان

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ إنشاء الكيان الصهيوني، فلسطين ولبنان خصوصاً والوطن العربي عموماً في دائرة الاستهداف:

كيان توسّعي استيطاني عنصري ارهابي في العقيدة وفي الممارسة (من مذبحة دير ياسين إلى مجزرة قانا الأولى والثانية مروراً بجينين وسائر القرى والمدن الفلسطينية)

فلسطين في خطّة هذا العدو هي للترحيل والإحلال والتهويد ومحو الهويّة.

أمّا لبنان فهو خطأ تاريخي وجغرافي يجب تصحيحه أي محوه من الوجود (كلام يعود إلى موشي أرينز يوم كان سفيراً للكيان الصهيوني في واشنطن)

الوطن العربي بأقطاره كافة هو في الخطّة الصهيونية مشروع تقسيم إلى كيانات مذهبية وعرقية.

منذ زرع هذا الكيان الغاصب في أرض فلسطين وتسوده نظريتان يفضيان في حال تحقّقهما إلى النتائج نفسها: نظرية "إسرائيل القلعة" والتوسّع بالاحتلال وإنشاء المستعمرات ونظرية "إسرائيل السوق" والتوسّع بالهيمنة الاقتصادية وتطبيع العلاقات والاندراج في نسيج المنطقة.

الهدف التاريخي من هاتين النظريّتين هو القضاء على الهوية العربية بمضامينها كافة السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية.

أ‌- تجليات المشروع الصهيوني في المرحلة الراهنة:

- ضفّة ملحقة بالأردن في اتّحاد فيدرالي أو كونفدرالي.

- غزّة ملحقة بسيناء مقدّمة لإنشاء دويلة غزّة/ سيناء..

- توطين قسم من الفلسطينيين في أماكن اقامتهم وتهجير القسم الآخر إلى دول المنافي البعيدة.

- تهجير فلسطينيي الكيان خوفاً ممّا يسمّيه الصهاينة القنبلة الديموغرافية وتكثيف البناء الاستيطاني في القدس محواً لأيّ أثر فلسطيني أو عربي إسلامي/ مسيحي فيها.

- توسيع دوائر التطبيع بين "دول الاعتدال العربي" والكيان الصهيوني.

- "عرقنة" لبنان وتوزيعه فيدرالية طوائف ومذاهب متناحرة شطباً للدولة اللبنانية المركزية الواحدة القويّة بوحدة شعبها المتنوّع طائفياً ومذهبياً والذي يشكّل النقيض الحضاري والإنساني للدولة الصهيونية العنصرية..

- وضع الدول العربية مجتمعة في مواجهة ايران وابدال مصدر الخطر على الوطن العربي وتحويل وجهة الصراع التاريخي بين العروبة والصهيونية الى صراع تاريخي متجدّد بين العروبة و"الفارسية".. وذلك باثارة الحرب المفتوحة بين السنّة والشيعة وبين الأكثرية العربية والأقليات الاتنية على امتداد مساحة الوطن العربي..

- جعل "تقسيم المقسّم وتجزئة المجزّأ" عنوان هذه المرحلة لا بل عنوان كلّ المراحل. لماذا؟

التقسيم السابق الذي أجراه الاستعمار القديم تلبية لمصالحه (تقسيم سايكس/ بيكو) مكّن من تحقيق وعد بلفور بزرع اسرائيل كياناً صهيونياً/ استعمارياً في المنطقة. أمّا التقسيم الذي يعمل له اليوم الاستعمار الجديد بدءً من العراق سيمكّن إسرائيل من السيطرة الإمبراطورية على المنطقة.. التجزئة أو صيغ التصادم الدائم بين العرب والعرب هي الحلّ التاريخي لإدامة وجود الكيان المغتصب في قلب الوطن العربي.

ب‌- مرتكزات المواجهة قومياً وفلسطينياً ولبنانياً

- المواجهة غير ممكنة بدون إستراتيجيا لمواجهة قومية شاملة فتتجنّد لها قوى المقاومة والممانعة في رباعي الصمود القومي: فلسطين ولبنان وسوريا والعراق. هذا الرباعي له ظهير واحد هو ايران وله حلفاء وداعمون كثر في روسيا والصين وكوريا الشمالية وفي دول أميركا اللاتينية المناوئة للهيمنة الإمبراطورية الأميركية على شعوب العالم فضلاً عن سائر الدول والشعوب المستضعفة والمستهدفة.

- المواجهة غير ممكنة من دون تجميع القوى الوطنية والقومية المنخرطة في خطّ الممانعة والمقاومة بهدف التصدّي لأنظمة وحكومات عربية منخرطة في خطّ الاستسلام والمساومة.

- المواجهة غير ممكنة بدون التمسّك بالثوابت الوطنية والقومية وإعادة الصراع العربي/ الصهيوني إلى نصابه التاريخي: صراع حضاري/ كياني/ وجودي، صراع هويات وثقافات لا تلتقي في المضمون والقيمة، صراع وجود لا نزاع حدود.

- المواجهة غير ممكنة بدون بلورة مشروع النهوض القومي العربي والعمل على تنفيذه بعناصره الستّة: الوحدة، الحرية، الديموقراطية، التنمية المستقلّة، العدالة الاجتماعية، التجدّد الحضاري.

- المواجهة غير ممكنة بدون تفعيل الحركة القومية العربية باتّجاهاتها ومكوّناتها كافة.

- المواجهة غير ممكنة بدون تعميق التفاهم والتنسيق بين الاتجاهين القومي والاسلامي.

هذا على المستوى القومي الشامل باعتبار أنّ المواجهة قومية شاملة.

أمّا على المستويين الفلسطيني واللبناني فمن ضرورات تعزيز المواجهة نعدّد الآتي:

- مواجهة "الكنتنة" و"الفدرلة" بتعميق الحوار بين مكوّنات المجتمعين الفلسطيني واللبناني والسعي إلى إيجاد تفاهمات سياسية ثابتة بين قواهما المتعدّدة حماية للوحدة الوطنية القادرة وحدها على إحباط الخطط الصهيونية وحصر النزاعات بين القوى بالمسائل الداخلية فقط وحلّها بالوسائل الديموقراطية.

- إعطاء الفلسطينيين حقوقهم المدنية في لبنان تأميناً لحياة إنسانية كريمة يحدّها نفيان: لا توطين ولا تهجير.

- لبنان هو الأقوى بالمقاومة الدائمة. وفلسطين هي الأقوى بالانتفاضة المستمرّة وبالكفاح المسلّح. والاثنان هما الأقوى بالعرب الذين بإمكانهم أن يقولوا لا للولايات المتّحدة الأميركية. وهذا ما يدعو الى إطلاق حركة تحرّر عربي بقيادة قومية مشتركة.

- "الجهاد المدني" لا يقلّ شأناً عن "الجهاد المسلّح" في إدارة الصراع مع العدو. وثقافة المواجهة تعادل في مقاومة العدو فعل البندقية. وهذا ما يدعو إلى تعميم ثقافة المواجهة في جميع المؤسسات الفاعلة في تكوين الأجيال العربية.

- التصدّي بقوّة لمشاريع جعل لبنان قاعدة عسكرية أميركية واستتباعات ذلك أو مقتضياته كتكوين سلطة معادية لسلاح المقاومة وخاضعة للإملاء الأميركي.

ويبقى السؤال: هل هذا ممكن؟

نرجّح إمكان تحقّق كلّ ذلك بالاستناد إلى الآتي:

- انتصار خطّ المقاومة في لبنان وسوريا والعراق بدعم روسي ميداني يشكّل حدثاً أساسياً ومفصلياً في تحوّلات المنطقة.

- التدخّل الروسي في شؤون المنطقة لا يدخل في باب المناورة السياسية بل يشكّل نقطة تحوّل تاريخي في السياسات الدولية وموازين القوى ذات التأثير الفعلي في مستقبل العالم عموماً والوطن العربي وجواره الإقليمي خصوصاً.

- هزيمة المشروع الأميركي في المنطقة (تحديداً في العراق وسوريا) ستكون لها آثارها السلبية على المشروع الإمبراطوري الأميركي المعدّ للعالم كلّه.

- مخاض ولادة "شرق أوسط جديد" أو "شرق أوسط كبير" انطلاقاً من حرب تموز 2006 على لبنان لم يؤت ثماره ولم تسفر عنه سوى الهزائم.

وفي الخلاصة نقول: إنّ قراءة جديدة ومتحرّرة من عقد النقص والخوف وعدم الثقة بالذات لواقعنا وواقع أعدائنا تنبئ بوضوح أنّنا في الاتجاه الصحيح من التاريخ.

 

 

د. ساسين عساف

عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي

 

 

شاهد مقالات د. ساسين عساف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في دراسات

التيَّار القَومي العَربي.. ظروف ومنطلقات وأهداف الحلقة الثانية (2)

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    وقد دفع العرب، من أجل التحرر تضحيات كثيرة، ولكنهم وقعوا في شراك الغدر، والخداع، ...

التيَّار القَومي العَربي.. ظروف ومنطلقات وأهداف (1)

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 يوليو 2018

    إشارة لا بدَّ منها: ((تتجد الدعوة منذ سنوات، وكان آخر تجديد لها، منذ أسبوع ...

تاريخ العلوم بين التجربة العفوية والتجربة الحاسمة

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 16 مايو 2018

  " توفر التجربة المعيار الأقصى للحقيقة"1   يبدو أن التطرق إلى الحقيقة في الحياة اليومية ...

العلاقات الفلسطينية- الإفريقية في عالم متحول

حسن العاصي

| الاثنين, 14 مايو 2018

"إن توجو بلد صغير، ولا يحصل على مليارات الدولارات من السعودية وقطر، وإن السكان الم...

رؤية نقدية لتجربة الأديب غسان ونوس في مجموعته

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 8 مايو 2018

“الزمن الراجع” على العموم لن أقوم هنا بتقديم دراسة نقدية كلاسيكية لكل قصة فيها من ...

في ذكرى الحملة الصليبية الرابعة ضد بيزنطة: القسطنطينية بين فتحين

محمد شعبان صوان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  هناك من يحاول قراءة التاريخ في لحظات الذروة التي ليست طويلة في عمرها، ولكنها ...

إسهام العمل النقابي في المجهود التنموي:

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

"لا يتم تكوين عولمة مغايرة عبر تعبئة سياسية فحسب بل كذلك بواسطة سلوك مواطني تضا...

الضمانُ الاجتماعيُّ في البحرين ونماذجُ دولية :ندوة للتيار الديمقراطي البحريني في مقر جمعية المنبر التقدمي

عبدالله جناحي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    جوهرُ هذه الورقةِ قد تم استعراضُهُ في ندوةٍ أقيمت في جمعيةِ "وعد" قبل حلِّها ...

من هو المسلم؟.

د. عدنان عويّد

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    أمام ما قامت به القوى الأصولية التكفيرية وفي مقدمتها داعش ومن لف لفها من ...

الحقيقة أول ضحايا النزاعات والحروب

علي العنيزان

| الثلاثاء, 17 أبريل 2018

  هذه دراسة للصديق العزيز المرحوم علي محمد العنيزان “أبو راكان”، يتشرف موقع التجديد بنشرها. ...

نشوء القومية في الوطن العربي

د. ساسين عساف

| الثلاثاء, 17 أبريل 2018

القومية هي ظاهرة مجتمعية تعبّر عن شعور طبيعي لدى فرد أو جماعة بالانتماء الى قوم...

فنومينولوجيا الحياة الدينية عند مارتن هيدجر

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 17 أبريل 2018

  "انه من المستحيل أن ننفي أن الله، في كلامه، لم يضيء في ذات الوقت ...

المزيد في: دراسات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22071
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199875
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر563697
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55480176
حاليا يتواجد 4915 زوار  على الموقع