موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الكُتاب السعوديون في «صوت البحرين»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الملفات الصحفية أو الأرشيف الصحفي، يتجاوز فكرة الأرشفة إلى توفير الوثيقة الصحفية للباحثين لقراءة طبيعة الأفكار والقضايا والنصوص في المرحلة المستهدفة بالدراسة. إنها مادة صحفية قديمة، إلا أنها تاريخ حي يمكن أن يكون مجالا خصبا لدراسي مضمون تلك الإسهامات ودورها وأبعادها، وأدب وثقافة جيل، وأحداث مرحلة. وفيما يتعلق بالمملكة أعتقد أن هذا الجانب لم يأخذ ما يستحقه على مستوى الدراسات الإعلامية.

وعندما أخذتُ أتصفح الإصدار الجديد «الكتاب السعوديون في مجلة صوت البحرين» شكرت كثيرا للأستاذ محمد القشعمي وحمدت له هذا الانصراف الجميل في مشروعه لتوثيق وتأريخ البدايات الصحفية في المملكة. وقد تجاوز بهذا الإصدار المملكة إلى أهم مجلة صدرت في البحرين في أوائل الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي «صوت البحرين». ومن يتابع ما نشر الأستاذ من كتب عن البدايات الصحفية في الحجاز والمنطقة الشرقية والوسطى يدرك ذلك الجهد الكبير الذي قدمه للمهتمين من القراء والباحثين.

إن قراءة في مشروع من هذا النوع يستعيد فكرة تطوير هذا الجهد إلى جهد آخر تتطلب بحثا تحليليا في الخطاب الصحفي، فتلك المادة الصحفية تتجاوز ظروف نشأتها أو الشخصيات التي ساهمت فيها سواء على مستوى التحرير أو العمل الصحفي أو تأسيس المشروعات الصحفية إلى مستوى التعاطي مع تحولات وأفكار وقضايا مرحلة، وهذا يتطلب عناية باحث تحليلي يكمل هذا الجهد ويستفيد منه، وهنا تكمن الأهمية في مشروعات لا تتوقف عند الجمع والتوثيق ولكن تتطور إلى مستوى الدراسة والتحليل.

وفي «صوت البحرين» مادة تستحق أن يوجه إليها بعض الباحثين اهتمامهم. إنهم ليسوا فقط الكتاب السعوديين في «صوت البحرين» بل السعودية في صوت البحرين.. باعتبار أن المضمون الذي وجدته يقدم ملامح مهمة لمرحلة في حياة المملكة تستحق المزيد من العناية والقراءة المتأنية.. ولعل الجزء الثاني من الكتاب، والذي يضم مختارات من المادة الصحفية التي زخرت بها صوت البحرين - التي ما كان الوصول إليها ممكنا دون ذلك الجهد- يكشف عن أهمية القراءة التحليلية التي تجعل من تلك الإسهامات السياسية والفكرية والأدبية مادة ثمينة ووثائق مهمة تعبر عن قضايا مرحلة وثقافة جيل وتطور مجتمع.

عندما ظهرت «صوت البحرين» في عام 1950 أي قبل قرابة ستين عاما، لم تكن المنطقة الشرقية وهي الأقرب للبحرين جغرافياً عرفت بعد طريقها للصحافة، فأول ظهور نشاط صحفي في المنطقة الشرقية كان في أواخر عام 1954 عندما صدرت صحيفة «أخبار الظهران» عن شركة الخط للطباعة والنشر بالدمام وكان يرأس تحريرها الأستاذ عبدالكريم الجهيمان.

وخلال أربع سنوات هي عمر «صوت البحرين» كانت تستقبل إسهامات ومشاركات الكتاب السعوديين الأدبية والفكرية والسياسية، وتفرد لها مكانة خاصة باعتبار أن الطليعة المثقفة آنذاك بالبحرين التي تولت هذا الإصدار منذ كان فكرة، هي من ابرز وجوه الحركة الوطنية التي تجاوزت همومها وتطلعاتها البحرين الصغيرة إلى عمقها التاريخي والجغرافي في الجزيرة العربية.

ومما يدل على أهمية المجلة حينذاك للشباب السعوديين تلك الخريطة التي اتسعت منذ صدورها لوكلائها الموزعين، فكانوا يتوزعون بين القطيف والخبر والاحساء وعنيزة والرياض ومكة المكرمة وجدة... بل وصلت حتى رأس مشعاب فصار لها وكيل هناك !!

ولا غرابة، ففي ذلك الوقت الذي صدرت فيه هذه المجلة كانت شركة الزيت العربية الأمريكية عامل جذب كبيرا لجيل من الشباب الموظفين والعمال الذين بدأت تتسرب إلى وعيهم قضايا وطنية وقومية ومفاهيم بدأت تأخذ مساحة واسعة في اهتماماتهم.

ولم يكن الخط التحريري لصوت البحرين بعيدا عن تلك التطلعات والاهتمامات والانشغالات، بل كان في عمقها، فهو ظل يعبر بشكل أو بآخر عن هموم قومية لم تكن تفصلها حواجز أو انكفاءات الذات الوطنية الصغيرة، ولم تكن تحول دون الانهماك فيها حسابات لم تكن في وارد ذلك الجيل، ولم يكن يطفو على سطح التعاطي معها حينذاك ضيق الانتماءات المحلية أو المذهبية.

وكما ظهرت صوت البحرين في أول الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي، فهي أيضا عايشت بدايات الحراك العربي القومي، وإن لم تكن عاصرت أوجه إلا أنها اقتربت من إرهاصاته التي شغلت عقل جيل شاب بدأ يتفتح على قضايا كبرى عنوانها هوية الوطن وارتباطاته بمحيطه العربي، والاستعمار الأجنبي وآثاره، والاستقلال الوطني وأحلامه وتطلعاته.

وقد أولت مجلة صوت البحرين، بحكم تلك العلاقة الوثيقة والممتدة كثيرا من الاهتمام لأخبار المملكة وأدبائها وكتابها وقضاياها. وأخذت أخبار شركة أرامكو وحجم وتطور الإنتاج وقضايا العمال مساحة ربما تعد من المصادر المهمة التي يمكن الاعتماد عليها عند تحليل ودراسة تلك المرحلة، وعلى الأخص ما يتعلق بالتعبير عن الذات الوطنية وانشغالات النواة الأولى للجيل المثقف في المملكة.

ومما لفت انتباهي خبر نشرته المجلة منسوبا لشركة الزيت العربية الأمريكية (أرامكو) من أن إنتاجها من الزيت الخام بلغ خلال شهر يناير من عام 1952م 34 مليوناً ومئتين وثلاثة وثلاثين ألف برميل مما يعني أن متوسط الإنتاج كان يفوق المليون برميل يوميا... ولم أكن اعتقد أن إنتاج الزيت في تلك المرحلة بلغ هذا الرقم الكبير حينذاك.

ومن الأخبار اللافتة أيضا أن الحكومة السعودية استدعت الأستاذ ساطع الحصري لدراسة شؤون التعليم في المملكة ووضعها على أسس عصرية!! مما يوحي أن هناك توجها لتطوير التعليم على أسس مختلفة، إلا أن التطورات السياسية فيما بعد وعلى الأخص في مرحلة الستينيات الميلادية ساهمت في تغيير الاتجاهات.

أما الكتاب السعوديون في صوت البحرين فهم يتوزعون بين مناطق المملكة المختلفة، وإن كان نصيب المنطقة الشرقية هو الأكبر بحكم علاقة التواصل والترابط الجغرافي بين جزيرة البحرين والساحل الشرقي. إلا أن هذا لم يمنع أن نجد الأستاذ احمد عبدالغفور عطار يكتب من مكة عن «الأساليب الشعرية لإبراهيم العريض» أو نجد الأستاذ عبدالله القرعاوي يكتب من مكة وهو مازال طالبا في مدرسة تحضير البعثات مقالا بعنوان «للحقيقة والتاريخ» منتقدا الشاعر محمد سعيد المسلم الذي نشر قصيدة في العدد الأول من المجلة «على مسرح الذكرى» وهو يعرض ذلك التشابه إلى حد الاقتباس والتطابق بين تلك القصيدة وقصيدة علي محمود طه «قيثارتي».

ومن الأسماء اللافتة للكتاب السعوديين حينذاك في صوت البحرين أحمد راشد المبارك (نزيل الظهران). وما كان ينشره فيها من قصائد وقراءات أدبية توحي بقامة شعرية وأدبية كبيرة في وقت كانت تُتمثل القامات العربية الأدبية والشعرية في المنطقة العربية.

ولم تخلُ تلك الأعداد من مقالات فكرية ذات أبعاد تجاوزت أفق الثقافة السائدة في المنطقة حينذاك. ومنها مقالة لابن الصحراء «هل الاستعمار يمكن أن يكون فكريا» ليرد عليه الكاتب الحر بمقالة عنوانها «الاستعمار الفكري حقيقة واقعة» وكذلك مقالة «الأدب ومفاهيم الحياة» لابن الصحراء وهو يعلق على كتاب «مع القافلة» لحسين مروة. وأيضا ما كتبه عبدالعزيز محمد القاضي عن « الشورى بين الديمقراطية والاستبداد» أو ما كتبه عربي بعنوان «المستبد العادل.. خيال لا وجود له في الواقع».

ومما استرعى انتباهي أيضا مقال طويل لراشد بن عبدالعزيز المبارك بعنوان «أضواء جديدة.. بين القديم والجديد» المنشور في العدد الخامس لعام 1953، وعندما قرأت المقال كاملا لأقف على تلك البدايات لم أشعر بمعنى البدايات التي أتوقعها.. فأنا أمام لغة حية ورصينة وأفكار مقتحمة ومحدقة تنم عن اطلاع واسع.. وكأن الصديق الدكتور راشد المبارك يطل علينا اليوم من بوابة ندوته الثقافية... أطال الله في عمره وأمده بالصحة والعافية.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

يا صاحبَ الحرف!

محمد جبر الحربي

| السبت, 14 أكتوبر 2017

1 نُصحِي لمنْ فقدَ الحبيبَ بأنْ يَرَى أنَّ الحبيبَ لدى الحبيبِ الأوَّلِ في الرحلة...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31071
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110194
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر577207
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45639595
حاليا يتواجد 2693 زوار  على الموقع