موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الكُتاب السعوديون في «صوت البحرين»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الملفات الصحفية أو الأرشيف الصحفي، يتجاوز فكرة الأرشفة إلى توفير الوثيقة الصحفية للباحثين لقراءة طبيعة الأفكار والقضايا والنصوص في المرحلة المستهدفة بالدراسة. إنها مادة صحفية قديمة، إلا أنها تاريخ حي يمكن أن يكون مجالا خصبا لدراسي مضمون تلك الإسهامات ودورها وأبعادها، وأدب وثقافة جيل، وأحداث مرحلة. وفيما يتعلق بالمملكة أعتقد أن هذا الجانب لم يأخذ ما يستحقه على مستوى الدراسات الإعلامية.

وعندما أخذتُ أتصفح الإصدار الجديد «الكتاب السعوديون في مجلة صوت البحرين» شكرت كثيرا للأستاذ محمد القشعمي وحمدت له هذا الانصراف الجميل في مشروعه لتوثيق وتأريخ البدايات الصحفية في المملكة. وقد تجاوز بهذا الإصدار المملكة إلى أهم مجلة صدرت في البحرين في أوائل الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي «صوت البحرين». ومن يتابع ما نشر الأستاذ من كتب عن البدايات الصحفية في الحجاز والمنطقة الشرقية والوسطى يدرك ذلك الجهد الكبير الذي قدمه للمهتمين من القراء والباحثين.

إن قراءة في مشروع من هذا النوع يستعيد فكرة تطوير هذا الجهد إلى جهد آخر تتطلب بحثا تحليليا في الخطاب الصحفي، فتلك المادة الصحفية تتجاوز ظروف نشأتها أو الشخصيات التي ساهمت فيها سواء على مستوى التحرير أو العمل الصحفي أو تأسيس المشروعات الصحفية إلى مستوى التعاطي مع تحولات وأفكار وقضايا مرحلة، وهذا يتطلب عناية باحث تحليلي يكمل هذا الجهد ويستفيد منه، وهنا تكمن الأهمية في مشروعات لا تتوقف عند الجمع والتوثيق ولكن تتطور إلى مستوى الدراسة والتحليل.

وفي «صوت البحرين» مادة تستحق أن يوجه إليها بعض الباحثين اهتمامهم. إنهم ليسوا فقط الكتاب السعوديين في «صوت البحرين» بل السعودية في صوت البحرين.. باعتبار أن المضمون الذي وجدته يقدم ملامح مهمة لمرحلة في حياة المملكة تستحق المزيد من العناية والقراءة المتأنية.. ولعل الجزء الثاني من الكتاب، والذي يضم مختارات من المادة الصحفية التي زخرت بها صوت البحرين - التي ما كان الوصول إليها ممكنا دون ذلك الجهد- يكشف عن أهمية القراءة التحليلية التي تجعل من تلك الإسهامات السياسية والفكرية والأدبية مادة ثمينة ووثائق مهمة تعبر عن قضايا مرحلة وثقافة جيل وتطور مجتمع.

عندما ظهرت «صوت البحرين» في عام 1950 أي قبل قرابة ستين عاما، لم تكن المنطقة الشرقية وهي الأقرب للبحرين جغرافياً عرفت بعد طريقها للصحافة، فأول ظهور نشاط صحفي في المنطقة الشرقية كان في أواخر عام 1954 عندما صدرت صحيفة «أخبار الظهران» عن شركة الخط للطباعة والنشر بالدمام وكان يرأس تحريرها الأستاذ عبدالكريم الجهيمان.

وخلال أربع سنوات هي عمر «صوت البحرين» كانت تستقبل إسهامات ومشاركات الكتاب السعوديين الأدبية والفكرية والسياسية، وتفرد لها مكانة خاصة باعتبار أن الطليعة المثقفة آنذاك بالبحرين التي تولت هذا الإصدار منذ كان فكرة، هي من ابرز وجوه الحركة الوطنية التي تجاوزت همومها وتطلعاتها البحرين الصغيرة إلى عمقها التاريخي والجغرافي في الجزيرة العربية.

ومما يدل على أهمية المجلة حينذاك للشباب السعوديين تلك الخريطة التي اتسعت منذ صدورها لوكلائها الموزعين، فكانوا يتوزعون بين القطيف والخبر والاحساء وعنيزة والرياض ومكة المكرمة وجدة... بل وصلت حتى رأس مشعاب فصار لها وكيل هناك !!

ولا غرابة، ففي ذلك الوقت الذي صدرت فيه هذه المجلة كانت شركة الزيت العربية الأمريكية عامل جذب كبيرا لجيل من الشباب الموظفين والعمال الذين بدأت تتسرب إلى وعيهم قضايا وطنية وقومية ومفاهيم بدأت تأخذ مساحة واسعة في اهتماماتهم.

ولم يكن الخط التحريري لصوت البحرين بعيدا عن تلك التطلعات والاهتمامات والانشغالات، بل كان في عمقها، فهو ظل يعبر بشكل أو بآخر عن هموم قومية لم تكن تفصلها حواجز أو انكفاءات الذات الوطنية الصغيرة، ولم تكن تحول دون الانهماك فيها حسابات لم تكن في وارد ذلك الجيل، ولم يكن يطفو على سطح التعاطي معها حينذاك ضيق الانتماءات المحلية أو المذهبية.

وكما ظهرت صوت البحرين في أول الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي، فهي أيضا عايشت بدايات الحراك العربي القومي، وإن لم تكن عاصرت أوجه إلا أنها اقتربت من إرهاصاته التي شغلت عقل جيل شاب بدأ يتفتح على قضايا كبرى عنوانها هوية الوطن وارتباطاته بمحيطه العربي، والاستعمار الأجنبي وآثاره، والاستقلال الوطني وأحلامه وتطلعاته.

وقد أولت مجلة صوت البحرين، بحكم تلك العلاقة الوثيقة والممتدة كثيرا من الاهتمام لأخبار المملكة وأدبائها وكتابها وقضاياها. وأخذت أخبار شركة أرامكو وحجم وتطور الإنتاج وقضايا العمال مساحة ربما تعد من المصادر المهمة التي يمكن الاعتماد عليها عند تحليل ودراسة تلك المرحلة، وعلى الأخص ما يتعلق بالتعبير عن الذات الوطنية وانشغالات النواة الأولى للجيل المثقف في المملكة.

ومما لفت انتباهي خبر نشرته المجلة منسوبا لشركة الزيت العربية الأمريكية (أرامكو) من أن إنتاجها من الزيت الخام بلغ خلال شهر يناير من عام 1952م 34 مليوناً ومئتين وثلاثة وثلاثين ألف برميل مما يعني أن متوسط الإنتاج كان يفوق المليون برميل يوميا... ولم أكن اعتقد أن إنتاج الزيت في تلك المرحلة بلغ هذا الرقم الكبير حينذاك.

ومن الأخبار اللافتة أيضا أن الحكومة السعودية استدعت الأستاذ ساطع الحصري لدراسة شؤون التعليم في المملكة ووضعها على أسس عصرية!! مما يوحي أن هناك توجها لتطوير التعليم على أسس مختلفة، إلا أن التطورات السياسية فيما بعد وعلى الأخص في مرحلة الستينيات الميلادية ساهمت في تغيير الاتجاهات.

أما الكتاب السعوديون في صوت البحرين فهم يتوزعون بين مناطق المملكة المختلفة، وإن كان نصيب المنطقة الشرقية هو الأكبر بحكم علاقة التواصل والترابط الجغرافي بين جزيرة البحرين والساحل الشرقي. إلا أن هذا لم يمنع أن نجد الأستاذ احمد عبدالغفور عطار يكتب من مكة عن «الأساليب الشعرية لإبراهيم العريض» أو نجد الأستاذ عبدالله القرعاوي يكتب من مكة وهو مازال طالبا في مدرسة تحضير البعثات مقالا بعنوان «للحقيقة والتاريخ» منتقدا الشاعر محمد سعيد المسلم الذي نشر قصيدة في العدد الأول من المجلة «على مسرح الذكرى» وهو يعرض ذلك التشابه إلى حد الاقتباس والتطابق بين تلك القصيدة وقصيدة علي محمود طه «قيثارتي».

ومن الأسماء اللافتة للكتاب السعوديين حينذاك في صوت البحرين أحمد راشد المبارك (نزيل الظهران). وما كان ينشره فيها من قصائد وقراءات أدبية توحي بقامة شعرية وأدبية كبيرة في وقت كانت تُتمثل القامات العربية الأدبية والشعرية في المنطقة العربية.

ولم تخلُ تلك الأعداد من مقالات فكرية ذات أبعاد تجاوزت أفق الثقافة السائدة في المنطقة حينذاك. ومنها مقالة لابن الصحراء «هل الاستعمار يمكن أن يكون فكريا» ليرد عليه الكاتب الحر بمقالة عنوانها «الاستعمار الفكري حقيقة واقعة» وكذلك مقالة «الأدب ومفاهيم الحياة» لابن الصحراء وهو يعلق على كتاب «مع القافلة» لحسين مروة. وأيضا ما كتبه عبدالعزيز محمد القاضي عن « الشورى بين الديمقراطية والاستبداد» أو ما كتبه عربي بعنوان «المستبد العادل.. خيال لا وجود له في الواقع».

ومما استرعى انتباهي أيضا مقال طويل لراشد بن عبدالعزيز المبارك بعنوان «أضواء جديدة.. بين القديم والجديد» المنشور في العدد الخامس لعام 1953، وعندما قرأت المقال كاملا لأقف على تلك البدايات لم أشعر بمعنى البدايات التي أتوقعها.. فأنا أمام لغة حية ورصينة وأفكار مقتحمة ومحدقة تنم عن اطلاع واسع.. وكأن الصديق الدكتور راشد المبارك يطل علينا اليوم من بوابة ندوته الثقافية... أطال الله في عمره وأمده بالصحة والعافية.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1888
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185984
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر514326
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48027019