موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الكُتاب السعوديون في «صوت البحرين»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الملفات الصحفية أو الأرشيف الصحفي، يتجاوز فكرة الأرشفة إلى توفير الوثيقة الصحفية للباحثين لقراءة طبيعة الأفكار والقضايا والنصوص في المرحلة المستهدفة بالدراسة. إنها مادة صحفية قديمة، إلا أنها تاريخ حي يمكن أن يكون مجالا خصبا لدراسي مضمون تلك الإسهامات ودورها وأبعادها، وأدب وثقافة جيل، وأحداث مرحلة. وفيما يتعلق بالمملكة أعتقد أن هذا الجانب لم يأخذ ما يستحقه على مستوى الدراسات الإعلامية.

وعندما أخذتُ أتصفح الإصدار الجديد «الكتاب السعوديون في مجلة صوت البحرين» شكرت كثيرا للأستاذ محمد القشعمي وحمدت له هذا الانصراف الجميل في مشروعه لتوثيق وتأريخ البدايات الصحفية في المملكة. وقد تجاوز بهذا الإصدار المملكة إلى أهم مجلة صدرت في البحرين في أوائل الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي «صوت البحرين». ومن يتابع ما نشر الأستاذ من كتب عن البدايات الصحفية في الحجاز والمنطقة الشرقية والوسطى يدرك ذلك الجهد الكبير الذي قدمه للمهتمين من القراء والباحثين.

إن قراءة في مشروع من هذا النوع يستعيد فكرة تطوير هذا الجهد إلى جهد آخر تتطلب بحثا تحليليا في الخطاب الصحفي، فتلك المادة الصحفية تتجاوز ظروف نشأتها أو الشخصيات التي ساهمت فيها سواء على مستوى التحرير أو العمل الصحفي أو تأسيس المشروعات الصحفية إلى مستوى التعاطي مع تحولات وأفكار وقضايا مرحلة، وهذا يتطلب عناية باحث تحليلي يكمل هذا الجهد ويستفيد منه، وهنا تكمن الأهمية في مشروعات لا تتوقف عند الجمع والتوثيق ولكن تتطور إلى مستوى الدراسة والتحليل.

وفي «صوت البحرين» مادة تستحق أن يوجه إليها بعض الباحثين اهتمامهم. إنهم ليسوا فقط الكتاب السعوديين في «صوت البحرين» بل السعودية في صوت البحرين.. باعتبار أن المضمون الذي وجدته يقدم ملامح مهمة لمرحلة في حياة المملكة تستحق المزيد من العناية والقراءة المتأنية.. ولعل الجزء الثاني من الكتاب، والذي يضم مختارات من المادة الصحفية التي زخرت بها صوت البحرين - التي ما كان الوصول إليها ممكنا دون ذلك الجهد- يكشف عن أهمية القراءة التحليلية التي تجعل من تلك الإسهامات السياسية والفكرية والأدبية مادة ثمينة ووثائق مهمة تعبر عن قضايا مرحلة وثقافة جيل وتطور مجتمع.

عندما ظهرت «صوت البحرين» في عام 1950 أي قبل قرابة ستين عاما، لم تكن المنطقة الشرقية وهي الأقرب للبحرين جغرافياً عرفت بعد طريقها للصحافة، فأول ظهور نشاط صحفي في المنطقة الشرقية كان في أواخر عام 1954 عندما صدرت صحيفة «أخبار الظهران» عن شركة الخط للطباعة والنشر بالدمام وكان يرأس تحريرها الأستاذ عبدالكريم الجهيمان.

وخلال أربع سنوات هي عمر «صوت البحرين» كانت تستقبل إسهامات ومشاركات الكتاب السعوديين الأدبية والفكرية والسياسية، وتفرد لها مكانة خاصة باعتبار أن الطليعة المثقفة آنذاك بالبحرين التي تولت هذا الإصدار منذ كان فكرة، هي من ابرز وجوه الحركة الوطنية التي تجاوزت همومها وتطلعاتها البحرين الصغيرة إلى عمقها التاريخي والجغرافي في الجزيرة العربية.

ومما يدل على أهمية المجلة حينذاك للشباب السعوديين تلك الخريطة التي اتسعت منذ صدورها لوكلائها الموزعين، فكانوا يتوزعون بين القطيف والخبر والاحساء وعنيزة والرياض ومكة المكرمة وجدة... بل وصلت حتى رأس مشعاب فصار لها وكيل هناك !!

ولا غرابة، ففي ذلك الوقت الذي صدرت فيه هذه المجلة كانت شركة الزيت العربية الأمريكية عامل جذب كبيرا لجيل من الشباب الموظفين والعمال الذين بدأت تتسرب إلى وعيهم قضايا وطنية وقومية ومفاهيم بدأت تأخذ مساحة واسعة في اهتماماتهم.

ولم يكن الخط التحريري لصوت البحرين بعيدا عن تلك التطلعات والاهتمامات والانشغالات، بل كان في عمقها، فهو ظل يعبر بشكل أو بآخر عن هموم قومية لم تكن تفصلها حواجز أو انكفاءات الذات الوطنية الصغيرة، ولم تكن تحول دون الانهماك فيها حسابات لم تكن في وارد ذلك الجيل، ولم يكن يطفو على سطح التعاطي معها حينذاك ضيق الانتماءات المحلية أو المذهبية.

وكما ظهرت صوت البحرين في أول الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي، فهي أيضا عايشت بدايات الحراك العربي القومي، وإن لم تكن عاصرت أوجه إلا أنها اقتربت من إرهاصاته التي شغلت عقل جيل شاب بدأ يتفتح على قضايا كبرى عنوانها هوية الوطن وارتباطاته بمحيطه العربي، والاستعمار الأجنبي وآثاره، والاستقلال الوطني وأحلامه وتطلعاته.

وقد أولت مجلة صوت البحرين، بحكم تلك العلاقة الوثيقة والممتدة كثيرا من الاهتمام لأخبار المملكة وأدبائها وكتابها وقضاياها. وأخذت أخبار شركة أرامكو وحجم وتطور الإنتاج وقضايا العمال مساحة ربما تعد من المصادر المهمة التي يمكن الاعتماد عليها عند تحليل ودراسة تلك المرحلة، وعلى الأخص ما يتعلق بالتعبير عن الذات الوطنية وانشغالات النواة الأولى للجيل المثقف في المملكة.

ومما لفت انتباهي خبر نشرته المجلة منسوبا لشركة الزيت العربية الأمريكية (أرامكو) من أن إنتاجها من الزيت الخام بلغ خلال شهر يناير من عام 1952م 34 مليوناً ومئتين وثلاثة وثلاثين ألف برميل مما يعني أن متوسط الإنتاج كان يفوق المليون برميل يوميا... ولم أكن اعتقد أن إنتاج الزيت في تلك المرحلة بلغ هذا الرقم الكبير حينذاك.

ومن الأخبار اللافتة أيضا أن الحكومة السعودية استدعت الأستاذ ساطع الحصري لدراسة شؤون التعليم في المملكة ووضعها على أسس عصرية!! مما يوحي أن هناك توجها لتطوير التعليم على أسس مختلفة، إلا أن التطورات السياسية فيما بعد وعلى الأخص في مرحلة الستينيات الميلادية ساهمت في تغيير الاتجاهات.

أما الكتاب السعوديون في صوت البحرين فهم يتوزعون بين مناطق المملكة المختلفة، وإن كان نصيب المنطقة الشرقية هو الأكبر بحكم علاقة التواصل والترابط الجغرافي بين جزيرة البحرين والساحل الشرقي. إلا أن هذا لم يمنع أن نجد الأستاذ احمد عبدالغفور عطار يكتب من مكة عن «الأساليب الشعرية لإبراهيم العريض» أو نجد الأستاذ عبدالله القرعاوي يكتب من مكة وهو مازال طالبا في مدرسة تحضير البعثات مقالا بعنوان «للحقيقة والتاريخ» منتقدا الشاعر محمد سعيد المسلم الذي نشر قصيدة في العدد الأول من المجلة «على مسرح الذكرى» وهو يعرض ذلك التشابه إلى حد الاقتباس والتطابق بين تلك القصيدة وقصيدة علي محمود طه «قيثارتي».

ومن الأسماء اللافتة للكتاب السعوديين حينذاك في صوت البحرين أحمد راشد المبارك (نزيل الظهران). وما كان ينشره فيها من قصائد وقراءات أدبية توحي بقامة شعرية وأدبية كبيرة في وقت كانت تُتمثل القامات العربية الأدبية والشعرية في المنطقة العربية.

ولم تخلُ تلك الأعداد من مقالات فكرية ذات أبعاد تجاوزت أفق الثقافة السائدة في المنطقة حينذاك. ومنها مقالة لابن الصحراء «هل الاستعمار يمكن أن يكون فكريا» ليرد عليه الكاتب الحر بمقالة عنوانها «الاستعمار الفكري حقيقة واقعة» وكذلك مقالة «الأدب ومفاهيم الحياة» لابن الصحراء وهو يعلق على كتاب «مع القافلة» لحسين مروة. وأيضا ما كتبه عبدالعزيز محمد القاضي عن « الشورى بين الديمقراطية والاستبداد» أو ما كتبه عربي بعنوان «المستبد العادل.. خيال لا وجود له في الواقع».

ومما استرعى انتباهي أيضا مقال طويل لراشد بن عبدالعزيز المبارك بعنوان «أضواء جديدة.. بين القديم والجديد» المنشور في العدد الخامس لعام 1953، وعندما قرأت المقال كاملا لأقف على تلك البدايات لم أشعر بمعنى البدايات التي أتوقعها.. فأنا أمام لغة حية ورصينة وأفكار مقتحمة ومحدقة تنم عن اطلاع واسع.. وكأن الصديق الدكتور راشد المبارك يطل علينا اليوم من بوابة ندوته الثقافية... أطال الله في عمره وأمده بالصحة والعافية.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

علمتني العشق

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 يونيو 2018

اسمك حبيبتي أعذب لحن ونشيد كم تبهرني ابتسامتك ورقتك وجمال عينيك وبحة صوتك   و...

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19635
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19635
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر718264
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54730280
حاليا يتواجد 3415 زوار  على الموقع