موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الكُتاب السعوديون في «صوت البحرين»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الملفات الصحفية أو الأرشيف الصحفي، يتجاوز فكرة الأرشفة إلى توفير الوثيقة الصحفية للباحثين لقراءة طبيعة الأفكار والقضايا والنصوص في المرحلة المستهدفة بالدراسة. إنها مادة صحفية قديمة، إلا أنها تاريخ حي يمكن أن يكون مجالا خصبا لدراسي مضمون تلك الإسهامات ودورها وأبعادها، وأدب وثقافة جيل، وأحداث مرحلة. وفيما يتعلق بالمملكة أعتقد أن هذا الجانب لم يأخذ ما يستحقه على مستوى الدراسات الإعلامية.

وعندما أخذتُ أتصفح الإصدار الجديد «الكتاب السعوديون في مجلة صوت البحرين» شكرت كثيرا للأستاذ محمد القشعمي وحمدت له هذا الانصراف الجميل في مشروعه لتوثيق وتأريخ البدايات الصحفية في المملكة. وقد تجاوز بهذا الإصدار المملكة إلى أهم مجلة صدرت في البحرين في أوائل الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي «صوت البحرين». ومن يتابع ما نشر الأستاذ من كتب عن البدايات الصحفية في الحجاز والمنطقة الشرقية والوسطى يدرك ذلك الجهد الكبير الذي قدمه للمهتمين من القراء والباحثين.

إن قراءة في مشروع من هذا النوع يستعيد فكرة تطوير هذا الجهد إلى جهد آخر تتطلب بحثا تحليليا في الخطاب الصحفي، فتلك المادة الصحفية تتجاوز ظروف نشأتها أو الشخصيات التي ساهمت فيها سواء على مستوى التحرير أو العمل الصحفي أو تأسيس المشروعات الصحفية إلى مستوى التعاطي مع تحولات وأفكار وقضايا مرحلة، وهذا يتطلب عناية باحث تحليلي يكمل هذا الجهد ويستفيد منه، وهنا تكمن الأهمية في مشروعات لا تتوقف عند الجمع والتوثيق ولكن تتطور إلى مستوى الدراسة والتحليل.

وفي «صوت البحرين» مادة تستحق أن يوجه إليها بعض الباحثين اهتمامهم. إنهم ليسوا فقط الكتاب السعوديين في «صوت البحرين» بل السعودية في صوت البحرين.. باعتبار أن المضمون الذي وجدته يقدم ملامح مهمة لمرحلة في حياة المملكة تستحق المزيد من العناية والقراءة المتأنية.. ولعل الجزء الثاني من الكتاب، والذي يضم مختارات من المادة الصحفية التي زخرت بها صوت البحرين - التي ما كان الوصول إليها ممكنا دون ذلك الجهد- يكشف عن أهمية القراءة التحليلية التي تجعل من تلك الإسهامات السياسية والفكرية والأدبية مادة ثمينة ووثائق مهمة تعبر عن قضايا مرحلة وثقافة جيل وتطور مجتمع.

عندما ظهرت «صوت البحرين» في عام 1950 أي قبل قرابة ستين عاما، لم تكن المنطقة الشرقية وهي الأقرب للبحرين جغرافياً عرفت بعد طريقها للصحافة، فأول ظهور نشاط صحفي في المنطقة الشرقية كان في أواخر عام 1954 عندما صدرت صحيفة «أخبار الظهران» عن شركة الخط للطباعة والنشر بالدمام وكان يرأس تحريرها الأستاذ عبدالكريم الجهيمان.

وخلال أربع سنوات هي عمر «صوت البحرين» كانت تستقبل إسهامات ومشاركات الكتاب السعوديين الأدبية والفكرية والسياسية، وتفرد لها مكانة خاصة باعتبار أن الطليعة المثقفة آنذاك بالبحرين التي تولت هذا الإصدار منذ كان فكرة، هي من ابرز وجوه الحركة الوطنية التي تجاوزت همومها وتطلعاتها البحرين الصغيرة إلى عمقها التاريخي والجغرافي في الجزيرة العربية.

ومما يدل على أهمية المجلة حينذاك للشباب السعوديين تلك الخريطة التي اتسعت منذ صدورها لوكلائها الموزعين، فكانوا يتوزعون بين القطيف والخبر والاحساء وعنيزة والرياض ومكة المكرمة وجدة... بل وصلت حتى رأس مشعاب فصار لها وكيل هناك !!

ولا غرابة، ففي ذلك الوقت الذي صدرت فيه هذه المجلة كانت شركة الزيت العربية الأمريكية عامل جذب كبيرا لجيل من الشباب الموظفين والعمال الذين بدأت تتسرب إلى وعيهم قضايا وطنية وقومية ومفاهيم بدأت تأخذ مساحة واسعة في اهتماماتهم.

ولم يكن الخط التحريري لصوت البحرين بعيدا عن تلك التطلعات والاهتمامات والانشغالات، بل كان في عمقها، فهو ظل يعبر بشكل أو بآخر عن هموم قومية لم تكن تفصلها حواجز أو انكفاءات الذات الوطنية الصغيرة، ولم تكن تحول دون الانهماك فيها حسابات لم تكن في وارد ذلك الجيل، ولم يكن يطفو على سطح التعاطي معها حينذاك ضيق الانتماءات المحلية أو المذهبية.

وكما ظهرت صوت البحرين في أول الخمسينيات الميلادية من القرن الماضي، فهي أيضا عايشت بدايات الحراك العربي القومي، وإن لم تكن عاصرت أوجه إلا أنها اقتربت من إرهاصاته التي شغلت عقل جيل شاب بدأ يتفتح على قضايا كبرى عنوانها هوية الوطن وارتباطاته بمحيطه العربي، والاستعمار الأجنبي وآثاره، والاستقلال الوطني وأحلامه وتطلعاته.

وقد أولت مجلة صوت البحرين، بحكم تلك العلاقة الوثيقة والممتدة كثيرا من الاهتمام لأخبار المملكة وأدبائها وكتابها وقضاياها. وأخذت أخبار شركة أرامكو وحجم وتطور الإنتاج وقضايا العمال مساحة ربما تعد من المصادر المهمة التي يمكن الاعتماد عليها عند تحليل ودراسة تلك المرحلة، وعلى الأخص ما يتعلق بالتعبير عن الذات الوطنية وانشغالات النواة الأولى للجيل المثقف في المملكة.

ومما لفت انتباهي خبر نشرته المجلة منسوبا لشركة الزيت العربية الأمريكية (أرامكو) من أن إنتاجها من الزيت الخام بلغ خلال شهر يناير من عام 1952م 34 مليوناً ومئتين وثلاثة وثلاثين ألف برميل مما يعني أن متوسط الإنتاج كان يفوق المليون برميل يوميا... ولم أكن اعتقد أن إنتاج الزيت في تلك المرحلة بلغ هذا الرقم الكبير حينذاك.

ومن الأخبار اللافتة أيضا أن الحكومة السعودية استدعت الأستاذ ساطع الحصري لدراسة شؤون التعليم في المملكة ووضعها على أسس عصرية!! مما يوحي أن هناك توجها لتطوير التعليم على أسس مختلفة، إلا أن التطورات السياسية فيما بعد وعلى الأخص في مرحلة الستينيات الميلادية ساهمت في تغيير الاتجاهات.

أما الكتاب السعوديون في صوت البحرين فهم يتوزعون بين مناطق المملكة المختلفة، وإن كان نصيب المنطقة الشرقية هو الأكبر بحكم علاقة التواصل والترابط الجغرافي بين جزيرة البحرين والساحل الشرقي. إلا أن هذا لم يمنع أن نجد الأستاذ احمد عبدالغفور عطار يكتب من مكة عن «الأساليب الشعرية لإبراهيم العريض» أو نجد الأستاذ عبدالله القرعاوي يكتب من مكة وهو مازال طالبا في مدرسة تحضير البعثات مقالا بعنوان «للحقيقة والتاريخ» منتقدا الشاعر محمد سعيد المسلم الذي نشر قصيدة في العدد الأول من المجلة «على مسرح الذكرى» وهو يعرض ذلك التشابه إلى حد الاقتباس والتطابق بين تلك القصيدة وقصيدة علي محمود طه «قيثارتي».

ومن الأسماء اللافتة للكتاب السعوديين حينذاك في صوت البحرين أحمد راشد المبارك (نزيل الظهران). وما كان ينشره فيها من قصائد وقراءات أدبية توحي بقامة شعرية وأدبية كبيرة في وقت كانت تُتمثل القامات العربية الأدبية والشعرية في المنطقة العربية.

ولم تخلُ تلك الأعداد من مقالات فكرية ذات أبعاد تجاوزت أفق الثقافة السائدة في المنطقة حينذاك. ومنها مقالة لابن الصحراء «هل الاستعمار يمكن أن يكون فكريا» ليرد عليه الكاتب الحر بمقالة عنوانها «الاستعمار الفكري حقيقة واقعة» وكذلك مقالة «الأدب ومفاهيم الحياة» لابن الصحراء وهو يعلق على كتاب «مع القافلة» لحسين مروة. وأيضا ما كتبه عبدالعزيز محمد القاضي عن « الشورى بين الديمقراطية والاستبداد» أو ما كتبه عربي بعنوان «المستبد العادل.. خيال لا وجود له في الواقع».

ومما استرعى انتباهي أيضا مقال طويل لراشد بن عبدالعزيز المبارك بعنوان «أضواء جديدة.. بين القديم والجديد» المنشور في العدد الخامس لعام 1953، وعندما قرأت المقال كاملا لأقف على تلك البدايات لم أشعر بمعنى البدايات التي أتوقعها.. فأنا أمام لغة حية ورصينة وأفكار مقتحمة ومحدقة تنم عن اطلاع واسع.. وكأن الصديق الدكتور راشد المبارك يطل علينا اليوم من بوابة ندوته الثقافية... أطال الله في عمره وأمده بالصحة والعافية.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

قراءة في كتاب "طلال بن أديب"

عبدالله دعيس | الخميس, 22 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو...

تراتيل عشق حنان بكير والذّاكرة الخصبة

جميل السلحوت | الخميس, 22 فبراير 2018

صدر عام 2018 كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار "الميراد للطباعة وال...

اذكر الله

محمد جنيدي | الخميس, 22 فبراير 2018

ما لي أري المخلوق يذكرُ فضلَهُ وتمادى في حمد الذي لا يستقيم...

وألذُّ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة..

كريم عبدالله | الخميس, 22 فبراير 2018

حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فاغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني ﻓ(شوفتكِ)،* تفا...

بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب

نايف عبوش | الخميس, 22 فبراير 2018

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

عامان على رحيل حارس الذاكرة الفلسطينية الأديب سلمان ناطور

شاكر فريد حسن | الخميس, 22 فبراير 2018

مر عامان على انطفاء الصديق والأديب سلمان ناطور الكرملي، أحد أبرز حراس الذاكرة الوطنية الف...

الأمثال في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الخميس, 22 فبراير 2018

المثل، حكمة ترد في جملة من القول، مقتطعة من كلام. والامثال تراكيب لغوية ذات دلا...

هل يتكرر المهدي، في هذا الوطن؟...

محمد الحنفي | الخميس, 22 فبراير 2018

فالشهيد المهدي... في تاريخنا... واحد......

الصين.. من «الثورة الثقافية» إلى «الثقة الثقافية»

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 22 فبراير 2018

  بعد أن دمّرت «الثورة الثقافية» (1965-1976) التي أطلقها زعيم الثورة الصينية (1949) ماو تسي تو...

راعي الجمال

فاروق يوسف

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  ذهبت إلى الكويت وكنت على يقين من أنني سأرى بلدا ينعم بالخير، لقد كانت ا...

المرأة والصنم “01”

نجيب طلال

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عود على بدء السؤال المحوري الذي يمثل صُلب هذا المنجز يمكننا طرحه في الصيغة الت...

الثقافة في مواجهة التطرف

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

أشرت في مقال سابق إلى مشاركتي في المؤتمر الرابع لمواجهة التطرف الذي نظمته مكتبة الإ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12412
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199807
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر992408
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50969059
حاليا يتواجد 4879 زوار  على الموقع