موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في مواقع التواصل الاجتماعي، والقنوات الفضائية، أو في مختلف القنوات الثقافية، المرئية منها والمسموعة، هي كتابات باتت محض جادة، وصارمة.

ولعل ظاهرة هيمنة الكتابات الجادة في فضاءات الإبداع والنشر، إنما جاءت نتيجة لتداعيات الحال، والإحباط الذي يعيشه الناس اليوم، في ضوء حالة النكوص الشاملة التي تعيشها الأمة في مختلف المجالات، وما ترتب على هذا الحال المتردي من بلايا ومصائب، وأضرار مادية ومعنوية، طالت المشاعر الجمعية في الصميم، ونالت منها ما نالت.

وربما كان ذلك احد ابرز أسباب تنحية الفكاهة والأدب الساخر عن ساحة الكتابة والنشر، وبالتالي حرمان المتلقي من لذة تذوق هذا النوع من الأدب، الذي تستولده سخرية الكاتب وتندره بالظاهرة السلبية، عندما تستفز احساسه المرهف، فيتناولها بطريقة النكتة الظريفة، او الهزل المزدري، والذي بدوره يثير من خلالها ازدراء المتلقي لها، ويلفت انتباهه إليها، بقصد تعرية تلك الظاهرة السلبية، واثارة الحس الجمعي لرفضها، والمطالبة بالمعالجة على قاعدة (إياك أعني واسمعي يا جارة).

ومن هنا فلم تكن الكتابة الساخرة الواعية في يوم من الأيام، هي مجرد وسيلة تسلية تستهدف تهيئة جو ملائم للمتلقي، لغرض الضحك من أجل الضحك والترفيه، فحسب، إذ لا شك ان ممارسة مثل هذا المسلك السطحي في الكتابة، إنما هو اسلوب تهريج ساذج، وابتذال مسف، في حين ان الكتابات الساخرة الواعية، تحمل رسالة جادة للمتلقي، تعكس معاناة وهموم الناس بطريقة ترسم البسمة على الوجه، وتثير الضحك، وتغور في اعماقه المتلقي في نفس الوقت، بقصد إثارة انتباهه اليها، وحفزه على ازدرائها، بقصد رفضها، والتعامل معها بما يستوجب من اهتمام.

على أن الميل إلى النكتة قد لا يحصل فقط بدافع الكبت، والإحساس بالقهر بالضرورة، فقد تكون روح الفكاهة والسخرية سلوكا عفوياً اعتياديا، تستولده إرهاصات حياة الناس، وحاجتهم للترفيه، وإثارة المخيلة للخروج من الإحباط والنزق وتلطيف الأجواء.

ومع ان الكاتب الساخر لا بد ان يكون موهوبا، ومقتدرا لغويا، وعلى قدر من المعرفة، لكي يتمكن من تحويل المعاناة والألم عنده، وعند الآخر، إلى بسمة، واللوعة إلى حلم، والحزن إلى حبور، في مسعاه الهادف لتعرية الظواهر السلبية، والفاسدة، في المجتمع. الا ان النكتة والسخرية قد تنساب أحياناً من أفواه آخرين قريبون من حافات البلاهة، لتسري بين الناس بسرعة هائلة، يصح معها القول.. خذ الحكمة من افواه المجانين.

ومن هنا فانه إذا لم يكن للكاتب الساخر رسالة يريد لها أن تصل إلى القراء والمتلقين، فإن كتابته الساخرة ستكون خالية من الغرض، وتكون عندئذ اشبه باللهو المجرد، والتهريج الفارغ. فالكتابة الساخرة الواعية، والتي تحمل في طياتها المعنى لما وراء الأحداث، هي الكتابة الساخرة الهادفة، التي تستحق أن يتوقف القارئ عندها، ويتفاعل معها بحس مرهف، ينحو صوب تعريتها، ورفضها، والتطلع لمعالجتها، حيث يسحره اسلوب سردها بما هو مضحك، وتؤلمه في ذات الوقت الارهاصات الغائرة وراء حكايتها.

لقد كنا في حياتنا اليومية ايام زمان، نجد الكثير من الساخرين الموهوبين في المجتمع، الذين يحاكون بعباراتهم الساخرة وبعفوية، قضايا الناس الاجتماعية بكلمات بليغة، لا يزال الكثير منها عالقاً في الأذهان، ويتداولها الناس للتندر حتى يومنا هذا. حيث كان أولئك الساخرون، بموهبتهم الفطرية، وحسهم العفوي المرهف، ولباقتهم الفائقة، يعرون سلبيات الواقع المعاش لبيئتهم بطريقة ساخرة، تجعلنا نضحك بطريقة عجيبة، في نفس الوقت الذي نتألم فيه على الحال. لذلك كانت ثقافة النكتة الهادفة تؤدي دورا إيجابياً في تطوير الوعي الجمعي طالما كانت مترفعة عن الاسفاف.

لقد ارهقتنا الكتابات الجادة بجفافها، ومباشرتها، فبتنا اليوم نحتاج إلى الى كتابات ساخرة موازية، بصياغات سلسلة، وبأساليب مرحة، ترغمنا على الضحك، وتجبرنا على الابتسامة، وتنبهنا في نفس الوقت، إلى الإشكالية التي تقبع خلف تلك السخرية، بقصد الانتباه لمعالجتها وتجاوزها، وذلك من خلال تنشيط ثقافة النكتة الهادفة، واحياء كتابات الأدب الساخر.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

قراءة في كتاب "طلال بن أديب"

عبدالله دعيس | الخميس, 22 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو...

تراتيل عشق حنان بكير والذّاكرة الخصبة

جميل السلحوت | الخميس, 22 فبراير 2018

صدر عام 2018 كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار "الميراد للطباعة وال...

اذكر الله

محمد جنيدي | الخميس, 22 فبراير 2018

ما لي أري المخلوق يذكرُ فضلَهُ وتمادى في حمد الذي لا يستقيم...

وألذُّ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة..

كريم عبدالله | الخميس, 22 فبراير 2018

حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فاغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني ﻓ(شوفتكِ)،* تفا...

بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب

نايف عبوش | الخميس, 22 فبراير 2018

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

عامان على رحيل حارس الذاكرة الفلسطينية الأديب سلمان ناطور

شاكر فريد حسن | الخميس, 22 فبراير 2018

مر عامان على انطفاء الصديق والأديب سلمان ناطور الكرملي، أحد أبرز حراس الذاكرة الوطنية الف...

الأمثال في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الخميس, 22 فبراير 2018

المثل، حكمة ترد في جملة من القول، مقتطعة من كلام. والامثال تراكيب لغوية ذات دلا...

هل يتكرر المهدي، في هذا الوطن؟...

محمد الحنفي | الخميس, 22 فبراير 2018

فالشهيد المهدي... في تاريخنا... واحد......

الصين.. من «الثورة الثقافية» إلى «الثقة الثقافية»

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 22 فبراير 2018

  بعد أن دمّرت «الثورة الثقافية» (1965-1976) التي أطلقها زعيم الثورة الصينية (1949) ماو تسي تو...

راعي الجمال

فاروق يوسف

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  ذهبت إلى الكويت وكنت على يقين من أنني سأرى بلدا ينعم بالخير، لقد كانت ا...

المرأة والصنم “01”

نجيب طلال

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عود على بدء السؤال المحوري الذي يمثل صُلب هذا المنجز يمكننا طرحه في الصيغة الت...

الثقافة في مواجهة التطرف

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

أشرت في مقال سابق إلى مشاركتي في المؤتمر الرابع لمواجهة التطرف الذي نظمته مكتبة الإ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51865
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186951
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر979552
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50956203
حاليا يتواجد 2604 زوار  على الموقع