موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

هل لي أن أتكلم؟...

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في الكلام...

الكثير...

من الكلمات الممتنعة...

تحمل كل المعاني...

الممتنعة...

اللا نستطيع الإفصاح عنها...

اللا نتداول...

في شأنها...

لكون المجتمع...

يتحاشى تداولها...

فهي مصنفة...

في عداد الممنوعات...

في عداد الكلام...

المحرم...

مع أن المتداول...

من الكلمات...

لا قيمة له...

وليس من شأنه...

تحقيق التواصل...

بين الأفراد...

وبين الجماعات...

وفي كل دروب الحياة...

******

إنني...

عندما أتكلم...

أضطر إلى استعمال...

الكلمات الممتنعة...

بمعانيها الممتنعة...

في الارتباطات...

اللا تقبل الاستعمال...

من بين الكلمات الممتنعة...

في الفضاءات الكثيرة...

اللا يتداول فيها الناس...

إلا الحلال...

من الكلمات...

اللا تعترض...

من المجتمع...

******

والحلال من الكلمات...

لا يحمل أي معنى...

ولا يشفي العليل...

لأن الحياة...

متقلبة...

والكلمات الحلال...

لا تعكس...

كل أشكال التقلب...

التفرز من بينها...

كل المعاني الجديدة...

اللا يعبر عنها...

بالكلمات الحلال...

لأن الكلمات الممتنعة...

محرمة...

في عرف المحافظين...

في استعمال نوع معين...

من الكلمات...

لأداء معنى معين...

من معاني...

الكلمات الحلال...

لتبقى المعاني الجديدة...

اللا يعبر عنها...

إلا بالكلمات الحرام...

محرمة...

لا يعرفها الناس...

ولا يسعون...

إلى معرفتها...

حتى لا ينجروا...

إلى استعمال الكلمات الحرام...

******

فهذا حلال...

وهذا حرام...

صارت متنقلة...

من عالم الدين...

إلى عالم الكلمات...

ومن عالم الكلمات...

إلى عالم بحر المعاني...

فهل نتجاوز...

كل الخانات المعتمدة؟...

حتى نعيش العصر...

حتى نعيش ثقافتنا...

حتى نعبر عن رأينا...

بدون التقيد...

بأي خانة...

من خانات...

هذا حلال...

وهذا حرام...

مما يروجه...

(فقهاء) المساجد...

مما يلتقطه...

من يؤدلج دين الإسلام...

ويوظفه...

في تأبيد الاستبداد...

أو في تأسيس...

استبداد بديل...

مما يلتقطه...

كل الحكام...

ويعتمدونه...

لقمع الشعوب...

لقمع الحركات...

اللا تتراجع...

عن مطالبها...

******

وإذا كان هناك...

ما يستحق منا الوقوف...

فالحكام...

والأثرياء...

والناهبون...

ثروات الشعب...

خيرات الوطن...

هم من خربوا...

هذا حلال...

حتى يستحلون...

لأنفسهم...

نهب الخيرات...

وفرض الرسوم الوضيعة...

وتحديد الأرباح...

ورفع الضرائب...

على المستهلكين...

اليعانون...

من غلاء الأسواق...

من ارتفاع الأسعار...

ومن رفع الضرائب...

وهم من شرعوا...

هذا حرام...

لجعل الجماهير...

تتوقف...

عند حدود الاحتجاج...

حتى تستمر فيه...

حتى لا يتحول الاحتجاج...

إلى انتزاع المكاسب...

حتى لا يطلب الشعب...

ممارسة...

سلطته...

حتى لا يكون هناك...

دستور شعبي...

حتى لا تكون هناك...

انتخابات...

حرة ونزيهة...

تحترم...

إرادة الشعب...

من منطلق...

أنه مصدر السلطات...

أنه مصدر للتشريع...

أنه مصدر للتنفيذ...

أن كل أمر...

يصدر عنه...

يكون في الدستور...

وطبقا للقوانين المتبعة...

******

والملاذات الكثيرة...

التنبئنا...

بأن الشعب...

لا زال بعيدا...

عن امتلاك سلطته...

عن اختيار...

من يحكمه...

من يمثله...

في الجماعات...

وفي البرلمان...

منها ملاذ...

هذا حلال,,,

وهذا حرام...

من الكلمات/ المعاني...

في واقعنا...

في واقع الشعب...

في واقع الكادحين...

حتى نعجز...

عن التعبير...

عن رأينا...

حتى لا نستطيع...

الإفصاح...

عن دواخل أنفسنا...

وأننا نلتزم...

بالكلمات الحلال...

ولا نتجرأ...

على استعمال...

الكلمات الحرام...

التصيب الهدف...

في التعبير...

عن المعنى المراد...

لنعيش...

بدون إرادة...

بدون فعل...

في الزمان...

بدون تغيير...

في المكان...

بدون تطوير...

لأنفسنا...

بدون تعلم...

ما يفيد...

في مجرى الحياة...

******

يا أيها الآتي...

إلى واقعنا...

لا تتردد...

في الإمساك...

عن السعي إلينا...

فنحن لا زلنا...

في عصر...

هذا حلال...

وهذا حرام...

لم نغادره بعد...

لم نغادر...

تخلفنا...

لم نقتحم بعد...

تقدمنا...

لم نستطع...

تحطيم الجدران...

الحرام...

لم ندس بعد...

تماثيل الحلال...

الصارت آلهة...

لا تتغير...

يعبدها القوم...

المستعبدون...

يعتبرون...

تماثيل الحلال...

أصناما...

للعبادة...

كما يعتبرون جدران الحرام...

حديدية...

لا تقتحم...

تفصل مابين الإنسان...

واللا إنسان...

فالإنسان يسعى إلى...

دوس تماثيل الحلال...

واللا إنسان يعبدها...

والإنسان يسعى إلى...

تحطيم جدران الحرام...

واللا إنسان...

يستصعب الاقتحام...

يعتبر...

أنه فعل حرام...

******

با وطني الرائع...

يا وطني...

إن منطق العقل...

يقول...

كل شيء فيك حلال...

إن أردت أن تتقدم...

ومن يعتبر...

أن ما فيك...

فيه الحلال...

وفيه الحرام...

وما هو فيك حلال...

أن تكون كما يريد الحكام...

وما هو فيك حرام...

أن تتجدد...

وأن تتقدم...

وان تتطور...

ان نعبر عن رأينا...

بالكلمات الحرام...

وأنت أنت...

لا تتجدد...

ولا تتقدم...

ولا تتطور...

إلا بتحررنا...

من سيطرة...

أدلجة دين الإسلام...

التجيز...

استعمال الكلمات الحلال...

التمنع عنا...

استعمال الكلمات الحرام...

فلا نستطيع...

إلا التعفف...

حتى لا نخترق...

مجال الحرام...

ولا نستطيع...

اقتحام المجال...

خوفا...

من دوس التماثيل...

ولا نستطيع...

تحطيم الجدران...

******

فما ذنبك...

أنت يا وطني...

ما ذنب الشعب...

ما ذنب العمال/ الأجراء...

ما ذنب...

باقي الكادحين...

ما ذنب الإنسان...

فينا...

حين نقرر...

تمسكنا بمقولة...

هذا حلال...

هذا حرام...

التسكننا...

في منظومة القول الحلال...

وفيما يناقضها...

من الأقوال الحرام...

ليتيه الشعب...

ليتيه كل أفراد الشعب...

ليتيه العمال/ الأجراء...

ليتيه الكادحون...

لنتيه نحن...

بين منظومات الكلام الحلال...

وبين منظومات الكلام الحرام...

والتيهان...

في عصرنا...

من عوامل تخلفنا...

فكيف نتجاوزه...

حتى نتقدم...

حتى نتطور...

******

إننا نحن...

في عصر التخلف...

الأنتج القاعدة...

الأنتج داعش...

الأنتج النصرة...

الأنتج كل...

من يؤدلج دين الإسلام...

من يسوس التخلف...

بهذا حلال...

وبهذا حرام...

والضحية...

هو أنت يا وطني...

هو الشعب...

اللا يملك بعد وعيه...

هم العمال/ الأجراء...

اليفتقدون...

التعبير عن رأيهم...

هم الكادحون...

اللا يحسب لهم رأي...

هم نحن...

النعتبر...

من المفقودين...

ليصير الضحايا...

كثيرون...

وللحد من كثرتهم...

لإيقاف توالدهم...

لا بد من...

إيقاف مفهوم...

هذا حلال...

وهذا حرام...

حتى نتلمس...

كل الطرق...

في اتجاه إحداث التقدم...

في اتجاه إقبار التخلف...

في اتجاه استعادة...

كل الحقوق...

الأقبرتها...

أدلجة دين الإسلام...

حتى تتحول كل الحقوق...

إلى وسيلة....

لابتداع تقدمنا...

لابتداع تطورنا...

******

لقد آن الأوان...

لأن يصير مفهوم...

الحلال/ الحرام...

في ذمة التاريخ...

ويحل محله...

هذا قانوني...

وهذا غير قانوني...

هذا حق...

وهذا غير حق...

حتى نتجاوز...

عمق تخلفنا...

ولكنه الجهل...

ولكنه انتشار الأمية...

سيادة كل أشكال التخلف...

في فكرنا...

في ممارستنا...

في تدبير شؤون الحياة...

في ظل تحكم...

أدلجة دين الإسلام...

في فكر البسطاء...

في ممارستهم...

اليعيشون...

على ما يسمعون...

من خطباء المساجد...

في المناسبات...

من المنتمين...

إلى أحزاب...

أدلجة دين الإسلام...

مما يجعل الأمر...

لا يخرج عن...

اتخاذ قرار...

في مستوى المرحلة...

للقطع مع الجهل...

للقطع مع الأمية...

للقطع...

مع توظيف المدرسة...

لتوظيف...

أدلجة دين الإسلام...

للقطع...

مع توظيف المساجد...

لتكريس أدلجة دين الإسلام...

لإشغال المسلمات والمسلمين...

بهذا حلال...

وهذا حرام...

حتى يفقدوا...

هويتهم...

حتى يصيروا فاقدين...

لمعنى الإنسان...

والمومنون...

لا يومنون بأي إنسان...

إلا إذا طهروا الأدمغة...

من رجس الأدلجة...

حتى تستطيع استيعاب...

معنى الإنسان...

حتى يحترموا...

كيان الإنسان...

حتى يصير الإنسان...

في فكرهم...

وفي ممارستهم...

سيد الكون...

ويصير كل الكلام...

مباحا...

ليس فيه...

هذا حلال...

وهذا حرام...

ولا وجود لشيء...

يسمونه...

كلاما ممنوعا...

من الاستعمال...

حتى ننطلق...

حتى تنطلق القامة الكبرى...

لهذا الإنسان...

في اتجاه...

فرض التحرير...

وتجريم الاستعباد...

وتتقرر...

ديمقراطية الشعب...

على أساس...

إلغاء الاستبداد...

وتترسخ...

كرامة كل إنسان...

على أساس...

احترام حقوق الإنسان...

حتى يتمتع الشعب...

بحريته...

بديمقراطيته...

بكرامته...

بعد تحقيق العدالة...

في توزيع الثروات...

في تقديم الخدمات...

******

والإنسان لا يستطيع...

قبول منع الكلام...

بحكم هذا حلال...

وبحكم ذاك حرام...

والحلال، والحرام لا يروج...

في زمن يسود فيه التحرر...

تحترم فيه...

ديمقراطية الشعب...

يختفي منه المحتكرون...

الناهبون...

لثروات الشعب...

الملتهمون...

لمداخيل الجماعات...

لكل الضرائب...

حتى يتبوأ الشعب...

الصدارة...

ويصير القوم...

أسيادا على أنفسهم...

لا يتسيد أي شخص...

على السيد الشعب...

الذي له الكلمة...

اللا توصف...

لا بالحلال ولا بالحرام...

من منطلق...

أن دولة الشعب...

ليست دينية...

لا ترتبط...

لا بدين محمد...

ولا بدين عيسى...

ولا بدين موسى...

ولا بأديان الهنود...

ولا بأديان الصين...

فكل الأديان...

في دولة الشعب...

شأن فردي...

يختار الأفراد منها...

ما يقتنعون به...

ما يومنون به...

دون إقناع...

ودون إلزام...

من الحكم...

ومن أرباب العمل...

ومن مالكي...

أراضي الإقطاع...

أو لا يقتنعون...

بأي دين...

فلا يلزمون به...

مهما كان...

هذا الدين...

اليتحول...

إلى وسيلة...

لتأبيد الاستبداد...

أو إلى فرض استبداد بديل...

لأن وظيفة الدين...

عندما يؤدلج...

ان يدجن كل محكوم...

أن يتباهى...

بضبط المومنين به...

بخضوع كل مومن...

بما فيه ضمان...

لدخول الجنان...

لاجتناب جهنم...

بعد إرضاء الحكام...

اليتماهون مع الله...

اليضمنون العيش الذليل...

في الحياة الدنيا...

******

وفي التحرير...

في ديمقراطية الشعب...

في تحقيق العدالة...

في احترام كرامة كل إنسان...

لا وجود لشيء...

اسمه...

دولة دينية...

لأن دولة الشعب...

لا تكون...

إلا دولة ديمقراطية...

من الشعب...

وإلى الشعب...

إلا دولة علمانية...

تتساوى فيها...

كل الأديان...

وكل المذاهب...

ولا وجود فيها...

لقمع دين لدين...

ولا لقمع أي مذهب...

فالأفراد أحرار...

فيما يختارون...

من أديان...

أو مذاهب...

حتى لا تسقط...

في تسييد دين معين...

ليصير وسيلة...

لتدبير...

هذا حلال...

وهذا حرام...

وأيام العمر...

لا تتساوى...

مع حقيقة العمر...

إن اختارت...

أن تصير وفق...

هذا حلال...

وهذا حرام...

لأن عمر الإنسان...

ينتفي منه الزمن...

ويحضر فيه...

اختيار الدين المؤدلج...

ومؤدلجو كل الأديان...

ينصبون أنفسهم...

(علماء/ أنبياء/ رسل)...

وفي الدين...

اي دين...

عندما يتحول المؤدلج...

إلى (عالم/ نبي/ رسول)...

تقوم القيامة...

في كل بلاد المسلمين...

ويسود الأمل...

في بلاد الكفار...

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ست نصائح

د. حسن مدن | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

  وقفنا أمس، في عجالة، أمام «نوفلا» جون شتاينبك «اللؤلؤة». وخلصنا إلى أنها رواية بمضامي...

ما لي أرى ما لا أرى...

محمد الحنفي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

ما أراه آت... من عمق الفكر... من عمق الوجدان... وما يراه غيري... لا أراه.....

قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

بعد أربعين سنة تقريبا ها أنا في حلب الشهباء من جديد اعبر أسواق حلب ال...

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16496
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124613
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر878028
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57955577
حاليا يتواجد 2330 زوار  على الموقع