موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هل لي أن أتكلم؟...

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في الكلام...

الكثير...

من الكلمات الممتنعة...

تحمل كل المعاني...

الممتنعة...

اللا نستطيع الإفصاح عنها...

اللا نتداول...

في شأنها...

لكون المجتمع...

يتحاشى تداولها...

فهي مصنفة...

في عداد الممنوعات...

في عداد الكلام...

المحرم...

مع أن المتداول...

من الكلمات...

لا قيمة له...

وليس من شأنه...

تحقيق التواصل...

بين الأفراد...

وبين الجماعات...

وفي كل دروب الحياة...

******

إنني...

عندما أتكلم...

أضطر إلى استعمال...

الكلمات الممتنعة...

بمعانيها الممتنعة...

في الارتباطات...

اللا تقبل الاستعمال...

من بين الكلمات الممتنعة...

في الفضاءات الكثيرة...

اللا يتداول فيها الناس...

إلا الحلال...

من الكلمات...

اللا تعترض...

من المجتمع...

******

والحلال من الكلمات...

لا يحمل أي معنى...

ولا يشفي العليل...

لأن الحياة...

متقلبة...

والكلمات الحلال...

لا تعكس...

كل أشكال التقلب...

التفرز من بينها...

كل المعاني الجديدة...

اللا يعبر عنها...

بالكلمات الحلال...

لأن الكلمات الممتنعة...

محرمة...

في عرف المحافظين...

في استعمال نوع معين...

من الكلمات...

لأداء معنى معين...

من معاني...

الكلمات الحلال...

لتبقى المعاني الجديدة...

اللا يعبر عنها...

إلا بالكلمات الحرام...

محرمة...

لا يعرفها الناس...

ولا يسعون...

إلى معرفتها...

حتى لا ينجروا...

إلى استعمال الكلمات الحرام...

******

فهذا حلال...

وهذا حرام...

صارت متنقلة...

من عالم الدين...

إلى عالم الكلمات...

ومن عالم الكلمات...

إلى عالم بحر المعاني...

فهل نتجاوز...

كل الخانات المعتمدة؟...

حتى نعيش العصر...

حتى نعيش ثقافتنا...

حتى نعبر عن رأينا...

بدون التقيد...

بأي خانة...

من خانات...

هذا حلال...

وهذا حرام...

مما يروجه...

(فقهاء) المساجد...

مما يلتقطه...

من يؤدلج دين الإسلام...

ويوظفه...

في تأبيد الاستبداد...

أو في تأسيس...

استبداد بديل...

مما يلتقطه...

كل الحكام...

ويعتمدونه...

لقمع الشعوب...

لقمع الحركات...

اللا تتراجع...

عن مطالبها...

******

وإذا كان هناك...

ما يستحق منا الوقوف...

فالحكام...

والأثرياء...

والناهبون...

ثروات الشعب...

خيرات الوطن...

هم من خربوا...

هذا حلال...

حتى يستحلون...

لأنفسهم...

نهب الخيرات...

وفرض الرسوم الوضيعة...

وتحديد الأرباح...

ورفع الضرائب...

على المستهلكين...

اليعانون...

من غلاء الأسواق...

من ارتفاع الأسعار...

ومن رفع الضرائب...

وهم من شرعوا...

هذا حرام...

لجعل الجماهير...

تتوقف...

عند حدود الاحتجاج...

حتى تستمر فيه...

حتى لا يتحول الاحتجاج...

إلى انتزاع المكاسب...

حتى لا يطلب الشعب...

ممارسة...

سلطته...

حتى لا يكون هناك...

دستور شعبي...

حتى لا تكون هناك...

انتخابات...

حرة ونزيهة...

تحترم...

إرادة الشعب...

من منطلق...

أنه مصدر السلطات...

أنه مصدر للتشريع...

أنه مصدر للتنفيذ...

أن كل أمر...

يصدر عنه...

يكون في الدستور...

وطبقا للقوانين المتبعة...

******

والملاذات الكثيرة...

التنبئنا...

بأن الشعب...

لا زال بعيدا...

عن امتلاك سلطته...

عن اختيار...

من يحكمه...

من يمثله...

في الجماعات...

وفي البرلمان...

منها ملاذ...

هذا حلال,,,

وهذا حرام...

من الكلمات/ المعاني...

في واقعنا...

في واقع الشعب...

في واقع الكادحين...

حتى نعجز...

عن التعبير...

عن رأينا...

حتى لا نستطيع...

الإفصاح...

عن دواخل أنفسنا...

وأننا نلتزم...

بالكلمات الحلال...

ولا نتجرأ...

على استعمال...

الكلمات الحرام...

التصيب الهدف...

في التعبير...

عن المعنى المراد...

لنعيش...

بدون إرادة...

بدون فعل...

في الزمان...

بدون تغيير...

في المكان...

بدون تطوير...

لأنفسنا...

بدون تعلم...

ما يفيد...

في مجرى الحياة...

******

يا أيها الآتي...

إلى واقعنا...

لا تتردد...

في الإمساك...

عن السعي إلينا...

فنحن لا زلنا...

في عصر...

هذا حلال...

وهذا حرام...

لم نغادره بعد...

لم نغادر...

تخلفنا...

لم نقتحم بعد...

تقدمنا...

لم نستطع...

تحطيم الجدران...

الحرام...

لم ندس بعد...

تماثيل الحلال...

الصارت آلهة...

لا تتغير...

يعبدها القوم...

المستعبدون...

يعتبرون...

تماثيل الحلال...

أصناما...

للعبادة...

كما يعتبرون جدران الحرام...

حديدية...

لا تقتحم...

تفصل مابين الإنسان...

واللا إنسان...

فالإنسان يسعى إلى...

دوس تماثيل الحلال...

واللا إنسان يعبدها...

والإنسان يسعى إلى...

تحطيم جدران الحرام...

واللا إنسان...

يستصعب الاقتحام...

يعتبر...

أنه فعل حرام...

******

با وطني الرائع...

يا وطني...

إن منطق العقل...

يقول...

كل شيء فيك حلال...

إن أردت أن تتقدم...

ومن يعتبر...

أن ما فيك...

فيه الحلال...

وفيه الحرام...

وما هو فيك حلال...

أن تكون كما يريد الحكام...

وما هو فيك حرام...

أن تتجدد...

وأن تتقدم...

وان تتطور...

ان نعبر عن رأينا...

بالكلمات الحرام...

وأنت أنت...

لا تتجدد...

ولا تتقدم...

ولا تتطور...

إلا بتحررنا...

من سيطرة...

أدلجة دين الإسلام...

التجيز...

استعمال الكلمات الحلال...

التمنع عنا...

استعمال الكلمات الحرام...

فلا نستطيع...

إلا التعفف...

حتى لا نخترق...

مجال الحرام...

ولا نستطيع...

اقتحام المجال...

خوفا...

من دوس التماثيل...

ولا نستطيع...

تحطيم الجدران...

******

فما ذنبك...

أنت يا وطني...

ما ذنب الشعب...

ما ذنب العمال/ الأجراء...

ما ذنب...

باقي الكادحين...

ما ذنب الإنسان...

فينا...

حين نقرر...

تمسكنا بمقولة...

هذا حلال...

هذا حرام...

التسكننا...

في منظومة القول الحلال...

وفيما يناقضها...

من الأقوال الحرام...

ليتيه الشعب...

ليتيه كل أفراد الشعب...

ليتيه العمال/ الأجراء...

ليتيه الكادحون...

لنتيه نحن...

بين منظومات الكلام الحلال...

وبين منظومات الكلام الحرام...

والتيهان...

في عصرنا...

من عوامل تخلفنا...

فكيف نتجاوزه...

حتى نتقدم...

حتى نتطور...

******

إننا نحن...

في عصر التخلف...

الأنتج القاعدة...

الأنتج داعش...

الأنتج النصرة...

الأنتج كل...

من يؤدلج دين الإسلام...

من يسوس التخلف...

بهذا حلال...

وبهذا حرام...

والضحية...

هو أنت يا وطني...

هو الشعب...

اللا يملك بعد وعيه...

هم العمال/ الأجراء...

اليفتقدون...

التعبير عن رأيهم...

هم الكادحون...

اللا يحسب لهم رأي...

هم نحن...

النعتبر...

من المفقودين...

ليصير الضحايا...

كثيرون...

وللحد من كثرتهم...

لإيقاف توالدهم...

لا بد من...

إيقاف مفهوم...

هذا حلال...

وهذا حرام...

حتى نتلمس...

كل الطرق...

في اتجاه إحداث التقدم...

في اتجاه إقبار التخلف...

في اتجاه استعادة...

كل الحقوق...

الأقبرتها...

أدلجة دين الإسلام...

حتى تتحول كل الحقوق...

إلى وسيلة....

لابتداع تقدمنا...

لابتداع تطورنا...

******

لقد آن الأوان...

لأن يصير مفهوم...

الحلال/ الحرام...

في ذمة التاريخ...

ويحل محله...

هذا قانوني...

وهذا غير قانوني...

هذا حق...

وهذا غير حق...

حتى نتجاوز...

عمق تخلفنا...

ولكنه الجهل...

ولكنه انتشار الأمية...

سيادة كل أشكال التخلف...

في فكرنا...

في ممارستنا...

في تدبير شؤون الحياة...

في ظل تحكم...

أدلجة دين الإسلام...

في فكر البسطاء...

في ممارستهم...

اليعيشون...

على ما يسمعون...

من خطباء المساجد...

في المناسبات...

من المنتمين...

إلى أحزاب...

أدلجة دين الإسلام...

مما يجعل الأمر...

لا يخرج عن...

اتخاذ قرار...

في مستوى المرحلة...

للقطع مع الجهل...

للقطع مع الأمية...

للقطع...

مع توظيف المدرسة...

لتوظيف...

أدلجة دين الإسلام...

للقطع...

مع توظيف المساجد...

لتكريس أدلجة دين الإسلام...

لإشغال المسلمات والمسلمين...

بهذا حلال...

وهذا حرام...

حتى يفقدوا...

هويتهم...

حتى يصيروا فاقدين...

لمعنى الإنسان...

والمومنون...

لا يومنون بأي إنسان...

إلا إذا طهروا الأدمغة...

من رجس الأدلجة...

حتى تستطيع استيعاب...

معنى الإنسان...

حتى يحترموا...

كيان الإنسان...

حتى يصير الإنسان...

في فكرهم...

وفي ممارستهم...

سيد الكون...

ويصير كل الكلام...

مباحا...

ليس فيه...

هذا حلال...

وهذا حرام...

ولا وجود لشيء...

يسمونه...

كلاما ممنوعا...

من الاستعمال...

حتى ننطلق...

حتى تنطلق القامة الكبرى...

لهذا الإنسان...

في اتجاه...

فرض التحرير...

وتجريم الاستعباد...

وتتقرر...

ديمقراطية الشعب...

على أساس...

إلغاء الاستبداد...

وتترسخ...

كرامة كل إنسان...

على أساس...

احترام حقوق الإنسان...

حتى يتمتع الشعب...

بحريته...

بديمقراطيته...

بكرامته...

بعد تحقيق العدالة...

في توزيع الثروات...

في تقديم الخدمات...

******

والإنسان لا يستطيع...

قبول منع الكلام...

بحكم هذا حلال...

وبحكم ذاك حرام...

والحلال، والحرام لا يروج...

في زمن يسود فيه التحرر...

تحترم فيه...

ديمقراطية الشعب...

يختفي منه المحتكرون...

الناهبون...

لثروات الشعب...

الملتهمون...

لمداخيل الجماعات...

لكل الضرائب...

حتى يتبوأ الشعب...

الصدارة...

ويصير القوم...

أسيادا على أنفسهم...

لا يتسيد أي شخص...

على السيد الشعب...

الذي له الكلمة...

اللا توصف...

لا بالحلال ولا بالحرام...

من منطلق...

أن دولة الشعب...

ليست دينية...

لا ترتبط...

لا بدين محمد...

ولا بدين عيسى...

ولا بدين موسى...

ولا بأديان الهنود...

ولا بأديان الصين...

فكل الأديان...

في دولة الشعب...

شأن فردي...

يختار الأفراد منها...

ما يقتنعون به...

ما يومنون به...

دون إقناع...

ودون إلزام...

من الحكم...

ومن أرباب العمل...

ومن مالكي...

أراضي الإقطاع...

أو لا يقتنعون...

بأي دين...

فلا يلزمون به...

مهما كان...

هذا الدين...

اليتحول...

إلى وسيلة...

لتأبيد الاستبداد...

أو إلى فرض استبداد بديل...

لأن وظيفة الدين...

عندما يؤدلج...

ان يدجن كل محكوم...

أن يتباهى...

بضبط المومنين به...

بخضوع كل مومن...

بما فيه ضمان...

لدخول الجنان...

لاجتناب جهنم...

بعد إرضاء الحكام...

اليتماهون مع الله...

اليضمنون العيش الذليل...

في الحياة الدنيا...

******

وفي التحرير...

في ديمقراطية الشعب...

في تحقيق العدالة...

في احترام كرامة كل إنسان...

لا وجود لشيء...

اسمه...

دولة دينية...

لأن دولة الشعب...

لا تكون...

إلا دولة ديمقراطية...

من الشعب...

وإلى الشعب...

إلا دولة علمانية...

تتساوى فيها...

كل الأديان...

وكل المذاهب...

ولا وجود فيها...

لقمع دين لدين...

ولا لقمع أي مذهب...

فالأفراد أحرار...

فيما يختارون...

من أديان...

أو مذاهب...

حتى لا تسقط...

في تسييد دين معين...

ليصير وسيلة...

لتدبير...

هذا حلال...

وهذا حرام...

وأيام العمر...

لا تتساوى...

مع حقيقة العمر...

إن اختارت...

أن تصير وفق...

هذا حلال...

وهذا حرام...

لأن عمر الإنسان...

ينتفي منه الزمن...

ويحضر فيه...

اختيار الدين المؤدلج...

ومؤدلجو كل الأديان...

ينصبون أنفسهم...

(علماء/ أنبياء/ رسل)...

وفي الدين...

اي دين...

عندما يتحول المؤدلج...

إلى (عالم/ نبي/ رسول)...

تقوم القيامة...

في كل بلاد المسلمين...

ويسود الأمل...

في بلاد الكفار...

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23559
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144629
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر625018
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54637034
حاليا يتواجد 3487 زوار  على الموقع