موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

حين يقتل التعليم التعلم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبداع هو رؤية الناتج قبل أن يصبح واقعا ، الإبداع هو سماع لحن جديد في جنبات الروح، أو رؤية أبجدية تتحرك لتغزل رواية على أوراق بيضاء، روعتُها في الغوص في أعماق عالم الأحلام، والخروج بواقع جديد. السؤال هنا هل نحن كتربويين نهيئ جيلا من المبدعين؟

 

تطالبنا الحياة اليوم بأن نهيئ شبابا على التفكير بشكل خلاق للمساهمة في تطوير وبناء المجتمعات، رغم التطورات السريعة للتكنولوجيا واستخداماتها، والتي تقدم كل شيء يمكن أن يفكر فيه الإنسان لخدمته، ولكن تظل مهمتنا الأساسية هي ضمان أجيال قادمة قادرة على التحكم، بحيث تظل هي المحركة وليست التابعة، أجيال من القادة والمخترعين والموسيقيين والرسامين والرياضيين مسلحين بالقدرات التي تمكنهم من نقل البشرية إلى مستوى آخر.

ولكن ماذا يجري في مدارسنا؟ لقد ركزنا على الاختبارات خاصة القياسية الموحدة، ونسينا الهدف الحقيقي للتعليم! هل نُعلم من أجل بناء شخصية متكاملة خلاقة، أم نعلم من أجل وظيفة، مركز ومال؟ هل الطالب منتج أم إنسان برغبات وميول وأحلام وقدرات؟ هل نريد أن نبني إنسانا أم روبوتات بفكر موحد غير قادرة على الرؤية خارج الصندوق؟ ألا نريد جيلا يعتز بفكره، مبدعا خلاّقا، يعمل دائما على تقديم أفضل ما لديه وما يستطيع أن يصل إليه ومن ثم يستزيد، يناقش ويجادل ويُعرّف ماهية المستحيل، ومن ثم يواجه التحدي، نريد جيلا مستقلا لا يقبل أن يُشّكل أحد غيره مكونات حياته؟

نحن نقدم للطلاب نماذج إما للحفظ أو التقليد، نعطيهم خيارات من متعدد، ونحن نسألهم عن رأي أو انطباع، نوفر لهم ملازم وملخصات ونطالبهم بالاستنتاج! نوفر لهم فصولا ومدارس ومناهج وكتبا ومقررات ووسائل تعليمية وتكنولوجيا، نعم نوفر لهم كل شيء، حسب منظورنا مما يسهم في العملية التعليمية، إلا حرية التعبير عن أفكارهم! نشتكي من إدمانهم على شبكات التواصل الاجتماعي، وننسى أنها الوسيلة الوحيدة التي تسهم في إيصال أصواتهم!

إن التعليم ليس حول حقائق ومعلومات يتم تخزينها لاسترجاعها وقت الطلب في الاختبار، التعليم هو الروعة في إطلاق الخيال، هو الجمال في تغذية ورعاية واحتضان الإبداع، التعليم هو إثارة الفضول، وتحريك الدافعية، التعليم هو بناء شخصية عصرية حضارية متكاملة مستقلة، نعم في مكان ما وفي خضم معاركنا وسعينا وراء التعاميم والقرارات والشهادات والدبلومات غرقنا بين أطنان الورق، ونسينا المعنى الحقيقي للتعلم، نعم أقصد التعلم وليس التعليم! ففي هذا السباق المجنون من أجل الأعلى والأفضل، وفي ظل انبهارنا بالرقم واحد، أصبحنا نؤهل أجيالا تتسابق إلى حيث لا نهاية ولا هدف! من المفترض أن يكون التعلم رحلة ممتعة، تتضمن الكثير من الجهد، ولكن خلالها يستطيع المتعلم أن يتذوق حلاوة طعم المعرفة، ويشعر بنشوة الإنتاج الخاص بفكره، كيف له أن يتم ذلك إن كان المطلوب منه أن يتسمر لساعات على مقعده، لا يحق له في أحيان كثيرة أن يسأل، وإن تم التفسير ولم يفهم وسأل مرة أخرى يعامل وكأنه مختل أو ارتكب جريمة؟!

كيف يقوم على تطوير نفسه وهو يرى القدوة أمامه لا تحاول على الأقل تغيير أسلوبها أو تطوير طرقها لتصل إليه؟! المطلوب من الطالب أن ينمو وبنفس الوقت يرى معلمه هو ذاته لا يتفاعل مع آرائه ونقده، بل يفضل هو ذاته من بداية السنة إلى نهايتها؟! وإن حاول وخرج بتفكيره خارج الصندوق ربط بالسلاسل وأعيد إليه، لأنه قدم ما لا يستقيم مع المطلوب، وهو الإجابة «أ» للسؤال الثاني من الاختبار! ماذا عن المشاريع، ماذا عن الفرص لمن تعثر، ماذا عن التعلم؟ هل هو الدرجة على ورقة الطالب أم البناء المعرفي في رأسه؟!

بدلا من أن نركز كيف أن فنلندا تحصلت على المركز الأول أو السويد أو أميركا أو ماليزيا، لنركز على ما يجري في عقول طلابنا ووجدانهم، بالطبع لا نريد أن ندلل ولا نريد أن نطبطب، ما نريد هو أن نخلق التحدي ونطلق الإبداع الذي بداخلهم، نعم نريد التنافس، ولكن أن يبدأ بتنافس الطالب مع قدراته الحالية حتى يصل إلى أقصى طاقاته، عندها سوف يتفوق طلابنا، ويصلون إلى المراكز الأولى، في النهاية نجد أن مقولة «لا يوجد طالب فاشل، بل يوجد تعليم فاشل» هي أصدق تصور لما يجري داخل العملية التربوية، إن أردنا أن ننجح فيجب أن نسعى إلى أن نحيي حب التعلم في نفوس الطلبة، إن استطعنا كمعلمين ومعلمات أن نسقط هذا الجدار الذي تراكم حول عقول الطلبة، أن نعيد إليهم حبا قديما كان رفيقا عند أولى خطواتهم إلى المدرسة، حبا اقتلع من قلوبهم وأُسكنت بدلا منه الرهبة والرفض والتمرد، حينها فقط نستطيع أن نقول إننا نجحنا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

راعي الجمال

فاروق يوسف

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  ذهبت إلى الكويت وكنت على يقين من أنني سأرى بلدا ينعم بالخير، لقد كانت ا...

المرأة والصنم “01”

نجيب طلال

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عود على بدء السؤال المحوري الذي يمثل صُلب هذا المنجز يمكننا طرحه في الصيغة الت...

الثقافة في مواجهة التطرف

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

أشرت في مقال سابق إلى مشاركتي في المؤتمر الرابع لمواجهة التطرف الذي نظمته مكتبة الإ...

صدور ديوان "امرأة من زعفران" للشاعر حسن العاصي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت المجموعة الشعرية «امرأة من زعفران» للشاعر الدانماركي من ...

«استعارات جسدية».. بين القصيدة النثرية وشعر التفعيلة

بقلم: آمال سليمان/ جدة | الأربعاء, 21 فبراير 2018

  صدر للشاعر الفلسطيني نمر سعدي ديوان «استعارات جسدية»، عن دار العماد للنشر والتوزيع ومر...

لشوكها المتهدّل شُرفة

حسن العاصي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

في ملتقيات والدي حيث حكايات المواسم المرتبكة ونوافذ أضحت لاهوتاً مرت...

خبطُ الأجنحة المائية

نمر سعدي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

(تأملات نثرية) بعيداً عن الشعرِ.. بعيداً عن قلقِ الشعرِ تحديداً.. أهمسُ لنفسي:...

لاستمتاع لحظة.. حوار له ما يبرره

جميل مطر

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  جلستا على حافة النافورة المنتصبة فى قلب الميدان الشهير. الشمس تظهر لحظة وتغيب. هما هن...

حوار الثقافات وأسئلة الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  لا يكاد يمضي يوم إلّا ونحن نشاهد حادثاً أو نسمع خبراً أو نقرأ فكرة ج...

نافذتها، نوافذهن

فاروق يوسف

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  أثق بالنافذة التي تفتحها الرسامة العربية على أفق لم نتعرّف عليه من قبل، في تار...

الكِتابُ في زمن الإنهاك..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  سيظل الكتاب مهما تطورت وسائل النشر الأخرى، عشق القراء ومتعة الاكتشاف، وزاد المعرفة، ووسيلة...

الدولة .. بيئة حاضنة للفكرة الإصلاحية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  بدأ الإصلاح، في الوعي العربيّ الحديث، فكرةً ثم ما فتئ أن تحوّل إلى مشروعٍ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33414
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120946
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر913547
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50890198
حاليا يتواجد 4943 زوار  على الموقع