موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

بعض الأفكار حول قصة "دعسوقة وشموسة في القدس" للكاتب طارق المهلوس

إرسال إلى صديق طباعة PDF


"ما فائدة الكتاب دون صور أو حوار"؟ تسأل الطفلة أليس في كتاب "أليس في بلاد العجائب" للكاتب البريطاني لويس كارول. لا شك أن الأستاذ طارق المهلوس نجح إلى حد كبير في إنتاج كتاب صديق للطفل القارئ إذ يحتوي الكتاب على رسومات ملوّنة بألوان جذابة تستهوي الأطفال وتستقطب انتباههم،

إضافة إلى بعض الصور الفوتوغرافية التي تُظهر بعض المعالم الهامة في مدينة القدس. وفيما تحفز الرسومات خيال الطفل، نجد أن الصور تُضفي صبغة من الواقعية على القصة. فالخيال والواقعية يندمجان بانسجام. علاوة على ذلك، يتميز الحوار بين دعسوقة وشموسة بالبساطة تعكس البراءة التي عادة نشاهدها في الأطفال.

بشكل عام يحاول الكاتب في قصته دمج الأطفال في ثقافتهم ومحيطهم وتعريفهم بإرثهم الحضاري وبالتحديد في مدينة القدس. ويتميز أسلوبه بالسهولة والصدق. يسعى الكاتب إلى بناء الجسور التي تربط المكان الجغرافي بالإنسان الطفل مما يساهم في ترسيخ انتماء الطفل إلى بيئته ومحيطه ومجتمعه. وما يتعلمه الطفل يبقى معه حتى نهاية العمر.

غير أن لأدب الأطفال خصائص هامة لا بد من الالتزام بها؛ كي يكون مؤهلا لأن يسمى بأدب الأطفال. وفيما يلي سأستعرض بعض هذه الخصائص، وتقديم مثال على كل واحدة منها من قصة "دعسوقة وشموسة في القدس". لكن من الضروري هنا أن أنبّه إلى أن الكاتب لا يلتزم بجميع الخصائص وهذا ما سأوضحه.

1- أدب الأطفال أدب تعليمي (ليس للترفيه فقط) نسعى من خلاله إلى إكساب الطفل قيمًا اجتماعية وسلوكيات حسنة، وتعليم الأطفال لا يقاس فقط بقدرتهم على القراءة بل أيضًا بمدى اكتسابهم للقيم والمبادئ الأخلاقية والفكرية، والصواب والخطأ والخير والشر. ولهذا السبب نرى أنه دائمًا يتم معاقبة الشخصية الشريرة في قصص الأطفال. أمّا ما يتعلمه الطفل في قصة "دعسوقة وشموسة في القدس" فهو بعض الحقائق البسيطة التي لا تؤثر في نموه العاطفي والأخلاقي وإنما نموه المعرفي لكن بشكل محدود جدا. يتعلم الطفل أنه يوجد في القدس باب اسمه باب العامود، ومسجد اسمه المسجد الأقصى، وكنيسة اسمها كنيسة القيامة، وأن للقدس سبعة أبواب لا أكثر ولا أقل. من وجهة نظري تخلو القصة من أية فائدة عملية نتوخاها عند الحديث عن الأدب وعلاقته بالنمو العقلي والعاطفي للطفل.

2- من سمات أدب الأطفال التكرار، وكما يقول المثل الشعبي "التكرار يعّلم الشطار". ولهذا السبب نجد أن مؤلفي قصص الأطفال يميلون إلى تكرار ذكر الأحداث الهامة والكلمات الرئيسية ؛كي ترسخ في ذهن الأطفال. لا تتسم قصة "دعسوقة وشموسة في القدس" بالتكرار إلا أن هناك كلمة واحدة وأعتقد أنها هامة جدا تتكرر ثلاث مرات في القصة وهي كلمة "تشبهنا". تنظر دعسوقة وشموسة إلى المسجد الأقصى وكنيسة القيامة وباب العامود، وفورا تجدان أن هناك وجه شبه بينهما وبين الأشكال الهندسية للمباني المذكورة، ألا وهو شكل القوس والقبب والدائرة. فالشمس دائرية كما أن ظهر دعسوقة يشبه القبة إلى حد كبير. هذا الشبه يزيد من اهتمام دعسوقة وشموسة بالمسجد الأقصى وكنيسة القيامة وباب العامود، إذ يجدان في تلك الأماكن سمة مشتركة. وهذا أيضا يقوّي انتماءهما إليها. وهناك أيضا تكرار في الأصوات التي تكاد تخلو منه القصة تماما. ينتج عن تكرار الأصوات (مثل الجناس والسجع والقافية) موسيقى في الكلام يثير فضول الطفل واهتمامه عند القراءة ويساعده على تذكر ما يقرأ.

3- تشكل الرسومات جزءا هاما من القصة، ولا شك أن الأستاذة أماني البابا قد أبدعت في ذلك. فالرسومات تساعد الأطفال على فهم القصة وتحفزهم على الاستمرار في القراءة. وتهدف الرسومات إلى تعزيز ما يسرده الراوي.

4- يتميز أدب الأطفال بأنه أدب خيالي، وفي أدب الأطفال نجد أن الحيوانات تتكلم والإنسان يطير والمواد تتحول من شكل إلى آخر وغير ذلك. هذه الأحداث تنشّط خيال الطفل. والأطفال يعيشون في عالم الخيال، وفي سن مبكرة لا يستطيعون أن يميزوا بين ما هو واقعي وما هو خيالي. لا أعتقد أن قصة "دعسوقة وشموسة في القدس" تحتوي على ما يحفز خيال الطفل سوى وجود الدعسوقة والشموسة اللتين تتبادلان الحديث وتدعو الواحدة الأخرى لزيارة القدس.

5- أدب الأطفال أدب متفائل وجميع الأحداث تنتهي بفرح وسعادة، أو على الأقل بالعدالة الشعرية (أي كل واحد بوخذ نصيبه). هذا يعلم الأطفال التفاؤل في الحياة، وأن ينظروا بإيجابية تجاه المحيط الذين يعيشون فيه. تنتهي قصة "دعسوقة وشموسة في القدس" بنبرة إيجابية متفائلة إذ ترى دعسوقة وشموسة أن القدس هي مدينة السلام، وأنهما يستطيعان أن يعودا إلى مأواهما بأمان وطمأنينة. نعم فالقدس هي الأمّ الحنون التي تحتضن أبناءها وبناتها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

سندريلا

جميل مطر

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

  أعرفها منذ وقت طويل. كانت وهى صغيرة تعشق قصة سندريلا. تقرؤها بعد الدرس وقبل ا...

«ذاكرة مياه المحيط».. التنوّع والتسامح

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

  «يموت ببطء.. من لا يعرف كيفية الاهتداء بفضل عينيه»، مقطع من قصيدة للشاعر التشيل...

الصراحة والسخرية الحزينة

وليد الزبيدي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

  عندما تمزج شخصية عراقية واعية ومثقفة بين ثلاثي ـ الصراحة والسخرية والحزن ـ فإن حض...

لويجي برانديللو.. الحقيقة والحياة 2 ـ2

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

  ومن مسرحيات بيرانديللو أيضا مسرحية بعنوان “كما تريدني”، بطلتها امرأة يدعوها بيرانديللو بالمجهولة، يتعرف ...

ما حكاية السمبوزيوم

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  كثرت الملتقيات الفنية، ما يطلق عليها تسمية “سمبوزيوم” في عالمنا العربي، صار رسامون ونحاتو...

مِنْ خُزَامَى الرِّيَاض

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

مملكة الحب

سعيد لعريفي

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

أنت فقط.. من تملك.... ناصية الحرف وزمام البيان... ... أنت فقط.....

استعارات جسديَّة... (1)

نمر سعدي

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

النرجسيَّةُ جرحٌ في القصيدةِ؟ أم في القلبِ؟ أم هيَ ظلُّ الذئبِ في جسدِ الأُنثى؟ أ...

يعود الشجر إلى البحر

حسن العاصي

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  أبداً لم يكن والدي رجلاً رومانسياً لم نراه يحضر يوماً وردة لأمي لكنّه يحضر ...

الشقراء الذرية (2017):

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

استدعاء صراعات الاستخبارات واحتدام التنافس "الجيوسياسي"! ترسل عميلة الجهاز البريطاني M16 السرية لبرلين خلال الأ...

يسرقون بتطور

فاطمة المزروعي

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

كل من يتوجه نحو الكتابة والتأليف، سيلاحظ نوعاً جديداً من السرقات الأدبية، وهي سرقة متط...

لويجي برانديللو.. الحقيقة والحياة ١ ـ ٢

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  في المسرح اليوناني القديم، كان الممثل يضع على وجهه قناعاً، عندما يقوم بالتمثيل، وكان ا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12529
mod_vvisit_counterالبارحة28830
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106903
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر841523
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47155193
حاليا يتواجد 2400 زوار  على الموقع