موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

رواية "الصوفي والقصر" والعبرة من التاريخ

إرسال إلى صديق طباعة PDF


صدرت عام 2017 رواية "الصوفي والقصر- سيرة ممكنة للسّيّد البدويّ" للرّوائيّ المتميّز الدّكتور أحمد رفيق عوض، عن دار الشروق للنّشر والتّوزيع في عمّان ورام الله. وتقع الرّواية في 304 صفحات من الحجم المتوسّط.

بداية يجدر التّنويه أنّ الرّوائي أحمد رفيق عوض بدأ كتابة الرّواية بتميّز واضح، فقد لقيت روايته الأولى "العذراء والقرية" التي صدرت طبعتها الأولى عام 1992 ردود فعل إيجابيّة واسعة، رغم المتاعب التي جلبتها له، حيث أنّ الأديب المصري المعروف جمال الغيطاني وصفها بأنّها "أفضل رواية عربيّة قرأتها في العقد الأخير" واقترح ترجمتها إلى لغات أخرى كنموذج للرّواية العربيّة المعاصرة.

وواضح أنّ د. أحمد رفيق عوض الذي صدرت له قبل هذه الرّواية ستّ روايات أخرى، يستفيد برواياته من التّاريخ بطريقة لافتة، وهذا ما لاحظناه في روايته مثل "مقامات العشّاق والتّجار"، و"القرمطي التي حازت على جائزة الملك عبدالله الثّاني الأردنيّة للرّواية"، و"عكّا والملوك".

وأديبنا الذي عانى كثيرا في طفولته وبداياته، استطاع أن يثبت نفسه أكّاديميّا، أدبيّا، إعلاميّا واجتماعيّا بجدّه واجتهاده، يعرف جيّدا كيف يختار مواضيع رواياته، التي تحمل في ثناياها دلالات يمكن سحبها على الواقع المعاش حاليا. ففي روايته هذه التي نحن بصددها "الصّوفيّ والقصر" عاد بنا إلى القرنين الثّاني والثّالث عشر الميلاديّين، وما تخلّلهما من انكسارات وهزائم وتفكّك، جعلت المشرق العربيّ نهبا للطّامعين والغزاة الفرنجة والتّتار.

وسيلاحظ القارئ للرّواية أنّ الكاتب ليس ناقلا للتّاريخ بحرفيّته، فهذه ليست مهنة الرّوائيّ، وإنّما استفاد من مفاصل تاريخيّة لبناء روايته، التي رافقتها حقائق تاريخيّة ومعلومات حقيقيّة، معجونة بخيال الكاتب المبدع، فالتقط سيرة السّيد أحمد بن علي بن يحيى الملقّب بالبدوي أحد مؤسّسي الصّوفيّة، والذي يعدّ مع عبد القادر الجيلاني، والشّيخ أحمد الرّفاعي من أشهر أعلام الفكر الصّوفيّ.

ومعروف أنّ الصّوفيّة حركة دعويّة لها فكرها الخاصّ في الزّهد بالدّنيا ومتاعها، ولها طريقتها الخاصّة في معرفة الذّات وعلاقتها بالذّات العليا.

وقد شكّلت هذه الحركة نهضة فكريّة في مرحلة الدّولتيّن الأيّوبيّة والمملوكيّة. ومن خلال الرّواية سيلاحظ المرء مدى السّطوة التي حظي بها أعلام الصّوفيّة، حيث كان يخشاهم الولاة والسّلاطين، ويستجيبون لمطالبهم خوفا من شعبيّتهم والتفاف الجماهير حولهم، هذه الجماهير التي فسّرت استجابة الحكّام لمطالب الدّعاة ومنهم "البدويّ" بأنّها كرامات إلهيّة.

والشّيخ البدويّ بطل الرّواية الرّئيس ولد في مدينة فاس المغربيّة، هاجر إلى مكّة طفلا، وتلقّى علومه فيها، وعندما بلغ الأربعين اتّجه إلى بلاد الشّام حيث شاهد تحرير الملك النّاصر داود من الصّليبيّين، ثمّ ارتحل إلى دمشق، ومن بعدها إلى العراق حيث زار ضريحي معلّميْه عبد القادر الجيلاني، وأحمد الرّفاعي، وساءه ما رأى من تفكّك الحكّام وتآمرهم على بعضهم البعض لدرجة التّحالف مع التّتار والفرنجة، فعاد إلى مكّة ثانية، ومنها رحل إلى دمياط في مصر.

ويلاحظ من خلال الرّواية أنّ "البدويّ" يتّصف بالتّقوى والورع والزّهد، والجرأة في قول الحقّ، ولا أطماع ولا مصالح شخصيّة له، فقد رفض عطايا الحكّام والولاة، ورفض حياة التّرف التي كانت تعرض عليه، حتّى أنّه ابتعد عن النّساء، ويلاحظ أيضا مدى تقديس الشّعوب لضريحي علماء الصّوفيّة "الجيلاني والرّفاعي". ولاحقا وحتّى يومنا هذا لا يزال ضريح "السّيّد البدوي قائما في مدينة دمياط المصريّة، كمزار مقدّس يؤمّه المؤمنون ليتقرّبوا إلى الله بعباداتهم وصلواتهم فيه.

ويلاحظ من خلال توطئة الكاتب للرّواية أنّ السّيّد البدوي كان يحظى بتأييد واسع من مختلف الاّتجاهات "فقد ذًكر أنّه شيعيّ، وأنّه سنّيّ، وقيل أنّه منصوّف، وقيل أنّه تستّر بالتّصوّف، وقيل أنّه من آل البيت... وقيل أنّه لم يكن موجودا أصلا!"

وهذا يعني أنّه بطل شعبيّ بكلّ المقاييس.

ما الهدف؟ وإذا ما تساءلنا عن الهدف الذي يبغي الكاتب الوصول إليه من هذه الرّواية؟ فإنّه يمكننا اختصار ذلك، بأنّ الكاتب الذي يعيش مرحلة التّردّي التي يعيشها عالما العربيّ في هذا العصر، فإنّه عاد إلى التّاريخ ليستخلص العبر منه، فكانت مرحلة الرّواية في القرنين الثّاني والثّالث عشر المياديّين، حيث كان ملوك الطّوائف، والغزاة الطامعون، والفقر والحرمان والجهل والتّفكّك، ثمّ ما لبثت الأمّة أن اعتدل حالها من خلال مصلحين ورعين ابتعدوا عن مصالحهم الشّخصيّة، ورغم مرارة المضمون الوارد في الرّواية، إلا أنّها تحمل دلالات تبشّر بأنّ الانكسارات التي تعيشها الأمّة والنّاتجة عن التّذيّل للأجنبيّ، والرّضوخ له، لن تطول، فسينهض من أبناء هذه الأمّة من يقود مسيرتها ويعيدها إلى أمجادها.

البناء الرّوائي: استطاع الكاتب بطريقة مذهلة أن يسيطر على مئات الشّخصيّات والأحداث والحكايات، وأن يربطها ببعضها البعض بأسلوب يطغى عليه عنصر التّشويق، فبنى روايته بطريقة محكمة لا خلل فيها، وهذا يثبت مدى الجهد الهائل الذي بذله فيها.


 

 

جميل السلحوت

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الثقافي الفلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات جميل السلحوت

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ست نصائح

د. حسن مدن | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

  وقفنا أمس، في عجالة، أمام «نوفلا» جون شتاينبك «اللؤلؤة». وخلصنا إلى أنها رواية بمضامي...

ما لي أرى ما لا أرى...

محمد الحنفي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

ما أراه آت... من عمق الفكر... من عمق الوجدان... وما يراه غيري... لا أراه.....

قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

بعد أربعين سنة تقريبا ها أنا في حلب الشهباء من جديد اعبر أسواق حلب ال...

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16711
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124828
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر878243
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57955792
حاليا يتواجد 2427 زوار  على الموقع