فى ذكرى رحيل ادوارد البى

الاثنين, 02 أكتوبر 2017 09:10

د. سليم نزال

ثقافة وفنون
طباعة

 

لا استطيع ان اتذكر البى بدون ان اذكر مسرحيته ,من يخاف من فرجينيا وولف.كنت حينها حديث التعرف على الدراما الامريكية فى نهاية ثمانينات القرن الماضي خاصة النقدية منها للحياة الامريكية خاصة فى مسرحيات مثل مسرحية ارثرميلر موت بائع متجول و مسرحية من هو الخائف من فرجينيا وولف و روايه الغاسبى الكبيرلسكوت فيزجاند وكلها على ذات النمط النقدى للحياة الامريكية.

 

فقد بدا ادوارد البى يكتب وقد كان قبله اهم الكتاب الدراميين مثل تنيسى وليامز و ارثرميلر و الرومانى المولد الفرنسى ىالاقامة اوجين اونيل والارلندى صموئيل بيكيت.وتختلف الولايات المتحدة بما تحمله من ارث مكارثى رجعى حارب الاقلام الحرة عن اوروبا الاكثرحرية و شفافية. لذا لا غرابه ان اول مسرحية لادوارد البى وكان اسمها *حديقة الحيوانات* عرضت فى برلين وليس فى امريكا .

ولعل ما جعله يقول فى مقابلة مع التايمز انه ربما كان كاتب اوروبى و ليس امريكيا .واضاف يقول للصحيفة .انظرفقط للكتاب المسرحيين الذين لن يعرض لهم شىء على مسرح البرودواى فى نيويورك ,بدءا من سوفوكوليس الى مارلوالى شكسبيرالى ابسن الى تشيكوف الى موليير الى بيكيت !

مسرحية من يخاف من فيرجينيا وولف تمثل فى راى قمة نقد البى للطبقة المتوسطة الامريكيه.حيث يراه عالم يلفه النفاق و الخداع فى كل شىء.شخصيات المسرحيه اربعة فقط هم مارثا وزوجها جورج وهو بروفيسرفى التاريخ وهى ابنة عميد الجامعة .والاخرين هما الاصغرسنا وهما نك و هوايضا استاذ جامعى و هنى زوجته .

نستطيع ان نستنج من خلال الحوارات ضحالة الحياة التى يعيشونها جميعا . وادعاء الحمل الهستيرى صورة لواقع قائم على وهم و ادعاء سعادة غير موجودة .حيث يسعى كلا الفريقين الادعاء بسعادة مفتعله لكن سرعان ما يتداعى كل هذا حين يغرق الجميع وخاصة مارثا فى الشرب لدرجة السكر وقول و سلوك امورمحرجة لزوجها .و لذا فان خيانتها لزوجها ليست سوى. جزء صغير من علاقة متداعية من. الأساس .

المسرحية تتمجورحول السؤال اللاساسى حول ما هوحقيقى فى الحياة وما هو وهمى, وهوبلا ادنى شك السؤال المركزى الذى تتمحورحوله الحوارات فى المسرحية المؤلفه من ثلاثةفصول .و لعل سؤال او تساؤل مارثا ان كان هناك فرق بين ما هو حقيقى وما هو وهمى سؤال يتصدى لعالم الادعاء حيث باتت معه تضيع الحدود بين العالمين .

مسرحية من يخاف فيرجينيا وولف كانت من اهم المسرحيات التى سعت الى كشف زيف ما اسمى بالحلم الامريكى .و هى الى جانب موت بائع متجول تظل علامة بارزة فى الدراما الامريكيه .

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال