موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

المقاومة الثقافية في فلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


"في القدس أبنية حجارتها اقتباسات من الانجيل والقرآن

في القدس تعريف الجمال مثمن الأضلاع أزرق"

- تميم البرغوثي، كلمات-

منذ دخول الفصائل الفلسطينية في هدنة مؤقتة مع العدو الصهيوني في قطاع غزة وتراجع عمليات الكفاح المسلح في الضفة الغربية واختفاء العمل العسكري العربي المشترك ضد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية في لبنان وسورية والأردن ومصر وفلسطين احتاج العقل الممانع إلى ابتكار آليات صمود وتصدي مغايرة بغية تفادي آفة الوقوع في الإرهاب والتشدد، ولقد ساهمت معاهدة كامب ديفيد للسلام التي أبرمها أنور السادات في ارتفاع منسوب التطبيع مع الكيان الغاصب وكادت الدولة العبرية أن تحصل على اعتراف كامل بحق الوجود من طرف العرب والمسلمين وتحصل بالتالي على مقعد مراقب في الجامعة العربية وعلى عضوية شرفية في منظمة المؤتمر الإسلامي وأن تنضم بشكل فعلي إلى كتلة عدم الانحياز.

غير أن ملحمة تموز التي سطرتها المقاومة الوطنية اللبنانية وشككت فيها دول الاعتدال العربي قد أجبرت العدو على الفرار وجر أذيال الخيبة من جنوب لبنان وينسحب أيضا من منطقة سينا مع البقاء في الجولان.

بعد ذلك دخل الشعب الفلسطيني معركة جديدة مع الاحتلال معولا على قواه الذاتية ومفجرا انتفاضات متتالية شاركت فيها قطاعات واسعة من الجماهير وتميزت بالطابع المدني والسلمي في البداية وتحولت إلى مواجهة فيزيائية بالمعنى المادي بين الطرفين في شكل أفراد ومجموعات فلسطينية منفردة واتصفت بعدم تكافؤ في القوى وفي الموازين وفي العتاد والدعم اللوجستي والانتشار الميداني على الأرض.

في ظل التراجع العربي عن دعم القضية الفلسطينية وفي ظل تقاعس العالم عن إجبار إسرائيل على منح الحقوق الشرعية للفلسطينيين وخاصة حق العودة وحق تقرير المصير وإقامة الدولة ذات السيادة على الأرض اضطر بعض الفلسطينيين إلى ابتكار أشكال جديدة من المقاومة من أجل تحيين المطالب الشرعية وإظهار بشاعة الاحتلال والتشهير بالممارسات غير الإنسانية التي يتعرض لها السكان العزل في الداخل والظروف القاسية التي يمر بها المهجرين في المخيمات في الشتات والضفة والقطاع والمدن المزدحمة.

تمثلت هذه الأشكال الجديدة التي عوضت البندقية إلى حين في استخدام الصورة والملصقات والمطبوعات والمنشورات من أجل الدعاية والإشهار ووقع استخدام الوسائط الحديثة والحواسيب الذكية وأجهزة الأنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي للتحشيد وكسب التأييد والضغط على الدوائر الماسكة بالقرار.

لقد شملت المقاومة في البداية الفضاءات الثقافية ولعب الشعراء بالقصائد الملتزمة والنصوص النثرية التحريضية وانتقلت بعد ذلك إلى المسارح والمهرجانات والتلفزات بإنتاج أغاني وطنية وأشرطة تلفزية وسينمائية تعالج القضية الفلسطينية وفق مقاربة توثيقية وتاريخية وتقوم بفتح آفاق استراتيجية للمقاومة.

لقد برز ناجي العلي بصوره الكاريكاتورية الساحرة وشدت توقيع حنظلة الانتباه وزادت رمزيته باستشهاد موقعه واشتهرت جداريات محمود درويش وعدد من الشعراء الآخرين مثل سميح القاسم ومعين بسيسو وتميم البرغوثي وبرزت أقلام صحفية على غرار عبر الباري عطوان وجهاد الخازن وخالد الرحوب.

لقد كانت أرض فلسطين ولادة وأنجبت العديد من الطاقات المبدعة والكفاءات العالية والقامات الفكرية في جميع المجالات ومن جميع الطوائف والاتجاهات الايديولوجية ولقد ساهموا في الدفاع عن فلسطين من موقع عملهم ومن زاوية تخصصهم ونذكر هشام شرابي وادوارد سعيد وكلوفيس مقصود وناجي علوش.

لكن ما المقصود بالمقاومة الثقافية؟ وما الداعي إلى الاستنجاد بها الآن؟ لماذا وقع الاعتماد على خيار المقاومة السلمية الآن وهنا؟ وكيف يمكن تفعيلها بصورة اجتماعية واستثمارها على الصعيد السياسي؟ هل هي تعبير عن الضعف العربي أم ممارسة للتكتيك والانحناء للعاصفة؟ وماهي الآليات التي تعتمدها؟ وهل بمقدورها أن تعوض على أحسن وجه المقاومة الشاملة؟ والى أي مدى تكون قادرة على الصمود والثبات على المبادئ والمقدسات؟ وبأي معنى يكون الفن والكتابة والرسم والشعر والصحافة قادرا على فرض الحقوق التي عجزت السياسة عن افتكاكها بالقوة العسكرية والكفاح المسلح والضغط الدولي والمفاوضات الديبلوماسية الماراطونية؟ هل المقاومة الثقافية تفويت للحقوق وتنازل عن المطالب أم تعزيز واستثبات؟

والحق أن القضية الفلسطينية تحتاج إلى كل الأشكال النضالية وكل المقاومات الممكنة بما في ذلك الثقافية والإعلامية والمدنية وذلك من أجل فك الحصار عن قطاع غزة وإنهاء الانقسام الفلسطيني بين الفصائل والقوى الوطنية وترتيب البيت الداخلي واستعادة منظمة التحرير زمام المبادرة وإعطاء القدس الأولوية. فهل تكون المقاومة الثقافية خيارا استراتيجيا مدنيا من أجل انتشال القدس وفلسطين من براثن المجهول؟

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

مساحيق تجميل

فاروق يوسف

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

  قبل أكثر من عقد من الزمن راهن البعض من مديري المؤسسات الفنية العربية على أن...

أنت يا قدسُ

طلال حمّــاد | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(1)   وجهٌ من ورود المساءِ...

هواجس حول فن الكتابة الصحفية

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  بداية, حريّ التوضيح, أن كاتب هذه السطور, وعندما يخطّ هذه المقالة تحديداً, فإنه لا يتع...

أين الثقافة الناقدة؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  الثقافة نوعان: ثقافة مغطاة بطبقة من الزيف والمصالح ومغطية للواقع الذي تنشأ فيه وساترة...

بطاقة حب للوطن

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

أهواك يا وطني لا أهواك لأنك وطن فأنت أجمل وأغلى وطن...

من ذاكرة الحياة الدراسية

نايف عبوش | الأحد, 17 ديسمبر 2017

بينما كنت أقلّب أرشيف ما بحوزتي من صور قديمة في لحظة تأمل حالمة مع الم...

«أوراق» عبدالله العروي

د. حسن مدن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  في عمله اللافت «أوراق» لجأ عبد الله العروي إلى اختيار شخصية إدريس ليجعل منه ...

يا أحمد أوشن لقد فقدناك...

محمد الحنفي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

في زمن... عز فيه الرفاق... عز فيه الوفاء......

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23906
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61377
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر682291
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48194984