موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

العولمة وهواجس الأمن الثقافي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يَلْحظ الباحث في ميدان دراسات الأمن القومي والدراسات الاستراتيجية، كما الباحث في ميدان الثقافة والعلاقات الثقافية، ظاهرةَ الغياب شبه الكامل للدراسات الدائرة على موضوع الأمن الثقافي في المرحلة التاريخية السابقة لخواتيم عقد الثمانينات من القرن العشرين. وحتى الباحثون في مسائل الثقافة ممّن تاخمت دراساتُهم المسألة، من دون أن تنصرف إليها تخصيصاً أو تَحْفِل بها إشكالياً، إنما شَغَلهم فيها سؤالُ المنافسة الثقافية -في حالة الثقافات التي كانت تتنازع على التوسُّع والفشوّ والسيادة- أو سؤال الحفاظ على الخصوصيات الثقافية أو الموروث في مقابل ثقافات تتحداها باسم الكونية- في حالة الثقافات القومية الأخرى، غير الغربية، التي وجدت نفسها، منذ نهايات القرن الثامن عشر، في حالة دفاعٍ عن النفس-شأن الثقافة العربية.

 

وليس معنى الغياب ذاك أنّ فكرة الأمن ما كانت تَرِدُ في الأذهان أو تشغل الفكر، عند البحث في المسألة الثقافية، وإنما القصْدُ أنه لم يُعَبَّر عنها في مفهومٍ معلومٍ مثل مفهوم الأمن الثقافي. وقد يكون مردُّ الإحجام عن استخدام المفهوم هذا إلى أنّ الأمن كان في جملة ما يُدْرس في ميدان العلوم العسكرية والاستراتيجية، وأنّه اكتسب -لذلك السبب- معنى مخصوصاً لم يكن يسيراً نقْلُهُ من مجاله التداوليِّ المرجعيّ وتوظيفُه في ميدانٍ دراسيٍّ مختلف، كالميدان الثقافي، على الرغم من أنّ علوماً إنسانية أخرى، مثل العلوم الاقتصادية، استضافته ووطَّنتْه فيها فبات مِن عُدّة اشتغالها المفهومي.

ولا مِرْيَة عندنا، في المعْرِض هذا، أنّ الأمر في الغياب ذاك ليس يُرَدُّ إلى سببٍ معرفي من نوع النقص في تفاعُل ميدان الدراسات الثقافية مع ميادين معرفية أخرى، مثل ميدان الدراسات الأمنية والعسكرية والاستراتيجية والاقتصادية؛ ولا هو يُرَدّ إلى إرادة (معرفية) -موعى بها- في عدم الزجّ بالعلاقات الثقافية في أتون المنازعات الدولية، أو التعبير عنها بمفردات حربية...، وإنما للغياب ذاك «أسباب نزول» تبرِّرُهُ أو-على الأقل-تفسِّره؛ وفي جملتها أنّ المخاطر على الثقافات الوطنية لم تكن قد بلغت حينها (نعني قبل ثلاثين عاماً) الحدود التي تفرض الحاجة إلى التعبير عن التدافُع الثقافي بلغة الأمن ومفرداتها. لقد كانت تكفي مفردات أخرى من نوع: الدفاع، الممانعة، المنافسة، الحماية الثقافية، الاستقلال الثقافي...، أو أخرى-أكثر إيجابية-مثل: التثاقف، الحوار، التفاهم، المشاركة في صناعة القيم الثقافية الكونية...، للتعبير عن واقع العلاقة بين الثقافات: سلباً وإيجاباً. كما أنّ أقصى ما كانت تخشاه الثقافات غير الغربية أو الجنوبية -ومنها ثقافتُنا العربية- أن تفرض عليها علاقاتُ القوة الثقافية (ميزان القوى الثقافي) البقاء في مواقع دفاعية سلبية، أي أن تحرمها من الانخراط في سيرورة المنافسة: بعبارة أخرى، نستعير فيها المفاهيم الأمنية والعسكرية، لم تكن موازين القوى الثقافية قد بلغت من الاختلال الحدَّ الذي يهدّد ثقافاتٍ في العالم كثيرة بالذوبان أو الاضمحلال أو الانمحاء ليؤسِّس، داخل هذه، فكرةَ الأمن الثقافي.

وفي الأثناء، وتبعاً لذلك، سيكُف مفهوم الأمن الثقافي عن أن يستمرّ مسألة خلافية بين القائلين به -ممّن يتَّهمهم خصومُهم بالانكفائية والانسجان في أقفاص «الأصالة» أو الخصوصية وبرفض التثاقف والكونية- و(بين) دعاة تحرير الثقافة من القيود الهوياتية (القومية) وفَتْحِها على التفاعل على قاعدة الأفق الإنساني المشترك -ممّن يتهمهم خصومُهم بضَعف الشعور القومي وبالاستلاب الثقافي- وسيلتقي فريقا النزاع عند منتصف الطريق ليجتمعا، معاً، على الشعور المشتَرَك بالأخطار المحْدِقة التي (باتت) تتهدَّد كيان الثقافة، ومعها منظومة القيم، من عواصف العولمة الهوجاء وما تَحْمِله رياحُها الاقتلاعية من قيم نقيضٍ: سرعان ما أدْركَ دعاةُ الكونيةِ والتثاقف والمشتَرَك الإنساني أنّ مصيرَها إلى تهديد ما اعتقدوا، طويلاً، أنّه كونيٌّ وإنساني.

والأدعى إلى الاستيقاف والاعتبار أنّ مَن بكروا في الانتباه لما يُحْدِق بالأمن الثقافي من أخطار العولمة لم يكونوا من أولئك الذين يُحسَبون، عادةً، في جملةِ المستهولينَ حوادثَ التغيُّر، المنْكِرين لها والمسْتَوِينَ مُدافِعةً إيّاها مُدَافَعةَ الروافض الأُباة -أي أبناء الجنوب و«العالم الثالث» ونحن منهم- وإنما كانوا من أبناء المراكز (الميتروﭙولات الغربية) ومن أعيانها ساسةً ومثقفين، وخاصةً مَن حَكَمَتِ الجغرافيا بأن يكونوا في شرق الغرب لا في غربه؛ أي من الأوروبيين. وكان المسكونون منهم بالنزعة القومية والاستقلالية، على التخصيص، الأظْهرَ في هؤلاء الرافعين عقيرتَهم ضدَّ العولمة الثقافية؛ وكان الفرنسيون، على التحقيق، أشهرَ مشاهيرهم. من منّا يَنسى أن فرانسوا ميتران، الرئيس الفرنسي الاشتراكي الراحل، خاض معركةً عسيرةً -في أوائل تسعينات القرن الماضي- كي يحرِّر الثقافة (الفرنسية) من عبء أحكام التجارة الحرَّة الذاهبة، حكماً، بأمنها وسيادتها تحت عنوان «الاستثناء الثقافي» ؛ وهو تعبيرٌ استلهم سياسات أندريه مالرو -حينما كان وزيراً للثقافة في أواخر الخمسينات- وتبنَّته وزارة الشؤون الخارجية، في العام 1990، درعاً في وجه العولمة الثقافية (الأمريكية). وما كان ميتران سلفياً منغلقاً -ولا حكومتُه كانت كذلك، ولا الاشتراكيون ولا الفرنسيون عموماً- حين تمسَّك بسياسة «الاستثناء الثقافي»؛ فلقد كانت أخطار الهضم الثقافي حقيقيةً وداهمةً وليست خيالات وتوجُّسات مَرَضية؛ مثلما كان الوعيُ حاداً بأنّ إصابة الثقافة القومية وأمنِها في مقتل هو إيذانٌ بمحْو الكيانية الفرنسية التي لم يعد بين يديْها -بعد الاستسلام الاقتصادي والتِّقاني (التكنولوجي) والديبلوماسي أمام السيّد الأمريكي- غير الثقافة: آخر متراسٍ وجبهةٍ دفاعية.

هل بعد السابقة الفرنسية من مبرِّرٍ للتحفّظ على حُجّية الأمن الثقافي بذريعةِ أنه يغذّي المقالات الانكفائية: «الأصالية» والسلفية؟!

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9381
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9381
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر668480
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55584959
حاليا يتواجد 2539 زوار  على الموقع