موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

متعة الانتظار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أى صباح جميل هذا الذى تشدو فيه نور الهدى بأغنيتها المبهجة «يا ساعة بالوقت اجرى»، تستمع إلى الأغنية وأنت فى طريقك لصنع كوب الشاى الصباحى فتغنيك عن جرعة النيكوتين التى تحتاج إليها لتنبه حواسك فى الساعات الأولى من اليوم.. تسكب الأغنية فى شرايينك قدرا كافيا جدا من النيكوتين الطبيعى المنعش فتطرد عنك الكسل وتبدأ يومك بارتياح. حدود الجمال فى الأغنية تتجاوز الكلمات واللحن والصوت إلى الأداء التمثيلى، فمن الصعب أن يستمع الواحد منا للأغنية دون أن يستحضر المشهد الخاص بها عندما كانت البطلة تتعجل قدوم حبيبها وتستحث الوقت ليسرع. مع أول نغمة فى اللحن تظهر نور الهدى وهى تطير كالفراشة من درجة لأخرى من درجات السلم الخشبى لبيتها، تصفق كالأطفال وتنتقل فى خفة محببة من تنسيق الزهور إلى تذوق الطعام إلى التجمل أمام المرآة إلى الإطلال من النافذة، وفِى كل مكان تحلق فيه البطلة لا تكف عن مطالعة ساعة يدها بل وكل ساعات البيت بلا استثناء. عبقرية لحن فريد الأطرش لا حدود لها فهى تجعل المشاهد يلهث وراء نور الهدى وهى تمط كلمة « يا سااااااااااعة» مطًا مقصودًا لكأن أنفاسها تتقطع وأيضا أنفاس مُشاهدِها.

 

تحب صاحبتُنا هذه الأغنية المفرحة جدا لكنها ليست مثل نور الهدى ممن يتعجلون الفرحة، بالعكس فإنها تجد لذة كبيرة فى انتظار المناسبات السعيدة وتشعر أن فى هذا الانتظار متعة حقيقية، الانتظار فيه خيال وترقب وفيه أيضا شوق وتأهب وانشغال بالتفاصيل الصغيرة. الانتظار بالنسبة لها يعنى ارتشاف كأس السعادة نقطة نقطة وكأن ثمة عصا سحرية تلمس مشاعرها فتُفجّر فيها ينابيع النضارة رويدا رويدا وتُرطبها تباعا. هى تَرى أننا حين ننتظر حدثا سعيدا فإننا نمتلك وعينا امتلاكا كاملا أما حين نصير فى قلب الحدث فإن الرهبة والضجة والزحام أشياء تُذهِب عقولنا ولا نستفيق إلا حين نخلو لأنفسنا فإذا بالسعادة قد صارت ذكرى. وهى تجد أن انتظار النجاح متعة لأنه يعدنا بجائزة على أيام الجهد والسهر فنروح نُشّيد قصور الأمانى حتى إذا نجحنا فعلا لم ندرِ على أى أرض شيدنا القصور، وأن انتظار الحب متعة لأنه يفتح مسامنا على مشاعر بِكر لم نعهدها فإذا وقعنا فى الحب وكان ما كان عانينا وشكونا وتضورنا. وأن انتظار الوليد متعة لأنه لا أروع من الإحساس برؤية النبتة تورق والورق يُشجِر والشجرة تُظلل وتُثمر. وهى تؤمن أن انتظار المسافرين متعة... انتظارهم متعة.

حانت من صاحبتنا التفاتة إلى النتيجة الورقية المعلقة على الحائط فأحيطت علما بأن اليوم هو كذا من شهر كذا، شعرت بغبطة تعرف جيدا مبعثها فلا يزال هناك ثلاثون يوما إذن حتى تزورها ابنتها وحفيدتها زيارتهما الصيفية المعتادة. عندما تزوجت ابنتها وسافرت إلى هذه البلاد البعيدة راحت تخفف عنها قائلة سأزورك مرتين فى العام، الأولى فى الصيف والثانية فى الكريسماس، وحافظت الابنة على وعدها لعامين أو ثلاثة ثم جدت فى الأمور أمور، التحقت بالعمل ولم تعد حرة الحركة كما كانت وارتفعت أسعار تذاكر الطيران جدا فمثلت مانعا حقيقيا للتواصل بين الأهل عبر القارات، وهكذا اختُزِلت الزيارتان فى زيارة واحدة واختُصِرت مدة الزيارة من شهر إلى أسبوعين، وصار هذا اللقاء السنوى العزيز مقدسا... حتى الآن.

عندما علِمت صاحبتنا أن أمامها ثلاثين يوما بالتمام والكمال حتى تَرى ابنتها وحفيدتها ارتاحت نفسيا، ارتاحت لأنه مازال أمامها شهر كامل للاستمتاع بمشاعر الانتظار التى داخلتها بمجرد أن تحدد موعد الزيارة. شهر كامل تطلق فيه العنان لخيالاتها وتنسج الرؤى والحكايا وتتمثل تفاصيل الزيارة الحميمة وتعيشها. ها هى تَرى نفسها لحظة اللقاء تفتح ذراعيها على استقامتهما لتسكن فيهما الابنة كما توسدتهما طفلة وتحنى قامَتَها لتطولها الحفيدة وتروح تكرر مشهد اللقاء مرات عديدة. ها هى تضع قوائم الطعام اللذيذ والزيارات المرتقبة والدعوات والمشتريات بعناية فائقة وتروح تعدلها كلما لاح لها خيار أفضل أو ظهر لها طبق أشهى. ها هى تنجز ارتباطات العمل على عجل ولولا بعض الخجل لقالت دون إتقان لتعتكف طيلة أسبوعين فى حضرة الأحبة العائدين. ها هى تنظف البيت وترتبه وتبخره وهى تعلم أنه فى اللحظة التى تبدأ فيها الزيارة والأهل فى التوافد والأطفال فى الشقاوة يصبح جهد الأيام السابقة فى خبر كان، لا شيء يبقى على حاله ولا قطعة أثاث فى مكانها، تتحول الشقة إلى ملعب يتقاذف فيه الصغار الكرات الملونة، وتصنع رغاوى الصابون أو الـ bubbles بساطا سحريا يطير بالسائرين عليه إن تخلّوا عن حذرهم، أما أغطية الوسائد فيعاد تنجيدها بعد أن تحل أوراق الكوتشينة والشيكولاتة وأقلام التلوين محل الحشو الإسفنجى المعتاد.

ثلاثون يوما هل هى كافية؟ عادت لتراجع جدول أعمالها وخافت أن تفاجئها زيارة الأحبة قبل أن تضع علامة صح على كل المهام التى تنتظرها. تضحك فى سرها قائلة إن نصف ما تنشغل به يمكن الاستغناء عنه فعليا لكنها مبذرة فى كل شيء.. فى المشاعر كما فى المال، من قال إن الحب كلمة لم يقل إلا نصف الحقيقة فحيثما يوجد الاهتمام فثمة حب.

وصلت صاحبتنا إلى مقطعها المفضل فى أغنية نور الهدى الذى يقول «جه بالسلامة ووافانى والقلب فرحان ورايق وتمر بى الثوانى أحسب حساب الدقايق» فراحت تغنى معها بكل جوارحها، تنبهَت.. توقفَت.. سألٓت: أولم تقل إنها لا تتعجل أن يوافيها الأحبة بالزيارة تلذذا بمشاعر انتظارهم؟ هربٓت من الإجابة فالحقيقة أنها تحن جدا لرؤياهم وأنها تود لو تغمض عينيها وتفتحهما فورا على مشهد اللقاء إياه. بالتأكيد هى لا تتحلى برشاقة نور الهدى وليست فى مثل عمرها لتتقافز وتجرى وتدور لكنها تملك أن تتوحد مع الكلمات المبهجة وتتقمص معانيها.. فعلت ذلك.. تنحنحت.. تلفتت من حولها.. رفعت صوتها بالغناء وراحت تشدو «يا سااااااااااااعة بالوقت اجرى»!

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

يا صاحبَ الحرف!

محمد جبر الحربي

| السبت, 14 أكتوبر 2017

1 نُصحِي لمنْ فقدَ الحبيبَ بأنْ يَرَى أنَّ الحبيبَ لدى الحبيبِ الأوَّلِ في الرحلة...

أطياف النهايات في اشتغالات محمد علوان القصصية (1\2)

علي الدميني

| السبت, 14 أكتوبر 2017

الحلقة السادسة   \في الحلقات السابقة من كتابتنا عن (سرديات الحكي، و حكائية الثقافة في اشت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7775
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع62355
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر553911
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45616299
حاليا يتواجد 2915 زوار  على الموقع