موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ذاكرة للنسيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عالم همجي، فعلا نعيش في عالم همجي، يتبجح بانتصارات فوق جثث أطفال وأشلاء نساء، متجاهلا أرواحا تلاشت تحت القصف والعدوان! انتصار؟! مع المأساة العربية أي نصر هو انتصار ورقي مجرد اتفاقيات وبنود كتبت بدماء كانت تتدفق في عروق حية، فأي انتصار هنا هو خيانة للأمانة واغتصاب محلل للإنسانية! يريدون أن ننسى ونطوي الأرض ونقدمها مهرا لأعراسهم، يريدون أن نحمل الهواء في حقائبنا وبعضا من الذاكرة... وننسى الهوية!

 

تعبت يا أخي من الانتظار؟! معك حق فإن لم يتحدث أمثالك فمن الذي يجب أن يشتكي؟! تجلس في وطنك وسط أهلك لا اعتداء لا رصاص ولا حرائق ولا دخان، تمسك قلمك الذهبي لتكتب اعتراضا صارخا وربما تمتمة، وأنا أمسك فحما من جدار كان بيتي لأسطر شتاتي في ملحمة! تعبت يا أخي من أدمع سالت يوما على خدك الناعم النقي؟ هل تخاف على جمال وجهك أن يختفي؟! معذور فأنا جفت كل أدمعي ولو كان عندي منها شيء لأرسلته إليك لعل وعسى تشعر وترتقي!

يا للمفارقة... يا للسخرية! فأنا مع كل ذلك وقبل ذلك وبعد ذلك، ما زلت أناديك... أخي! أعرف أنك تعبت من المشوار الذي مشيته أنا وتريد أن تغادره أنت، طريق الذي لم تدسه أقدامك يوما، تريد أن ترتاح لتعيش وتزرع شجرتك وتحفر بئرك وتشرب وتنتشي، وأقدّر لك أنك أعطيت يوما وإن مننت بعدها وجلست تعيد وتعدد وتشتكي، ونسيت أنني يوما أعطيت ولم أسجل ولم أمنن ولم أحفظها لأولادي وأحفادي نشيدا عند كل فجر لتهدأ فطرة العطاء ومع مرور الزمن تختفي!

هل تعرف ماذا يعني أن تكون الذاكرة سلاحك وذخيرتك كلمات؟ هل تعلم ماذا يعني أن تحمل رائحة أمك وعرق أبيك جديلة ابنتك وابتسامات بنيك؟ هل تعرف ماذا يعني صدى حكايات جدتك وأهازيج عرس صديق؟ هل تعرف كيف تحمل رحيق الزهر عبر وحشة الطريق؟ هل تعرف ماذا يعني أن تسافر وسط الزحام وأنت وحيد، حرقة الاشتياق وآلام غربة تذبحك من الوريد إلى الوريد؟! معذور! فأنت إن اغتربت عدت للاحتفال بوليد، أرض ودار وأهل وأحلام تزهر فوق جبين حفيد!

أحمل وطنا مغدورا في قلبي وتئن أنت وتشتكي وتطالب بالمزيد! نعم حين تطالب بالنسيان أنت تطالب بالمزيد،

حين تطالب بالتقسيم أنت تطالب بالمزيد، حين تطالب بأنسنة المعتدي أنت تطالب بالمزيد! ترش ملحك على الجرح وتدعي أنك طبيب، دائي اكتوى بنيران شتى وأشلائي أكلتها كلاب الطريق... داست شيخوختي أقدام نجسة وحوصرت إنسانيتي بجدران بحواجز بعسكر يتسلى بإذلالي من خلف بندقية، من قلب دبابة بأموال أجنبية وهو المسكين بنظرك وأنا المعتدي! أنا من يرفض السلام، أنا الجبان، وأنا المتخلف الرجعي العنيد!

أيها المفكر... أيها المثقف... أيها الفيلسوف مهلا فنحن لا نسمو لمستوى نور فكرك ولا نقوى على مجاراة قلمك! تجمع لنا حججك من فوق أرض صلبة ونحن فوق بركان يغدر ويكرر ويعيد! هل قرأت كتبا؟ نحن قرأنا الحياة! هل تحلم بالسلام وتحب الإنسانية وتغرد للجمال؟ نحن نحلم بالحرية ونناشد الضمائر، طيورنا هاجرت ولم تعلمنا التغريد بل تركت لنا قضية! تتحدث عن الفلسفة والمنطق والتحليل، ونحن ننزف جيلا بعد جيل! المنطق لم يُعِد لنا شجر الزيتون ولا الزعتر ولا الطرخون! فاملأ كتبك وزين صفحاتها بفكرك لمن يزايد لمن يرضى لمن يخون، واصعد المنابر واصرخ بأعلى صوتك «أنا عربي» سوف تُصدق سوف تُكرّم سوف تُرفع على الأكتاف ولن تهان أو تهون، واترك لنا الأرض والبيادر والجدران والأحراش والجنائن، طالب بالنسيان من أجل أن تسير المراكب من أجل أن تُمحي بفكرك وعلمك ما اقترفناه نحن من همجية، واترك لنا الذاكرة نسلمها لأجيال لن تنسى بأنها هي قلب وضمير وروح الإنسانية!

أيها المفكر... أيها المثقف... أيها الفيلسوف مهلا فمن صلبك سيأتي من ينصف، من صلبك سيخرج من يدعم، من صلبك سيرد على فكرك على قلمك على حلمك! لا تصدق؟! انتظر فالذاكرة التي تريد لها النسيان تجري في دمك في جيناتك فإن لم تخرج بالجيل الأول سوف تخرج في الذي بعده أو الذي بعده، وترد على كل حرف كل كلمة كل تعبير سطره قلمك، نعم من صلبك ومن لحمك ومن دمك! فعلى هونك تمهل ولا تندفع فالذاكرة كالتاريخ لا ترحم ولا تداهن، اسمك وصفك مكانتك اليوم كالذهب يلمع وغدا من يدري بأي معدن سيقارن! الحق معك؟ الحق معي؟ ربما أنت وربما أنا، الزمن سيشهد والتاريخ سيدعم، ولكن إلى ذلك الوقت تذكر أنه لا يضيع حق وراءه مطالب، وكي لا يضيع حقنا سنُبقي على الذاكرة لنحيي غصن الزيتون واجعلها أنت مقايضة للنسيان من أجل حمامة السلام!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

أنت يا قدسُ

طلال حمّــاد | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(1)   وجهٌ من ورود المساءِ...

هواجس حول فن الكتابة الصحفية

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  بداية, حريّ التوضيح, أن كاتب هذه السطور, وعندما يخطّ هذه المقالة تحديداً, فإنه لا يتع...

أين الثقافة الناقدة؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  الثقافة نوعان: ثقافة مغطاة بطبقة من الزيف والمصالح ومغطية للواقع الذي تنشأ فيه وساترة...

بطاقة حب للوطن

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

أهواك يا وطني لا أهواك لأنك وطن فأنت أجمل وأغلى وطن...

من ذاكرة الحياة الدراسية

نايف عبوش | الأحد, 17 ديسمبر 2017

بينما كنت أقلّب أرشيف ما بحوزتي من صور قديمة في لحظة تأمل حالمة مع الم...

«أوراق» عبدالله العروي

د. حسن مدن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  في عمله اللافت «أوراق» لجأ عبد الله العروي إلى اختيار شخصية إدريس ليجعل منه ...

يا أحمد أوشن لقد فقدناك...

محمد الحنفي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

في زمن... عز فيه الرفاق... عز فيه الوفاء......

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10187
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47658
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر668572
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181265