موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

في الظاهرة الدينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قد يبدو كافياً، لوهلةٍ أولى، أن نعرِّف الدين (الإسلام مثلاً) بأنه، ابتداء، تلاوة الشهادتين وأنه منظومة تعاليم كتابية ترسُم للمخاطَبين بها سُبُل الهداية والنجاة ، تزوِّدهم بالحقائق المطلقة التي لا سبيل إلى عِلمها إلاّ من طريق خبر الوحي (وجود الله، والملائكة، واليوم الآخر)، وتُبيِّن لهم الجائز والمحظور، والعبادات والأخلاق الحسنة، وتنهاهم عن المنكَرات والفواحش.. وكلّ ذلك ابتغاء الفوز بالجزاء العظيم. ومنظومة التعاليم هذه، ليس فيها، نظرياً، من التعقُّد ما يَحْمل على استصعاب مضمون رسالتها. غير أن الأمر ليس بهذا التبسيط الذي يوحي به تعريف الدين أو، قُل، الذي يوحي به تعريفُه من حيث مضمون تعاليمه المثبَتَة في نصّ القرآن، وبيان ذلك أنّ التعاليم تلك يتلقّاها مؤمنون متفاوتون في مَلَكات الفهم تفاوتاً تتأثر به فهومُهم (لها)، ويخوض فيها علماؤهم بالدين فيتناولون مستوياتها المختلفة بالدَّرس والتَّجلية، وينصرف قسم منهم إلى تفسير النصّ ومحاولة كشف غوامضه، فيتكوّن من ذلك تراث اجتهادي لا سبيل إلى تجاوُزه أو إخراجه من حيِّز الدين. وإلى ذلك فإنّ المسلمين وعلماءَهم يتلقّون تعاليم الدين في شروط، مكانية وزمانية ونفسية واجتماعية، متغيرة ومتنوعة، فيتأثر فهمهم بأحكام الشروط تلك. ولكنّ الأهمّ من هذا ومن ذاك أن دينَهم، الذي تعود إليهم مُلكيتُه، يدخل في سيرورةٍ من التمأسُس: الديني والاجتماعي والسياسي، فتتكون على حواشيه أجسام اجتماعية تعيش منه تحت عنوان حراسته وصونه، ثم لا يلبث النزاع أن ينشب على حقّ النطق باسمه بين فرقاء عديدين يختلفون في النظر إليه، فينعكس خلاف المختلفين على جموع المؤمنين الذين، بالتَّبِعة، ينقسمون من جماعة واحدة إلى مذاهب شتى.

 

هذه سيرورة موضوعية شاملة الأديانَ كافة. وهي تدُلُّنا على خضوع الأديان لأحكام التاريخ. لكنّ هذه السيرورة تُنَبِّهنا، في الوقت عينه، إلى أنّ الظاهرة الدينية لا تلبث أن تنتقل من تعبيرها التأسيسي الابتدائي إلى ظاهرة تاريخية واجتماعية مركَّبَة، أي تتداخل في تكوينها أبعادٌ مختلفة: تتباين نِصَاباً وتتمايز تأثيراً، وهي تتألَّف من نصٍّ دينيِّ وتعاليم، وسنّةٍ نبوية، وتراثٍ تفسيري وتأويلي ومؤسساتٍ دينية رسمية أو مذهبية مخالفة... الخ. الظاهرة الدينية، بهذا المعنى، ظاهرةٌ مركَّبة وغيرُ قابلة للاختزال في بعدٍ واحدٍ من أبعادها بزعم أنه «وحده» النقيّ والخالي من الشوائب، على نحو ما تدّعي كلُّ مقالةٍ سلفية من مقالات الفكر الإسلامي: قديماً وحديثاً. وليس التركيب في تكوينِ الظاهرة الدينية إلاّ من آثار فعل عوامل التاريخ في سيرورة أيّ دين من الأديان، وبيانه أنّ الدين ينتقل من لحظةِ المطلق المتعالي، ممثلةً في الوحي، إلى لحظة التاريخيِّ المُتعيّن حين يستقبله المخاطَبون به من البشر، ويتحوّلَ إلى جزءٍ من يومياتهم الاجتماعية. وهكذا يتداخل الدينيّ والدنيويّ في تكوين ما يصبح من الأنسب تعيينُه باسم الظاهرة الدينية بدلاً من تسميته بالدين. لا يعود الدين، بالمعنى هذا، محصوراً في النصوص والتعاليم، لم يكن من سبيلٍ إلى العلاقة به في تاريخ المسلمين، إلاّ من طريقها كعلوم متخصصة - وإنما يصبح جُمَاعَ تمثُّلات المؤمنين لرسالة الإسلام، خاصّةً وعامَّةً، وجُمَاع التنزيل الاجتماعي والسلوكي العام لتعاليمها. ولمّا كانت التعاليم تلك قَضَت، في تأويلٍ إسلاميٍّ شائع، بإخضاع نظام الجماعة الإسلامية الدنيوي لنظامها الديني، وترتَّب على ذلك أن تشريعات الاجتماع الإسلامي، في الاقتصاد والسياسة كما في نظام الأسرة والأحوال الشخصية، بُنِيَت على قواعد الشرع منظوراً إليها من زاوية هذا المذهب أو ذاك، ولمّا كان ذلك اقتضى إقامةَ مؤسساتٍ لإدارة شؤون الجماعة الإسلامية وأخرى لإحاطة دينها بالصَّون والحراسة من جسمٍ علمائي (فقهي) خُوِّل بذلك: من السلطة كما من الجماعة، ولمّا كان الدين داخلاً في عملية بناء المشروعية، ومسخَّراً لهذا الغرض من قِبَل جميع أولئك الذين انتدبوا أنفسَهم لأداء أدوارٍ «دينية» في الدنيا (سلطات، مذاهب، أحزاب، زوايا...)، ولمّا كان الصراع قويّاً، في تاريخ الإسلام، على حيازة الشرعية الدينية (الصراع على الحقيقة وعلى تمثيلها التمثيل القويم) بما هي سبيل إلى حيازة السلطة، ولمّا كان كلُّ اجتهادٍ إسلامي (بشري) يقدّم نفسه بوصفه العلمَ اليقينيَّ بالمُرَاد الإلهي من التشريع.. فقد باتَ ذلك كلَّه جزءاً من تراث الإسلام لا يمكن عزْلُ بعضِه من بعض.

وليس معنى ذلك أننا نخلط الدين بالفكر الديني وتاريخ الدين حين نذهب إلى ما ذهبنا إليه، فنحن نعي الفروق بين المستويات الثلاثة (مستوى النصّ والتعاليم، ومستوى التراث التفسيري والتأويلي البشري، ومستوى الإسلام التاريخي المَعيش كتجربةٍ جماعية)، ولكنّ المماهاة بينها إنما كانت من فِعْل المسلمين وفقهائهم حتى عَسُر على المرء أن يَفُكَّ الصلةَ بين المتعالي والنسبيّ (البشري) في الفكر - بل في الوعي الجمْعي- الإسلامي. وبتَعَسُّر التمييز بين المستويات تلك، لم يَعُد جائزاً أن يُنْظَر إلى المستويات الثلاثة من الإسلام بما هي معزولة عن بعضها، كما تحاول ذلك الروايةُ السلفية، لأنّ النتيجة الأولى، غير الطيبة، لذلك العزل هي القول إنّ الإسلامَ غيرُ المسلمين، وهي مقولة خطرة وغيرُ علمية.

إنّ معنى قولنا إنّ الظاهرة الدينية ظاهرة مركَّبة إنما مأتاهُ من ملاحظة ذلك التعدُّد في مستوياتها التكوينية، من نصٍّ (وحْي) مدوَّن يتضمن تعاليم تشمل عالم المطلق (الغيب) وعالم الوجود الطبيعي والإنساني (عالم الشهادة)، إلى تراث تفسيري وتأويلي لذلك النصّ تتعدَّد مدارسُه واتجاهاته، إلى تاريخٍ اجتماعي وسياسي للجماعة المؤمنة.. إلخ. ويرتّب التوصيفُ هذا للظَّاهرة تلك نتيجةً فكريةً مفادُها أنّ معرفةً شاملةً وعميقة بظاهرة دينية، مثل الإسلام، تفترض مقارباتٍ للموضوع من زوايا شتى: لاهوتية، وفلسفية، وتاريخية، وسوسيولوجية، وأنثروبولوجية، ولسانية.. تلقي أضواءً كاشفة على أبعاده ومستوياته المختلفة. من هنا، فقط، يبدأ البحث العلمي في التراث الديني: والإسلاميِّ منه على نحوٍ خاصّ.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

إعادة النظر في الاستشراق

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  «إعادة النظر في الاستشراق» هو عنوان الكتاب الجديد لوائل حلاق الذي صدر بالانجليزية، وكما ه...

الوعي واللاوعي في عملية الإبداع

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  يقول الروائي البريطاني المعروف إف. إس. نيبول (1932م) إن الكتابة: «تأتي من أكثر أعماق ...

في أسوان

د. حسن مدن | الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  اعتاد الإمام الشيخ محمد عبده أن يزور مدينة أسوان في الشتاء، وأحياناً يأتيها مروراً...

قراءة في رواية "حرب وأشواق" عمواس بوَابة القدس، 2018 للروائيَّة، نزهة أبو غوش

رفيقة عثمان | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية حرب وأشواق، تحتوي على مئتين وأربعة وثمانين صفحة، سردت الكاتبة أحداث دراميَّة لحرب الن...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" وما يدور في المجتمعات العربية

عبدالله دعيس | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية (هذا الرجل لا أعرفه) للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، صدرت مؤخرا عن مكتبة كل ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22880
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124896
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر637412
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57714961
حاليا يتواجد 3012 زوار  على الموقع