موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في التصدي لظاهرة التطرف فكريا وثقافيا 2-1

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أصبح التطرف، سلوكا وموقفا وظاهرة وممارسة، ومفهوما، من أكثر القضايا إثارة للجدل والاهتمام، رسميا وشعبيا، وفي أكثر من مكان على المعمورة ، خصوصا في الدول الديمقراطية، في الغرب أو في الشرق.. لأسباب كثيرة، معروفة الآن، او مفسرة بما حدث فيها أو يمارس فعليا، ولان التطرف لا ينحصر فقط في التطرف الديني, كما يشاع او يبرز للعيان، فهناك كما هو معروف تطرف فكري وسياسي واجتماعي وثقافي وغير ذلك، بالتأكيد. ولكل تجسيداته أو عناوينه الملموسة وشعاراته المعروفة. وهو ما يزيد في الحذر منه أو الحيرة فيه.

 

بلا شك أن نمو ظاهرة التطرف عموما وانتقالاتها أو تمظهراتها المتعددة، تتطلب قراءة أكثر جدية لها ودراستها بعمق، وبذل جهود مكثفة عبر مراكز أبحاث وندوات ونشاطات أكاديمية واجتماعية توظف لاستكمال رؤية مكافحة التطرف وتقديم البدائل المقنعة والمغايرة للظاهرة.. بصيغ أو تحولات لا تسمح للتطرف أن يفرض نفسه في أي من مجالات الحياة، وتخفف أو تبعد خطر التطرف حين ينتقل من طور الفكر والثقافة النظرية، إلى طور الممارسة والتطرف السلوكي، او الابتعاد عن الاعتدال والحوار وفرض الفكر والرأي بالقوة والذي يعبّر عنه بأشكال مادية من أعمال قتل وتفجير ودهس وطعن وحرق بوسائل العنف المادي المختلفة بشكل فردي أو جماعي، اي بمعنى آخر التصدي له ووقف أن يصنع له بيئات حاضنة او التعشعش في حاضنات مهيأة له، فيتحول اصطلاحا ومفهوما الى مصدر او أساس للإرهاب المنظم.

بالرغم من المشتركات الكثيرة بين التطرف والإرهاب في كل أبعادهما، إلا أن هناك أوجه اختلاف بينهما، تبدأ من ارتباط التطرف بالفكر والثقافة وارتهان الإرهاب بالفعل والممارسة العملية، ولذلك نرى أن القانون العام في أغلب البلدان لا يعاقب على التطرف باعتباره نوايا وأفكارا وتصورات، يصعب تحديدها او تجريمها مسبقا، بينما يعاقب على الإرهاب المنظم والفعلي، رغم عدم الاتفاق على تعريف موحد له، باعتباره سلوكًا عنفيا وإجراميا، يعتدي على حرية الآخر ويهدد حياته، وهو مدان قانونيا وأخلاقيا من الأساس.

في توضيح آخر فإن التطرف والإرهاب والعلاقة بينهما.. كمفردتين او مفهومين، هما مختلفان عن بعضهما في التعريف إلا أنهما تؤديان الضرر نفسه والأخطار ذاتها في المجتمع والدول، في نهاية الأمر، لما يسببانه من أعمال لن تخدم المجتمع والدول.

يعرف مفهوم التطرف لغة هو “انتحاء أطراف الأشياء، مكانا أو زمانا او أجساما، ميلا أو ابتعادا عن أواسطها”، أو هو كل ما يؤدي إلى الخروج عن القواعد الفكرية والقيم والمعايير والأساليب السلوكية الشائعة في المجتمع، مُعبراً عنه بالعزلة والانتحاء أو بالسلبية والانسحاب، أو تبني قِيَم ومعايير مختلفة قد يصل الدفاع عنها أو تبنيها إلى الاتجاه نحو العنف في شكل فردي أو سلوك جماعي منظم، بهدف إحداث التغير في المجتمع او الضغط على الأفراد وفرض الرأي بقوة على الآخرين، أي أن التطرف يعني الغلو والتشدد والتعصب في جميع نواحي التفكير اتجاه المعتقدات والأفكار, أو معتقدات وأفكار وآراء تجاوزت المتفق عليه سياسياً واجتماعياً ودينياً داخل المجتمعات والدول، وفي حالة تصاعدها وتبنيها لأساليب عنفية ضد أفراد او جماعات من داخل او خارج المكان والزمان المحيط والواقع، تنشأ ظاهرة الإرهاب، ويصبح حينها التطرف مقدمة مسببة للإرهاب، كما ذكرنا. حيث الارتباط بينهما ممكن ومتوال اذا لم يتصد له وقائيا.

ويبقى أن نؤكد أن التطرف بمعناه الأوسع هو؛ اتخاذ الفرد أو الجماعة، موقفاً متشدداً إزاء فكر أو أيديولوجيا أو قضية، قائمة او موضع جدل ونقاش او مستمدة من التاريخ وممتدة في الراهن، أو معارضة قيم او قواعد اجتماعية وأخلاقية عامة، ومحاولة البحث عن مكان متميز في بيئة هذا الفرد أو الجماعة. لاسيما حين يلجأ إلى تكفير الاخر ومحاربته لاختلافه معه في هذه الأفكار أو القضايا. لا سيما في المجالات الدينية أو الثقافية عموما.

بهذا التوصيف تسبق شبكة الانترنت كوسيط مفتوح في مخالفة القيم والتعبير عن/ او الدعوة لها من خلال بث الأفكار التي يرى صاحبها أهمية ايصالها للناس، صوتا أو نصا، وعبر أشرطة فيديو مبرمجة، وغيرها، أو بمعنى آخر هي فضاء مفتوح يفتح شهية المتطرف للتعبير عن مفاهيمه وأفكاره خلالها، خصوصا اذا اطمأن من عواقب تلحقه منها، ولذا يتفنن في معرفة أصولها وفنونها وامكانيات استخدامها بطرق تخدم مراميه.

بالتأكيد هذا التطرف يستدعي حالا مكافحته والتصدي له ومعالجته بما يرفع تحولاته، ويدفع شرّه، ومن خلال التجربة يتم التصدي عبر طريقين، الأولي هي استخدام المعالجة الأمنية. في الواقع لم تعد هذه الوسيلة كافية في مواجهة التطرف وإنهاء الظاهرة، بوحدها، فالدور الأمني يتلخص في منع المتطرفين أو تحجيم تأثيرهم ومراقبتهم وتحذيرهم وحتى حجزهم مؤقتا، أو مجابهتهم بصورة مباشرة باستخدام أساليب عنفية مضادة ومواجهات قد تصل إلى صدامات لا تعرف حدودها والأسلحة التي تستخدم فيها بشكل مسبق او مقصود. أما الطريق الثانية وهي الأجدى عمليا، فتتم عبر التعامل مع التطرف بروية وحنكة وتفهم على مدى زمني طويل، يستند على استراتيجية بناء فكري مدروس ومنظم وموجه. ومستند الى أبحاث ودراسات وتحقيقات واستقراءات متواصلة للظاهرة وحجمها ونموها وتطوراتها، زمكانيا وتداعياتها الفعلية والتوقعات بمآلاتها.

لابد من القول إن ظاهرة التطرف وجدت في كل المجتمعات عبر التاريخ، وتأخذ أشكالاً متعددة، وكظاهرة عموما تتكون او تتفاعل من فعل استجابة أو رد فعل على ظاهرة الاستبداد أولا أو الضغوط المختلفة على التركيب والتكوين الاجتماعي ثانيا، او الحرمان من قيم الحرية والتحرر، ثالثا، بشكل منفرد او بمجموعها في أن واحد، ومنها ما يحصل أفرادا أو اجماعا، مثالا في:

- الحروب والصراعات الدموية والأهلية، وخطط أعمال الغزو والاحتلال، وما تحدثه طبيعتها أو تنتهجه مساراتها.

- تأسيس الأحزاب الفاشية والنازية، وتنفيذ برامجها ومواقفها وسياساتها ومنظماتها.

- التعصب الديني، وبروزه عند الجماعات المتطرفة والمتشددة التي ترفع شعارات دينية عداءية ورايات معبرة عنها، تتسم بالكراهية لغيرها مهما كانت الصلات أو المرابطة بينها.

- التمايزات الطبقية الحادة، وآثارها الاجتماعية، او الصراعات السياسية وانعكاساتها المتشددة. وطبيعة العلاقات في ارتباطاتها، والتحكم فيها، كما حصل ويحصل في احياء الفقر او المهاجرين في ضواحي المدن والعواصم الغربية، او أحزمة الفقر والحرمان في البلدان الأخرى.

وهذا يفسر لنا ان التطرف ليس صفة مقرونة بدين بعينه، او بفئة اجتماعية محددة، او ببلد معين. واحسن مثال يمكن الاستشهاد به صعود منظمات اليمين المتطرف والمجموعات العنصرية في بلدان أوروبا الديموقراطية، أو الجماعات الدينية المتشددة في البلدان التي تزعم تطبيقها أو التزامها الدين ذاته. كما أن الفساد والمحسوبية والتجاوزات في التفاوتات الاجتماعية، تعمل على توفير مجالات التطرف والتعصب. وكذلك سياسات التهميش والاقصاء والتمييز تفعل فعلها في صناعة التطرف والتشدد ورد الفعل العنيف.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21869
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع189662
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر681218
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45743606
حاليا يتواجد 3439 زوار  على الموقع