موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ذكريات محبوسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

جلسا على طرف مقهى فى شارع صغير من شوارع مدينة جنيف. طلبا قهوتهما وهما يغالبان التعب، فالليلة التى مرت كانت على قصرها طويلة والحديث بينهما لم يكتمل. الدقائق تمر وعيونهما لا تريد الافتراق. عيون جربت الافتراق طويلا، جربته سنوات بل عقودا وعادت عنه من أجل يوم وليلة وها هى تستعد لافتراق آخر. باقٍ من الزمن ساعة.

 

قالت تعالَ.. تعالَ نحلم. رد عليها بسرعة: وهل توقفنا، ألم نكن نحلم طيلة نهار الأمس والمساء والليل؟ اتفقنا ونفذنا اتفاقنا، اتفقنا على أن نعيش يوما بليلة خارج واقعنا، أى نصنع حلما ونعيشه. قالت: أقصد أن نحلم بمستحيل. قال: هل نحن الآن، وهل كنا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، نحيا فى الممكن؟ قضينا سنوات نحلم بمستحيل وها نحن نعيشه لساعات. قالت: أقصد نحلم بمستحيل آخر. نعم حققنا حلما وعشنا المستحيل، تعالً نحلم بمستحيل ثان. تعلم عنى عشقى للتحدى حتى فى أحلامى. مثلا، أحلم الآن بيوم تنتصر فيه التكنولوجيا انتصارا جديدا فتسمح لنا، أنت وأنا، بأن نشاهد تسجيلا حيا لأول لقاء لنا، نظهر فيه وتظهر معنا كل الزهور التى جلسنا فى وسطها. يظهر فيه البط فى البحيرة يجوب المياه راضيا وسعيدا. أحلم بأن ينقل التسجيل أصوات شقاوة المراهقات وهن يتظاهرن باللعب وفى الحقيقة يسترقن السمع ليتنصتن على أعذب الكلمات. أحلم بأن نسمع فيه مختلف الألحان التى دندنت بها الطيور وهى رائحة وغادية فوق رأسينا. وكل ما تبادلناه أنا وأنت من معانً صغناها فى كلمات أذكرها حرفيا وأعرف جيدا ما تركته فينا. أحلم بالتكنولوجيا التى تجعلنى أسمع نفسى وأسمعك ونحن نتنافس فى وصف مشاعرنا وأحاسيسنا فى زمن كان الخجل فيه ملازما لا يغادر، يرفض حتى أن يدير وجهه تفهما أو نضجا.

لا مستحيل فى العصر الذى سوف يعيش فيه أولادنا وأحفادنا. فى عام 1888 أخرجت معامل كوداك أول كاميرا فتحقق حلمٌ كان مستحيلا. منذ ذلك الحين ونحن نلتقط لأنفسنا ولأشياء صورا فوتوغرافية فى لحظات نريد أن نتذكرها. حبسنا اللحظة فى صورة. لحظة حفلت بالكثير جدا من الأصوات والمعانى والمشاعر والرغبات، حبسناها جميعها فى صورة فوتوغرافية ساكتة جدا وكتومة جدا. كثيرا ما عدنا إليها ومع الزمن تأكدنا أنها تخفى أكثر مما تظهر. نتذكر شخصا كان هناك فلا نجده فى الصورة لأنه، كما قيل لنا، كان خارج الإطار. هل كانت الموسيقى أيضا خارج الإطار؟ والكلمات التى همست بها فى أذنك؟ رضينا بها لأنها فى بداياتها قالت أشياء واحتفظت لنا بأشياء. كنا نرى فيها ما لا يراه الغرباء. تذكر صورة الحفل الذى كان مسرحا لأول لقاء بيننا. هناك فى آخر الصالة، وخارج إطار الصورة، كان يقف أبى وأمى يستقبلان الضيوف، وهنا على يمين ضيوف الصورة أطفال يتشاجرون وعلى يسارهم فتيات يرقصن على لحن لفريد الأطرش. لا أحد من هؤلاء ظهر فى الصورة ولكننا كنا نعرفهم بالاسم ونحكى عنهم حكايات، حتى لحن فريد الأطرش كنا نذكر اللحن الذى جاء بعده والفتاة التى اختارته لترقص عليه. أقول حبسنا ذكرياتنا عن تلك الليلة فى صورة ظنا منا أنها سوف تفى بالعهد ما بقيت سليمة. رأينا فيها ما التقطت، ونحن من الذاكرة نقرأ فيها ما لم تلتقط. اجتمع عليها وعلينا الزمن، بهتت الذاكرة وبهتت الصورة.

أعرف الذى تحلمين به. تطلبين صورة تنقلنا من الحاضر إلى لحظة طويلة عشناها فى الماضى. لحظة يختلط فيها الشكل بالصوت بالرائحة بالرغبة وبالعواطف إن أمكن.. لحظة تحكى ما سبقها ولا تسكت عند نهايتها. قالت أحسنت. هذا بالفعل ما أحلم به. أريد أن أكون وتكون معى فى اللحظة التى بدأت عندها قصتنا. أريد أن أعيش مرة أخرى لحظة ثنائك على ذكائى ثم على قوامى. أحلم بلحظة أسمع منك فيها مرة أخرى كلمات اشترك فى صياغتها عزم رجل يقرر وعذوبة رجل منبهر ومرتبك. أنا رأيتك وأنت لم ترَ نفسك. أتظن أن يوما سيأتى نتمكن فيه من أن نختار لحظة معينة من الماضى لنعيشها كاملة مرة ثانية. إنه حلمى الأعظم وسترى أننا سنكون معا يوم يتحقق وسنختار معا اللحظة التى نحلم بأن نعيشها مرة ثانية. لحظة أرانى فيها وأنا أحبك وترى نفسك وأنت تحبنى وكلانا معا نرى الدنيا وهى تحبنا ونحبها.

هل تعلم معنى أن يتحقق هذا الحلم ؟. معناه أننى أستطيع أن أعيش لحظات من الماضى مرة بل مرات إن شئت. أستطيع أن أختار لحظة وصولى إلى هذه الدنيا، فأسمع أول صرخة فى حياة متعددة الصرخات. من هناك، من حيث خرجت، حملونى إلى صدر أمى، فكان الحضن الأول فى حياتى، حضن لم أعرف مثله حضنا آخر. اعذرنى، اعذر صراحتى. معناه أيضا أن أستعيد صوتها وهى تدللنى وتنهرنى وتعلمنى وتغنى لى فأنام. أحلم ــ لو سمحت التكنولوجيا ــ بأن أختار لحظتين فارقتين، لحظة كرهت فيها رجلا إلى حد تمنيت أن أعذبه كما عذبنى فأعيش لحظة الكره مرتين، ولحظة أحببت فيها رجلا إلى حد تمنيت أن أعيش كل أيامه معى مرتين وثلاثا وأربعا.

اذهب ترعاك الملائكة. وعدتك وأوفيت بوعدى. وهذا وعد جديد. أعدك أن تجدنى بجانبك فى الدقيقة التى يعلنون فيها أن التكنولوجيا حققت لنا الحلم. أرانا والسعادة تغمرنا والشوق يدفعنا لنختار من ماضينا لحظة نعيشها مرة ثانية ومرات إن شئنا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37406
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150668
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر617681
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45680069
حاليا يتواجد 3468 زوار  على الموقع