موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

متحف البراءة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يقال بأن الروائي يظل أسير روايته الأولى ويكررها بطريقة مواربة في معظم رواياته اللاحقة, وكذلك هو الكاتب التركي أورهان باموق في روايته (متحف البراءة ) , وهي الرواية الأولى التي كتبها بعد فوزه بجائزة نوبل, حيث يظهر لنا نفس الفتى البرجوازي الذي يقطن حي (نيشان طاش) الراقي في استنبول السبعينات, وهو الذي طالعناه في العديد من أعماله مثل أسطنبول, وثلج, وألوان أخرى, حيث تعكس أحداث الروايات تركيا القابعة مابين الأوربة والعثمنة, كعربة منطلقة جامحة بأربعة خيول اثنان منها أوربيان والباقيان أناضوليان, وبينما السائس هو عسكري شرس بسوط غليظ.

 

إلا أنه في روايته متحف البراءة ينحو إلى المزيد من المغامرات الفنية, فكما قفزت اللوحات في الفن المعاصر من فوق وقار الكنافا, فاصبحت اللوحة حالة فنية نعيشها عبرالمشغولات والضوء والصوت, كذلك هي الرواية كسرت قفل الأبجديات وانطلقت في اشتباك من نوع آخر مع القارئ عبر متحف خاص بالرواية.

رواية (متحف البراءة ) قصة عشق طويلة مليئة بالوله الذي يقترب من السذاجة الساحقة للكرامة الإنسانية, حيث يمضي البطل فترة 8 سنوات يتردد على منزل محبوبته, ويختلس بعض موجودات ذلك المنزل (منديل , مقشرة سفرجل, قرط..) وهكذا كتذكار يعوضه عن حبيبته التي لم يستطع الاستحواذ عليها, وهذه المقتنيات هي محتويات (متحف البراءة) الذي يقع في منطقة بية أوغلو, داخل مبنى يتكون من ثلاثة طوابق بني على الطراز الأسطنبولي القديم.

بالطبع من لم يقرأ الرواية ستمثل له هذه المقتنيات مجموعة من المخلفات والكراكيب, وهذا هو رأي من كانوا بصحبتي عندما زرت المتحف, ولكن من طالع الرواية الضخمة المكونة من 600 صفحة, ستصبح مقتنيات ذلك المتحف تجربة فنية ممتعة شجية ولاسيما مع النهاية المأساوية للرواية, وكأنك تمر على منزل أصدقاء قدماء, عبر سلم يرتفع بك كقارئ إلى مستوى مختلف من التلقي, يتجاوز حالة الإيهام والتخييل, أو الشرط المضمر بين القارئ والروائي, إلى مرحلة النستولجيا والوقوف بالإطلال, وهو الأمر الذي يعطي الرواية المزيد من التمدد والنفوذ داخل عقل المتلقي, وإن كانت هذه هي الواجهة الأولى للرواية ولكن باموق استطاع أن يوارب لنا النافذة لنطل على تركيا الحديثة, بصراع طبقاتها, بجشع وعجرفة تجارها, بالصراعات السياسية وتسلط الرموز الديكتاتورية على كراسي الرئاسة فيها.

وإن كانت مدينة فيرونا في إيطاليا التي اختارها شكسبير مسرحا لمسرحيته الشهيرة (روميو وجولييت), تحولت الآن مزارا يستقطب آلاف السياح حول العالم, بحثا عن أخبار العاشقين الصغيرين, فإن جبل التوباد الذي كان مسرحا لأشهر قصة عشق في التاريخ العربي مابرح متواريا بعيدا عن الأنظار غير مطروق.

وأجهشت للتوباد حين رأيته

وهلل للرحمن حين رآني

وهو الأمر الذي يعكس أهمية الاستثمار في القوة الناعمة والهائلة في نفس الوقت, التي من الممكن أن تقدمها الفنون والآداب لأوطانها..

متحف البراءة....تجربة فنية جميلة ومدهشة في الوقت نفسه.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وميض في الرّماد ومعاناة المغتربين

نزهة أبو غوش | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  قراءة وتحليل وميض في الرّماد للرّوائي المقدسي، عبدالله دعيس في 381 صفحة صدرت عام ...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" والربيع العربي

جميل السلحوت | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

القارئ لرواية "هذا الرجل لا أعرفه" للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، لا بدّ له أن ...

يقينُ الصباح بدّدَ شكوكَ الليل

كريم عبدالله | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

قصيدة مشتركة الشاعرة/ شاعرة الجمال والشاعر/ كريم عبدالله...

مَنْ يُدَحْرِجُ.. عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ

إبراهيم أمين | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

مِن قعر جحيم تسلّل لفردوسنا عصفورُ النار...

الشهيد عمر ليس شهيدا لصحافة الارتزاق...

محمد الحنفي | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

إن صحافة الارتزاق... صحافة... تتنكر للشهداء......

تحية القلماوي لأستاذها

د. حسن مدن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في يناير 1943 قررتْ نخبة من خيرة مثقفي مصر وأدبائها، آنذاك، يتقدمهم الدكتور طه حسي...

- الخيول - اصدار جديد للشاعرة نداء خوري

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  عن منشورات مكتبة كل شيء الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر ديوان " الخيول...

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21423
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180312
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر580629
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56499466
حاليا يتواجد 3182 زوار  على الموقع