موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

هي الفوضى... لا غيرها...

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يغمرون الكون...

لا ينضبطون...

لأي نظام...

ولا يستطيعون الخضوع...

لأي تنظيم...

لألفتهم...

فوضى الزمان/ المكان...

ليصيروا فوضويين...

في هذي الحياة...

******

يا أيها الماثلون...

أمام الزمان/ المكان...

أمام التاريخ...

فالأزمنة...

قد تختلف...

والأمكنة...

قد تختلف...

والأنظمة...

قد تختلف...

وما لا يقبل...

أن يبقى الإنسان...

بدون انضباط...

لأي تنظيم...

أو لأي نظام...

ليعيش حياة الفوضى...

والفوضى لا تساهم...

في بناء أي حضارة...

بل تخرب...

ما هو قائم...

من حضارات عريقة...

بدعوى الشرك...

بدعوى محاربة الكفر...

بدعوى حماية {دين الإسلام}...

******

ونظام الرأسمال الهمجي...

في هذا العالم...

صار يرعى...

إقرار الفوضى...

في كل البلدان...

التخالفه الرأي...

اليدعي...

أنها لا تراعي...

حقوق الشعوب...

ولا تحترم...

حقوق الأقليات...

ولا تبالي...

بما عليه العالم...

فتدعم...

كل أنواع التطرف...

التدعي...

أنها {إسلامية}...

وتدعم من كل الدول...

التساند...

حركات التطرف...

التنتج أي شكل...

من أشكال التطرف...

لممارسة التخريب...

في أي وطن...

يأبى أن يتبيدق...

إلى دول الرأسمال...

الهمجي...

ولكل دولة...

من دول الريع النفطي...

كالعراق...

كسورية...

كاليمن...

الصارت مجالا...

لتخريب الحضارة...

كليبيا...

اللا يتوقف فيها الصراع...

******

فتخريب الحضارات...

قتل للإنسان...

والانتهاكات الجسيمة...

لحقوق الإنسان...

صارت...

من مستلزمات الفوضى...

وصار الخضوع للنظام...

سبة...

وكأن الحياة...

مفازة...

لا حدود لها...

وكأن تطبيق {الشريعة}...

يوقف هذا النكوص...

وكأن قطع الرؤوس/ الأطراف...

ينقلنا...

إلى مستوى بناء الحضارة....

وكأن رجم النساء...

يعلمنا...

احترام حق الحياة...

وكأن إسدال اللحى...

يكسبنا مظهرا...

للارتقاء...

وكأن حجب النساء...

لا يوهمنا...

بتقديس الرجال...

وكأن تقديس الرجال...

ليس احتقارا للنساء...

******

إن أشكال الفوضى...

تتعدد...

في إطار تابع الرأسمال...

وفي إطار البلدان...

اليخربها الرأسمال...

التخربها الرجعية...

التصبح...

في محيط الرأسمال...

والاصوليات...

اللا تتراجع...

عن دعمها...

لأدوات التخريب...

فالمنتمون لداعش...

والمنتمون لباقي الفصائل...

والمنتمون للنصرة/ القاعدة...

يخربون جميعا...

أرض سورية...

أرض العراق...

أرض اليمن...

وأرض ليبيا...

يتحرشون...

بأرض مصر...

وبأرض تونس...

وبأرض مغربنا...

وبأرض الجزائر...

من أجل بث التخريب...

في كل بلاد العرب...

وفي باقي بلدان المسلمين...

******

والتخريب لا يتم...

إلا باسم {دين الإسلام}...

إلا باسم{الله أكبر}...

والمخربون يعتبرون...

{مجاهدين}...

و{الجهاد} لا يقتصر...

لا على قتل الشعوب...

ولا على فرض تطبيق {الشريعة}...

بل يمتد...

إلى تخريب القيم...

بتشريع {جهاد} النكاح...

انطلاقا...

من فتاوى الظلام...

وتهجير النساء...

من بلدان المسلمين...

إلى كل بلد...

يدب فيه التخريب...

على أيدي {المجاهدين}...

حتى يجد...

كل {المجاهدين}...

مع من يمارسون...

{جهاد} النكاح...

******

و{جهاد} النكاح حلال...

ومن ترفضه...

من نساء الوطن...

اليمارس فيه التخريب...

تصير زانية...

ويرجمها {المجاهدون}...

أمام الملأ...

ودون حياء...

لا من الشعب...

ولا من الله...

اليرجمون باسمه...

وباسم دين الإسلام...

******

أفلا يذكر المسلمون...

أن الظلامية...

لا علاقة لها...

بدين الإسلام...

أفلا يذكرون...

أن دين الإسلام...

معتقد...

كباقي المعتقدات...

أفلا يسترجعون...

أن دين الإسلام وسط...

{لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء}...

والدين الوسط...

لا علاقة له...

بأي شكل...

من أشكال التطرف...

التخرب جل بلاد العرب...

وتسعى...

إلى تخريب...

باقي بلاد العرب...

إرضاء لصهاينة التيه...

لزعماء الرجعية...

ولأقطاب الظلاميين...

لحركات الظلام...

******

والظلاميون...

كيفما كانت هويتهم...

لا علاقة لهم...

بدين الإسلام...

ودين الإسلام بريء...

من أفعال حركات الظلام...

التخرب كل الأوطان...

التخرب الحضارات...

وما ينسبه هؤلاء...

لدين الإسلام...

يشوهه...

ويجعله يزداد حصارا...

وقيمه الأصيلة...

لا تنتشر...

فدين الإسلام...

ليس ضد أهل الكتاب...

من أتباع موسى...

ومن أتباع عيسى...

ولا ضد الكفار...

ولا ضد...

أن يتمتع الناس...

بكل الحقوق...

ولا ضد تحرير المعتقد...

******

يا أيها المومنون...

الآتون...

إلى دين الإسلام...

أو إلى دين موسى...

أو إلى دين عيسى...

فالصراع...

ليس بين الأديان...

ولا مع من لا يعتقدون...

بأي دين...

بل مع المستغلين...

مع القاهرين...

مع المستبدين...

مع الفاسدين...

أنى كان معتقدهم...

إن كان لهم معتقد...

مهما كان ما يومنون به...

أو لا يومنون...

بأي دين...

والمصارعون...

من العمال/ الأجراء...

ومن الكادحين...

لا يصارعون...

إلا من أجل تحسين الأوضاع...

لا من أجل...

ترسيخ دين معين...

لأن الدين...

أي دين...

بخصائصه...

وبما يمتاز به...

يستطيع...

أن يترسخ...

في صفوف الشعب...

لا بحد السيف...

ولكن بالإقناع...

من منطلق...

أن الاعتقاد...

بأي دين...

شأن فردي...

وأن الشأن الفردي...

لا يهم الجماعة...

ولا يهم الدولة الحاكمة...

ولا يفرض بالسيف...

على أي فرد...

من أي جماعة...

هكذا كانت...

كل المعتقدات...

في أصلها...

وتكون في عصرنا...

وستكون...

في مستقبلنا...

حتى يتجنب كل البشر...

ممارسة أي شكل...

من أشكال الصراع...

من أجل هذا الدين...

أو ذاك...

ليصير الصراع...

في مستوى الاقتصاد...

وفي مستوى الاجتماع...

وفي مستوى ثقافة العصر...

وفي مستوى السياسات...

التتناقض...

بعيدا عن دعم الأجانب...

وعن تهجير {المجاهدين}...

بعد التدريب...

على استعمال السلاح...

حتى يتأتى...

أن يصر الدين لله...

والوطن...

لمن يعيش...

على أرضه...

مهما كان...

معتقد كل فرد...

أو معتقدات...

أفراد الجماعة...

حتى نتجنب...

بث الفوضى...

بين شعوب بلاد العرب...

******

يا أيها القائمون فينا...

يا أيها الحاكمون...

شعوب بلاد العرب...

ألم تكتفوا...

بإرهاق...

كواهل كل شعوب العرب...

بالديون اللا حدود لها...

ألا تكتفون...

بحرمان كل شعوب العرب...

من كل الحقوق...

بنهب ثروات الشعوب...

بتهريب تلك الثروات...

إلى حسابات الأبناك...

خارج كل الأوطان...

وفي بلاد الأجانب...

حتى تضيفوا...

فوضى بين الأديان...

وبين مذاهب دين الإسلام...

فكأن فوضى الصراع...

بين الأديان...

وبين المذاهب...

أساس حضارتنا...

فلماذا لا تعتبر...

أساس الخراب؟...

السنا مسلمين؟...

ألسنا عربا؟...

ألا ننتمي إلى بلاد العرب؟...

أليس تقدمنا وسيلة...

لبناء حضارتنا؟...

فلماذا داعش...

على أرضنا؟...

لماذا النصرة؟...

لماذا كل تلك الفصائل...

من {الجهاديين}؟...

لماذا القاعدة...

على أرض اليمن؟...

أليس ذاك قرارا...

من أنظمة كل العرب؟...

بنشر الفوضى...

بنشر الصراع بين الأديان...

في صفوف شعوب العرب...

لماذا الخلايا النائمة؟...

لماذا التفجيرات؟...

في كل الأوطان؟...

لماذا قتل المئات...

في كل تفجير؟...

لماذا الماثلون أمام المحاكم...

لا يعبأون...

بما قاموا به...

بما يقومون به...

بعد مغادرة كل السجون...

من فوضى الخراب؟...

بل يستمرون...

في إنتاج الخراب...

حتى يقتلون...

******

لماذا لا تعتمدون...

شروط إعداد الإنسان...

يا أيها الحاكمون...

في بلاد العرب...

لماذا لا تعتمدون...

أن الأديان لله...

وأن الأوطان...

للشعوب؟...

حتى تنضجوا...

شروط بناء حضارتنا...

حتى نتقدم...

حتى نتطور...

في الاتجاه الصحيح...

حت تصير حضارتنا...

بإبداعاتها المختلفة...

التزداد إشعاعا...

في بلاد العرب...

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

أنت يا قدسُ

طلال حمّــاد | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(1)   وجهٌ من ورود المساءِ...

هواجس حول فن الكتابة الصحفية

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  بداية, حريّ التوضيح, أن كاتب هذه السطور, وعندما يخطّ هذه المقالة تحديداً, فإنه لا يتع...

أين الثقافة الناقدة؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  الثقافة نوعان: ثقافة مغطاة بطبقة من الزيف والمصالح ومغطية للواقع الذي تنشأ فيه وساترة...

بطاقة حب للوطن

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

أهواك يا وطني لا أهواك لأنك وطن فأنت أجمل وأغلى وطن...

من ذاكرة الحياة الدراسية

نايف عبوش | الأحد, 17 ديسمبر 2017

بينما كنت أقلّب أرشيف ما بحوزتي من صور قديمة في لحظة تأمل حالمة مع الم...

«أوراق» عبدالله العروي

د. حسن مدن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  في عمله اللافت «أوراق» لجأ عبد الله العروي إلى اختيار شخصية إدريس ليجعل منه ...

يا أحمد أوشن لقد فقدناك...

محمد الحنفي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

في زمن... عز فيه الرفاق... عز فيه الوفاء......

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21410
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع58881
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر679795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48192488