موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

عن مائيات مازن الرفاعي : ثنائية القلق والألق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في مائياته الجميلة، يأخذ مازن الرفاعي الجمادَ وينفخ فيه الروح المتجسدة في الماء، ليصبح كائنا ناطقاً بكل اللغات. الفن لغة عالمية. والماء هنا هو روح، وليس مادة.

 

"يتوسل" مازن إلى الماء كي يساعده، "ليخلق" منه ومعه ورداً أو فاكهة أو منظراً في الطبيعة، حتى إذا ابتعدتَ قليلاً عن الصورة لتراها بوضوح، إذ بك تقترب منها لتشم رائحة الوردة فيها، أو لتلتهم إجاصة، أو لتجري في الطبيعة لاهياً جذلاً.

اليوم أدركت لماذا سمى أحد الأصدقاء ابنته، "سرماء".

أهو فعلاً سر الماء؟ أم هو أيضاً "سحر" مازن الرفاعي الذي يُخرج - من كمه –ريشتَه، فيحيل الكرتونة "زاقوقاً" في بعلبك. أو طاحونة في الهرمل تسمع صوتها وانت جالس في بيروت، أو رداء ثلجيا حنوناً فوق البيوت. فتشعرُ كأنها تشعر بالدفء والأمان. أو شجرة في العاصفة، "فردت شعرها" كمراهقة نزّاعة، وراحت تهز برأسها ذات يمين وذات شمال. أو يوماً صيفياً حاراً، تبحث فيه عن الشمس ولا تراها، وقد "قتلها الهجير"، فهربتْ إلى تحت سقف يؤويها، أو إلى نافورة ماء عامرة في الدار.

في لوحات مازن، انت في حضن الطبيعة، كطفل في حضن أم، في علاقة بين أجمل كائنين.

إذا كان الفنان البعلبكي "مازن الرفاعي" يتوسل الماء كمادة رئيسية للوحاته، فيمسح به جبينها برفق ولطف ليحولها أشياء ناطقة، فإن النحات الفرنسي الشهير "رودان" يتوسل الإزميل الصلب كأداة لقهر الحجر لصُنع تمثال ناطق.

سئل "رودان" عن سر عبقريته في النحت، فابتسم وقال: "ليس في الأمر عبقرية، فأنا آخذ الحجر وأزيل الزوائد منه".

"رودان" يُزيل ومازن يضيف. هل تصح هذه المقارنة أو هذه المفارقة؟

ما يهمنا أن كليهما ينحو نحو الأنسنة كل بطريقته، لكنْ عند مازن، الماءُ أقوى من الإزميل.

في معرض للرسم في القاهرة، وقبل الإنتهاء بساعات، دخل احد الفنانين متثاقلاً وقد تجرع كأس السم قبل الدخول، ونادى على أشهر الرسامين وراح يتلوى أمامه... وقبل أن يلفظ النفس الأخير قال له:"انظر إليَّ وارسم معاناة المظلومين في العالم وسألعنك في قبري إن لم تفعل".

مازن الرفاعي كان يعاني ويتلوى بفعل ذلك القلق الوجودي الذي كثيراً ما ظهر في لوحاته أو تحدث عنه في مقدمته لكتابه المميز للوحات المتألقة. لكنه لم يتجرع السم، وبدل أن يلفظ أنفاسه -حماه الله– فقد اخرج من صدره هواء حاراً مكثفاً ومشبعاً بالماء، كبخار النَفَسَ الحار على مرآة باردة، يتحول في الخارج أشكالاً مختلفة.

في خلفيات لوحات مازن تبدو بعلبكُ بعظمة قلعتها، كأنها تحمل ملامح حزن أبدي يشير باصبعه إلى المعاناة الناشئة عن ظُلم الظَلَمَة من جهة، وإلى العدد المهول من المساجين المؤمنين المدفونين تحتها، الذين استقدمهم الإمبراطور الروماني الطاغية لبناء القلعة سخرةً، من جهة أخرى. ومن عِبَرِ التاريخ أن "قسطنطينَ" " تَنصرنَ" طالباً البرء من آثامه.

"وول ديورانت"، عندما تحدث عن "قصة الحضارة" لم يكن بعيداً عن صورة المآسي التي رافقتها.

من طبائع الأمور الاّ نحب ما نجهلهُ. هكذا كانت علاقتي مع الفن التشكيلي، / الذي قيل في مازن أنه من أهم رواده في لبنان/. لكن مع هذا الصديق راح هذا الفن يخاطبني ويلاطفني، عارضاً علي الصداقة.

 

د. هاني سليمان

مواليد 1949 - بدنايل - البقاع

ـ رئيس لجنة حقوق الانسان في المنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. هاني سليمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

استطالة الأزمة وضرورة استدعاء البداية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

استهلال:   " أزمة دون هدف هي مهمة بلا نهاية ولا نهاية لها ، إنها ت...

بعد تسع سنوات

د. حسيب شحادة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  بعد تسع سنوات التقى حمدان بزميله همذان في بيت المقدس على فنجان قهوة. بعد ال...

الممثلة اليهودية العالمية ناتالي بورتمان ترفض جائزة اسرائيلية

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 25 أبريل 2018

  أثلجت صدورنا الممثلة والمخرجة اليهودية الامريكية، المولودة في القدس، وتحمل الجنسية الاسرائيلية ناتالي بورتما...

المسرح في أدب صدقي إسماعيل ١ ـ ٢

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كان صدقي إسماعيل “1924-1972″، رحمه الله، نسيج وحده فيما كتب من مسرحيات، لم يتتلمذ...

حين تفعل الثقافة فعلها

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  لم تكن مدينة أصيلة، ذات الطراز الأندلسي قبل أربعة عقود من الزمان وبالتحديد في الع...

«بسطة الكتب»

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كل حديث عن الثقافة في مجتمعنا، يستدعي ديباجة ثابتة، من نوع أن العرب لا يقر...

كالى وشيفا

جميل مطر

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كثيرا ما تحدثنا فى إحدى مجموعاتنا الكلامية عن تطور العلاقة بين المرأة والرجل عبر ال...

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9989
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152689
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر899163
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53031595
حاليا يتواجد 2677 زوار  على الموقع