موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

حين يشيّد كابور في منارة السعديات وطنه الأحمر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يتغير الرسّام والنحّات أنش كابور في استمرار، غير أنه يظل هنديا. فكرته عن الجمال بالرغم من طابعها الثوري المتمرد تظل مشتبكة بخلخلة الحواس التي يتسبب بها امتزاج الروائح بالأصوات بالأفكار التي غالبا ما تكون نائمة.

كابور هو ابن ذلك الفضاء المكتظ بالتأملات الروحية. وهي تأملات غير شخصية. هناك شعب تضطره حواسه إلى الإعلان عن وجوده بطريقة ساحرة وميؤوس منها في الوقت نفسه.

لذلك تبدو أعمال الفنان الذي ربح شهرته من خلال كونه بريطاني الجنسية، على قدر كبير من الغموض، وهو غموض لن تفك العودة إلى الهند إلا الشيء الظاهر من ألغازه.

لا يحاول كابور من خلال أعماله تفسير الظاهرة الجمالية بقدر ما يسعى إلى فرضها بأسلوب مستحدث في النظر إلى العالم. النحات الذي يصر على صفته رساما يمارس النحت والمولود في بومبي عام 1954 من أب هندي وأم عراقية من البصرة، أجرى أبحاثا معمقة في مفاهيم الحجم والشكل واللون ميزته نتائجها عن سواه من فناني ما بعد الحداثة. وهذا ما أهّله الى أن يحتل موقع الصدارة على مستوى طرح فن بصري بديل من الأساليب الفنية التي ارتبطت بعصر الحداثة.

أعماله النحتية الكبيرة التي صارت جزءً من معالم مدن كبرى حول العالم، لا تنتسب إلى المفهوم التقليدي لفن النحت. وقد شكّل ذلك الاختلاف نوعا من التحدي الذي تخطى قاعات النقاش الأكاديمي ليكون جزءً من التفكير العام في الفن بسبب صلة تلك الأعمال بحياة الناس العاديين، كما هي الحال مع منحوتة "بوابة الغيوم" المنصوبة في ساحة الألفية بشيكاغو، وهي عبارة عن مرآة عملاقة، والبرج الفولاذي الهائل الشبيه بالثعبان الملتف الذي كان رمزا لدورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في لندن عام 2012.

في منارة السعديات بأبو ظبي، يُعرض الآن عمله النحتي، "وطني الأحمر" ضمن المعرض الثاني لمجموعة "غوغنهايم أبو ظبي" الذي يحمل عنوان "تفاعل تشكيل تواجد" الذي يضم تجارب أكثر من 25 فنانا من أجيال وجنسيات مختلفة، كان عمل كابور الذي خصصت له قاعة كبيرة أبرزها وأكثرها تعبيرا عن صلابة القيم الجمالية الجديدة. فإضافة إلى أنه يلخص فلسفة كابور في الصلة بالبيئة المحلية بكل ما تنطوي عليه من إشارات ثقافية، ينفتح على تحولات مفاهيمية، صاغها فكر ما بعد الحداثة نظريا من غير أن يجسدها عمليا بطريقة مقنعة بصريا. وهنا بالضبط تقع أهمية كابور، فنانا محلقا في فضاء عالمي من غير أن تنقطع جذوره.

احتاج الفنان لكي ينفذ عمله الذي يعود إلى عام 2003 إلى 25 طنّاً من الشمع المطلي بالأصباغ الزيتية ليصنع منه دائرة يبلغ قطرها 12 متراً، في وسطها تعمل ذراع آلية على كشط الشمع وإعادة بنائه أثناء ساعة تتكرر.

درجة الأحمر القاني التي استعملها كابور تذكّر به، فقد لجأ إليها في العديد من أعماله السابقة، وهي مستلهمة بشكل رئيسي من الشعائر والطقوس لديانات أساسية في الهند مثل الهندوسية والبوذية والمسيحية إضافة إلى علاقتها بالجسد في ثنائية الحياة والموت.

حرص كابور على أن يوجهنا ذهنيا من خلال عنوان عمله. تلك الكتلة الحمراء الهائلة المرمية على الأرض، هي محاولة تخيلية لاستعادة وطن بصريا. صورته كما يحضر في الأحلام من خلال مزيج وقائعه، ما حدث منها وما لم يحدث. يفتح المرء عينيه كما لو أنه يستيقظ على دويّ سقوط جسم غريب من الفضاء. كل تلك الأرض التي استحضرها كابور هي جزء من ألم أسطوري لا يزال في طور التشكل في فضاء بعيد. أحمره، أحمر كابور الذي يذكّر بأزرق الفرنسي ايف كلاين، يفرش أمامنا حقولا من التوابل. الهند كلها هنا. يمكنك أن تدور حولها مبهورا بأنفاسك اللاهثة أو تقف بعينين مغمضتين لتتخيل سفر الغريب العائد مستسلما. أحمر كابور يحرض على النميمة. همس يشق طريقه إلى السماء المفتوحة لاستقبال الأدعية. أرض الفقراء المترفين بثرواتهم الروحية.

ذلك هو وطنه الأحمر الذي هو صورة عن لقاء عاصف بين جسد يتأهب للتحليق وأرض تهبط لتوّها من مكان كوني خفي. الغموض بألغازه والوضوح بشفافيته يعتصر أحدهما الآخر فيسيلان دمعاً أحمر.

"وطني الأحمر" عمل يدعو إلى الضنى والحنين.


 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

الحقيقة (La vérité)

د. بنعيسى احسينات

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  (لبابلو نيرودا Pablo Neruda) ترجمة: بنعيسى احسينات - المغرب...

سلام عليك يا قدس

حسن العاصي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصد...

ما جدوى الإطلالة على الحكمة المشرقية في الاحتفال العالمي بالفلسفة الغربية؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

"ليس في الصنائع العلمية فقط بل وفي العملية. فإنه ليس منها صناعة يقدر أن ينش...

العصافيرُ رزقُ المُحبِّ

نمر سعدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

آخرَ الليلِ عندَ تقاطعِ حلمينِ فوقَ البياضِ وعندَ ارتماءِ السكارى.. تقولينَ: هل مرَّ أعمى اشت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35823
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122168
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر450510
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47963203