موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

تحت سماء موسكو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«كانت الريح تدفعهما من الخلف بقوة، وهما يعبران الساحة العريضة تحت سماء بيضاء بعيدة. خفقت أصابعها في كفه، فالتفت إليها ، وأشارت نحو الغرب، وقالت: السماء أكثر بياضاً هناك. قال: الشمس تدور هناك خلف الأفق، ستظل تدور بمحاذاته ثم ترتفع مرة أخرى من الشرق». هكذا تبدأ قصة قصيرة عثرتُ على مخطوطتها بين أوراق منزلي في ضاحية جنوب لندن. كتبتُ القصة غير المنشورة أثناء دراستي في الاتحاد السوفييتي الذي تحل هذا العام الذكرى المئوية لإنشائه. وكنت آنذاك أتبع تعاليم الأديب الأميركي أرنست همنغواي في أن لا أكتب إلا ما أعرفه وما جرى فعلاً.

 

«كانت السماء فوق الأفق الغربي مضيئة ومرئية، ثم تخافت ضوؤها وأخذت تتعاتم. التفتَ إلى الخلف بوجه الريح فرأى صفوف النوافذ المضيئة لجامعة موسكو. وسمع صوتها تقول: لنلتف حول الكنيسة، سنرى موسكو عند حافة التلال. وتركت يده راكضة بمحاذاة سياج الكنيسة، وتوقفت فجأةً، وألصقت رأسها بالسياج. اقترب منها، وأشارت بإصبعها عبر السياج، وهمست: اكتشفت مقبرة صغيرة. انظر. تطلع نحو حديقة الكنيسة فرأى قبرين أبيضين يطلان من بين الأحراش القصيرة، وهَمَست: لم أنتبه إليهما في الصباح. سألها: وهل كنتِ صباح اليوم هنا؟ قالت: اسمع.. اسمع. قرّبَ أذنه من سياج الكنيسة الحديدي البارد، فسمع وشوشة ماء. كان الصوت ضعيفاً، وأمالت هي رأسها نحو السياج، رافعة حاجبيها القصيرين إلى الأعلى، تتنصت وتبتسم. سألها مرة أخرى: هل كنتِ هنا صباح اليوم؟ انخفض حاجباها، وحدّقت في عينيه ضاحكة، وقالت: أجل. سأَلها: وحدك؟ قالت: وحدي. وعضّت شفتها العليا، وقالت: أولعتُ شمعتين في مذبح الكنيسة.

سألها: لماذا؟ قالت: ماذا؟ سأل: لماذا أشعلت شمعتين في الكنيسة؟ قالت: أوه! وضحكت مرة أخرى. قال: ولكنك شيوعية؟ قالت: وما يعني هذا؟ قال: لا بد أن يكون هناك سبب ما. أعني أنك تطلبين شيئاً ما من الله. قالت: لكني لم أطلب أي شيء! والتفتت نحوه فاغرة فاها. قال لها: أنت لا تريدين من الله أيّ شيء إذن. عادت تتطلع داخل حديقة الكنيسة، ضاغطة جبينها نحو كفيها الممسكين بالسياج، ثم قالت: لكني لا أعتقد بذلك. والتفتت نحوه محدقةً في جبينه، والريح تلفُّ أطراف شعرها حول عنقها، وتبعثره فوق ذقنها وشفتيها. أزاحت شعرها ممسكة به وراء عنقها، وسألته: لماذا تضحك؟ قال: أنا لا أضحك. قالت: لكنك كنت تضحك.. تنظر نحوي وتضحك. قال: لم أكن أضحك. قالت: أوه.. أنت أحمق. وضحكت. عَضّت شفتها السفلى، ولطمته على ذقنه، وأخذت تركض، فركض وراءها متجاوزين الكنيسة، ثم انحدرا نحو حافة التلال، وانبثقت موسكو في الأسفل، تتوهج بأنوارها تحت السماء البيضاء، وتومض فيها نقط نور تدور وتختفي. والريح لا تفتأ تدوي في الخلف، وتحت أقدامهما تنحدر التلال بأشجارها المضيئة إلى النهر.

وهبطت هي نحو الأرض، فارتمى بجانبها، وتطلّعَا إلى السماء البعيدة البيضاء فوقهما. لم تعد الريح تدفعهما من الخلف، إلاّ أنها كانت ما تزال تُدّوي في الأعالي. وأخذ يعبث بالتراب، وينصت لصوت الريح. قالت: أنت تضحك أيضاً. أجابها: أجل. سألت: ماذا يضحكك الآن؟ قال: لا شيء. أنا أضحك هكذا. سألت: كيف تضحك هكذا؟ أنت تحفر الأرض بأصابعك وتضحك! ها ها! أنت ما تزال تضحك؟! قال: لكني لا أعرف لماذا أضحك. قالت: كيف لا تعرف لماذا تضحك؟ قال: حسناً، أنا لا أعرف أيّ شيء مطلقاً، ألا يُضحك هذا؟ جذبته من شعره، وقالت: أنت مجنون أيضاً! قفز على قدميه، وتناول حجارة من الأرض ورماها نحو أعالي التلال، وهو يضحك بصوتٍ عالٍ».

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

التحرش: ضد الاختصاص (مقدمة ملف)

سماح إدريس

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

الافتتاحية لم أتخيّلْ يومًا أن أكتب عن موضوعٍ لم "أدرسْه."   أكثر من ذلك: لطالما...

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19438
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19438
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر772853
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57850402
حاليا يتواجد 2416 زوار  على الموقع