موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

لماذا نقرأ التاريخ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هو واحد من أسئلة كثيرة تطرحها اللحظة الراهنة بإلحاح، انطلاقاً من الوقوع المتكرر في أخطاء شهدها ماضينا وحاضرنا القريب وما نزال نشهدها. وهو سؤال تكررت الإجابة عليه، ابتداءً من بداية محاولات التحديث و«العصرنة»، ومنها إجابات لعدد من المؤرخين وروّاد ما كان يسمى بعصر النهضة. ونبقى نحن، وفي هذه اللحظة الفارقة أحوج ما نكون إلى طرح السؤال والبحث في الإجابة عليه، لا في صيغته الموضوعة في العنوان فحسب؛ بل وفي صيغ مختلفة منها: لماذا ندرس التاريخ؟ ولماذا ندرّسه في مدارسنا وجامعاتنا؟

 

وأمامي الآن أحدث إجابة على السؤال كما جاءت في دراسة عميقة لمؤرخ عربي معاصر، وقد اخترقها على النحو الآتي: «هناك حقيقة يتجاهلها كثيرون، وهي أن الهدف الأول من دراسة التاريخ هو خدمة الحاضر والمستقبل، وأنه لا معنى للاهتمام بوقائعه والغوص في تفاصيله إذا لم يكن مفيداً للحاضر الذي نعيشه والمستقبل الذي نطمح إليه، فاهتمامنا بتاريخنا هو تعبير عن اهتمامنا بحاضرنا ومستقبلنا أكثر مما هو تعبير عن اهتمامنا بماضينا، لأن الماضي قد طويت صفحته بكل ما فيها من إيجابيات وسلبيات، من انتصارات وانكسارات، ونجاحات وإخفاقات، ولم يعد بإمكاننا تغيير أي شيء من وقائعه أو تعديل أي مفصل من مفاصله، ولكن علينا أن نستفيد من دروسه وعِبَره في تغيير حاضرنا ورسم معالم مستقبلنا. ومن هنا ينبع سر اهتمامنا به وأهمية دراسته واستحضاره».

هل أدركنا، من خلال هذه الإجابة العميقة والواضحة المعنى الكامن من وراء قراءتنا للتاريخ، ومن ثم دراسته وتدريسه؟ وفيما يشبه اليقين عندي، فإننا لم ولن ندرك هذا المعنى، وأن الهدف كما حددته الإجابة سيظل غائباً، وتبقى قراءتنا لتاريخنا ضرباً من التسلية، وفي أحسن الأحوال ضرباً من معرفة ما جرى، ولا فرق في حياتنا بين أن نقرأ التاريخ ولا نفيد من التجارب التي تراكمت على طريقه، أو نتابع المسلسلات والأفلام الخيالية التي تساعدنا على قتل الوقت والاستمتاع أو النفور من بعض المشاهد التي لا تعنينا في حقيقة الأمر، ولا تجد لها صدى في عقولنا ومشاعرنا. ولعل أسوأ ما في قراءتنا للتاريخ العربي والإسلامي، خاصة أن بعضنا ينتقي جملة من الوقائع المتقادمة، ويكتشف من خلالها مداخل لخلافات معاصرة تتبدد فيها ومعها طاقة الأمة وقدراتها وتتعزز معها خلافاتها، وإذا كان العقلاء قد نجحوا في وعيها ووضعوها في إطارها التاريخي القديم بعد تنقيتها مما لحق بها من مبالغات، فإن الجهلاء قد ألبسوها صيغة معاصرة، وكأنها حدثت بالأمس.

والسؤال الذي ينطلق من هذا التحريف والتخريف هو: ألا يكفينا ما وضعه الأعداء المعاصرون لنا على طريقنا من أسوار وحدود حتى نعود للغوص في أعماق التاريخ لننتزع من بين وقائعه المشكوك في وقوعها بالصورة التي رويت بها لتكون وقوداً يلتهم ما تبقى في وجدان الأمة من وشائج القربى ومكونات التعايش؟ وأعترف أنني لم أعد أغضب أو أثور في وجه أولئك الباحثين والمفكرين الأجانب الذين يسخرون من طريقة تعاملنا مع تاريخنا، ومن وقوفنا عند بعض الأحداث والوقائع التي أكل عليها الدهر وشرب، وكيف تعمل على تغييبنا عن واقعنا، وما نحتاج إلى معرفته، وتمثله في أعمالنا وسلوكنا مع أنفسنا ومع الآخرين. إن السخرية هي أقل ما نستحقه جراء مواقفنا الجاهلة والسطحية مع تاريخنا القديم الذي هو أعظم وأوسع من أن يختزل في واقعتين أو ثلاث.

لقد شهدت أوروبا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر حروباً مذهلة ذهبت فيها مئات الآلاف من الضحايا، كما شهدت في النصف الأول من القرن العشرين مجازر مروعة بلغت ضحاياه ما بين خمسين إلى ستين مليوناً، ومع كل ذلك استعادت أوروبا تماسكها، وواصلت بناء حضارتها، مستفيدة من التجربة في تقوية أواصر التعاون والتقارب السياسي والاقتصادي، ونجحت في إسدال ستار كثيف على مجريات تلك الظروف ووضعها في زوايا النسيان.

abdulazizalmaqaleh@hotmail.com

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13255
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183711
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر696227
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57773776
حاليا يتواجد 2736 زوار  على الموقع