موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لماذا نقرأ التاريخ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هو واحد من أسئلة كثيرة تطرحها اللحظة الراهنة بإلحاح، انطلاقاً من الوقوع المتكرر في أخطاء شهدها ماضينا وحاضرنا القريب وما نزال نشهدها. وهو سؤال تكررت الإجابة عليه، ابتداءً من بداية محاولات التحديث و«العصرنة»، ومنها إجابات لعدد من المؤرخين وروّاد ما كان يسمى بعصر النهضة. ونبقى نحن، وفي هذه اللحظة الفارقة أحوج ما نكون إلى طرح السؤال والبحث في الإجابة عليه، لا في صيغته الموضوعة في العنوان فحسب؛ بل وفي صيغ مختلفة منها: لماذا ندرس التاريخ؟ ولماذا ندرّسه في مدارسنا وجامعاتنا؟

 

وأمامي الآن أحدث إجابة على السؤال كما جاءت في دراسة عميقة لمؤرخ عربي معاصر، وقد اخترقها على النحو الآتي: «هناك حقيقة يتجاهلها كثيرون، وهي أن الهدف الأول من دراسة التاريخ هو خدمة الحاضر والمستقبل، وأنه لا معنى للاهتمام بوقائعه والغوص في تفاصيله إذا لم يكن مفيداً للحاضر الذي نعيشه والمستقبل الذي نطمح إليه، فاهتمامنا بتاريخنا هو تعبير عن اهتمامنا بحاضرنا ومستقبلنا أكثر مما هو تعبير عن اهتمامنا بماضينا، لأن الماضي قد طويت صفحته بكل ما فيها من إيجابيات وسلبيات، من انتصارات وانكسارات، ونجاحات وإخفاقات، ولم يعد بإمكاننا تغيير أي شيء من وقائعه أو تعديل أي مفصل من مفاصله، ولكن علينا أن نستفيد من دروسه وعِبَره في تغيير حاضرنا ورسم معالم مستقبلنا. ومن هنا ينبع سر اهتمامنا به وأهمية دراسته واستحضاره».

هل أدركنا، من خلال هذه الإجابة العميقة والواضحة المعنى الكامن من وراء قراءتنا للتاريخ، ومن ثم دراسته وتدريسه؟ وفيما يشبه اليقين عندي، فإننا لم ولن ندرك هذا المعنى، وأن الهدف كما حددته الإجابة سيظل غائباً، وتبقى قراءتنا لتاريخنا ضرباً من التسلية، وفي أحسن الأحوال ضرباً من معرفة ما جرى، ولا فرق في حياتنا بين أن نقرأ التاريخ ولا نفيد من التجارب التي تراكمت على طريقه، أو نتابع المسلسلات والأفلام الخيالية التي تساعدنا على قتل الوقت والاستمتاع أو النفور من بعض المشاهد التي لا تعنينا في حقيقة الأمر، ولا تجد لها صدى في عقولنا ومشاعرنا. ولعل أسوأ ما في قراءتنا للتاريخ العربي والإسلامي، خاصة أن بعضنا ينتقي جملة من الوقائع المتقادمة، ويكتشف من خلالها مداخل لخلافات معاصرة تتبدد فيها ومعها طاقة الأمة وقدراتها وتتعزز معها خلافاتها، وإذا كان العقلاء قد نجحوا في وعيها ووضعوها في إطارها التاريخي القديم بعد تنقيتها مما لحق بها من مبالغات، فإن الجهلاء قد ألبسوها صيغة معاصرة، وكأنها حدثت بالأمس.

والسؤال الذي ينطلق من هذا التحريف والتخريف هو: ألا يكفينا ما وضعه الأعداء المعاصرون لنا على طريقنا من أسوار وحدود حتى نعود للغوص في أعماق التاريخ لننتزع من بين وقائعه المشكوك في وقوعها بالصورة التي رويت بها لتكون وقوداً يلتهم ما تبقى في وجدان الأمة من وشائج القربى ومكونات التعايش؟ وأعترف أنني لم أعد أغضب أو أثور في وجه أولئك الباحثين والمفكرين الأجانب الذين يسخرون من طريقة تعاملنا مع تاريخنا، ومن وقوفنا عند بعض الأحداث والوقائع التي أكل عليها الدهر وشرب، وكيف تعمل على تغييبنا عن واقعنا، وما نحتاج إلى معرفته، وتمثله في أعمالنا وسلوكنا مع أنفسنا ومع الآخرين. إن السخرية هي أقل ما نستحقه جراء مواقفنا الجاهلة والسطحية مع تاريخنا القديم الذي هو أعظم وأوسع من أن يختزل في واقعتين أو ثلاث.

لقد شهدت أوروبا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر حروباً مذهلة ذهبت فيها مئات الآلاف من الضحايا، كما شهدت في النصف الأول من القرن العشرين مجازر مروعة بلغت ضحاياه ما بين خمسين إلى ستين مليوناً، ومع كل ذلك استعادت أوروبا تماسكها، وواصلت بناء حضارتها، مستفيدة من التجربة في تقوية أواصر التعاون والتقارب السياسي والاقتصادي، ونجحت في إسدال ستار كثيف على مجريات تلك الظروف ووضعها في زوايا النسيان.

abdulazizalmaqaleh@hotmail.com

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4611
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188707
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر517049
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48029742