موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

النسوية الإسلامية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا أدري إلى أي مدى يستقيم القياس لنستطيع المزاوجة بين (النسوية و/ الإسلامية) في مصطلح مشترك؟ ليس فقط لاتساع المرحلة التاريخية بينهما، بل أيضا لاختلاف المحاضن المعرفية التي أنتجتهما ، لكنهما قد يشتركان في الوقوف على أرضية العدالة كحق إنساني أصيل، وإن كانت بواكير الحركات النسوية قد طالبت بحق النساء في التعليم والحصول على وظيفة والإدلاء بصوتها الانتخابي.

 

فسنجد عبر قراءات مستقلة حيادية لمرحلة فجر الإسلام، الكثير من المواقف التي تعكس بجلاء بذاراً نسوية إسلامية واضحة، تفعل حضور المرأة وتعززه داخل منظومة المجتمع الإسلامي.

قد يكون من أبرزها موقف الصحابية أسماء بنت عميس، بعد أن عادت من هجرتها للحبشة، وشاهدت التحولات التي طرأت على مجتمع المدينة المنورة، بادرت رسول الله عليه الصلاة والسلام بقولها: إن النساء في خيبة وخسارة، ولا يذكرن بالخير كما يذكر الرجال، عندها أنزل الله سبحانه وتعالى أهم نص حقوقي تكاملي يتعلق بالنساء (إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما).

لكن تلك البذرة التشريعية المحملة بالمساواة التكاملية، حُيدت وطُمست، تحت حصار بقايا قوانين مجتمعات رعوية كانت النساء فيه ضمن المتاع والغنائم، واندغمت بعد الفتوحات مع بروتوكولات حرملك (فارسي/ بيزنطي)، فانعكس ذلك على الحيز الذي تشغله النساء بصورة سلبية، وتخلقت معه تراتبية بطريركية، حجبت نقاء ينابيع التشريع الأولى، وحاصرت المرأة في غياهب الغياب، مع الاستنقاص والوصاية، تدعمها في هذا مؤسسة فقهية ذكورية وصل من جورها على المرأة، رصفها بموازة البيت المستأجر والدابة.

مع طمس لنصوص شتى في التشريع الإسلامي، تحفظ كرامتها وإنسانيتها واستقرارها الأسري، سواء في التضييق على التعدد (فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة) فشرط التعدد العدالة، ومن ثم يرفعه الله سبحانه إلى مستوى المستحيل بقوله (ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم).

أيضا اتسع هذا الطمس فحجب حقها في مال المتاع بعد الطلاق، (وللمطلقات متاع بالمعروف حقا على المتقين)، (ومتعوهن على الموسع قدره، وعلى المقتر قدره)، فباتت ترمى بعد الطلاق ككأس ورقي تنتهي صلاحيته باستعمال واحد، دون تعويض المتاع.

ناهينا عن العديد من الممارسات الجائرة ضدها في المدونة الفقهية، التي ما برحت تغرف من أعراف اجتماعية وقبلية.

المؤلم في وقتنا الحاضر أن المشتغلات بالعلم الشرعي، أو من يسمين بالواعظات، لم يعملن على هذه المناطق المهملة إطلاقا، ولم يجرؤن على تفكيكها، وإعادة النظر فيها، بل انشغلن بتكريس خطاب توبيخي سطحي ضد سلوكيات المرأة وأرديتها!! بشكل يتبدى فيه للمتابع بوضوح بأن كل واحدة منهن لم تخرج من الحرملك الفكري، بل تضمر في أعماقها سطوة سيد الحرملك، الذي تستميت في إرضائه، وتكريس خطابه، على حساب النصوص الشرعية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

يا صاحبَ الحرف!

محمد جبر الحربي

| السبت, 14 أكتوبر 2017

1 نُصحِي لمنْ فقدَ الحبيبَ بأنْ يَرَى أنَّ الحبيبَ لدى الحبيبِ الأوَّلِ في الرحلة...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18508
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع73088
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر564644
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45627032
حاليا يتواجد 2808 زوار  على الموقع