موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

نداء الحرية!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

استدعاء "مذكرات عبد أميركي"، لفريدريك دوجلاس في المقال السابق.. لم يكن مجرد استدعاء يوميات من وجد نفسه يعيش ظروف عبودية سيئة للغاية مع سادة جفاة غلاظ.. كان نشيدا متواصلا ومؤلما للحرية ، التي أشعلت في نفس "فريدريك" التوق للخلاص.. حتى هرب للشمال في مطلع منتصف عقده الثاني، ليصبح فيما بعد من أبرز المناهضين للعبودية، التي كانت جاثمة على صدور الأفارقة في الجنوب الأميركي.

 

الحديث بصدد تلك العاطفة المقتولة منذ المهد، والجهل والتجهيل المقصود، والانفصال بين روح الدين وسلوكيات ملاك العبيد المتدينين في الجنوب الأميركي.. من أجل قطع حبل السرة بين الفطرة ونداء الحرية..

إن الكثير من الناس يجهلون طبيعة العبودية، والممارسات البشعة التي تعرض لها العبيد طيلة ذلك التاريخ الأسود.. وفي هذا يقول ويليام جاريسون وهو يقدم تلك المذكرات "إنهم سوف يشكون بقوة حين يقرأون أو يستمعون لأي حكاية عن فظاعات العبودية التي تقع على ضحاياها كل يوم. إنهم لا ينكرون أن العبيد يعتبرون متاعا، ولكن هذه الحقيقة المرعبة لا تثير في عقولهم أي فكرة عن الظلم أو الاضطهاد أو البربرية الوحشية. أخبرهم عن الاضطهادات والتجديع ووصم العبيد بالأختام، ومشاهد النجاسة والدم، ومحو كل ضوء أو معرفة.. ولسوف يغضبون بشدة من هذه المبالغات الكبرى، ومثل هذه الأخطاء بالجملة، وهذا الهجاء الشنيع لمزارعي الجنوب! كما لو كانت تلك الانتهاكات الذميمة ليست نتائج طبيعية لنظام العبودية! وكما لو كان أقل قسوة أن تنزل الكائن البشري إلى مستوى الأشياء مما لو جلدته بشدة، أو جوعته وعريته، أو كما لو كان الجلد والسلاسل وخرم الأصابع والهراوات، والكلاب الدموية والمراقبون والعسس لا غنى عنها جميعا لجعل العبد شيئا منحطا، ولحماية مضطهدي العبيد الغلاظ، أو كما لو كان إفناء الأسر، واتخاذ السريات، والزنا، وزنا المحارم، لن يكون موجودا ومتوفرا، حين تنتفي الحقوق الإنسانية، وأي حاجز يحمي الضحية من غضب المفسد، فحين تتسلط القوة المطلقة على الحياة والحرية لن تكون السلطة مدمرة فقط...".

يأتي ملمح آخر أشار إليه فريدريك في مذكراته، هو يجسد تلك العلاقة بين الكنيسة والعبودية. أو لنقل حالة التدين التي تنتشر بين السادة ملاك العبيد في الجنوب الأميركي في تلك الفترة، وحرصهم على أداء تلك الشعائر والطقوس في أيام الأحاد.. وبين سلوكهم الفاجر والعنيف تجاه عبيدهم ومعاملتهم بكل درجات القسوة والفضاضة حتى لو أدى الأمر لجلدهم المستمر تحت أي ملمح للتقصير أو الخطأ.. بل وصل الأمر إلى حالات القتل بلا تردد.

وبعد قراءة تلك المذكرات المؤلمة لمرحلة من عمر البشرية تجاوزت قرنا ونصف القرن، يأتي السؤال: هل اختفت العبودية عن عالم البشر.. أم اختفت أنماطا وأشكالا وتسربت سلوكا وممارسة؟ وهل كانت العبودية فقط في استرقاق للبشر وامتلاكهم وشرائهم وبيعهم مباشرة، أم ظلت لها أشكال أخرى لا تقل وحشية وسوءا..

وإذا كانت الحرية نقيض العبودية، وكرامة الإنسان وحقوقه نقيض سحقه وتبخيسه، وإذا كان رغيفه يقايض بصمته وإرغامه، وكانت حياته تقايض بموته.. فهل ثمة حرية؟

في هذا العالم الممتد من الماء للماء، سنجد أن العبودية اختفت إعلاناً وشكلا تاريخيا، ولكن ما زال بعضها مضمونا ينشر ظلاله على أفق عالم، مازال يعاني الويلات، والكوارث، والحروب، والمجاعات، والاضطهاد.

مازال هذا الإنسان في مناطق كثيرة من عالم اليوم يعاني شكلا أو آخر من أشكال العبودية، التي رحلت باسمها القديم وأنماطها في التملك والسخرة والاستحواذ على البشر.. إلى عوالم تسحق الإنسان، وتهمش آدميته، وترديه في ويلات الفقر والمسغبة والاستغلال.

وإذا كان الإنسان الأبيض في الغرب، قد اعتذر عن تاريخه الأسود تحت عناوين استعباد البشر، إلا أن حكوماته لم تتورع حتى اليوم عن تدمير الإنسان في مناطق أخرى تعاني من صراعات المصالح والنفوذ.

وإذا كانت العبودية فيما مضى استرقاقا لأفراد أو مجموعات وتوظيفها في أعمال تدر على السيد الأبيض الأموال والثروة.. فإنها اليوم تبدو أيضا استرقاقا لشعوب بأكملها تحت عين وإدارة وتواطؤ الوكيل الذي خلف الاستعمار، فكان أسوأ الخلف، والأكثر انتهاكا لآدمية البشر.. فما حروب أفريقيا المدمرة ومجاعاتها، وهي قارة الثروات الخام، وما الصراع في المشرق العربي اليوم، وهي من أعظم المناطق ثراء واستقطابا وأهمية جغرافية.. وما تلك الآفات التي تأكل في رصيد الإنسان اليوم في المشرق والمغرب.. إلا فشل كبير لأنظمة جاءت تحت عناوين مقاومة المستعمر، فإذا هي أشد ضراوة وبؤسا.. مما صنع حالة فشل، وتردٍ، وإخفاق، ومظالم، وجور، وتدمير.. أكلت الأخضر واليابس، وأحالت الإنسان إلى شيء أقل من عبد، وأضعف من أمة..

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18369
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186162
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر677718
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45740106
حاليا يتواجد 4202 زوار  على الموقع