موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

حكاية العرب مع التنوير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

للتنوير في الأوساط الشعبية اليمنية مفهوم يختلف كثيراً عن مفهومه السائد في أوساط المثقفين، ويرتبط المفهوم الشعبي بطلاء المنازل باللون الأبيض من خارجها بمادة تسمى «النورة» ، وهي من الجص المحروق، وعملية «التنوير» هذه تتكرر عند الموسرين كل عام، لكي تظل منازلهم برَّاقة تشد إليها الأنظار، وعلى العكس من ذلك منازل الفقراء التي تظل باهتة بعد أن يتساقط عنها بريق «النورة» أو الجص. ورغم أن الأسلوب مختلف بين التنويرين (تنوير المنازل) وبين تنوير العقول؛ فالتنوير الأخير وهو الفكري الذي كان قد بدأ قوياً واثقاً مع طلائع التنوير في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين وجمع في صفوفه علماء وأدباء ورجال دين ودعاة إصلاح، لكنه تعرّض بعد حين للتراجع وأصبح باهتاً، بل كاد يسقط من الأذهان، ولم تتابع جهود التنويريين أمثال: رفاعة الطهطاوي، والإمام محمد عبده، جمال الدين الأفغاني، والكواكبي، والبستاني، وطه حسين، وعلي عبد الرزاق، والعقاد وغيرهم. وبدت محاولات التنوير في الوقت الراهن وكأنها تبدأ من الصفر، ربما لأن التنوير السابق المتقطع ظل على السطح ولم ينفذ إلى الأعماق، بل لم يجر تواصله، في عملية تراكمية إبداعية، لأسباب خارج شرط هذه القراءة، أو فائضة عن حاجتها.

 

كثيرة جداً هي الأسباب التي أدت إلى تعثّر حركة التنوير في حياتنا العربية المعاصرة، والبعض يرجع التعثّر إلى أن التنوير بدأ تقليداً ومحاكاة للغرب، وذلك غير صحيح فقد كانت بداياته تعتمد على قراءة واعية ومستبصرة للتراث (تصحيحاً، ونقداً) وانطلقت عند كثير من رجال الدين، من فهم عميق ووعي للعقيدة الإسلامية ومن الإدراك السليم لما كان قد حققه الإسلام في حياة المسلمين -شرقاً وغرباً- من تطور فكري واجتماعي وثقافي وعلمي، ومن قراءة واعية أيضاً لقرون الانحطاط وما رافقها من خروج العرب من قيادة المسار الحضاري، وما لحق باللغة العربية من تدهور وتوقف عن الإبداع. ويمكن مقارنة محاولة التنوير الفكري والسياسي بمحاولة التنوير الثقافي وما أدّاه الإحيائيون في عالم الأدب من تحقيق انتقالة بالغة الأهمية أقامت جسور التواصل مع الموروث الأدبي والشعري خاصة.

ومن هنا فلم تكن الدعوة إلى الاستنارة نابعة من تقليد الآخر، وإن كان النظر إلى ما وصل إليه الآخر محفِّزاً ودافعاً إلى تجاوز المعوقات والخروج من زنازين التخلف والانغلاق.ويمكن القول بثقة تامة أن تنوير الاجتهاديين المستمد من التراث، بمختلف مستوياته، وما تميز به بعض التنويريين الأزهريين كالشيخ محمد عبده مفتي الديار المصرية، كان قد حقق بعض الخطوات المهمة على الطريق الطويل الذي لم يتواصل، وأدركته في وقت قصير حالة انقطاع، وكاد اجتهاد هذا المفكر الإسلامي التنويري يتلاشى، فقد أفتى بأن التصوير نوع من التوثيق الفردي الاجتماعي، وجاء ذلك في مواجهة المتشددين الذين كانوا يرون أن التصوير حرام شرعاً. كما أفتى بأن التعامل مع البنوك أصبح ضرورة تقتضيها المصلحة العامة، ولم يعد شكلاً من أشكال الربا، لكن هذه الفتوى من تنويري إسلامي عقلاني، مجتهد لا تزال في مهب الريح ولم يتقبلها كثير من فقهاء الدين، ولا يزالون يرون في التعامل مع البنوك صورة من الربا المحرم شرعاً.

وهكذا في كثير من الاجتهادات التنويرية التي لم تخرج عن أية قاعدة إسلامية، والتي تراعي تغير الظروف وتحقيق المصالح العامة التي تتفق مع المقاصد العليا للشريعة، التي يزكيها القول المأثور حيث تكون مصلحة المسلمين، يكون شرع الله.

وتحضرني هنا - والحديث عن فشل التنوير- عبارة في غاية الأهمية رغم مراراتها وهي للمفكر العربي الراحل الدكتور محمد عابد الجابري قالها قبل سنوات قليلة من وفاته وهي: «ما زلنا نعيش بقايا عصر الانحطاط الفكري»، ومعنى ذلك أن كل الجهود التي بذلها المفكرون العرب المعاصرون على اختلاف انتماءاتهم لم تتمكن من إزالة ما سماه المفكر الراحل ب«البقايا» وهي في حقيقة الأمر مجموعة من التراكمات المتخلفة عن أزمنة التخلف تحول بين العرب والتطور المنشود، وتمنعهم من تأسيس مشروعهم الحضاري الهادف إلى مواكبة العصر سياسياً واقتصادياً وثقافياً وصناعياً، وعلمياً، وبما لا يتعارض مع القيم ولا يتصادم مع أي حقيقة من حقائق الدين الذي إنما جاء به المشرع الحكيم والعليم لإسعاد البشر وإخراجهم من ظلمات الجهالة إلى فضاء فسيح من الأنوار والأضواء.

mam992008@hotmail.com

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

استطالة الأزمة وضرورة استدعاء البداية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

استهلال:   " أزمة دون هدف هي مهمة بلا نهاية ولا نهاية لها ، إنها ت...

بعد تسع سنوات

د. حسيب شحادة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  بعد تسع سنوات التقى حمدان بزميله همذان في بيت المقدس على فنجان قهوة. بعد ال...

الممثلة اليهودية العالمية ناتالي بورتمان ترفض جائزة اسرائيلية

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 25 أبريل 2018

  أثلجت صدورنا الممثلة والمخرجة اليهودية الامريكية، المولودة في القدس، وتحمل الجنسية الاسرائيلية ناتالي بورتما...

المسرح في أدب صدقي إسماعيل ١ ـ ٢

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كان صدقي إسماعيل “1924-1972″، رحمه الله، نسيج وحده فيما كتب من مسرحيات، لم يتتلمذ...

حين تفعل الثقافة فعلها

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  لم تكن مدينة أصيلة، ذات الطراز الأندلسي قبل أربعة عقود من الزمان وبالتحديد في الع...

«بسطة الكتب»

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كل حديث عن الثقافة في مجتمعنا، يستدعي ديباجة ثابتة، من نوع أن العرب لا يقر...

كالى وشيفا

جميل مطر

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كثيرا ما تحدثنا فى إحدى مجموعاتنا الكلامية عن تطور العلاقة بين المرأة والرجل عبر ال...

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15773
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129585
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر876059
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53008491
حاليا يتواجد 2732 زوار  على الموقع