موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

محنة العبودية!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ أن ظهر في النصف الثاني من سبعينيات القرن الماضي فيلم "الجذور" المأخوذ عن رواية "أليكس هيلي" الشهيرة "الجذور: ملحمة عائلة أميركية"، تسرب إلى وعينا عبر تلك الملحمة التاريخية محنة العبيد في أميركا.

 

تتبع "هيلي" تاريخ عائلته منذ أحد أجداده، والذي يدعى "كونتا كونتي" والذي خطفه تجار الرقيق وجلبوه إلى الولايات المتحدة.. لتتناقل الأجيال اللاحقة قصة "كونتا" وكيف أنه كان يوما شخصا حرا في غامبيا.. وهو جد "هيلي" من جهة والدته.

رائعة "هيلي" كشفت حجم المعاناة الكبرى التي عاشها الأفارقة السود عبر رحلات الرقيق التي بدأت بالخطف وانتهت في أسواق الرقيق ومزارع القطن والذرة والتبغ في أميركا.

كان تصويرا مؤلما وقاسيا ومهولا لتلك المعاناة التي عاشها السود وأبناؤهم وأحفادهم الذين دخلوا أميركا رقيقا.. ليمر قرنان قبل أن يحظوا بحريتهم التي لم يحصلوا عليها إلا بعد معاناة وحروب وأوجاع.

استعادت الذاكرة الجذور بينما كنت أقرأ في مذكرات تكشف أبعادا أخرى لتك المأساة الإنسانية التي لا شك أنها تكررت في أنحاء أخرى من العالم.. إلا أن تجسدت على نحو بالغ البشاعة والقسوة في الجنوب الأميركي تحديدا.

"مذكرات عبد أميركي"، لفريدريك دوغلاس.. لم تكن مجرد يوميات من وجد نفسه يعيش ظروفا عبودية سيئة للغاية مع سادة جفاة غلاظ لا يتعاملون إلا بالأوامر والسياط.. بل كانت نشيدا متواصلا ومؤلما للحرية، التي أشعلت في نفس "فريدريك" التوق للخلاص الذي ظل يلازم حلمه، حتى هرب للشمال في مطلع منتصف عقده الثاني، ليصبح فيما بعد من أبرز المناهضين للعبودية، التي كانت جاثمة على صدور الأفارقة في الجنوب الأميركي.

قصة "فريدريك" عمرها قرابة القرنين، لكنها لم تزل نابضة بالحياة، إنها تصوير صادق لفظاعة حياة السود المستعبدين في المزارع الواسعة في الجنوب الأميركي، وهي تضرب عميقا في النفاذ لجوهر العبودية والأعمال اللا إنسانية لملاك العبيد..

"فريدريك" كان شخصا آخر، فلم يستكن للعبودية باعتبارها قدره الأبدي، تعلم القراءة والكتابة رغم كل العوائق التي زرعها ملاكه والسادة الذين كان في خدمتهم، ليصور بشاعة وأهوال ما حوله.. وليقوده هذا لاكتشافه معنى الحرية التي كانت تعانق روحه في إلحاح غريب.. ليصبح بعد هروبه مناضلا في جمعية مناهضة العبودية، خطيبا وفاعلا ومؤثرا في تغيير الاتجاه المضاد للملونين، واكتساب المريدين وإثارة عقول الجماهير مما فاق أكثر التوقعات حماسة له.

يقول فريدريك في مذكراته "لم أعرف أبي، كان رجلا أبيض، وهذا يؤكده ما سمعته عن مولدي. وربما كان أبي هو سيدي.. فُصلت عن أمي قبل أن أعرفها كأم لي، وهي عادة شائعة في ولاية ميريلاند حيث يفصل الأطفال عن أمهاتهم في عمر مبكر جدا. تنتزع منه أمه، وتنتقل مبيعة إلى مزرعة أخرى بعيدة، بينما يوضع الطفل تحت رعاية امرأة عجوز غير قادرة على أعمال الحقل...".

ثمة مسائل في هذه المذكرات جديرة بالتأمل والتوقف.. الأولى تلك العاطفة المقتولة منذ المهد، والثانية الجهل والتجهيل المقصود، والثالثة الانفصال بين روح الدين وسلوكيات ملاك العبيد المتدينين في الجنوب الأميركي.

لماذا يتم هذا الفصل بين الطفل وأمه؟ لقد كان الهدف قمع نمو عواطف الطفل تجاه أمه، ومسح وتدمير العاطفة الطبيعية لأم نحو الطفل كنتيجة حتمية لذلك، كما أن إعاقة نمو عواطف الطفل تجعل السيطرة عليه إذا كبر أمرا سهلا، وتجعله يقبل بأعمال ربما كانت ذات طبيعة قاسية، كما تجعل الطاعة العمياء لسيده أمرا مفروغا منه.. خاصة عندما تتوجه تلك القسوة نحو أقرانه الآخرين من العبيد.

رأى "فريدريك دوغلاس" الصغير أن التعليم كان محرما على العبيد حتى في درجاته الأدنى التي تمكن أيا منهم من القراءة.. بل إن السيد كان يصاب بالفزع عندما يلحظ اهتمام أحد عبيده بمحاولة تعلم القراءة.. ولقد كان هذا التحريم والتجريم جزءا من نظام العبودية والسيطرة الدائمة التي جعلها السادة ملاك العبيد قانونا يبذلون الكثير دون خرقه أو انتهاكه.

يقول فريدريك بعد أن سمع سيده بيلي يحذر زوجته من تعليم فريديك الأبجدية: "لا يجب تعليم الزنجي شيئا غير طاعة سيده في أن يعمل ما يطلب منه عمله.. وأن التعليم يفسد أفضل زنجي بالعالم.."

"انسكبت هذه الكلمات عميقا في قلبي، حركت فيه العواطف النائمة، واستدعت إلى الوجود تيارا جديدا تماما من الأفكار. كانت هذه رؤية خاصة وجديدة تفسر الأشياء الناقصة والمبهمة التي كافح رأسي الصغير عبثا ليفهمها.. لقد فهمت الآن ما كان بالنسبة لي أكثر المصاعب حيرة، أعني قوة الرجل الأبيض في استعباد الرجل الأسود، لقد كان هذا مكسبا عظيما وقد قدرته عاليا، ومنذ تلك اللحظة فهمت الطريق من العبودية إلى الحرية..".

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ البلادَ كذَاتي!

محمد جبر الحربي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

1. ما عِشْتُ عمْراً واحداً كيْ أشتكي عِشْتُ الحِجَازَ وعمْرُهُ الأَعمَارُ إنِّي السُّعُودِيُّ الذي ع...

القصة الصغيرة - (في اشتغالات محمد علوان) أطياف النهايات (2-2)

علي الدميني

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  خلف الذات الرائية ، يتموقع السارد، كبطل وحيد يحرك عدسة التقاط الصورة و الأحاس...

حقوق الإنسان.. والازدواجية الغربية

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  هناك عدة اتجاهات للربط بين الموقف المسلم المعاصر وحقوق الإنسان. وهي كلها في الساحة...

ثمرة طماطم

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

  راح يسير على غير هدى بين السيارات.. يترنح كأنه ثمل وما هو كذلك.. تعلو أ...

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24232
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع232970
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر724526
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45786914
حاليا يتواجد 4007 زوار  على الموقع