موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

البحريني عباس يوسف في حروفيته الغنائية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في أرقى تجلياته فإن استلهام الحرف العربي جمالياً (ما سُمي المدرسة الحروفية) ظل مرتبطاً بالنزعة التأملية التي برزت في أعمال فنانين كبار مثل العراقي شاكر حسن آل سعيد والمصري حامد عبدالله والسوري محمود حماد.

وكما يبدو فإن تلك النزعة قد عبرت عن نوع من طريقة في النظر إلى الحرف باعتباره حاملاً للمعاني المقدسة التي لا يمكن تجسيدها حسياً. كانت الحروفية أشبه بالرهان الروحي الذي وجد عن طريق الصدفة في الرسم مجالاً حيوياً للظهور من خلال صور، هي في حقيقتها هذيانات جمالية، غلب عليها الطابع الصوفي.

البحريني عباس يوسف وهو يقيم معرضه الشخصي حالياً في قاعة الجمعية البحرينية للفنون التشكيلية هو حروفي من نوع مختلف. لقد اختبر الخط العربي وهو فن رفيع من الداخل، ذلك لأنه امتلك ناصيته في سن مبكرة من حياته، فقد كان ولا يزال خطاطاً من نوع رفيع وهو ما أضفى على علاقته بالحرف نوعاً من الفهم المضاد الذي يسعى إلى إزاحة الحرف من الموقع الذي يتمترس من خلاله بهالاته الغيبية.

الحرف بالنسبة إلى يوسف هو وحدة جمالية، يتم استعمالها عنصراً في بناء اللوحة. ذلك العنصر الذي هو بمثابة لقية يستعمله الفنان البحريني في غايات بعيدة عن استلهام جماله. بالنسبة إليه فإن جماليات الحرف قد استنفدت حتى أنها صارت نوعاً من التزيين والحذلقة البصرية. لذلك فإن الرسام يباغت الحرف حين يطلب منه القيام بما لم يخترع من أجله. إنه لا يستعمله من أجل الإشادة به وبطاقته الخفية، بقدر ما يستعين به على صنع مساحة، تُرسم بإيقاع مندفع إلى خلاصاته، يكون الحرف بمثابة المؤدي الرئيس فيه. معرض عباس يوسف الجديد مهدى كله إلى الشاعر البحريني قاسم حداد. وقد سبق للاثنين أن خاضا غمار تجارب مشتركة. غير أن مغامرة هذا المعرض مختلفة عن سابقاتها. فالرسام الذي صار يبعث كل سبت برسالة حب إلى أحد أصدقائه الذين لا يمكن إحصاء عددهم، قرر هذه المرة أن تكون رسالته إلى صديقه قاسم حداد معرضاً كاملاً.

وإذا ما كان مغزى الرسالة العاطفي واضحاً، فإن كل شيء آخر هو ليس بمثل ذلك الوضوح. صحيح أن الرسام حاول بأقصى ما يملك من موهبة الإنصات إلى الإلهام الشعري أن يمسك بالصور التي سعى الشاعر إلى التقاطها، غير ان اللغة في الشعر تظل هي المجال الحيوي الذي لا يقبل التجسيد. وهنا بالضبط يكمن التطابق بين ما كان عباس يوسف مستعداً للقبول به وبين ما يشكل واحدة من بداهات الشعر. لقد أنصت عباس إلى الغناء الذي تنطوي عليه لغة الشعر، فبعث في حروفه حيوية الرقص. اكتشف يوسف أن حروفيته الغنائية تجعله يقف بعيداً عن المعاني التي ينطوي عليها الشعر، وهي تجعله أشد اخلاصاً إلى روح الشعر.

لا شيء في لوحات عباس يوسف يحرض على الوصف.

الحرف ليس صورته بل إيقاعه. وهو إيقاع يبعد الحرف عن المفاهيم التي تتعلق باستلهامه جمالياً. فليس جمال الحرف مقصوداً لذاته. كما أنه ليس هناك قصد مسبق. لا تقلد الرسوم القصائد، لا تتمثلها ولا تريد أن تبدو كما لو أنها تشكل هامشاً صورياً، يشرح ما التبس منها. عباس يوسف وهو ناقد فن أيضاً يعرف أن رسالة الرسام ليست ظنية. الرسام لا يظن بل يعمل. إنه ينجز ما يراه صحيحاً على مستوى خياله البصري. وكما أرى فإن الرسام قد جرد القصائد من معانيها حين اختار لحروفيته أن تندفع إلى غناء هو غاية الشعر القصوى. غنائيات عباس يوسف هي فتح جديد في المدرسة الحروفية التي راهن كثيرون على موتها.

 



 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

قراءة في كتاب "طلال بن أديب"

عبدالله دعيس | الخميس, 22 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو...

تراتيل عشق حنان بكير والذّاكرة الخصبة

جميل السلحوت | الخميس, 22 فبراير 2018

صدر عام 2018 كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار "الميراد للطباعة وال...

اذكر الله

محمد جنيدي | الخميس, 22 فبراير 2018

ما لي أري المخلوق يذكرُ فضلَهُ وتمادى في حمد الذي لا يستقيم...

وألذُّ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة..

كريم عبدالله | الخميس, 22 فبراير 2018

حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فاغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني ﻓ(شوفتكِ)،* تفا...

بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب

نايف عبوش | الخميس, 22 فبراير 2018

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

عامان على رحيل حارس الذاكرة الفلسطينية الأديب سلمان ناطور

شاكر فريد حسن | الخميس, 22 فبراير 2018

مر عامان على انطفاء الصديق والأديب سلمان ناطور الكرملي، أحد أبرز حراس الذاكرة الوطنية الف...

الأمثال في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الخميس, 22 فبراير 2018

المثل، حكمة ترد في جملة من القول، مقتطعة من كلام. والامثال تراكيب لغوية ذات دلا...

هل يتكرر المهدي، في هذا الوطن؟...

محمد الحنفي | الخميس, 22 فبراير 2018

فالشهيد المهدي... في تاريخنا... واحد......

الصين.. من «الثورة الثقافية» إلى «الثقة الثقافية»

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 22 فبراير 2018

  بعد أن دمّرت «الثورة الثقافية» (1965-1976) التي أطلقها زعيم الثورة الصينية (1949) ماو تسي تو...

راعي الجمال

فاروق يوسف

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  ذهبت إلى الكويت وكنت على يقين من أنني سأرى بلدا ينعم بالخير، لقد كانت ا...

المرأة والصنم “01”

نجيب طلال

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عود على بدء السؤال المحوري الذي يمثل صُلب هذا المنجز يمكننا طرحه في الصيغة الت...

الثقافة في مواجهة التطرف

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

أشرت في مقال سابق إلى مشاركتي في المؤتمر الرابع لمواجهة التطرف الذي نظمته مكتبة الإ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51959
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187045
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر979646
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50956297
حاليا يتواجد 2602 زوار  على الموقع