موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مزاج جارتي الأخضر ينزلق على الثلج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نص من أجل ضجرها:

تنسل الأشجار إلى غرفة نوم جارتي الحلوة بخفة. حين يراها المرء يشعر أنها خرجت لتوها من خزانة الملابس لتقفز الى السرير. كانت قبل لحظات نائمة وحين استيقظت اتجهت مباشرة الى الحقل لتلهو. أثر مرورها يتنفس. خطوة تليق بملك مجوسي تائه. أهكذا تؤسس الامبراطوريات؟ من النافذة، من خلال زجاجها تبدو الغابة هادئة. الحطابون يتبادلون الأحلام وأكياس الغذاء. فكرتهم عن مزاج جارتي تشعرهم بالخطر. هي ذي امرأة تميل إليها الغابة. ما معنى الفعل (تميل) هنا؟ تشتاق، تحنّ، تتعذب، تأرق، تأمل، تهوى، تقع في الحب. لها، لجارتي، ضحكة تخدع الايائل، تشق مياه الساقية مثل سمكة، ومثل سمكة تخترق المرآة وتقيم في نارها.

ــ "تشوي الفراشات"

باستثناء شجرة واحدة، الشجرة التي تلقت على جذعها قبلتها الأولى، هدية حطاب عابر، فان كل الأشجار تميل بأغصانها إليها حين تمر مسرعة. سلتها ملأى بفاكهة الله. الفتاة ــ السبب في كل هذا. لن تقرع جرسها. لم يحن بعد وقت قداسها. قداس الأموات جميعهم، القديسين النائمين في حوض البلدية، حيث يقف تمثال شعبي لباخوس. هناك حيث تجتمع كل صباح شلة من الفتية الهامشيين، أمطار المحطة الأخيرة من الرجم الخريفي. فتاة وحيدة تكفي لفضح كل ذلك اللؤم الذكوري. فشل بجناحين. "اركعي أيتها الحمامة" فتركع. لا يسمي الملاك الأشياء بأسمائها. لا يعرف سوى اسم واحد. اسم واحد له دلالة، وهو الاسم الوحيد الذي يملأ صفحات القاموس. كان الفتية المشاغبون قد وجدوا في النظر إلى ملاك نائم على مصطبة خشبية مصدرا لتسليتهم. "يملأون ساعاتهم رملا أسود" تقول موظفة المكتبة وهي في طريقها إلى المطعم الايطالي وسط البلدة.

ــ "سيكون القديس اسكل شاهدا على فجوركم".

الوحوش السعيدة بطيشها، النابتة على متر من الاسمنت، يطن ذبابها المفزع. تصفق أجنحتها. لم يتأخر الوقت بعد. بلى، الصبر يكاد أن ينفد. يولد صبيان في المستشفى ليذهبوا مباشرة الى الاصطبل. هناك يتلقون الدروس الأولى التي تصنع منهم ملائكة ذهبية، تقوى ظهورها على حمل ملح التعاسة. أطنان قادمة من البحر تلهمهم الصبر. الذريعة جارتي تنظر إلى الحطابين بإشفاق. فؤادها هواء. خفيفة حتى على العاصفة. ريشة ليس إلا. مزاجها الأخضر يترفق بخطوتها. تنساب غيمتها على ثوبها المشجر. على السلم تحط من غير أن ترتقيه درجة درجة. تمسك غصنا بيدها وترفع قدمها عن غصن لتندفع بقوة إلى الأعلى. هل رأت الحطاب وهو يتبعها من الغابة إلى المكتبة؟ شعرت أنه هناك كما تشعر دائما. موجود من أجل أن تكون أنوثتها كاملة. فمها طري وثدياها يرفرفان. يخيل إليها أن دما يسيل من البيضة وتضحك. تتبع الخط الأحمر الذي ينبعث من نظرتها. دم الفلسطينيين واللبنانيين والعراقيين يقلق جارتي. "الدم في الشوارع" تستعير من لوركا جملته. الخط الأحمر يذهب إلى الساقية. يجتاز سوقا للمغاربة وحديقة حجرية وبيتا قروسطيا هو جزء من أملاك الكنيسة. مزاجها الأخضر لا يكف عن الهذيان.

"سترندبيرغ صنع خيال لغة لشعب صامت".

لم ترني وأنا أراقبها. جارتي الحلوة ضائعة في التاريخ. هناك في الجانب الآخر من النهر كنيسته القوطية. وصل القديس الانكليزي اسكل قبل الف سنة في قارب متهالك وقرر البقاء هنا. على هذه الأرض لم يكن هناك مسيحيون. كانوا يعبدون الطبيعة. "وهل هناك مسيحيون هنا الآن؟" تضحك جارتي من غير أن تظهر أسفها. حتى اللغة ليست مسيحية. مات اسكل وطوب قديسا من قبل روما. وبنيت مدينة من أجله. كانت جارتي تحلم. "رأيته وقد نام على سرير من ذهب تحيط به الجماجم. هل لك معرفة بتفسير الأحلام؟" القديس اسكل مقيم هو الآخر في المدينة التي كانت قبل مجيئه قريتين. مهاجر وهبته المسيحية حق الإقامة. تبدأ حياته من لحظة وصوله إلى الشاطئ السويدي ولكن ماذا عن حياته السابقة؟

يا حلو. لمَ تعذبني؟ حياتي السابقة تسقط في النهر. سمكة بجناحين. زهرة بأنف خنزير. صدقة لـ (الله). كنت أظن أن حياتي هناك هي المعنى كله، هي الطريق التي لا طريق سواها، حديقتي التي أنا رهين فتنتها. وإذا بأسكل يقلب الدرس. المسيحي وسط الوحوش غدا قديسا بعد مئة سنة من موته. أنفاسي تمر كل يوم بمزاجك الأخضر فتزداد نضارة. محظوظ إذ انتهي إليك. يحسدني راعي الابرشية. نعمة تنبعث من العشب الذي يغازل قدميك. أنا عطرك. أعرف أنك تناصرين المثليين ولا أعترض. انت تعرفين أنهم يثيرون غضبي. ولستُ محقاً. "إنهم بشر مثلنا. طبيعيون مثلنا" تقولين لي. "هناك بشر طبيعيون مثلنا في العراق غير أنهم يتعرضون للقتل والمهانة" أقول لك. تهزين رأسك. لا تناقض. أنا وأنت ندافع عن حق الحياة. سأبكي. سيبكي البراق معي. يجلس الرب على المياه. من تحته ماء ومن فوقه ماء. كنت أظن أن العراق هو الولد البكر للرب قبل المسيح؟ تضحك جارتي وتقول لي: "لستُ فطومة". نوحي إذاً يا روحي نوحي.

الراهبات يخرجن من المكتبة مثل طيور الدراج. ناعمات، هادئات، وديعات. ما هذا؟ أراك صامتة تتأملين المشهد المسرحي المرائي. لا أمل ولا نور. للكذب أقدام كثيرة. لا يفارق القضيب خيالهن. أسكل كان ضحية خيالهن الصامت. رجل بثياب فارس قروسطي. الرجل سبق عصره. البحار ترك سفينته على الشاطئ وفضل أن يكون منسيا. تذكرته الكنيسة بعد مئة سنة وطوبته قديسا. مات قضيبا وعاش قديسا. سأقول شيئا من أجله ومن أجلي. هناك خيال عدو. خيال لا يفرق بين الذاهب والقادم، بين السؤال والجواب، بين الصخرة والنبع. هناك جرح. الخط الأحمر الذي يسبقك، يسيل من بين قدميك ليذهب إلى الساقية. عبر النهر هناك على الضفة الأخرى كنيسته القوطية الحمراء. هناك قبره. قبر كل القديسين الموتى. رماد من عظام وابخرة من أفكار ناعمة. تلمسين حجرا تذكاريا باردا فيبكي قلبي. أغمض عيني على آجرة بابلية، جرة خزفية من سامراء، دمية سومرية وتمطر وسادتي.

تقف جارتي الحلوة هناك. على بعد مترين من الرصيف الآخر. تتكئ على سياج أحمر غامق وتنظر بخشوع إلى كنيسة سانت أكسل. بيننا النهر. بيننا الف سنة من الفراق والندم. بيننا السنونوات الأخيرة. آخر البياض الملهم بالذهاب إلى الشعر، بعده يأتي بياض النثر، حيث الثلج يمحو ما سنكتب. يمحو الغابة والحطابين وصياح الديك وسطور اول رسالة غرام وآثار أقدام القديسين الموتى وجوقة الفتية الهامشيين وموظفة المكتبة التي تمشي في اتجاه المطعم الايطالي في الثانية عشرة وخمس دقائق من ظهر كل يوم. سيكون الأحد طويلا. أحد أبيض بذراعين ضجرتين.


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

لوحة "شذرات أمل" للفنانة فجر إدريس

زياد جيوسي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

نادراً ما ألجأ في مقالاتي النقدية إلى الدخول في تفاصيل لوحة تشكيلية واحدة لفنان أو ...

“مشروع كلمة” والترجمة من الإيطالية

د. عزالدين عناية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

يطبع الثقافة العربية والثقافة الإيطالية تمازج تاريخي قلّ نظيره، في علاقة الشرق بالغرب، يسبق فتر...

"تغريبة حارس المخيم" للكاتب الفلسطيني سعيد الشيخ في رسالة ماجستير باللغة البولندية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

نوقشت في قسم اللغة العربية بجامعة ياغيلونسكي في كراكوف البولندية رسالة الماجستير التي قدمتها الط...

أفضل ممثلتين للأعمال المسرحية لمهرجان مسرحيد 2017 خولة حاج دبسي وعنات حديد

رانية مرجية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

اثلج صدري وأغبط روحي حصول الممثلتين خولة حاج دبسي وعنات حديد على جائزة أفضل م...

نقوشٌ بريشةِ الضوء

بقلم: د. جميل الدويهي* | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

(قراءة في 3 قصائد للشاعر الفلسطيني نمر سعدي) أُقرُّ للشاعر نمر سعدي بطول باع...

لعثمة

حسن العاصي

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

قصيدة للشاعر الدانمركي الشهير نيلس هاو Niels Hav ترجمها إلى العربية الكاتب والشاعر حسن الع...

المرأة المعاصرة التي جرؤت على الاقتراب من رودان:

فاروق يوسف

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منحوتات راشيل كنيبون تستعرض لحظات نقائها بعد الانفجار عُرف "متحف فيكتوريا وألبرت"، وهو أحد أهم...

الفيلم الروسي "ليفياثان" (الطاغوت) (2014):

مهند النابلسي

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

تحفة سينمائية تهدف لتشويه روسيا وارضاء الغرب! (النسخة الروسية لفيلم آل كازان "على ناصية الم...

تمدين الصحراء.. وتصحير المدينة

أميمة الخميس

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

أبرز التحديات التي واجهت تأسيس هيكل الدولة وترسيخ مفاهيمها لدينا، هو تحدي دخول بوابات الم...

هدم الجامع بيوم

كرم الشبطي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

كان اللقاء حافل اكتشفوا المصيبة لا توجد الموازنة...

التيه الفاسد في عالمنا...

محمد الحنفي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

إن أصل التيه... أن نفقد البوصلة... أن نعيش منهمكين......

دروس من المقاومة الفرنسية

وليد الزبيدي

| الأحد, 22 أكتوبر 2017

  استمتعت كثيرا بقراءة كتاب “متعاونون ـ أبطال ــ خونة” الذي ترجمه د ضرغام الدباغ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3605
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137821
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر838115
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45900503
حاليا يتواجد 4096 زوار  على الموقع