موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

هكذا أنت لا كما يريدون...

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إلى:

- روح عبيدة المستعين...

- من أجل سداد بعض الدين...

***

عشت عمرا...

وناديت نفسي...

يوم جئت...

في سبعينيات...

القرن العشرين...

إلى قرية ابن جرير...

قبل أن تصير مدينة...

فعرفت من عرفت...

وتعرفت على الكثيرين...

ممن كانوا...

ثم صاروا...

إلى أن ماتوا أوفياء...

إلى الشعب...

إلى هذا الوطن...

عرفت المستعين...

تعرفت على محيط المستعين...

عشت الحياة...

قريبا من المستعين...

كان صديقا...

كان رفيقا...

شاركني...

وشاركته...

كل آلام...

وآمال الشعب العزيز...

كنا نتفق...

كنا نختلف...

يدافع عن الرأي...

أدافع عنه...

لا يؤلمه...

لا يؤلمني الاختلاف...

ما يجمعنا...

احترام الرأي...

احترام الاختيار...

لم ينتهز...

بل عاش كريما...

عاش عظيما...

جمع الآمال...

في فكره...

في ممارسته...

يتحرك...

بناء على الاقتناع...

لا يتدبر...

أمر القرار غيره...

ينتهي بعد إنجاز القرار...

لا يبدل...

ولا يغير...

في أي قرار...

مهما كانت شروط التبديل...

مهما كانت شروط التغيير...

جمعتنا أيام النضال...

في سبعينيات...

القرن العشرين...

في الاتحاد...

في كنفيدرالية...

ديمقراطية...

شغلية...

والاختلاف...

فيما بيننا...

يبتدئ...

برؤيا القبيلة...

ثم برؤيا الوطن...

ثم برؤيا الطبقات...

ثم برؤيا النخب...

اتفقنا في الهدف...

اختلفنا في الوسيلة...

لم أنل من سمعته...

لم ينل من سمعتي...

تبادلنا...

كل التقدير...

تبادلنا...

كل الاحترام...

لا أعلم عنه...

إلا ما يفرحه...

لا يعلم عني...

إلا ما يفرحني...

أسأل عنه...

يسأل عني...

جمعتنا العلاقات...

فرقتنا السياسة...

ثم فرقتنا النقابة...

لم نعد نلتقي...

لا حول النقابة...

ولا حول السياسة...

فتقاعدنا جميعا...

وصرنا...

لا نملك إلا التتبع...

وقراءة ما خلف السطور...

والفعل...

في الميدان تراجع...

بفعل الحصار...

بتكريس...

فعل النخب...

اللا يقبله...

المستعين...

اللا أقبله...

لا في النقابة...

ولا في السياسة...

ولا في العلاقات...

بين الأسر...

وبين الأفراد...

وعلى مستوى المجتمع...

*****

والمستعين...

لا ينتهز...

ولا يقبل...

فعل الانتهاز...

لا ينتجه...

يعرف من يمارسه...

يعاديه...

يصارحه...

لا أنتجه...

أعرف من يمارسه...

أعاديه...

أصارحه...

والمركزة...

من ممارسة الانتهاز...

تحول دون إعداد الأطر...

ودون ديمقراطية في الإطار...

أكان نقابة...

أم حزبا للعمال/ الأجراء...

ودون تمكين العاملات/ العمال...

من الوعي...

بكل الذوات...

وبواقعهن/ واقعهم...

وقد كان المستعين في عصره...

في زمنه...

في عمره...

لا يقبل البؤس...

بين العاملات/ الأجيرات...

بين العمال/ الأجراء...

لا يقبل القهر...

لا يقبل...

ممارسة الظلم...

على الشعب...

على كل عاملة...

على كل عامل...

على كل أجيرة...

على كل أجير...

ولا يرضى...

بغير احترام حقوق الإنسان...

بغير تجسيد الإنسان...

في فكرنا...

في ما نمارسه...

تجاه واقعنا...

فحقوق الإنسان...

تنال منه الاهتمام...

يمارسها...

تجاه أسرته...

تجاه القريبات/ الأقارب...

تجاه المجتمع...

لا يتباهى...

بما يمارسه...

ولا يدعي...

أنه الكل في الكل...

أنه سيد في ملكه...

أنه يمثل كل عاملة...

كل عامل...

كل أجيرة...

كل أجير...

إنه الإنسان الذي...

نشتاق إلى رؤيته...

يشتاق إلى رؤيتنا...

يبدي رأيه...

في كل مجالات الحياة...

في كل القضايا...

لا يتوقف...

عن إنتاج فكر التنوير...

لا يمتنع...

عن إرسال الرسائل...

لا يتدبر...

إلا أمور الناس...

إلا أمور الشعب...

هاملا أمره...

معتبرا...

أن تحرير الشعب...

تحرير له...

أن ديمقراطية الشعب...

ضمان للحقوق...

ان اشتراكية في النظام...

ضمان لتوزيع الثروات...

وتقديم الخدمات...

بين الأفراد...

بين الجماعات...

وإلغاء...

للملكيات الكبيرة...

في العقارات...

حتى لا تصير وسيلة...

لامتصاص الثروات...

*****

يا أيها الآتي...

إلى المستعين...

في حفل الوداع...

فحفل الوداع عظيم...

وأعظم منه...

من نودعه...

من نشيعه...

إلى مثواه الأخير...

وأعظم منه المستعين...

اليعاند كل الحكام...

وكل الرؤساء...

اليستغلون الجماعة...

اليستغلون...

كل السكان...

اليستغلون...

كل الكفاءات...

في كل حين...

في نهب الثروات...

في نهب خيرات الجماعة...

من أجل اقتناء...

الممتلكات...

من أجل حرمان السكان...

من الثروات...

من تلك الخيرات...

يا وطني الرائع...

يا وطني...

يامن أنجبت الأخيار فينا...

يا من أنجبت...

عبيدة المستعين...

إن عبيدة المستعين...

قد غادرنا...

فلماذا...

لا تنجب من مثله...

الملايين...

والآلاف...

والعشرات...

حتى يتزود الشعب...

بفكر المستعين...

بممارسته...

بتحرير الفكر...

في كل مجالات الحياة...

في كل قرية...

وفي كل مدينة...

فتجربة المستعين...

غنية...

وتجربة المستعين...

متقدمة...

وتجربة المستعين...

متطورة...

والإنسان...

حين تصير تجربته...

غنية...

وحين تصير تجربته...

متقدمة...

وحين تصير تجربته...

متطورة...

يصير مثالا للاقتداء...

بين كل الأجيال...

الآتية...

إلى هذي الحياة...

على مدى عمر الزمن...

وغنى التجربة...

أساس تقدمها...

وتقدم التجربة...

أساس تطورها...

وأي تطور...

في أي تجربة...

يرفع شأن المجتمع...

وشأن الأفراد...

وشأن كل القطاعات...

ويصير أساسا...

لإنتاج الحضارة...

والمستعين...

بغنى تجربته...

بتقدمها...

بتطورها...

يرفع شأن المجتمع...

في قريته...

قبل أن تصير مدينة...

وعلاقاته المحترمة...

تعبر عن إنسانيته...

تعبر عن مساهمته...

في رفع شأن المجتمع...

*****

يا أيها التيه...

لا تدعنا...

نتيه عن المستعين...

حتى يصير حاضرا فينا...

في فكرنا...

في كل الوجدان...

في ممارسة الكل...

حتى لا ننسى ذكره...

حتى لا يتألم...

في مثواه الأخير...

حتى لا نتألم نحن...

حين يتعبنا...

نسيان المستعين...

نسيان المستعين المربي...

المعد للأجيال...

نسيان المستعين المناضل...

من أجل العاملات/ الأجيرات...

من أجل العمال/ الأجراء...

من أجل التحرير...

من أجل ديمقراطية الشعب...

من أجل تحقيق العدالة...

في توزيع الثروات...

في تقديم الخدمات...

في ضمان تمتيع الجميع...

بكل الحقوق...

فحضور المستعين مضمون...

بضمان التذكر...

بضمان ممارسة الفكر...

في استرجاع الذكريات...

بضمان توطيد العلاقات...

مع كل علاقات المستعين...

مع كل البنات/ الأبناء...

مع كل تلاميذه...

حين كان أستاذا...

وحين كان مسؤولا...

في المدرسة...

مع كل المستفيدين...

من نضالات المستعين...

مع كل رفاق العمل...

مع كل رفاق النضال...

في تأسيس ك.د.ش...

وفيما بعد التأسيس...

في مسار الحركة...

في تحولها...

لضمان استمرار الحضور...

حتى لا يغيب عنا المستعين...

حتى لا نتدثر...

بإطباق النسيان...

على ذكر المستعين...

*****

فذكر المستعين...

زوال للتيه...

ومعرفة بالحقيقة...

وسير في الطريق الصحيح...

وذاكرة للرحامنة...

وتوثيق للمدينة...

ولا شيء...

غير الحقيقة...

مخلدة

في العلاقة...

مع ذكر المستعين...

فلا شيء...

يذكر في هذا الوجود...

عن المستعين...

إلا والحقيقة بارزة...

في كل الأمور...

في كل مجالات الحياة...

فلا يعرف عنه...

أنه قبل أيدي الطغاة...

أنه مارس...

أي شكل من أشكال التسلق...

أنه مارس القهر...

في حق تلاميذه...

أنه تطلع...

إلى ما ليس له...

أنه سافر...

إلى ما فوق السحاب...

أنه تجاوز القدر...

تمادى في نهب الخيرات...

وما يعرف عنه...

أنه يعادي كل الطغاة...

أنه لا يتسلق...

أنه ديمقراطي الطبع...

في علاقاته...

مع كل تلاميذه...

مع المشتغلين...

في مجال التربية...

مع كل الرفاق...

في إطار النقابة...

وفي إطار السياسة...

لا يصدر عنه...

ما يسيء

إلى أي إنسان...

لا يتخيل...

ما فوق واقعه...

ولا يتذكر...

إلا ما يثلج الصدر...

من بين الكثير...

من الذكريات...

*****

فالمستعين جميل...

وجمال المستعين...

في معاملته...

في إدارة الفكر...

في بسط الأفكار...

خلال النقاش...

يا ايها المستعين...

يا أيها العالم...

من نبل القيم...

لقد أثريتنا...

بغنى نبل القيم...

لقد عرفناك...

لقد رافقناك...

لقد ناضلنا معا...

بنينا معا...

صرحا...

من الذكريات الجميلة...

وحين افترقنا...

كان يجمعنا الاحترام...

فيما بيننا...

نسأل عن بعضنا...

يكون الحضور...

في ظل الغياب...

فهل نستطيع فراقك...

حين وضعناك...

في مثواك الأخير؟...

وهل نستطيع نسيانك...

بعد الفراق؟...

ونحن الأولي نتعلم منك...

أن الحياة جميلة...

أن جمال الحياة...

منا/ إلينا...

أن العلاقات...

فيما بيننا...

لا تكون إلا جميلة...

ليس فيها...

ما يسيء إلينا...

وما يجمعنا...

فوق ما يفرقنا...

وما يفرقنا...

لا قيمة له...

أمام ما يجمعنا...

سوف تبقى حاضرا فينا...

سوف نبقى ذاكرين...

لجميلك...

حين تحضرنا...

بحضور ذكريات النضال...

بحضور الرفاق...

في مجالات النضال...

*****

فهل تتذكر...

وأنت في مثواك الأخير...

أننا لا نستطيع وداعك...

أننا لا نستطيع فراقك...

أننا لا نستطيع...

أن نعيش بدونك...

لضمان حضورك فينا...

لضمان حضورك في فكرنا...

في كل الوجدان...

لضمان الحفاظ...

على الذكريات الجميلة...

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24452
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113171
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر604727
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45667115
حاليا يتواجد 2915 زوار  على الموقع