موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

فكر فوق صفيح ساخن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تكاثرت هذه الأيام برامج الحوار على الرائي والمذياع، ركزت على الجانب الفني الترفيهي، أو التربوي، أو الثقافي، أو الاجتماعي، أو الفكري، أو الديني ، أو السياسي، المهم هنا أن المشاهد أو المتلقي أصبح لديه الخيار في متابعة ما يشده حسب اتجاهاته ومشاعره ورغباته، بيده جهاز "ريموت"، ويستطيع أن يغير القناة متى ما شعر بالملل، أو شعر بأن ما يقدم غير ذي فائدة، أو حتى إذا وجد أنه لا يرتقي إلى مستوى مبادئه وأخلاقه. إذًا الأمر بيده والقرار له، والأبعد من ذلك أن المجال مفتوح أمامه كي يبدي رأيه سواء بالتأييد أو الرفض، بأن يرد من خلال أي وسيلة من وسائل الإعلام الجديد في شبكات التواصل الاجتماعية، أما إن كان كاتبا فمن خلال مقالة أو إن كان مختصا فمن خلال كتاب أو دراسة، ولكن في الوقت نفسه يجب أن يكون صاحب الاعتراض مستعدا لأن يدعم هذا الرد بالدليل الموثق والحجة المنطقية؛ بمعنى آخر لا يحق لأحد أن يبدي رأيه بإسفاف أو إهانة أو اتهام أو تعدّ، وإلا فليكن مستعدا لدفع الثمن؛ أن يتحمل مسؤولية كلماته!

 

في البرامج التي تحاور فكر المشاهد أو المستمع، ما يجب أن نركز عليه هنا هو القضايا التي تُناقش وكيفية معالجتها من المقدم أو المتحدث، لنبتعد عن المشاعر والحكم المسبق برفض كل ما سيُقدم لمجرد أننا لا نتقبل أو نرفض مقدم البرنامج أو المتحدث! بما أننا اتخذنا القرار بالمتابعة إذًا فليكن ذلك بموضوعية، وليس لتصيد الأخطاء! ولنتخلص من أي أفكار مسبقة أو على الأقل لنضعها جانبا كيلا تتدخل في حكمنا على ما سنتابعه من حوار أو نقاش. المهم أنه حين نقرر المتابعة، هنالك أمور يجب أن ننتبه إليها، فمثلا إن كان المتحدث قد قُدم إلينا كمختص يجب أن نرى ذلك فيما يقدمه من أدلة وحجج متنوعة؛ منطقية وموثقة، ولننتبه إن كان يعرض وجهات نظر مختلفة أم أنه يعرض كل ما يدعم وجهة نظر واحدة فقط ولا يتطرق إلى غيرها سواء كان يقصد أو لا يقصد؛ بمعنى ليس لنا أن نحكم على النيات بل على ما يتجلى أمامنا من معلومات. ولكن لنعلم أن من لا يعرف سوى وجهة نظر أو زاوية واحدة عن أي قضية، ستكون معلوماته ناقصة! حتى من كانت حججه قوية في قضية ما ويصعب على الكثيرين دحضها، لكنه لا يستطيع دحض الآراء المختلفة أو المعارضة؛ أو غير مطلع عليها أو لم يكلف نفسه حتى بالبحث عنها أصلا لدحضها، لا يحق له أن يدعي صدق أو قوة أي حكم أو قرار توصل إليه، وبثقة؟! الأفضل له هنا ألا يقرر أو على الأقل يجمد إبداء الرأي في القضية إلى أن تكتمل دائرة المعرفة لديه! فإن عدم تكامل ووضوح الصورة أمامه قطعا لا يسمح له بالحوار أو النقاش المنطقي والموضوعي!

ولننظر أيضا إلى الجدل المنطقي الذي يستخدمه المتحدث أو مقدم البرنامج، هل يشمل معطيات (تقدم كمسلمات) هي أصلا موضع خلاف؟ هل يرتكز في حواره على استثارة المشاعر كجاذب للشفقة أو الغضب أو الكراهية، ويجعلها الأساس الذي يبني عليه لشد المتابع ليصدقه ويتفاعل معه؟ أو قد يكون ممن يقدم رأيه على أنه الحقيقة، وبما أنه رأي أو رؤية، بغض النظر عما إذا كان صحيحا أو خطأ، يجب أن تتوفر في حجته نوعية أخرى من الأدلة، لكي نتمكن من الحكم على ما يدعيه! بل يجب أن ننتبه أيضا إلى أنه لا يستخدم دليل أن غالبية المجتمع أو الناس يرون أو يفكرون كما يفكر! إن كلمة الغالبية في الحوار الفكري عادة ما تُستخدم عند الاستدلال بأقوال المختصين مع ذكر المراجع لكي يرجع إليها المتابع ويتأكد بنفسه. ونعم نعترف أيضا بكلمة الغالبية حين تظهر في بعض الإحصاءات للأبحاث والدراسات المعتمدة والمختصة، أو في نتائج استفتاءات للرأي العام عندما يحتاج الأمر لاتخاذ قرارات تخص المجاميع في مجتمع معين. أما أن يدعي المتحدث بقوله: "ما أقدمه يتوافق مع رأي الأغلبية" فهذا دليل ضعيف لا يصح أن يُستخدم ضمن حجة منطقية! هذا ما تسعفني به المساحة لما يمكن أن يساعد المتابع في التوصل إلى حكم موضوعي عند متابعة البرامج الحوارية التي تعتمد على الحوار الفكري.

والآن من هذه البرامج ما شدني هو برنامج "صحوة" الذي يبث يوميا في رمضان على قناة روتانا خليجية، فقد وجدت أنه يسهم في إثراء مخزون المعلومات لدى المتابع، إضافة إلى أنه يقدم الكثير مما يدعو إلى التأمل والتفكير والمراجعة؛ حيث يدفع أصحاب العقول المتشككة والفضولية من المشاهدين إلى العودة للكتب من جديد للتأكد مما يعرض عليهم من معلومات، إضافة إلى أنه يعرض كمية من الآراء المختلفة التي لم نكن نعرف عنها من قبل، أو لنقل لم تمر علينا في الكتب التي درسناها، وخاصة التي تتعلق بقضايا أشعلت في السنوات القليلة الماضية شبكات التواصل الاجتماعي، بل ما زالت تشعلها! طبعا لا أقول إنه يجب أن نتفق تماما مع كل ما يعرض ولا أقول يجب أن نرفضه، فليس لي حق لا بهذه ولا بتلك! ولكن ما أقوله هو وبكل بساطة أنه قبل أن نحكم عليه أو على غيره من البرامج الحوارية الفكرية، يجب أولا أن نُصغي بعقول منفتحة قادرة على التحليل والمراجعة والتأكد. عقول لديها استعداد لأن تعود وتطالع كل ما تستطيع أن تجده من المراجع التي تم ذكرها وغيرها لتتأكد ثم تقرر ما إذا كانت هذه المعلومات صحيحة أم لا، ما إذا كانت تستحق أن تؤخذ في الحسبان أم أنها غير موجودة أصلا ولا تساوي شيئا، المهم سواء وجدتها أم لم تجدها مجرد عملية البحث تثريك وتطور من معلوماتك، بل تزيدك ثقة بما لديك.

في النهاية، أجد أن ما يشد حقا في برنامج "صحوة" أنه يتحدى معلوماتك، يجعلك تراجعها، والأكثر من ذلك تشعر وأنت تتابعه بأن عقلك... بل أدوات التفكير عندك فعلا في حالة اشتعال فوق صفيح ساخن! أن تستمع للرأي والرأي الآخر ومن شخص واحد، أمر لم نتعود عليه! أن تُعرض عليك المعلومات ويترك لك الحكم، أمر لم نتعود عليه! ومن يرى غير ذلك... وله الحق في رأيه طبعا، بيده جهاز "ريموت" فليغير القناة ولا يتابع!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

هل لي أن أتكلم؟...

محمد الحنفي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في الكلام... الكثير... من الكلمات الممتنعة......

هيدي طلعت مش هيدي

كرم الشبطي | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

أتاري الهندي متنكر بشورت وجينز متمنكر والاسم حكومة المتمكن...

حين يقتل التعليم التعلم

د. ميسون الدخيل

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  الإبداع هو رؤية الأشياء بطرق جديدة، وكسر الحواجز التي وقفت كتحدّ في طريقنا، الإبدا...

مجلاتنا صغارا

جعفر الشايب

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  بداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتم...

سلطة الدين وسلطة العقل

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حين نتحدث عن الدين، نتحدث عن منظومة تعاليم عقائدية أو تشريعية (أو هما معاً)،...

العبودية الجديدة والثورة ما بعد الإنسانية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

  حسب تقرير صادر مؤخراً عن المنظمة العالمية للشغل لا يزال أربعون مليون شخص في الع...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21274
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109993
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر601549
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45663937
حاليا يتواجد 2708 زوار  على الموقع