موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مدام بوفاري هي أنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

غوستاف فلوبير (1821-1880) الكاتب الفرنسي هو من أوهمني بأن بطلته إيما بوفاري هي أنا. قال جملته ليربك مشيتي بها. هناك نسخ لا تزال نضرة من إيما بعدد قراء تلك الرائعة الأدبية التي نشرت عام 1859 وقادت مؤلفها إلى المحكمة.

 

في روان البلدة التي تقع في النورماندي الفرنسي حاولت ذات مرة أن أتتبع آثار خطى الجميلة إيما. هل كنت أحلم بأن أكون واحدا من عشاقها؟ لم يكن لدي ما أخفيه عن إيما، الفتاة الريفية المتطلعة إلى حياة الحفلات ورفقة النبلاء في رقصاتهم ونزهاتهم بين الحقول وكسلهم الأسطوري.

كلما قرأت تحفة فلوبير أشعر بميل للوقوف إلى جانب طبيب القرية شارل بوفاري في عشقه الصامت لزوجته التي أنهت حياتها منتحرة بالزرنيخ. ما رأته إيما في زوجها شيء وما رأيته فيه هو شيء آخر. غير أن ذلك لا يعني أني لم أغفر لإيما تمردها الذي قادها إلى الخيانة الزوجية. حاول فلوبير أن يلعب لعبته الروائية انطلاقا من خبر صغير قرأه في إحدى الصحف المحلية. قد لا تشبه تلك المرآة المنتحرة في الخبر إيما التي اخترعها فلوبير لتكون مدام بوفاري في شيء. وهنا بالضبط يكمن سحر ما فعله فلوبير. لقد اخترع حياة بأكملها من خبر هامشي، حياة سيضج بها المجتمع الفرنسي وهو يتابع تفاصيل محاكمة الكاتب الذي أتهم بخدش الحياء العام. كانت إيما من وجهة نظر القانون ضحيته. لو كانت إيما لا تزال حية هل كان بوسعها أن ترى خالقها خلف القضبان؟

هناك صفحات في ذلك الكتاب تحلق بي فوق غيوم روان كلما قرأتها لأرى من هناك دروب المدينة الضيقة والفندق الذي كانت إيما تقيم فيه والعربة التي تقلها إلى بيتها والحانة القريبة من ذلك البيت الذي يقيم فيه صيدلي القرية الذي سهل لها مساعده الحصول على السم الذي قتلها أخيرا.

كانت رواية (مدام بوفاري) أحد أعظم الأعمال الأدبية التي فتحت عيني على سحر الكتابة. فالمرأة التي شغفت بها كانت قد خلقت من الكلمات. ومع ذلك فإنها لم تكن امرأة وهمية. لم تكن إيما دمية بقدر ما كانت روحا هائمة. ينظر إليها المرء فيظن أنه يخترق جسدها بسبب شفافية ذلك الجسد الذي عذبها برغباته. غير مرة بكيت لا من أجل إيما بل من أجل شارل، الرجل الذي اكتشف خيانات زوجته بعد موتها وظل وفيا لحبها. لقد حاول فلوبير أن يدفع قراءه إلى أن لا يتعاطفوا مع شارل إن لم يكرهوه، غير أن تلك المحاولة لم تنفع معي. لقد أحببت شارل بقدر ما أغرمت بإيما. ولكن غرامي بـ”مدام بوفاري” لا ينقص ولا يزيد بسبب المعاني أو التأثير النفسي الذي تمارسه تلك المعاني عليّ. كانت تلك الرواية ولا تزال تشكل بالنسبة إلي درسا عميقا في الكتابة التي يمكنها أن تكون حياة بديلة.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

الحقيقة (La vérité)

د. بنعيسى احسينات

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  (لبابلو نيرودا Pablo Neruda) ترجمة: بنعيسى احسينات - المغرب...

سلام عليك يا قدس

حسن العاصي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصد...

ما جدوى الإطلالة على الحكمة المشرقية في الاحتفال العالمي بالفلسفة الغربية؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

"ليس في الصنائع العلمية فقط بل وفي العملية. فإنه ليس منها صناعة يقدر أن ينش...

العصافيرُ رزقُ المُحبِّ

نمر سعدي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

آخرَ الليلِ عندَ تقاطعِ حلمينِ فوقَ البياضِ وعندَ ارتماءِ السكارى.. تقولينَ: هل مرَّ أعمى اشت...

في ذات المساء سأله رفيقه عن مدلول الأرقام في حياة الإنسان

مهند النابلسي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

استنكر بعناد وجود علاقة... في اليوم التالي: استيقظ مبكرا في الرابعة صباحا وصلى أربع ر...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25113
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59456
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر387798
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47900491