موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

شكسبير بعد 400 عام

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في محلّه تماماً القول إن شعبية شكسبير هي اليوم، بعد مرور أربعمئة عام على رحيله في العام 1616، أكثر من أي وقت مضى. صحيح أن الأمم الأخرى لديها من الأسماء التي قد لا تقل أهمية عنه،

لكن شهرتها لم تبلغ شهرة الكاتب المسرحي البريطاني الكبير: غوته لدى الألمان، بوشكين وديستوفسكي وتولستوي وسواهم عند الروس، ميغيل دي سيرفانتس مؤلف «دون كيخوت» لدى الإسبان، المتنبي عند العرب.

هناك من يعزو أمر هذه الشهرة إلى الحقب الطويلة من هيمنة التاج البريطاني على العالم، فليست اللغة الإنجليزية وحدها ما حمله المستعمرون البريطانيون إلى شعوب مستعمراتهم، إنما أيضاً الأدب الإنجليزي، وشكسبير في المقدمة بالطبع.

ذكرني هذا بملاحظة شديدة النباهة لإدوارد سعيد، لاحظ فيها من وحي اطلاعه على أطروحة لإحدى طالباته من أصول هندية، أن دراسات ما بعد الكولونيالية رغم رواجها في الغرب، إلا أنها بدأت في الهند فترة الاستعمار البريطاني فيها، حين افتتحت كليات تعنى بتدريس الأدب البريطاني للهنود، في إطار التنميط الثقافي الذي أراده الإنجليز لشعوب مستعمراتهم، وكان للهند، كما بتنا نعلم، موقع القلب فيها كونها درة التاج، كما كانت توصف.

أحد الأصدقاء عقد مقارنة بين الطريقة التي تصرّف بها الإنجليز ثقافياً والطريقة التي يتصرف بها الأمريكان بعدهم في البلدان التي احتلوها، مع إقراره بأن الغايات من الاستعمار واحدة في كل الحالات: إخضاع الشعوب ونهب ثروات البلدان المستعمرة، لكن فيما بوسع الهنود القول إنهم «ظفروا» بغنائم ثقافية من الإنجليز بعد رحيلهم عن بلدهم، فإنه لا يمكن تذكر أي أثر «ثقافي» تركه الأمريكان في أي بلد احتلوه، ولعلنا نتذكر كيف كان الجنود الأمريكان يتفرجون ضاحكين على الرعاع وعصابات تجار الآثار وهم ينهبون مقتنيات المتحف الوطني العراقي عام 2003، بعيد احتلالهم للعراق، دون أن يحرّكوا ساكناً لمنعهم.

«علموهم شكسبير سيصبحوا مثلكم»، هذا قول يلخص الفلسفة التربوية للإنجليز تجاه التلاميذ الهنود، لكن النتيجة لم تكن في الحقيقة كما أرادوها، لقد تعلم الهنود شكسبير ولكنهم لم يصبحوا مثل الإنجليز، لا بل إنهم ثاروا عليهم وحملوهم على مغادرة بلادهم مكرهين.

في هذا تكمن عبقرية نصوص شكسبير التي تجعله يتخطى «التأطير الكولونيالي» له. إن «هاملت» و«الملك لير» وسواهما من روائعه تقدم على خشبات المسارح في كل بلدان العالم، لا باللغة الإنجليزية وحدها، إنما بكل اللغات التي ترجمت إليها، وتلقى الرواج الذي تلقاه في مسقط رأسه، لأنه بلغ المكامن العميقة في النفس البشرية، وهي في النهاية نفس واحدة، بكل تناقضاتها ونوازعها وأتواقها وخيباتها، وهو ما يجعل «سونيتات» شكسبير البالغ عددها مئة وأربعاً وخمسين قصيدة حب، حاضرة اليوم كما لم تكن حاضرة أبداً.

***

madanbahrain@gmail.com

 

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1380
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206206
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر718722
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57796271
حاليا يتواجد 3012 زوار  على الموقع