موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الذوق المستباح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لكل قضية محام يتصدى لها، ولكل ميزان عدالة قاض يلوح به، ولكل أرض شرائع تجرم اقتحامها، إلا ديار الذوق الجمالي ، فهي مستباحة بل ملقاة على قارعة الطريق يستبيحها القاصي ويعبث بها الداني.

 

هل يرجع هذا إلى غموض (التذوق الجمالي) كمفهوم وكتجربة شعورية؟

أذكر عندما كنا في الجامعة درسنا على يد الشاعر والأكاديمي الكبير (د.نذير العظمة) مادة اسمها علم الجمال، إحدى مفرداتها تشير إلى أن الانغمار في التجربة الجمالية يتجاوز بنا السقف الغرائزي ويرتفع بالمتلقي إلى مراتب إنسانية عليا، تتطلب لاستقبالها درجة متقدمة من التحضر، لذا فالتجمعات البشرية تتطور تصاعديا من منزلة الغرائزية النفعية الساعية فقط إلى البقاء على قيد الحياة عبر السيطرة على بيئتها، وصولا إلى مرحلة التذوق الجمالي.

وأذكر أنه استجلب لنا مثالا ظريفا على هذا فقال (بني آدم يقتني الطيور ويدجنها ليقتات بها، ولكن عندما يبدأ الإنسان في اقتناء الطواويس لتأملها والاستمتاع بتبخترها بحدائقه، يصل هنا إلى مرحلة العمران والتحضر والتعاطي مع الجمال كقيمة عليا مستقله بذاتها).

الفنون والآداب أبرز مؤشرات لاستقرار الحضارات ودخولها أطوارها المدنية التي تسمو بالبشر من منزلة المتوحش، إلى ملكوت الجميل المتناغم المنسجم بالمعنى والصوت واللون، ومتعة تأملها هو الاحتفاء بها والتعبير عنها وبث رحيقها في عروق المجتمع.

تلك الرحلة التاريخية الطويلة التي أبحرت بها مراكب الفنون والآداب بعيدا عن الكهف باتجاه أرض الخلود والأبدية، نجدها الآن برفقة الثقافة الاستهلاكية تنتكس وترتد على عقبيها، ويصبح الفن بذاته وعاء لمحتوى مبتذل يستهدف الغرائز ويثيرها بشكل فج.

الثقافة الاستهلاكية واقتصاد الوفرة اعتُقل بمقام الكم وضحى بالكيف، وأصبح النجاح الفني يرتبط بالجماهيرية، وقدرة الفنان على جذب رأس المال وحشد أعماله بدعايات المعجون الملمع للأسنان والآخر الملمع للمطبخ، حتى بتنا نرى تسويقا عجيبا لبرامج ضحلة تفتقد العمق الفكري والقيمة الجمالية معا، تماما كبرنامج وضع تاجاً على رأس إحدى المغنيات الخليجيات وجعلها تدلق نفاياتها فوق وجوه المشاهدين!

وهنا لابد أن أقف احتراما لجميع الجيَشان الشعبي الذي رفض هذه المرة تجرع ماء النفايات بصمت، وعي ونضج جمعي قادا حملة ضد البرنامج حتى أوقفاه، وفي نادرة تاريخية أصبح للذوق الجمالي جنود يدافعون عنه.

ولكي نعرف قيمة هذه الحملة النبيلة التي أدت إلى إيقاف البرنامج، لابد أن نعرف أنها تصدت وقاومت طوفانا عارما من طغيان ثقافة الاستهلاك وشروطها المذلة وعقود شركات الإعلان.

وحينما تدخل ثقافة الوفرة الاستهلاكية الرأسمالية للمجتمعات، فهي تدخل بقضها وقضيضها وجميع شروط السوق والمصنع في استلاب الإرادة والتحكم في الوعي.

(نعوم تشومسكي) المفكر اليساري المعروف يشير إلى (فكرة إغراق المجتمع في مستنقع الجهل، وإرغامه على استحسان الهمجية، وقبول وعي بالغ الضحالة، عبر تعزيز ثقافة النمط الاستهلاكي، وترسيخها بشكل واسع في صفوف المجتمع ككل).

ولكن شعوب الخليج وجهت لطمة للذين استباحوا الرخيص الجشع، المروجين لصحون الرز والمنظفات والحفائظ فوق موائدهم، وعلى حساب ذائقتهم، وهي ما يسميها تشومسكي (استراتيجية الإلهاء، وهي استراتيجية تهدف إلى تشتيت الوعي عبر بث فيض من الصور والمعلومات المكثفة، باستخدام الشبكات التفاعلية والفضاءات الإلكترونية، صور ومعلومات بلا معنى أو قيمة فقط تهدف لإلهاء المستخدمين ونقل وعيهم من حيز إدراك المشكلات وطرح الحلول إلى حيز التكيف معها).

الذوق الشعبي ينتصر هذه المرة رغم أنهم يشيرون دائما إلى أن المزاج الجماهيري يفقد الحنكة والدقة، ويتأثر في خياراته بعدوى موجات غيبوبة جمعية تأخذ شكل الوباء، وهذا قد يفسر سيكولوجية صناعة نجوم من السطحيين والمبتذلين وفاقدي المواهب.

عملية التدجين والتكيف لم تستطع أن تمرر رخص ذلك البرنامج على الذائقة الشعبية، وهذا مؤشر ايجابي قوي على تبلور إرادة جمعية واعية تنتظم شعوب الخليج ضد استلاب وعيها وإرادتها واستباحة ذوقها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17711
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172672
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر653061
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54665077
حاليا يتواجد 1653 زوار  على الموقع