موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ماذا قال العصفور الأخضر؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


سيماء الحزن والتفجع تكسو هيئة عبدالله التويجري (أبو مفجر مسجد الإمام الرضا) بينما وجهه قد هلهلته اللوعة فدوي الانفجار طاش بقلبه عن مكانه ولن يعود إليه بعد الآن.

ذهب للمشاركة في تشييع شهداء المسجد، وما برحت يد ابنه في كفه رطبة، تماماً كيوم ذهابهما سوياً لأول مرة لصلاة العيد عندما كانت الأحلام شاسعة خضراء، وكان طفله وقتها يرتدي طاقية زري واسعة على رأسه الصغير، وحذاء جديداً لم تألف قدماه السير به، بعد الصلاة ظل الأب واقفاً هناك أمام بوابة المسجد ينتظر أوبة عبدالرحمن، ولكنه لم يعد.

يذكر بأنه وضع في حقيبته في يومه المدرسي الأول كل متطلباته الأقلام والمساطر، ودفاتر أبو 60 ورقة، وقائمة طويلة من الأحلام، وأيضا أوصى الطير الأخضر أو الطير الكحالي وهو الطائر النمام الصغير الذي ينقل للأهل عادة ماذا يصنع الصغار في غيبتهم.

كثير ما ثرثر به الطير الأخضر.. منه

بأن ابنهم ذهب إلى المسجد وصلى الفجر فانسكب ضياء الخالق في روحه، وأصبحت روحه نضرة نقية تتقبل كل ما يأتيها عن درب الرحمن.

ذهب إلى المدرسة وكان نجيباً فاصطف الأول في طابوره فكان موضوع الإذاعة المدرسية عن متاع الغرور، وعن الدنيا دار عبور، وأن المآل والاستقرار هناك.. وليس هنا.

وأخبر الطير الأخضر أيضاً بأن الحصة الأولى كانت رياضيات، فاختار المدرس أن يقتطع عشر دقائق من بدايتها ليبين للطلاب أهمية فريضة الجهاد كفريضة غائبة مغيبة، وفرق لهم بين جهاد الدفع وجهاد الطلب، قبل أن يشرح لهم القسمة المطولة، ومعادلات الدرجة الثانية.

الحصة الثانية والثالثة كانت لمطالعة قصيدة رثائية للعشماوي.

الفسحة كانت من بطولة (آلة العود) فقد جمع منهم أول الأسبوع مدرس النشاط مبلغاً مالياً لشراء (آلة العود) ولم يكن الهدف هو تعلم العزف والصعود فوق السلم الموسيقي إلى حيث تهذيب النوازع والسمو بالمشاعر والأحاسيس.. لا فالموضوع يفوق هذا الهراء.. النشاط كان تدمير آلة العود، تأمل عبدالرحمن المشهد بعمق، وعرف بأن التحطيم والإبادة هي أقصر الطرق للوصول.

الحصة الرابعة كانت فسحة قذف بها مدرس الرياضة الكرة في ملعب المدرسة وطلب منهم أن يتراكضوا خلفها وانشغل المدرس بإعداد دفتر تحضير اليوم التالي.

الرابعة كانت حصة التوحيد حيث أكمل فيها المعلم مهمته الرامية إلى بيان فساد معتقد شعوب الأرض عدا الفرقة الناجية، وأما في حصة الفقة فقد كانت عن نواقض الوضوء وكانت بها أمور مخجلة استحى عبدالرحمن أن يسأل عنها، فبقيت غامضة في صدره، وأجل حلها إلى دار المستقر والمآب.

يسترسل الطير الأخضر قائلاً: ظلت الأسئلة واللواعج في أعماق عبدالرحمن غامضة بلا إجابة، حتى حلقة تحفيظ القرآن التي كان يذهب لها بعد العصر عجزت أن تجيب على هواجسه، لا يتدارسون بها حلاوة وطلاوة الآيات وسبل الخشوع بين يديها، فمعلم الحلقة كان طوال الوقت مشغولاً بسن سكين هائلة ليقسم بها العالم إلى قسمين: ضوء/ ظلمة، خير/ شر، دار الحرب/ دار الإسلام، وبيارق دولة الخلافة التي تومض قادمة في الأفق..

لم يكن هناك من يؤصل لإعمار الكون.. حول عبدالرحمن

لم يحدثه أحد حديث أنس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع ألا تقوم حتى يغرسها فليغرسها” ومن ثم يشاركه غرس حقل نخيل أمام بوابة المدرسة، حقل يظله من هجير الأسئلة الحارقة ويدفعه لحقول الغراس والمستقبل.

لم يعلمه أحد صناعة الحياة فكان أول أجوبته على العالم حوله.. صناعة الموت

صمت الطير الأخضر ورفض أن يسترسل.

الأب ما برح ينتظر فقد علق فوق حقيبة عبدالرحمن قوائم أحلامه.

من فرغ حقيبة عبدالرحمن ووضع بدلاً منها حزاماً ناسفاً محشوا بالكراهية؟

من سرق حلم عائلة ووطن؟

***

omaimakhamis@yahoo.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الرسام الفرنسي جان دوبوفيه... في مسارح الذاكرة اللندنية

فاروق يوسف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  من يرى معرضاً للرسام جان دوبوفيه يمكنه أن يتفادى رؤية أعمال مئات الرسامين العالميين ...

الانقلاب الهوياتي

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  مرة أخرى يقدم السفير الروسي الدرس للمسؤولين المغاربة، الذين اختاروا الارتماء في أحضان سيدتهم...

سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ البلادَ كذَاتي!

محمد جبر الحربي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

1. ما عِشْتُ عمْراً واحداً كيْ أشتكي عِشْتُ الحِجَازَ وعمْرُهُ الأَعمَارُ إنِّي السُّعُودِيُّ الذي ع...

القصة الصغيرة - (في اشتغالات محمد علوان) أطياف النهايات (2-2)

علي الدميني

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  خلف الذات الرائية ، يتموقع السارد، كبطل وحيد يحرك عدسة التقاط الصورة و الأحاس...

حقوق الإنسان.. والازدواجية الغربية

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  هناك عدة اتجاهات للربط بين الموقف المسلم المعاصر وحقوق الإنسان. وهي كلها في الساحة...

ثمرة طماطم

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

  راح يسير على غير هدى بين السيارات.. يترنح كأنه ثمل وما هو كذلك.. تعلو أ...

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6741
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر750822
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45813210
حاليا يتواجد 3449 زوار  على الموقع