موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

أول عن آخر هي كلمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كم أعشق الكلمات وكم أشعر بالارتياح كلما قابلتني كلمة جديدة وبحثت عن الجذر والمعنى والاستخدامات المتعددة، وكم شدتني كلمات بل أجبرتني على تقدير قوتها؛

ربما كان ذلك لجمال تركيبتها أو لروعة معانيها أو حتى مدى التأثير الذي ستحدثه فيما لو استخدمتها في هذه العبارة أو تلك، فلم تكن بالنسبة لي سوى أدوات لطالما استخدمتها لإحداث التغيير الذي أنشده في مجتمعي الضيق والواسع، للتواصل مع نفسي ومع الآخر، ولتجاوز الخلافات التي تعكر صفو الحياة، أو استخدمتها للتحفيز والبناء، أو مفاتيح إلهام لعالم الأحلام والأماني أنتقي منها ما أحتاجه في كل مرحلة لأحوله إلى أهداف جديدة.

 

نعيش اليوم في عالم تحاصرنا فيه الكلمات بكل شكل وطعم ولون، كلمات صادقة وكلمات مضللة، كلمات تخرج من القلب وأخرى عبارة عن تركيبات بلا مشاعر وبلا روح، منها ما يجعلنا نفرح ومنها ما يجبرنا على الحزن أو حتى البكاء، منها ما يدخلنا في دوامات من الحيرة ومنها ما يرشدنا إلى شطآن اليقين، منها ما يجعلنا في حالة اندهاش ومنها ما يصدمنا، منها ما يزيد من مخزون المعرفة لدينا ومنها ما يرمينا في غياهب الجهل، منها ما يرتقي بنا للإنسانية ومنها ما يقذف بنا إلى نيران الهمجية، أول عن آخر هي كلمات لكن كيف نستقبلها ونتفاعل معها، تعتمد على مهارة من جمعها ورتبها بطريقة إبداعية أو هزيلة فارغة، ومدى استعدادنا للتقبل والاحتضان لتلك الأفكار أو المفاهيم؛ هل تدربنا على التحليل والمراجعة والتحقق من المعلومة بغض النظر عن طريقة العرض أو الإلقاء أو حتى شخصية حاملها، هل ندرك ماهية الكلمة وما تحمله من قوة؟ وهل كل إبداع في التركيب يعني بالضرورة فائدة، والعكس هل كل تركيب هزيل خال من رسالة هادفة؟ لا أظن، فهنالك من يبيعك الأكاذيب على أنها حقائق ببلاغة لسانه وتلاعبه بالكلمات، وهنالك من يخسرك لأنه لم يختر الكلمات المناسبة ولم يعرف كيفية عرضها.. كلمات كالترياق تُهدر وتضيع، وكلمات كالسم تُصيب الهدف وتنتشر! ولكثرة هذه النوعية من المبدعين، أدمنا السموم وأهملنا الترياق!

كم نصبنا محاكم لكلمات خرجت في لحظات يأس أو ألم أو تشتت، كلمات لو تركناها ولم نتوقف عندها لتناثرت واختفت كأوراق الشجر مع هبوب رياح الخريف، لو أعطينا صاحبها الوقت ليعود إلى طبيعته ويخرج إلينا بثمار جديدة لأنقذنا روحا ضائعة في فترة طيش أو تشتت، أوليس مجهودا ضائعا أن نحارب ما هو بالأصل خرج ليذهب مع الريح! كم من الكلمات خرجت بلحظة غضب فهدمت بيتا وشردت أسرة، وغيرها سُجلت ودمغ بها صاحبها لبقية حياته، هذا إن لم نحكم عليه بأن تنتهي حياته! نعم هنالك كلمات متأصلة بالشر، بل هي الشر نفسه، ولكن ليس كل ما يخرج أحيانا يأتي من قلب أسود، بل من قلب يتألم وروح يائسة تريد أن تصدم أن تنتقم لنفسها بكلمات عابرة سرعان ما يتراجع صاحبها إن أعطيناه الوقت وتفهمنا تلك اللحظات، بل مع مرور الوقت قد ينضج ويدرك الطريق الصحيح.. نحرم الغير من حق أن يراجع نفسه، أن يستيقظ من ظلمة ظروف خانقة ويأسف لكلمات تسرع في تلفظها أو تدوينها، ونغضب لحرماننا حق التوضيح والمراجعة إن تسرعنا وأخطأنا! لو أننا فقط نمتلك القدرة على التمييز بين الكلمات ذات الجذور القادمة من أعماق الشر والكلمات العابرة؛ لأرحنا وارتحنا! فكم هو فسيح صبرنا مع أنفسنا، وكم هو ضيق بكل آخر!

بين البناء والهدم؛ كلمة، تستطيع أن ترتقي بنفسك بأسرتك بمجتمعك بوطنك، وبكلمة تستطيع هدم كل ذلك! قد يسأل أحدكم: كيف وأحيانا لا أكون من تلفظ بها من الأساس؟! لأنها مرت عليك ولم تحكم عليها بموضوعية، بعقلانية، بحكمة، بإنسانية، وكيف تستطيع أن تحكم على هذا النحو إن لم يكن لديك أصلا مخزون ثري من الكلمات، إضافة إلى شهية لا تنتهي لتعلم المزيد؟! تستطيع ذلك إن دربت نفسك على استخراج المعنى والمغزى وحصنت نفسك من الاندفاع خلف الكلمات المبهرجة لمجرد أن أعجبك صاحبها أو أنها فقط جاءت على هواك! تستطيع إن أصررت على أن تكون أنت من يبحث ويحلل ويحكم ولا تسمح لأحد أن يملي عليك القرار، تستطيع إن استبدلت كل المفردات السلبية في قاموسك بالإيجابية وداومت على استخدامها مع نفسك ومع غيرك، تستطيع إن أعطيت غيرك الفرصة وأحسنت النية مع من تسرع وأخطأ، تستطيع إن أبقيت ذهنك متقدا يقظا، فلا تكن درويشا يتقبل كل شيء ولا تكن مستبدا يهاجم كل شيء.

تعلم كيف تتواصل مع إنسانيتك بعقلانية، وعقلك بإنسانية، لا تكن الحلقة الأضعف، بل كن السلسلة بأكملها؛ علم وفكر وروح يجمعها ويبقيها متماسكة إيمان وثقة بمن خلق الكون بكلمة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

أنت يا قدسُ

طلال حمّــاد | الأحد, 17 ديسمبر 2017

(1)   وجهٌ من ورود المساءِ...

هواجس حول فن الكتابة الصحفية

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  بداية, حريّ التوضيح, أن كاتب هذه السطور, وعندما يخطّ هذه المقالة تحديداً, فإنه لا يتع...

أين الثقافة الناقدة؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

  الثقافة نوعان: ثقافة مغطاة بطبقة من الزيف والمصالح ومغطية للواقع الذي تنشأ فيه وساترة...

بطاقة حب للوطن

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

أهواك يا وطني لا أهواك لأنك وطن فأنت أجمل وأغلى وطن...

من ذاكرة الحياة الدراسية

نايف عبوش | الأحد, 17 ديسمبر 2017

بينما كنت أقلّب أرشيف ما بحوزتي من صور قديمة في لحظة تأمل حالمة مع الم...

«أوراق» عبدالله العروي

د. حسن مدن | الأحد, 17 ديسمبر 2017

  في عمله اللافت «أوراق» لجأ عبد الله العروي إلى اختيار شخصية إدريس ليجعل منه ...

يا أحمد أوشن لقد فقدناك...

محمد الحنفي | الأحد, 17 ديسمبر 2017

في زمن... عز فيه الرفاق... عز فيه الوفاء......

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10684
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع48155
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر669069
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181762