موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

القِدر العجيبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هناك دعاية منتشرة عن نوع من أنواع (الرز) تظهر فيها امرأة متألمة بسبب سهرات زوجها اليومية مع رفاقه! لذا تستجيب لنصيحة إحدى صديقاتها حول الوصفة السحرية التي تبقي زوجها بالبيت إلى جوارها،

عبر وجبة عشاء مكونة من رز..، وبعد الرز فجأة وبعصا سحرية يقرر الزوج تمضية سهرته في المنزل.. وينتصر الرز.

من الصعب أن أجد مسوغا لصانعي هذا الإعلان يبرر كمية الضحالة الفائقة! وسأضرب صفحا عنه كونه جزءا من الثقافة الاستهلاكية الهشة التي تستهدف عموما لا يحتاج أو لا يريد أن يفكر، بل فقط أن يستمتع، ويظل في درك الحاجات الأولية والغرائز.

فقط أود أن أستفسر عن كمية الملوثات التي سكبها هذا النوع من الإعلان في الفضاء العام مثل:

- بالنسبة لفن صناعة الإعلان نجد هذا الإعلان تكريسا لثقافة الاستسهال والتقليد وتوسل الطروحات النمطية الساذجة (أسهل طريق لقلب الرجل.. معدته)، تلك الثقافة التي يغيب حتما عنها الإبداع والدهشة، رغم أن صناعة الإعلان العالمية بحد ذاتها أصبحت صناعة متفوقة تحتاج ذكاء وخيالا جامحا وتقنية متطورة تأخذ المتلقي لحافة الإبهار في ثوان.

- إعادة تدوير الصورة النمطية للمرأة/ الشيء، ذلك الشيء المعني بتلبية الغرائز بجميع اشكالها، وليس المرأة/ الذات واستقلال الوعي والهوية.

- تكريس اغتراب المرأة عن نفسها وأدوارها داخل العائلة، والوسيلة التي تدير بها علاقة ناجحة مع زوجها، مع إسقاط بعض الدفء والحب والمودة والرحمة والاحتواء.. واستبدال جميع هذا بقدر الرز! حيث لا جدوى من تفعيل ملكات الخلق والإبداع لدى المرأة أثناء مواجهة عقبات وتحديات حياتية، بل غمامة شعور جمعي تجعلها أسيرة أقدار أبدية عاجزة عن الانعتاق منها.

يذكر هربرت ماركوز في كتابه "الإنسان ذو البعد الواحد" ترجمة جورج طرابيشي (أن لغة الإعلام هي لغة عارية من التوتر والتناقض والتطور والصيرورة، لغة عاملية، سلوكية، بلا تاريخ، ومقفلة على ذاتها للإنسان بحيث بات ما هو غرائزي حيواني يحدّد ما هو إنساني، فالمجتمع الصّناعي قد نجح في استبدال الهوّية العقلانية بأخرى غرائزية بدائية من خلال اختزال إنسانية الإنسان وردّها إلى بعد واحد، وهو إرضاء الحاجيات أو الاستهلاك، فالإنسان إنسانا بقدر ما يستهلك).

بالطبع أهم لغة يتوسلها الإعلام هي التكرار، فعبر التكرار تصبح المعطيات مهما كانت ساذجة ولا معقولة إلا أنها تتسرب رويدا رويدا إلى الوعي العام للمجتمع حتى تصبح جزءا من مكوّنه الفكري وثقافته، أي إعادة انتاج الغباء وليس فقط تدويره بل وتسويغه، وجعله مرجعية مضللة.

فتتحول السلع إلى نوع من الحمى الجمعية تجتاح الناس لتحافظ على هيكلية اجتماعية مسبقة، فيضطرون إلى البحث عنها واقتنائها كجزء من الحفاظ على حيزهم وتراتبهم الاجتماعي.

فالاستلاب يحدث عندما يتوحد الشخص مع الوجود المفروض عليه ويجد فيه تحقيقا وتلبية ما يظن أنها حاجاته، حيث يشير هربرت ماركوز في نفس الكتاب (إن مجتمع التشيؤ الذي يتخذ واجهة الرفاه الاقتصادي مضطر دوما إلى خلق حاجات كاذبة ومن ثم تلبيتها).

ثقافة الاستهلاك هي ثقافة ماكرة ومراوغة، هدفها الأول هو بث رسائل متصلة تستهدف الغرائز والحاجات البدائية، ولتمارس مزيدا من الاقصاء والاستلاب للفرد أمام تصوره عن الطريقة المثلى للعيش.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33422
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252192
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر580534
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48093227