موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

صاحب الزنادقة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في أواخر القرن الثاني الهجري عندما بلغت حواضر الدولة العباسية أوج تحضرها واستقرارها، انعكس هذا بدوره على الحياة الفكرية في تلك المرحلة ، وأصبحت المدن الكبرى آنذاك حاضنة لجميع تجليات النشاط الفكري فاستقرت المذاهب الفقهية الأربعة، ونشط علم الكلام وطرقت بعض أبواب الفلسفة مما أثمر عن ظهور أول فيلسوف عربي آنذاك (الكندي).

 

لكن عموماً لم تكن الأمور تحمل هذه الصورة المضيئة فقط!

فمقابل هذا التألق الفكري، ظهرت بعض التيارات التي تقاوم هذه التجليات الإبداعية، وتتهمها بالتبديع والزندقة إلى الدرجة التي ظهرت فيها مهنة (صاحب الزنادقة) لملاحقة من يشتبه بهرطقتهم.

وهي باختصار شكل من أشكال محاكم التفتيش أول من تصدى لها هو (عبدالجبار المحتسب) في إبان خلافة الهادي حيث أصبح عبدالجبار يفتش القلوب والنوايا ويحاسب بالشبهات والوشايات، ليس فقط المشتبه بهم من متعاطي علم الكلام بل الأدباء والشعراء أيضاً.

ولو تتبعنا أسماء الشعراء والأدباء الذين تمت ملاحقتهم واتهامهم بهذه التهم لتفاجأنا بكثير من رموز الذاكرة الشعرية والأدبية الإسلامية.. مثل ابن المقفع والكندي والفارابي وبشار بن برد وأبي نواس وطالت التهم في عصور لاحقة أبا حيان التوحيدي، والمتنبي الذي زعموا بأنه ادعى النبوة، وأخيراً الفيلسوف الشاعر أسير المحبسين أبي العلاء المعري.. والأسماء الآنفة على سبيل المثال لا الحصر.

ولنا أن نتخيل لو أن المدونة الأدبية والشعرية فقدت نتاج تلك الأسماء الفكري والأدبي، كم ستكون خسارة كبيرة، قد توازي إغراق التتار مكتبات بغداد.

ومن وقتها ظل (صاحب الزنادقة) جزءاً حاضراً بقوة في فسيفسائنا الفكرية، وإن كان يتغير من هيئته وأسلوبه من عصر لآخر.

ولعل مرد هذا الأمر يرجع إلى خلط الأدبي والشعري والفكري، مع الأمني (البوليسي) والفقهي!!

فلغة الأدب والفكر هي لغة متحولة الدلالات متغيرة الصور، تقوم على الصور النافرة من المكرور التعليمي فتزدان بالأخيلة والظلال والإيحاءات، لغة مهمتها تجاوز النمطي والتقليدي من الكلام، لتفتيق المعاني واستجلاب صور بكر، وأخيلة طازجة، تحقق الصدمة الجمالية المتعة الفنية التي هي لب العملية الإبداعية برمتها، وأحد أركان حضارة خالدة كان العرب فيها أهل بلاغة وفصاحة. لاسيما أن المتذوق للشعر يبادره بأحاسيسه ووجدانه لينتهي إلى عقله.

على النقيض من هذا الشعر الفقهي!! فالشعر الفقهي هو شعر وعظي مدرسي يتسم بالمباشرة والتقريرية تغيب عنه الأبعاد الجمالية، يقول ابن بسام (إن شعر الفقهاء ليس فيه بارقة تسام) حيث عزا ابن خلدون هذا القصور إلى المهمة التعليمية الوعظية التي يقوم عليها شعر الفقهاء، (وإن كنت أستثني أنا كذوق شخصي أشعار الشافعي وابن حزم).

ومن هنا تأتي خطورة محاكمة نوايا الشعراء بأدوات قياس لا تعي أبعاد خطابهم الجمالي!! على كل حال هو مبحث طويل ولكن في النهاية نصل إلى أن الفكر والأدب والشعر، هما نطاقان معرفيان يختلفان عن نطاق الفقه والفكر الوعظي، وعندما نحاول أن نقيس محتويات نطاق بأدوات النطاق الآخر، نكون كالذي يقيس حرارة مريض بميزان تفاح!! فكل منهم يستقل بحيزه وأدواته وأسلوب استقباله.

ومحاولة (صاحب الزندقة) اتهام الشعراء وتأويل نصوصهم، ومعاقبتهم على الشبهات، هو اعتداء على جزء من هوية أمة الفصاحة والبلاغة وطمس لها، وإحداث شرخ عميق في ديوان العرب.. وتمزيق لجلال وبهاء صفحاته.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

سقوط الذوق وصعوده

جميل مطر

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  كن أربعا.. كلهن طالبات جامعة فى أواسط المرحلة. اجتمعن صباح ثانى أيام العيد وفاء ل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26375
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59038
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر422860
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55339339
حاليا يتواجد 4444 زوار  على الموقع