موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لو أنهم يحدثوننا بما يعقل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إن كنت من الذين يعشقون الثقافة، ويمضون كثيرا من وقتهم في المطالعة ليس فقط بين دفتي الكتاب، بل أيضا الإبحار داخل النت للاطلاع على آخر ما يقدم من التقارير والمقالات والمداخلات التي ترافقها من القراء،

أو تتابع النقاشات لتبقى على صلة بما يطرح من آراء وأفكار وتفاعل المتابعين أو أعضاء مجموعة ما، وإن كنت ممن يدقق في المفاهيم والمعاني والبناء المنطقي، فلا بد أنك صدمت كثيرا من طرق العرض والنقاش التي أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها لا تنتمي إلى المنطق بشيء!

سأترك للقارئ أن يستنتج بنفسه ما أعنيه بعد تقديم بعض المغالطات المنطقية التي يقع فيها كثير حين يعرض أو يناقش أو ينتقد أو حتى يؤيد فكرة ما، فمن البداية ماذا نعني بالمنطق؟ أبسط تعريف: "أن المنطق هو قانون التفكير الصحيح"، وكأي قانون له بنود إن تدربت عليها واتبعتها، ساعدتك على التوصل إلى الاستنتاج الصحيح حتى لا تنحرف في التفكير فتحسب ما ليس بنتيجة نتيجة، أو ما ليس بحجة حجة، وعادة ما تتكون الحجة المنطقية من معطيات ونتيجة؛ أبسط مثال: معطيات "كل البشر هالكون، فلان من البشر"، النتيجة "إذًا فلان هالك"، والحجج المنطقية لا تعمل إلا إذا بنيت على حقائق موضوعية خارج إطار المشاعر والوجدانيات، ويعتبر المنطق قلب التفكير الناقد الذي يُمكّن الفرد من الحكم الموضوعي، وأدوات التفكير لا تفيد بشيء إن كان مخزون المعلومات لدى المستخدم فارغا أو ضعيفا، بمعنى أنك لا تستطيع أن تنتج فكرا إن لم تكن لديك المادة.

هنا نأتي إلى المغالطات المنطقية التي تحدثت عنها سواء في المعطيات أو النتائج أو أشكال التفاعل والرد؛ ما يفعله البعض أنه حين ينظر إلى الأمور عادة ما يركز على النتائج وينطلق منها، لا يأخذ وقتا للتفكير في المعطيات والتأكد من صحتها؛ فمثلا يتصرف كمن ينظر إلى أوراق الشجر وكأنها مادة مستقلة غير مرتبطة بشيء أتى قبلها، ألا وهو الغصن وهو مرتبط بالجذع وهذا بدوره مرتبط بالجذر، بمعنى أنه لا يبحث عن الأصل، بل إنه أحيانا يضع المبررات من عنده ليفسر أو ليدافع عن المنتج، لأنه أتى على هواه أو مما يعرف أو يؤمن به، وربما لأن من قدم هذه الفكرة أو المعلومة شخصية يثق بها ثقة عمياء، إما بسبب الشهادات التي تملكها أو شهرتها أو مركزها أو مستوى ثقافتها، والعكس صحيح قد يرفض النتيجة كلية لأنه يرفض مقدم الفكرة علما ومكانة وثقافة، المهم أنه في كلتا الحالتين لا يبحث ولا يدقق في المعطيات، وأحيانا يكون الخلل في عدم الترابط بين المعطيات والنتيجة، مثلا أن يقول أحدهم إن البلد "ج" من أعدائنا، والحادث "ص" تسبب في أذى للمواطنين، إذًا البلد "ج" هو من تسبب في الأذى! ثم هنالك التحريف مثل أن يقول أحدهم: "نحتاج إعادة بناء المناهج معتمدين على آخر ما توصلت إليه العلوم التربوية عالميا"، فيكون الرد: "على ما أعتقد بأن ما يرمي إليه فلان هو الدعوة إلى التغريب وتهميش الهوية لدى أبنائنا من التلاميذ والطلبة"! أو ربط حدث كنتيجة لحدث قبله كأن يقول أحدهم: "إن سبب ارتفاع نسب الجريمة هو قرار إغلاق الحدائق العامة"!

وهنالك من يلتمس المشاعر في عرضه لقضية ما كأن يقول: "إن من لا يعدد يصبح مُدجنا ويتعرض للأمراض ولا يكون سيد منزله"! وهنالك الشخصنة بمعنى أن من لا يجد لديه الرد المنطقي يحول الانتباه بالهجوم على الشخص الذي قدم الفكرة بأن ينعته بالأوصاف التي لوثت مفرداتنا، ولا يزالون كل يوم يتحفوننا بكل ملتوٍ وبذيء منها! أو حجة توقع الأذى كمساندة عدم تعليم المرأة لأنه قد يؤدي إلى مفاسد، وماذا عمن يقول: "لم أسمع به إذًا هو غير موجود أو لم يحدث"، بمعنى أنه يربط حجة بجهله أو قلة معرفته! وحين يحاصر أحدهم بالأدلة على الأخطاء التي ارتكبها في عرضه للمعلومات يرفض الاعتراف بالخطأ، بل يضع الأعذار مثل: "كنت مرهقا أو ليس لديكم العلم الكافي لفهم وإدراك المفاهيم التي قدمتها"! والذي يذهلك بمنطقه فعلا هو من يضعك أمام خيارين: "إن لم تكن معنا فأنت مع العدو"! ألا يمكن أن أكون لا أشاطرك الرأي وبنفس الوقت لست مع العدو، بمعنى ألا يمكن أن يكون هنالك احتمال ثالث؟!

وأخيرا تجد من يتلاعب بالمعطيات حين يستعرض الإحصاءات أو التصريحات التي تتماهى مع حجته ويتغاضى عن باقي المعلومات بحيث يختار ما يلائم ويدعم حجته، ويتغاضى عن الباقي رغم تواترها في عدة مصادر، لأنها متى ما ذكرت نسفت حجته بأكملها!

في هذه الأيام كثيرا ما نشعر بالإحباط ليس فقط حين نجد أن ما يقال خطأ، ولكنه أيضا بني على مغالطات منطقية! بمعنى أن الحجة لا تقوم على المنطق ولا تستند إلى وقائع، حتى إن بعض العبارات تبدو أحيانا وكأنها غلفت برداء من الجهل والبلاهة! وهنا يصل الحد بك إلى أن تضغط على أعصابك كي لا تدخل في نقاش عقيم قد يدفعك إلى التلفظ بما قد يجرح، وهذا لا يمثل مبادئك أو أخلاقياتك! فتقول لنفسك كما قال أبو نواس يوما: "سر يا حصاني قبل أن يطول لساني"!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21163
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع275355
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر603697
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48116390