موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الهروب إلى بطرسبرغ

إرسال إلى صديق طباعة PDF


«الطير الأسود الصغير» عنوان قصة قصيرة كتبتها خلال دراستي الجامعية في مدينة «لينينغراد» التي أصبح اسمها «بطرسبرغ». نُشرت القصة عام 1968 في مجلة «الآداب» اللبنانية، وتُستهلُ بالمقطع التالي:

«لم تورق الأشجار بعد، لكن خضرة خفيفة تشع من صف الأشجار الطويل في الأسفل. كان العراقي يتطلع من نافذة غرفته ويفكر بأنها ستورق كلها في أقل من أسبوعين. كان الشيء نفسه يحدث في أي مدينة عاش فيها في أوروبا. وكان يدهش دائماً للسرعة التي تخضر بها الأشجار، ما إن يرفع رأسه حتى يجد الأشجار ازدحمت بالبراعم، وبدأت تورق.. ويحل فصل جديد آخر، وتتوالى الفصول: وارسو.. فيينا.. براغ.. برلين: الأشجار تبرعم وتورق وتيبس، لتعود تورق من جديد».

والآن أنا في «بطرسبرغ»، والعراقي الذي كنته لا يزال معي، على الرغم من كل ما حدث لكلينا، والمدينة لا تزال روسية، على الرغم من تبدل اسمها، والمناسبة التي جمعتنا عراقية روسية لا فكاك لها، وهي أول معرض استعادي في روسيا للمعمارية زهاء حديد. يضم المعرض نماذج من أعمالها في استكشاف الفن الطليعي الروسي على مدى أربعين عاماً. وخلاله، تقول زهاء: «أدركتُ كيف قامت العمارة الحديثة عبر الفن التجريدي، واكتشفتُ أن الحيّز المعماري نفسه يمكن أن يُحتوى، ويُطوى للحصول على الدينامية، والتعقيد من دون أن يفقد تماسكه، واستمراريته».

يُعقدُ المعرض في «القصر الشتوي»، وهو أكبر أجزاء «متحف الأرميتاج»، وكنتُ أقيم على ضفة نهر «النيفا» المقابلة له أثناء دراستي في جامعة «بطرسبرغ»، وكنتُ أعبره مشياً، عندما يتجمد النهر في الشتاء الروسي الطويل. كان العراق آنذاك، كما هو الآن، لا مهرب منه أو إليه. تروي ذلك خاتمة قصتي: «وأَخذَت الفتاة تزعق وراء ظهره.

التفت إليها: ماذا؟.. قالت: أسألك، هل هذه الصورة على الحائط هي الثور المجنح؟.. قال: أجل، الثور المجنح. وعاد يحدق عبر النافذة. قالت الفتاة: في بلاد ما بين النهرين ولدت أولى الحضارات في العالم. فكّر العراقي أنها لابد قرأت ذلك في المدرسة.

قالت الفتاة: وفي بغداد أنشئت في القرن الحادي عشر أولى الجامعات. سألها: أين قرأتِ ذلك؟ اقتربت منه، واتكأت على النافذة بجانبه. انتبه إلى أنها ارتدت ثيابها، وغيّرت لون الأحمر على شفتيها. سأل مرة أخرى: أين قرأتِ ذلك؟ قالت: في أحد الكتب. قال: ها.. أجل. والتفت برأسه نحو النافذة. سألته: أين تقع بغداد الآن؟ قال في العراق، إنها تقع دائماً في العراق. مالت بجسدها عليه، وقالت: لا. أعني في أي اتجاه تقع؟ قال: هه! لا أدري. أومأت: هناك؟ قال: لا أعرف. سألتْ : ربما هناك، باتجاه البيوت الخشبية؟ نفض ذراعها عنه، وقال: لا أعرف لا أعرف. قالت: كيف لا تعرف؟! قال: لا أعرف، إنها تقع في جهة ما على أي حال. أخذت يدا الفتاة تهتزان فوق حافة النافذة. وسمع صوت ضحكها المكتوم. ابتعدت عن النافذة، والتفّت وراء ظهره، وأخذت تضحك بصوت عالٍ، وألصقت وجهها بظهره، وهي تهتز من الضحك. التفت إليها: لماذا تضحكين؟! وأخذت تضرب الأرض بكعب حذائها وتضحك: أوه.. أوه، إنه لا يعرف! لا يعرف أين تقع بغداد! هئ.. هئ.. هئ.. هئ. وارتمت على السرير، وساقاها تهتزان فوق الأرض. قال لها: حسناً! أنا لا أعرف. أنا لا أعرف. هل تسمعينني؟ أنا لا أعرف أي شيء مطلقاً. مطلقاً. هل يضحكك هذا؟ سكنت قدماها فوق الأرض، وكفّت عن الضحك. لوّحت بكفها أمام وجهه، وقامت عن السرير. اتجهت نحو المنضدة، حَرّكت كرسياً بجانبها وقعدت. وتناولت من فوق المنضدة تفاحة، قرضتها بفمها، وقالت: لنذهب إلى المقهى إذن».

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ست نصائح

د. حسن مدن | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

  وقفنا أمس، في عجالة، أمام «نوفلا» جون شتاينبك «اللؤلؤة». وخلصنا إلى أنها رواية بمضامي...

ما لي أرى ما لا أرى...

محمد الحنفي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

ما أراه آت... من عمق الفكر... من عمق الوجدان... وما يراه غيري... لا أراه.....

قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

بعد أربعين سنة تقريبا ها أنا في حلب الشهباء من جديد اعبر أسواق حلب ال...

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23235
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع131352
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر884767
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57962316
حاليا يتواجد 3940 زوار  على الموقع