موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الهروب إلى بطرسبرغ

إرسال إلى صديق طباعة PDF


«الطير الأسود الصغير» عنوان قصة قصيرة كتبتها خلال دراستي الجامعية في مدينة «لينينغراد» التي أصبح اسمها «بطرسبرغ». نُشرت القصة عام 1968 في مجلة «الآداب» اللبنانية، وتُستهلُ بالمقطع التالي:

«لم تورق الأشجار بعد، لكن خضرة خفيفة تشع من صف الأشجار الطويل في الأسفل. كان العراقي يتطلع من نافذة غرفته ويفكر بأنها ستورق كلها في أقل من أسبوعين. كان الشيء نفسه يحدث في أي مدينة عاش فيها في أوروبا. وكان يدهش دائماً للسرعة التي تخضر بها الأشجار، ما إن يرفع رأسه حتى يجد الأشجار ازدحمت بالبراعم، وبدأت تورق.. ويحل فصل جديد آخر، وتتوالى الفصول: وارسو.. فيينا.. براغ.. برلين: الأشجار تبرعم وتورق وتيبس، لتعود تورق من جديد».

والآن أنا في «بطرسبرغ»، والعراقي الذي كنته لا يزال معي، على الرغم من كل ما حدث لكلينا، والمدينة لا تزال روسية، على الرغم من تبدل اسمها، والمناسبة التي جمعتنا عراقية روسية لا فكاك لها، وهي أول معرض استعادي في روسيا للمعمارية زهاء حديد. يضم المعرض نماذج من أعمالها في استكشاف الفن الطليعي الروسي على مدى أربعين عاماً. وخلاله، تقول زهاء: «أدركتُ كيف قامت العمارة الحديثة عبر الفن التجريدي، واكتشفتُ أن الحيّز المعماري نفسه يمكن أن يُحتوى، ويُطوى للحصول على الدينامية، والتعقيد من دون أن يفقد تماسكه، واستمراريته».

يُعقدُ المعرض في «القصر الشتوي»، وهو أكبر أجزاء «متحف الأرميتاج»، وكنتُ أقيم على ضفة نهر «النيفا» المقابلة له أثناء دراستي في جامعة «بطرسبرغ»، وكنتُ أعبره مشياً، عندما يتجمد النهر في الشتاء الروسي الطويل. كان العراق آنذاك، كما هو الآن، لا مهرب منه أو إليه. تروي ذلك خاتمة قصتي: «وأَخذَت الفتاة تزعق وراء ظهره.

التفت إليها: ماذا؟.. قالت: أسألك، هل هذه الصورة على الحائط هي الثور المجنح؟.. قال: أجل، الثور المجنح. وعاد يحدق عبر النافذة. قالت الفتاة: في بلاد ما بين النهرين ولدت أولى الحضارات في العالم. فكّر العراقي أنها لابد قرأت ذلك في المدرسة.

قالت الفتاة: وفي بغداد أنشئت في القرن الحادي عشر أولى الجامعات. سألها: أين قرأتِ ذلك؟ اقتربت منه، واتكأت على النافذة بجانبه. انتبه إلى أنها ارتدت ثيابها، وغيّرت لون الأحمر على شفتيها. سأل مرة أخرى: أين قرأتِ ذلك؟ قالت: في أحد الكتب. قال: ها.. أجل. والتفت برأسه نحو النافذة. سألته: أين تقع بغداد الآن؟ قال في العراق، إنها تقع دائماً في العراق. مالت بجسدها عليه، وقالت: لا. أعني في أي اتجاه تقع؟ قال: هه! لا أدري. أومأت: هناك؟ قال: لا أعرف. سألتْ : ربما هناك، باتجاه البيوت الخشبية؟ نفض ذراعها عنه، وقال: لا أعرف لا أعرف. قالت: كيف لا تعرف؟! قال: لا أعرف، إنها تقع في جهة ما على أي حال. أخذت يدا الفتاة تهتزان فوق حافة النافذة. وسمع صوت ضحكها المكتوم. ابتعدت عن النافذة، والتفّت وراء ظهره، وأخذت تضحك بصوت عالٍ، وألصقت وجهها بظهره، وهي تهتز من الضحك. التفت إليها: لماذا تضحكين؟! وأخذت تضرب الأرض بكعب حذائها وتضحك: أوه.. أوه، إنه لا يعرف! لا يعرف أين تقع بغداد! هئ.. هئ.. هئ.. هئ. وارتمت على السرير، وساقاها تهتزان فوق الأرض. قال لها: حسناً! أنا لا أعرف. أنا لا أعرف. هل تسمعينني؟ أنا لا أعرف أي شيء مطلقاً. مطلقاً. هل يضحكك هذا؟ سكنت قدماها فوق الأرض، وكفّت عن الضحك. لوّحت بكفها أمام وجهه، وقامت عن السرير. اتجهت نحو المنضدة، حَرّكت كرسياً بجانبها وقعدت. وتناولت من فوق المنضدة تفاحة، قرضتها بفمها، وقالت: لنذهب إلى المقهى إذن».

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

علمتني العشق

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 يونيو 2018

اسمك حبيبتي أعذب لحن ونشيد كم تبهرني ابتسامتك ورقتك وجمال عينيك وبحة صوتك   و...

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28361
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28361
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر726990
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54739006
حاليا يتواجد 1851 زوار  على الموقع