موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

متلازمة القراءة… وثقافة الأدب المقاوم والسياسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في البدء كانت الكلمة، والقراءة. هي حبل التواصل مع الحياة وجسر التفاهم مع الحضارة والتاريخ والمعرفة والعلم.

 

هي قبل كل شيء حياة. أمتنا العربية ازدهرت حياتها الأدبية حتى في العصر الجاهلي، ولهذا اشتهرت أسواق الشعر: عكاظ، ومجنة وسوق ذي المجاز.

 

جاء الإسلام وكانت الآية الكريمة التي ابتدأت بكلمة: اقرأ. النبي الكريم حضّ على طلب العلم ولو في الصين. الحضّ على المعرفة دعت إليه كل الأديان، وكذلك الشرائع. من شريعة أورنامو مرور بشريعة آشنونا وصولاً إلى شريعة حمورابي، وكذلك البوذية.

لعلني أستشهد ببعض ما قيل عن القراءة، عباس العقاد (صاحب العبقريات الخالدة) يقول بأن القراءة تطيل العمر. أما الجاحظ فيقول: «يذهب الحكيم وتبقى كتبه، ويذهب العقل ويبقى أثره». أما فرانسيس بيكون: «القراءة تصنع الرجال». مونتين يصف القراءة «بأنها الصديق الذي لا يخون طيلة الحياة».

بعد ذلك، فلنجعل الحقائق والأرقام تتحدث عن نفسها وعن نسب قراءة أبناء امتنا، ومقارنة النسب مع مثيلاتها عند الشعوب والأمم الأخرى (معتمداً في ذلك على إحصاءات منشورة لكل من مؤسسة الفكر العربي، والتقارير الثقافية العربية، وتقارير إنمائية للأمم المتحدة عن العالم العربي… وغيرها). معدل قراءة الفرد العربي 6 دقائق سنوياً، أو ربع صفحة من أحد الكتب.

ما يطبع في العالم العربي مجتمعاً 17 ألف كتاب في السنة. سوق الكتاب العربي بيعاً وشراءً لا يتجاوز 4 ملايين دولار سنوياً، كل 300 ألف من العرب يقرؤون ما مجموعه كتاب واحد سنوياً.

نصيب كل مليون عربي هو 30 كتاباً في السنة. أما على صعيد الكتب المترجمة من لغات اخرى فإن نصيب كل مليون مواطن عربي هو 4.4 كتاب سنوياً. معروف أن الناشرين يطبعون من كل كتاب جديد (باستثناء كتّاب مثل هيكل وغيره) 2000 إلى 3000 نسخة في اكثر الحالات! معروف ان المؤلف العربي لا يتقاضى عن إبداعاته سوى بضع مئات (أو من الآلاف في أحسن الحالات) من الدولارات.

أما الكتب الأكثر مبيعاً في معارض الكتب العربية، فغالباً ما تكون كتب الأبراج، وتعليم الطبخ، ومذكرات وفضائح الفنانات والفنانين. نعود إلى النسب في الدول الأخرى: معدل ما يقرأه المواطن الاميركي 11 كتاباً في السنة.

اما البريطاني فـ 8 كتب. الكيان الصهيوني 7 كتب. معدل الكتب التي تصدر في «الكيان» 40 ألف كتاب سنوياً. نصيب كل مليون مواطن في الكيان على صعيد الكتب المترجمة 580 كتاباً سنوياً. معدل قراءة الأوروبي 200 ساعة سنوياً. قيمة سوق الكتاب في دول الاتحاد الأوروبي 12 مليار دولار سنوياً.

حتى اللحظة، فإن تعريفاً محدداً للمثقف لم تجر صياغته، انطلاقاً من الزوايا العديدة التي يتم النظر من خلالها اليه، وانطلاقاً من رؤية دوره أن بالمشاركة في عملية التغيير السياسي او في سياسة التغيير المجتمعي.

فلطالما تحدث الفلاسفة والمفكرون عن تعريفات وأدوار شتى للمثقف، ومن بينهم ابن خلدون الذي أطنب في استخدام مفاهيم مثل «اصحاب القلم» و«الفقهاء» و«العلماء» والذي افرد فصلاً كاملاً من مقدمته، أكد فيها «ان العلماء من بين البشر، هم أبعد ما يكونون عن السياسة ومذاهبها». ولعل من أقرب التعريفات الى الواقع ما ذكره غرامشي في تعريفه لمعنى المثقف، منطلقاً مما هو خاص بنمط الانتاج، لذا يرى غرامشي، المثقف، من خلال وجوده الاجتماعي…

وإذ ذاك فإنّ نقل الثقافة من عالم افكار واهتمامات ذوي الاختصاص الى عالم الصراع الاجتماعي، هو الذي يعيد صياغة المثقف عند المفكر الإيطالي. غرامشي لا يرى المثقف إلا في وظيفته النضالية التي تجعل من الممارسة لحظة داخلية في مجمل عملية التغيير وهكذا دواليك. ووفقاً لجمال الدين الافغاني، فإن دور المثقف يتمثل في التأمل في الحاضر من اجل تفسير النبل الانساني واضاءة الطريق لأبناء امته على قاعدة التمتع بالروح النقدية الفلسفية، واستخدامها في مراجعة الماضي.

والمثقفون مرتبطون أيضاً في نتاجاتهم، بمدى معايشتهم للواقع من حيث إدراكه ومدى التأثير فيه على طريق تغييره.

من أجمل من كتب في ثقافة الادب المقاوم: لويس أراغون، بابلو نيرودا، مكسيم غوركي، ناظم حكمت، لوركا، نيكوس كازانتزاكيس، غسان كنفاني، محمود درويش، سميح القاسم وتوفيق زياد…

ظلّ كل هؤلاء خالدين أكثر من أي سياسي سواء في بلدانهم أو على صعيد العالم. وذهب الذين أعدموا البعض منهم وأسيادهم إلى مزابل التاريخ. لوركا كان يلقي شعره في لحظة إعدامه. بابلو نيرودا وعندما جاء قطعان بينوشي (بعد انقلابهم الأسود على الرئيس المنتخب سلفادور أليندي) ليفتشوا بيته بحثاً عن السلاح طردهم، وقال جملته الشهيرة: سلاحي هو شعري. كازانتزاكيس يقول عن المقاومة، وعلى لسان الراهب «ياناروس» في رائعته «الإخوة الأعداء»، بعد أن فشلت كل دعواته إلى الإخاء والمحبة والسلام من إخراج المحتلين لأرضه ووطنه اليوناني: «أيتها الفضيلة تسلّحي… أيها المسيح تسلّح… إني سأعلن الإنجيل الجديد في كل مكان إنجيلاً مسلحاً». يقول محمود درويش: «هزمتك يا موت الفنون جميعها… هزمتك يا موت… الأغاني».

وهكذا توفيق زياد وسميح القاسم ومن قبل عملاق الأدب الفلسطيني والعربي والإنساني المقاوم الشهيد غسان كنفاني. وهكذا يكون الارتباط بين أدب المقاومة وبين السياسة والثقافة فهذا الأدب هو ثقافة وسياسة أيضاً.

السياسة تفرض ذاتها على كل مناحي الحياة. السياسة هي فن إدارة شؤون الدولة الداخلية والخارجية، وتُعرّف إجرائياً بحسب هارولد لاسويل بأنها دراسة السلطة التي تحدد من يحصل على المصادر المحدودة متى وكيف، أي دراسة تقسيم الموارد في المجتمع عن طريق السلطة، وعرّفها الشيوعيون بأنها دراسة العلاقات بين الطبقات، وعرّف الواقعيون السياسة بأنها فن الممكن (غورباتشوف)، أي دراسة وتغيير الواقع السياسي موضوعياً! لكن التعريف الأخير هو خضوع للواقع السياسي وعدم العمل على تغييره. إن عملية التغيير يتوجب أن تستند إلى الواقع…

الى كل عناصره الايجابية الكامنة في الذهنية الجماهيرية، والتي تمكن مخاطبتها على طريق محاولة استنهاضها. وذلك من اجل ترسيخ الوعي الوطني والقومي كعامل اساسي وشرط رئيسي لإنجاح التغيير. وهكذا يكون الارتباط بين القراءة والثقافة والسياسة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في ثقافة وفنون

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

الثورة الرابعة وتراجع بعض الدول المتقدمة

وليد الزبيدي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  هذه ثورة لم تطلق في جميع مفاصلها اطلاقة واحدة، وإذا قدمت الثورات عبر التاري...

صدور الكتاب الجماعي «القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي"»

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

  اصدر مجموعة من الكتاب العرب كتابا جماعيا باشراف د فيصل جلول ورشاد ابو شاور ...

يا شعبي هل ذقت سلاما؟

رانية مرجية

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

(1)   يا شعبي هل ذقت سلاما أم جوعا...

موسكو بين يوسف القعيد ويتسحاك ليئور

زياد شليوط

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

روسيا.. هذا البلد العظيم بحضوره الطاغي عالميا في السنوات الأخيرة، وصاحب الحضارة العريقة والتراث الغ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44756
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183046
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر511388
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48024081