موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

الجزائر مرّة أخرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF


وفي أسبوع فلسطين الثقافي على هامش تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية للعام 2015" كان الحضور متنوعا ولافتا، فقد ارتاد الجزائريّون قصر الثقافة شيبا وشبّانا ذكورا وإناثا... كلّهم يهتفون لفلسطين وعاصمتها القدس وأقصاها الأسير.

النشيد الوطني

وأشقّاؤنا الجزائريّون فخورون بتاريخهم وبانتمائهم القومي والدّيني، لذا فإن عمليّة "فرنسة" الجزائر ومحاولة الاستعمار الفرنسي فرض لغته وثقافته عليهم قد ذرتها رياح الثّورة العاتية، وبعد استقلال الجزائر أصبحت اللغة العربيّة لغة البلاد الرّسميّة، فقاموا بتعريب كلّ شيء في الجزائر، والجزائريون شديدو الفخر برموزهم الثقافية والتّاريخيّة والوطنيّة، لذا لا غرابة أن تجد أسماء المؤّسّسات والشّوارع تحمل أسماء شهداء الجزائر في حرب التّحرير وغيرها، لذا لا غرابة أن تجد جامعة في قسنطينة تحمل اسم المجاهد الأمير عبد القادر الجزائريّ. ولاغرابة أن يتصدّر النشيد الوطنيّ الجزائريّ احتفالات نشاطات المؤسّسات على اختلافها، وهذا نصّ النّشيد المكوّن من خمسة مقاطع ويستمر عزفه لمدّة ثماني دقائق:

قسما بالنازلات الماحقات

والدماء الزاكيات الطاهرات

والبنود اللامعات الخافقات

في الجبال الشامخات الشاهقات

نحن ثرنا فحياة أو ممات

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...


2 نحن جند في سبيل الحق ثرنا

وإلى استقلالنا بالحرب قمنا

لم يكن يصغى لنا لما نطقنا

فاتخذنا رنة البارود وزنا

وعزفنا نغمة الرشاش لحنا

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...


3 يا فرنسا قد مضى وقت العتاب

وطويناه كما يطوى الكتاب

يا فرنسا إن ذا يوم الحساب

فاستعدي وخذي منا الجواب

ان في ثورتنا فصل الخطاب

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...


4 نحن من أبطالنا ندفع جندا

وعلى أشلائنا نصنع مجدا

وعلى أرواحنا نصعد خلدا

وعلى هاماتنا نرفع بندا

جبهة التحرير أعطيناك عهدا

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا


5 صرخة الأوطان من ساح الفدا

فاسمعوها واستجيبوا للندا

واكتبوها بدماء الشهدا

وأقرؤوها لبني الجيل غدا

قد مددنا لك يا مجد يدا

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا.

وفي أسبوع فلسطين الثّقافي على هامش احتفالات "قسنطينة عاصمة الثّقافة العربيّة للعام 2015" كانوا يقدّمون النّشيد الوطنيّ الفلسطينيّ على مثيله الجزائريّ، ويستمرّ عزفه حوالي ستّ دقائق:

بلادي بلادي

بلادي يا أرضي يا أرض الجدود

بلادي بلادي

بلادي يا شعبي يا شعب الخلود

***

بعزمي وناري وبركان ثأري وأشواق دمعي لأرضي وداري

صعدت الجبال وخضت النضال قهرت المحال عبرت الحدود

بلادي بلادي يا شعب الخلود

***

بعزم الرياح ونار السلاح وإصرار شعبي بأرض الكفاح

فلسطين داري فلسطين ناري فلسطين ثأري وأرض الصمود

بلادي بلادي يا شعب الخلود

***

بحق القسم تحت ظل العلم لأرضي وشعبي ونار الألم

سأحيا فدائي وأمضي فدائي وأقضي فدائي إلى أن تعود

بلادي بلادي يا شعب الخلود

وعندما سألناهم عن أسباب تقديم النّشيد الوطنيّ وليس السّلام الوطني اختصارا للوقت! أجابونا بأنّ النّشيد الوطني رمز مقدّس لا يجوز التّهاون في بثّه.

إحياء ذكرى أمير الشّهداء

وسفارة فلسطين محظوظة بالسّفير المثقّف والعمليّ د. لؤي عيسى "أبو خليل" ومبنى السّفارة واسع جدّا وهو تقدمة من حكومة الجزائر لفلسطين وشعبها، وتتوسّطه قبّة تشبه قبّة الصّخرة المشرّفة في باحات المسجد الأقصى، وفي السّفارة قاعة للاجتماعات وأخرى للاحتفالات، ويجري ترميم واعداد قاعة مسرح في الطّابق السّفليّ من مبنى السّفارة. وقرّرت السّفارة إحياء ذكرى أمير الشّهداء القائد خليل الوزير يوم 2-5-2015، بحضور عدد من أبناء الجالية... وبحضور الوفد الثّقافيّ الفلسطينيّ الزّائر للجزائر، ألقى فيه سعادة السّفير كلمة تحدّث فيها عن مراحل النّضال الفلسطيني السّاعي إلى كنس الاحتلال وكافة مخلّفاته، وتمكين شعبنا الفلسطينيّ من حقّه في تقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطيّنيّ بعاصمتها القدس الشّريف.

وسفيرنا ابن حركة فتح ليس فئويّا، فهو يحترم كافّة الأطياف والاتّجاهات السّياسيّة والفكريّة الفلسطينيّة، وهذه من صفات القيادات الشّعبيّة السّياسيّة الشّموليّة، وهو يدعو إلى الوحدة الوطنيّة تحت راية منظمة التّحرير الفلسطينيّة. فقد جلس بين صفوف المواطنين، لم يجلس على المنصّة كما يفعل بعض القادة المسقطين على المواطنين من فوق وكأنّهم قدر إلهي، ألقى كلمته وعاد ليجلس بين المتواجدين في القاعة، ومثله تماما كانت زوجته بين الحضور بصحبة الرّوائيّة المقدسيّة ديمة السّمان والاعلاميّة آسيا الرّيّان المقيمة في هولندا. وتواضع السّفير هذا جعله قريبا من مواطنيه ومن زائري السّفارة من أبناء الشّعب الجزائريّ العظيم.

وأثناء تقديم فرقة "أوف" المقدسيّة عرضها التراثيّ الرّائع في إحدى قاعات العرض الثّقافيّة في العاصمة الجزائر، لم يجلس سعادة السّفير في قاعة الاستقبال كما فعلنا نحن، بل كان على باب القاعة الرّئيسيّ يستقبل المدعوّين من رسميّين والسّلك الدبلوماسي العربي والمواطنين العاديّين. وبعد انتهاء العرض صعد إلى المسرح ليصافح أعضاء الفرقة فردا فردا بحنان أبويّ واضح.

ديمة وآسيا وأمّ خليل

أديبتنا الرّوائيّة المتميّزة ديمة جمعة السّمان هي السّيدة الوحيدة التي كانت ضمن وفد الأراضي الفلسطينية المحتلة الثّقافي، وكان هناك عدد من الزّهرات العضوات في فرقة "أوف" المقدسيّة، وحضرت السّيدة آسيا الرّيان من هولندا، وهي فلسطينيّة تنحدر أصولها من منطقة حيفا، تعمل في مجال الاعلام والصّحافة والاخراج السّينمائيّ، أصيبت بوعكة صحيّة منعتها من تقديم موضوعها حول السّينما الفلسطينيّة، وهي سيدّة مثقفة وتعي قضيّتها جيّدا، تنناقشنا وتحورنا وإيّاها أكثر من مرّة، وسعدنا بلقائها. ولا ننسى هنا أيضا دور السّيدة أمّ خليل زوجة سفيرنا في الجزائر، والتي شاركت الوفد في فعاليّات الأسبوع الثّقافيّ كاملة، فهي سيّدة فاضلة مثقّفة وفاعلة بهدوء أيضا.

أمّا زميلتنا الرّوائيّة ديمة جمعة السّمان، فقد كانت نجم الأسبوع الثّقافيّ بدون منازع، فبعد أن قدّمت محاضرتها حول التعليم في مدارس القدس العربيّة في قصر الثّقافة في قسنطينة وفي جامعة الأمير عبد القادر الجزائريّ، لفتت أنظار رجال الفكر والأكاديميّين ومراسلي وسائل الاعلام بغزارة معلوماتها وقوّة شخصيّتها، وجمهور الحضور، فتسابقوا على مصافحتها والحديث واجراء المقابلات معها. وقد وصفها الدكتور عبدالله بو خلخال رئيس جامعة الأمير عبد القادر الجزائريّ بأنّها تحمل رائحة القدس، ممّا دفع عددا من المحاضرات وطالبات الجامعة إلى احتضانها وتقبيلها. وعرض الدّكتور أبو خلخال عليها وعلى جميل السّلحوت ترتيب لقاءات لهما لالقاء محاضرات عن القدس ومدارسها وصراعها ومعاناتها مع الاحتلال في مختلف الجامعات الجزائريّة.

الدّكتور عبدالله بو خلخال

هذا الرجل الذي يشغل منصب رئيس جامعة الأمير عبد القادر الجزائري، مجاهد يتحلّى بتواضع العلماء، يحمل هموم فلسطين وشعبها، ويمنّي النّفس بالصّلاة في المسجد الأقصى محرّرا من الأسر، استقبلني والأديبة السّمان صحبة زميله في الدّراسة الأستاذ منصور المغربي مندوب سفارة فلسطين في قسنطينة، والسّيدة أمّ خليل زوجة السّفير الفلسطيني، والأخ علي الشّامي بالأحضان، واصطحبنا بجولة في أقسام الجامعة، وقدّم لي وللأخت ديمة السّمان شهادة مشاركة تقديرية من الجامعة ممهورة بتوقيعه.

توفيق فيّاض

التقينا القاصّ الفلسطينيّ توفيق فيّاض الذي يعيش شيخوخته وأمراضه وأحزانه في تونس العاصمة، وقد عرفته أنا شخصيّا من خلال مجموعته القصصيّة "الرّصيف" و"الشّارع الأصفر" وسبق أن قدّم الفنّانان المقدسيّان كامل الباشا وعماد مزعرو قصّته "أبو جابر الخليلي" مسرحيّا على خشبة المسرح الوطني الفلسطيني في القدس، ولقيت نجاحا باهرا. وتوفيق فيّاض "يعشق الحياة ما استطاع إليها سبيلا على رأي صديقه الرّاحل محمود درويش، فهو لا يعترف بالشّيخوخة التي تغزو جسده.

عبد السّلام العطاري:

كان رئيس الوفد الثّقافي هو الشّاعر الجميل عبد السّلام العطاري، وهو إنسان لطيف كريم الأخلاق مرح إلى درجة كبيرة، إنسان شعبيّ متواضع لا يؤمن بالرّسميات، همّه الوحيد تمثّل بحرصه الشّديد على إنجاح الأسبوع الثّقافي الفلسطينيّ، وقد عمل جاهدا على توفير الرّاحة لأعضاء الوفد وترتيب اللقاءات والفعاليّات مع الأخوة الجزائريّين، لم يضع لنفسه فقرة خاصّة، اللهم سوى قيامه بتقديم ديمة السّمان وجميل السلحوت وموسى أبو غربيّة للجمهور الجزائريّ أثناء حديثهم عن القدس تعليما وثقافة وتهويدا. وكان دور رئيس الوفد الفاعل سببا رئيسا في إنجاح هذه التّظاهرة الثقافيّة.

فرقة "أوف" المقدسيّة

لم يسبق لي أن شاهدت أيّة عروض لهذه الفرقة المقدسيّة المكوّنة من حوالي عشرين زهرة وشاب مقدسيّ، - وهذا قصور منّي طبعا- وعندما شاهدت عرض الفرقة الرّائع في الجزائر شعرت بنقصيري هذا، ومن خلال العرض تبيّن لنا الجهد الهائل والتّدريبات القاسية التي بذلتها الفرقة لاخراج هذا العرض الذي أظهر اهتمام الفرقة بتطوير الدّبكات والرّقصات الشّعبيّة الفلسطينيّة بشكل عام والمقدسيّة بشكل خاصّ، ولروعة ما قدّمته الفرقة فقد اتفق سعادة السّفير مع مدير عام وزارة الثقافة الجزائرية على استقبال الفرقة في عطلة الصّيف المدرسيّة القادمة للتدرّب مع شباب جزائري في فرقة مشتركة.

المخرج الجزائريّ محمّد عيّاط

التقينا المخرج التلفزيونيّ الجزائريّ محمد عيّاط، وهو مثقف غاية في اللطف والابداع، أبدى استعداده لاخراج رواية "رحلة ضياع" للأديبة المقدسيّة ديمة السّمّان تلفزيونيّا أو فيلما سينمائيّا، وقال بأنّ أمنيته أن يقدّم عملا فنّيا عن فلسطين، كما طالب بالحصول على رواية "أميرة" لجميل السلحوت لنفس الغرض.

غادرنا الجزائر والفرح يغمرنا بمعرفة القليل عن هذا البلد الأصيل، ولولا ارتباطاتنا وأعمالنا لطالت إقامتنا فيه لنستنشق رائحة الحرّية في هذا البد العظيم بشعبه.

 

 

جميل السلحوت

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الثقافي الفلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات جميل السلحوت

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

أنَا أُحِبّكِ

د. عزالدين ابوميزر | الأحد, 22 أبريل 2018

أنا أحبّكِ لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي وَبينَ كَفّيكِ ق...

حين هبت رياح حبك

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 أبريل 2018

لا أذكر كيف تعانق القلبان ولكني أذكر عندما...

بورتريه عربي لماركيز

د. حسن مدن | الأحد, 22 أبريل 2018

  حكى جابرييل ماركيز أنه كان لاجئاً، بمعنى من المعاني، في باريس فترة حرب التحرير ...

الإضراب...

محمد الحنفي | الأحد, 22 أبريل 2018

الإضراب... ما تقتضيه الشروط... وما تفرضه......

قمر الليلات

سعيد لعريفي

| الأحد, 22 أبريل 2018

للقمر.. زورات... . يقبلني مرة... ويغيب مرات.....

فيسبوك.. ماله وما عليه

عبده حقي

| الأحد, 22 أبريل 2018

إذا كنت من مستخدمي أو بالأحرى من مدمني مواقع التواصل الاجتماعي، هل سبق وطرحت على...

افتتاح معرض "رسوم الحجاز والصين" للفنان القدير أحمد نوار

| الأحد, 22 أبريل 2018

مساء الأحد، يحتفي الفنان القدير ا. د. أحمد نوار بافتتاح معرضه "رسوم الحجاز والصين" وذل...

الوطن في شعر المهجر

بقلم نجاة الكاضي | الأحد, 22 أبريل 2018

أقامت رابطة الكاتبات المغربيات بفرنسا بمناسبة 9 مارس اليوم الوطني للكاتبة المغربية حفلا شعريا ...

"نسيم الشوق" يهب رقيقا.. يبشّر بغيثٍ آت

ديمة جمعة السمان

| الأحد, 22 أبريل 2018

لم تأت فكرة رواية "نسيم الشوق" للأديب جميل السّلحوت من فراغ، فكما عودنا دوما، يغو...

النجمة السداسية تراث كنعاني مسروق

فراس حج محمد

| الأحد, 22 أبريل 2018

في الدورة التي عقدها قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية والتعليم العالي/ جنوب نابلس، وتم...

ابتسام عبدالعزيز فنانة إماراتية بمعادلات رياضية واعية

فاروق يوسف

| الأحد, 22 أبريل 2018

  الفنانة الإماراتية ابتسام عبدالعزيز تفكر بالأقنعة، لكن بطريقة أكثر واقعية، ولا ترسم إلا في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3710
mod_vvisit_counterالبارحة36324
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40034
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر786508
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52918940
حاليا يتواجد 2528 زوار  على الموقع