موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

محمد مهر الدين غريبُ هذا العالم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


برحيل محمد مهر الدين، يكون الرسم في العراق قد خسر واحداً من أهم مبدعيه وأساتذته الكبار. فالرجل الذي كان شرساً ونافراً في حياته اليومية، كان فناناً عاصفاً ومدمراً في علاقته بالرسم.

وهو ما أهله ليحتل في سن مبكرة مكاناً بارزاً في الصف الأول من الرسامين الذين أحدثوا تغييراً جوهرياً في المحترف الفني العراقي منتصف ستينات القرن العشرين. لقد أظهر مهر الدين في بداياته الأولى ميولاً لرسم المشاهد المحلية برؤية حديثة، لكنه سرعان ما انتفض على محليته بتأثير مباشر من الفنان الأميركي روبرت راوشنبرغ، ليكون الفاتح في إضفاء رؤية معاصرة على لوحته، يتسابق من خلالها الموضوع والمضمون والشكل والتقنية في مجال الاستجابة لمزاج عالمي، غلب عليه الحسّ السياسي.

ولد الفنان الذي غادرنا قبل أيام عام 1938، وأنهى دراسته في معهد الفنون الجميلة في بغداد عام 1959 ليذهب بعدها إلى بولندا ثم إلى بغداد حاملاً شهادة الماجستير عام 1966. كانت بغداد وقتذاك تعيش حراكاً فنياً هائلاً، كأنه مخاض ولادة ما صار يعرف لاحقاً بالحداثة الفنية الثانية. وهي مرحلة تخلى فيها الفن العراقي عن الأفكار التي طرحتها جماعة بغداد للفن الحديث في الخمسينات، والتي كانت تركز على محاولة استلهام التراث في صنع لوحة حديثة. في ظل ذلك الحراك، استقبل مهر الدين إثر عودته من بولندا بطريقة منحته الكثير من الثقة، وهو ما جعله ينضم إلى ذلك الحراك كما لو أنه واحد من صانعيه، الأمر الذي مهّد له الانضمام إلى جماعة «الرؤية الجديدة» التي أسسها الفنان ضياء العزاوي لتقيم أول معارضها عام 1969. غير أن فردية مهر الدين كانت أقوى من أن تؤهله لأن يكون جزءاً من جماعة، لذلك ظل دائماً محاطاً بغربته الذي زادها سلوكه النافر توحشاً.

يشهد له طلابه أنه كان معلم رسم عظيماً، ويشهد له تاريخ الرسم في العراق أنه كان رساماً حقيقياً، استطاع أن يجمع بين الموهبة والحرفة والخيال ليكون حاذقاً في طرح أفكاره من خلال أشكال معاصرة مستعيناً بتقنيات تؤاخي بين التشخيص والتجريد بطريقة متوازنة، لا يمكن للعين الخبيرة سوى أن تستجيب لرغبة النظر إليها. كانت يد مهر الدين هي الأقوى حرفياً مقارنة بأيدي الرسامين العراقيين الآخرين، مَن سبقه منهم ومَن عاصره، وكان ذلك التمكن يخونه أحياناً، حين يُنجز لوحة متقنة من غير أن تتمكن العواطف من التسلل إليها. حدث ذلك في بدايات إقامته في عمان (الأردن) بعدما غادر العراق بعد منتصف التسعينات. ربما لأنه صُدم بغربته، بعد أن كان قد أشبع ذلك الموضوع بحثاً وتأويلاً واعتراضاً في معرضه «غريب هذا العالم»، الذي أقامه عام 1979، وكان واحدة من اللحظات الانعطافية في تاريخ الفن التشكيلي في العراق. كان مهر الدين يومها قد وصل إلى ذروة عطائه.

مارس مهر الدين سحر تأثيره في أجيال من الرسامين كما لم يفعل أيّ رسام عراقي آخر، إلى أن نافسه في وقت لاحق الرسام الراحل شاكر حسن آل سعيد. كانت تجربة مهر الدين في الرسم بالنسبة إلى شباب الرسامين أشبه بالبوصلة التي قادتهم بعد ذلك إلى التعرف على أساليب الرسم المعاصر ومدارسه.

ولأنّ مهر الدين كان مباشراً في طرح مشكلات العصر السياسية، بطريقة تقترب أحياناً من التسجيلية، من غير أن تفقد قدرتها على الإبهار الجمالي ظلّ في عيون أولئك الشباب أشبه بالرائي الذي يطلّع على الوقائع قبل وقوعها. وكانت رسومه مقياساً لحقيقة الرسم. وإذا كان الراحل قد سقط في مرحلة متأخرة من حياته في فخ تكرار «هذياناته» البصرية، فإن كل قطعة من قطعه الفنية كانت أشبه بدرس متجدد في الرسم.

كانت يد مهر الدين مستنفرة في خدمة الرسم وكان خيالها يستدرج السياسة إلى الفن في لعبة لهو تصويري. ولأنه كان متمكناً من لهوه، سيكون من الصعب التفكير بمَن يرثه من مقلديه. وداعاً مهر الدين، أقولها وأنا أعرف أني أودع لحظة جمال لن تتكرر.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

دروس من المقاومة الفرنسية

وليد الزبيدي

| الأحد, 22 أكتوبر 2017

  استمتعت كثيرا بقراءة كتاب “متعاونون ـ أبطال ــ خونة” الذي ترجمه د ضرغام الدباغ...

الرسام الفرنسي جان دوبوفيه... في مسارح الذاكرة اللندنية

فاروق يوسف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  من يرى معرضاً للرسام جان دوبوفيه يمكنه أن يتفادى رؤية أعمال مئات الرسامين العالميين ...

الانقلاب الهوياتي

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  مرة أخرى يقدم السفير الروسي الدرس للمسؤولين المغاربة، الذين اختاروا الارتماء في أحضان سيدتهم...

سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ البلادَ كذَاتي!

محمد جبر الحربي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

1. ما عِشْتُ عمْراً واحداً كيْ أشتكي عِشْتُ الحِجَازَ وعمْرُهُ الأَعمَارُ إنِّي السُّعُودِيُّ الذي ع...

القصة الصغيرة - (في اشتغالات محمد علوان) أطياف النهايات (2-2)

علي الدميني

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  خلف الذات الرائية ، يتموقع السارد، كبطل وحيد يحرك عدسة التقاط الصورة و الأحاس...

حقوق الإنسان.. والازدواجية الغربية

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  هناك عدة اتجاهات للربط بين الموقف المسلم المعاصر وحقوق الإنسان. وهي كلها في الساحة...

ثمرة طماطم

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

  راح يسير على غير هدى بين السيارات.. يترنح كأنه ثمل وما هو كذلك.. تعلو أ...

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9657
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع53455
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر797536
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45859924
حاليا يتواجد 3747 زوار  على الموقع