موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

محمد مهر الدين غريبُ هذا العالم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


برحيل محمد مهر الدين، يكون الرسم في العراق قد خسر واحداً من أهم مبدعيه وأساتذته الكبار. فالرجل الذي كان شرساً ونافراً في حياته اليومية، كان فناناً عاصفاً ومدمراً في علاقته بالرسم.

وهو ما أهله ليحتل في سن مبكرة مكاناً بارزاً في الصف الأول من الرسامين الذين أحدثوا تغييراً جوهرياً في المحترف الفني العراقي منتصف ستينات القرن العشرين. لقد أظهر مهر الدين في بداياته الأولى ميولاً لرسم المشاهد المحلية برؤية حديثة، لكنه سرعان ما انتفض على محليته بتأثير مباشر من الفنان الأميركي روبرت راوشنبرغ، ليكون الفاتح في إضفاء رؤية معاصرة على لوحته، يتسابق من خلالها الموضوع والمضمون والشكل والتقنية في مجال الاستجابة لمزاج عالمي، غلب عليه الحسّ السياسي.

ولد الفنان الذي غادرنا قبل أيام عام 1938، وأنهى دراسته في معهد الفنون الجميلة في بغداد عام 1959 ليذهب بعدها إلى بولندا ثم إلى بغداد حاملاً شهادة الماجستير عام 1966. كانت بغداد وقتذاك تعيش حراكاً فنياً هائلاً، كأنه مخاض ولادة ما صار يعرف لاحقاً بالحداثة الفنية الثانية. وهي مرحلة تخلى فيها الفن العراقي عن الأفكار التي طرحتها جماعة بغداد للفن الحديث في الخمسينات، والتي كانت تركز على محاولة استلهام التراث في صنع لوحة حديثة. في ظل ذلك الحراك، استقبل مهر الدين إثر عودته من بولندا بطريقة منحته الكثير من الثقة، وهو ما جعله ينضم إلى ذلك الحراك كما لو أنه واحد من صانعيه، الأمر الذي مهّد له الانضمام إلى جماعة «الرؤية الجديدة» التي أسسها الفنان ضياء العزاوي لتقيم أول معارضها عام 1969. غير أن فردية مهر الدين كانت أقوى من أن تؤهله لأن يكون جزءاً من جماعة، لذلك ظل دائماً محاطاً بغربته الذي زادها سلوكه النافر توحشاً.

يشهد له طلابه أنه كان معلم رسم عظيماً، ويشهد له تاريخ الرسم في العراق أنه كان رساماً حقيقياً، استطاع أن يجمع بين الموهبة والحرفة والخيال ليكون حاذقاً في طرح أفكاره من خلال أشكال معاصرة مستعيناً بتقنيات تؤاخي بين التشخيص والتجريد بطريقة متوازنة، لا يمكن للعين الخبيرة سوى أن تستجيب لرغبة النظر إليها. كانت يد مهر الدين هي الأقوى حرفياً مقارنة بأيدي الرسامين العراقيين الآخرين، مَن سبقه منهم ومَن عاصره، وكان ذلك التمكن يخونه أحياناً، حين يُنجز لوحة متقنة من غير أن تتمكن العواطف من التسلل إليها. حدث ذلك في بدايات إقامته في عمان (الأردن) بعدما غادر العراق بعد منتصف التسعينات. ربما لأنه صُدم بغربته، بعد أن كان قد أشبع ذلك الموضوع بحثاً وتأويلاً واعتراضاً في معرضه «غريب هذا العالم»، الذي أقامه عام 1979، وكان واحدة من اللحظات الانعطافية في تاريخ الفن التشكيلي في العراق. كان مهر الدين يومها قد وصل إلى ذروة عطائه.

مارس مهر الدين سحر تأثيره في أجيال من الرسامين كما لم يفعل أيّ رسام عراقي آخر، إلى أن نافسه في وقت لاحق الرسام الراحل شاكر حسن آل سعيد. كانت تجربة مهر الدين في الرسم بالنسبة إلى شباب الرسامين أشبه بالبوصلة التي قادتهم بعد ذلك إلى التعرف على أساليب الرسم المعاصر ومدارسه.

ولأنّ مهر الدين كان مباشراً في طرح مشكلات العصر السياسية، بطريقة تقترب أحياناً من التسجيلية، من غير أن تفقد قدرتها على الإبهار الجمالي ظلّ في عيون أولئك الشباب أشبه بالرائي الذي يطلّع على الوقائع قبل وقوعها. وكانت رسومه مقياساً لحقيقة الرسم. وإذا كان الراحل قد سقط في مرحلة متأخرة من حياته في فخ تكرار «هذياناته» البصرية، فإن كل قطعة من قطعه الفنية كانت أشبه بدرس متجدد في الرسم.

كانت يد مهر الدين مستنفرة في خدمة الرسم وكان خيالها يستدرج السياسة إلى الفن في لعبة لهو تصويري. ولأنه كان متمكناً من لهوه، سيكون من الصعب التفكير بمَن يرثه من مقلديه. وداعاً مهر الدين، أقولها وأنا أعرف أني أودع لحظة جمال لن تتكرر.

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهادات العلمية لا تصنع مثقفاً!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تبتذل مفردة «مثقف» كثيراً لدرجة أن تصبح عنواناً يسبغ على كثيرين دون توقف أو است...

أليكسا وسيرى وأليسا وبيكسبى صناع المستقبل

جميل مطر

| الأحد, 22 يوليو 2018

  أعرفه منذ لحظة خروجه إلى هذه الدنيا وربما من قبلها. ركبنا السيارة وقد بدأ هب...

الحُلوةُ المُرَّة..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 22 يوليو 2018

1. يا محمَّدْ يا صديقاً ماتَ والدّنيا ممَرُّ. والندى شعرٌ، وهذا الشعرُ دُرُّ. أيّه...

ذكريات سينمائية

د. نيفين مسعد

| الأحد, 22 يوليو 2018

  كان حوار الكبار مملا لا شيء فيه يثيرنا نحن الصغار، نعم تترامى إلى أسماعن...

ثلاثمائة مثقف مصري وعربي:الأوبرا تنهب ابداع الخمـيسـي!

د. أحمد الخميسي

| الأحد, 22 يوليو 2018

  نستنكر نحن الموقعين أدناه من كتاب ومثقفين وصحفيين وفنانين وكل من يقف ضد نهب حق...

الى مربي الاجيال الشاعر شكيب جهشان في ذكرى يوم ميلاده

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 يوليو 2018

شكيب يا نجمًا هوى وبلبلًا فوق سماء الجليل غرد وشدا في يوم ميلادك   ت...

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13804
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47268
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر706367
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55622846
حاليا يتواجد 3762 زوار  على الموقع