موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

حجْر.. فكري

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يورد أبو حيان التوحيدي في كتابه الإمتاع والمؤانسة عن رجل من العرب قال لرجل من الأعاجم: رأيت في النوم كأني دخلت الجنة فلم أرَ فيها ثانوياً، فرد عليه الثانوي: أصعدت الغرف؟ فأجابه العربي: لا.. فقال عندها الثانوي (الأعجمي): من ثم لم ترهم.. هم في الغرف.

 

الحكاية السابقة وإن كانت تقترب من الطرفة إلا أنها من المرويات التي تعكس روح العصر الذي عاشه الأديب (أبو حيان التوحيدي) في القران الرابع الهجري، حيث تأجج الصراع الشعوبي في الحواضر الإسلامية منذ القرن الثاني الهجري، تبعاً لنظرة انتقاص مضمرة يحملها غير العرب ضدهم كونهم قادمين من البادية حيث التقشف والبساطة، بينما العرب بدورهم كانوا يباهون تلك الشعوب بالرسول العربي والقرآن الكريم الذي نزل بلغتهم، ويعايرونهم بعجمتهم ويستنقصون التواء ألسنتهم.

فإذا عرفنا أن نص التوحيدي كتب في زمن الهيمنة العسكرية للدولة البويهية على الخلافة العباسية، سنعرف الأمر الذي كان يغذي ذلك الصراع، وذلك بعد أن احتشدت الكثير من كتب التراث بالتصورات المسبقة عن عادات ومكونات الشعوب، بحيث تحبس تلك الشعوب داخلها في حالة حجر أبدي، ولتصبح لصيقة بتركيبتها الجينية لا تفارقها أبداً.

يذكر التوحيدي في موضع آخر من كتابه الإمتاع والمؤانسة (ألا ترى لو أنك رمت تحويل البخيل من العرب إلى الجود لكان أسهل عليك من تحويل البخيل من الروم إلى الجود، والطمع في جبان الترك أن يتحول شجاعاً، أقوى من الطمع في جبان الكرد أن يصير بطلاً) فهو هنا في هذا المقطع يود أن يشير إلى سخاء العربي الفطري، وشجاعة التركي الأصيلة المتواشجة مع تكوينه.

هذه القوالب التي تصنعها الشعوب في أدبياتها سواء النخبوية أو الشعبية، عبارة عن غيتوهات أو حجر فكري يمثل سمة أساسية من علاقتها مع الآخر المختلف، فأنت حينما تصنف الآخر تحجب عنه تعدديته الإنسانية، وتضفي عليه تصوراً مسبقاً يظل أسيراً له على الدوام ويجتاح ذلك التصور الدرب والمسافة بينك وبينه، فهم حتى في تصنيفهم للجواري والسبايا في ذلك الوقت، جعلوا الجارية السوداء للخدمة، والرومية للولد والفارسية والبربرية للمتعة.

وإن كانت الفهرسة والتصنيف مراحل متقدمة من تطور العقل البشري، ولكنها أيضا تتحول إلى أقفاص أبدية تحبس الشعوب داخلها وتنتقص من المشترك الإنساني.

وهذا ما فعله المستعمر الغربي في العصر الحديث، فشيوع تلك التصورات المسبقة عن شعب ما والتي تختلف وتتقاطع مع يقينية ومركزية المتفوق عسكرياً، تجعل من المهزوم المختلف قابلاً للغزو وقابلاً للاستنقاص وقابلاً للطمس، بحجة مروقه ومخالفته.

وحملات التبشير التي كان يقوم بها المستعمر الأبيض في أمريكا اللاتينية وأفريقيا وجنوب آسيا، هي جزء من فكر مركزي يحاكم العالم ويخطئه ويرميه بالرجس من خلال تصوراته ويقينياته المسبقة.

وقد كتب عن مركزية ثقافة القوي الكثير من المفكرين أبرزهم نعوم تشومسكي في كتابه (500 عام من الغزو) وأدوارد سعيد في كتابه (الاستشراق)، على حين أن الكتاب الصادر حديثاً للدكتور عبدالله إبراهيم (المطابقة والاختلاف) يمثل إضافة مهمة وممتعة لهذا الجانب. وعلى امتداد التاريخ البشري تظل علاقة المختلف المغاير هي محور لكثير من الصراعات والحروب والمآسي. ولن تستطيع البشرية حقن الدماء التي أهدرت وستهدر فوق هذه الأرض، قبل أن ترسخ أرضية إنسانية من الحوار والتسامح والعيش المشترك.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وميض في الرّماد ومعاناة المغتربين

نزهة أبو غوش | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  قراءة وتحليل وميض في الرّماد للرّوائي المقدسي، عبدالله دعيس في 381 صفحة صدرت عام ...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" والربيع العربي

جميل السلحوت | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

القارئ لرواية "هذا الرجل لا أعرفه" للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، لا بدّ له أن ...

يقينُ الصباح بدّدَ شكوكَ الليل

كريم عبدالله | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

قصيدة مشتركة الشاعرة/ شاعرة الجمال والشاعر/ كريم عبدالله...

مَنْ يُدَحْرِجُ.. عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ

إبراهيم أمين | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

مِن قعر جحيم تسلّل لفردوسنا عصفورُ النار...

الشهيد عمر ليس شهيدا لصحافة الارتزاق...

محمد الحنفي | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

إن صحافة الارتزاق... صحافة... تتنكر للشهداء......

تحية القلماوي لأستاذها

د. حسن مدن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في يناير 1943 قررتْ نخبة من خيرة مثقفي مصر وأدبائها، آنذاك، يتقدمهم الدكتور طه حسي...

- الخيول - اصدار جديد للشاعرة نداء خوري

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  عن منشورات مكتبة كل شيء الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر ديوان " الخيول...

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12621
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع171510
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر571827
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56490664
حاليا يتواجد 3933 زوار  على الموقع