موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ابن الهيثم الزنديق وكتاب الهيئة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لو وضعنا اسم ابن الهيثم في محرك البحث، لظهر لنا آلاف الروابط التي لا تحيلنا إلى تاريخه ومنجزه العلمي والفكري فقط بل إلى أسماء العديد من المؤسسات والمنشآت ودور العلم، والمحال التجارية والمدارس المسماة.. بابن الهيثم،

يجاورها على مستوى الإعلام المرئي الأفلام الوثائقية والمواقع الإلكترونية حول تاريخه.. لنتيقن أن ابن الهيثم هو أيقونة ثمينة في الذاكرة الجمعية الإسلامية ترمز للتفوق الحضاري الإسلامي في مجال العلوم والفلسفة وعلم البصريات.

لكن هذه المنزلة العليا المنزهة عن الزلات والعيوب والتي نفاخر بها العالم لم تكن كذلك في عصره، ولم يعشها كواقع، بل على العكس من ذلك تعرض للكثير من المحن التي كادت تودي بحياته.

فابن الهيثم الذي ولد في البصرة في القرن الرابع الهجري نهل من ينبوع أزهى عصور العقل وتجلياته في العصر العباسي، وهو ذلك الوقت الذي بدأت تنعكس فيه منتجات مترجمات بيت الحكمة على الفلسفة والطب والرياضيات داخل الأوساط العلمية في العراق وبقية الحواضر الإسلامية.

انتقل ابن الهيثم بحثا عن المزيد من العلوم من البصرة إلى بغداد حيث كانت وقتها مركزا حضاريا عالميا يعج بالعلماء والمكتبات وأسواق الوراقين ومجالس العلم والأدب، ولكن أيضا على هامش هذا الازدهار ونتيجة لاضطراب الأوضاع السياسية والاجتماعية (زمن البويهيين) ظهر مد ظلامي متعصب برؤى ضيقة رافض للعلوم والفلسفة مفسرا لها على أنها نوع من أنواع الهرطقة أو الزندقة.

ولم ينج ابن الهيثم من هذا التيار فقد وقف في أحد مساجد بغداد رجل يدعى (ابن المارستانية) يرفع في يمينه كتاب (الهيئة) أحد كتب الفلك التي ألفها ابن الهيثم، وأخذ يؤلب البسطاء والعامة ضده ويتهمه بالكفر والزندقة، ويشير إلى دوائر موجودة في الكتاب بأنها طلاسم سحرية قائلا (هذه دوائر رجل يزعم رجماً بالغيب، يا للداهية الدهياء والنازلة الصماء) والعامة والدهماء حوله يكبرون ويهللون، ومن ثم لم يلبث إلا أن أشعل بالكتاب النار.

ويبدو أن هذا لم يكن المصيبة الوحيدة التي تربصت بابن الهيثم، فبعد أن فر من بغداد إلى الشام مكث هناك لبعض من الوقت، ومن ثم استدعاه الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله، بعد أن سمع بموهبته الخلاقة في مجال الهندسة، وطلب منه أن يبني سدا ينظم مرور نهر النيل لأن مصر وقتها كانت تمر بسنوات جدب قاسية.

وكانت مهمة بناء السد شاقة وتتطلب أموالا هائلة من خزينة الدولة الفاطمية، فلم يتمكن ابن الهيثم من القيام بها، ما جعل الحاكم بأمر الله يغضب منه ويأمر بحبسه إلى أن ينظر في أمره، ولأن الحاكم بأمر الله شخصية غير سوية ومضطربة، فقد اضطر ابن الهيثم بالتظاهر بالجنون كي يفلت من بطش الحاكم.

وفي محبسه أو (قمرته) بين الأشباح والظلال، ثقب حراسه ثقبا كي يتلصصوا عليه منه، فكان الضوء الذي ينبعث من ذلك الثقب ينعكس على الجدار المقابل داخل القمرة، بصور العالم الخارجي، ومن تلك القمرة التي استمدت (الكاميرا) اسمها منها ظهر أهم اختراع في العصر الحديث، استطاع في النهاية ابن الهيثم أن يخرج من سجنه بعد وفاة الحاكم بأمر الله، وأمضى ما تبقى له من عمره في البحث والتأليف والتأمل، وبرع في علوم البصريات التي ألهمت البشرية إلى يومنا الحالي.

بالطبع هذه الطفرة العقلانية التي حدثت في تاريخنا الإسلامي، والتي تحتفي بالعلوم والفلسفة والرياضيات والهندسة، لم تدم طويلا، وكأن تربتنا الممحلة لم تستطع تلقف بذورها، وايضا كانت الهراوة الفقهية تتربص بجميع مغامرات العقل الإسلامي وإنجازاته.

ومازلنا إلى اليوم الحاضر بمنأى عن حضارة العقل نقبع في مراتب متقهقرة على مستوى المنجز العلمي والحضاري، عاجزين عن ثقافة المعرفة والاكتشاف والنقد والتفكيك، إلى أن وصلت بنا الحال لأن نرى (طوام كبرى) تظهر في مقاطع يتداولها الناس ترفض كروية الأرض، وتعسف القرآن الكريم عسفا لتثبت بأن الأرض ثابتة لا تدور.

المؤلم أن السؤال الذي سألته أوروبا نفسها منذ خمسة قرون، وحسمت جوابه بعد جولة مع محاكم التفتيش التي حاكمت كوبرينكوس وجاليليو على قولهما بكروية الأرض.. ها نحن نعيد فتح هذا الملف من جديد.

ابن الهيثم كان مفكرا وعالما عظيما.. ولكن يبدو أن تربتنا ممحلة لاتُنبت إلا الحنظل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

محمد جبر الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ تعلو، كما يعلو الذي صُنّاهُ مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً ...

كاسيت أبو بكر سالم

خلف الحربي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  جسد الفنان الكبير أبو بكر سالم بلفقيه حالة من حالات التداخل الثقافي والاجتماعي الكبير...

لا مكان لسترته فوق المشجب

د. نيفين مسعد

| السبت, 16 ديسمبر 2017

  مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قا...

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15940
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15940
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر636854
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149547