موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

القنّاص.. جدل سياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


انتقل الجدل الذي أثاره فيلم أمريكان سنايبر American Sniper من الولايات المتحدة، إلى لبنان وإن كان على نحو محدود واقتصر على بعض الناشطات والناشطين،

وذلك بسبب عرض إحدى الدور السينمائية لهذا الفيلم الذي يتناول دور قنّاص أمريكي في العراق، قام بقتل نحو 160 ضحية، والمقصود بذلك الجندي الأمريكي كريس كايل من قوة العمليات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية في العراق.

في الولايات المتحدة حيث أنتجت هوليود الفيلم تعرّض عدد من الأمريكيين من أصول عربية أو مسلمة أو من المهاجرين واللاجئين العرب والمسلمين إلى تهديدات متنوّعة، وذلك لأن الفيلم يشجع على الكراهية، حسب اللجنة العربية الأمريكية لمكافحة التمييز، في رسالتها الموجهة إلى مخرج الفيلم كلينيت إيستوود والممثل برادلي كوبر، حيث دعتهما لاستنكار لغة الكراهية، وأشارت اللجنة إلى أن أعضاءها أصبحوا هدفاً لتهديدات عنيفة حتى قبل أسبوع من عرض الفيلم، وبالطبع ما بعد عرضه.

يعتبر فيلم "القناص" الأمريكي حلقة جديدة في سوء الفهم الأمريكي والغربي عموماً إزاء العرب والمسلمين على أكثر التقديرات إيجابية، أما الوجه الآخر السلبي فإنه استهداف مقصود لتبرير احتلال العراق وإذلال شعبه، وإظهار القاتل بصورة البطل، والضحية بصورة المتوحش، فضلاً عن أن الفيلم قام بتمجيد الحرب والقتل مشجعاً على العنف، بل وناشراً ثقافة العنف والاستعلاء والعنصرية، وهي ثقافة محرّمة حسب القوانين الدولية ولقيم ومعايير الشرعة الدولية لحقوق الإنسان، فضلاً عن مخالفتها لدستور الولايات المتحدة ذاته.

إن النجاح الذي حققه الفيلم لا يعود إلى كونه عملاً فنياً متقناً ومحبوكاً درامياً، بل لأن من يقف وراءه إنما يبحث عن بطل خارق يتصدّى لهؤلاء الإرهابيين "الرعاع" والمتوحشين، وتلك هي الرسالة التي يريد الفيلم إيصالها إلى المشاهدين الغربيين بشكل خاص وغيرهم من المشاهدين بشكل عام، وذلك جزء من الإسلامفوبيا "الرهاب من الإسلام" التي تعاظمت بعد أحداث 11 أيلول (سبتمبر) الإرهابية الإجرامية التي حصلت في الولايات المتحدة والتي استهدفت برجي التجارة العالمية في نيويورك، ومؤسسات رسمية في واشنطن وبنسلفانيا، كرّست تلك الأحداث الحواجز بين العرب والغرب من جهة وعمّقت الهوّة بين الطرفين، خصوصاً وقد سبقتها تنظيرات من قبيل نهاية التاريخ وظفر الليبرالية وصراع الحضارات وتناحر الثقافات، وهي الأفكار التي روّج لها فرانسيس فوكوياما وصموئيل هنتغتون، كما زادت تلك الأحداث من التباعد بين البلدان الغربية والجاليات العربية والمسلمة، بحيث أصبحت صورة العربي والمسلم مصاحبة للعنف، بل إنها تثير الرعب والفزع والتوجّس والريبة في الكثير من الأحيان.

وقد عزّز تلك الصورة ما قام به تنظيم القاعدة وربيبته تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة"، وغيرها من المنظمات الإرهابية التي فقّس بيضها على نحو مثير بعد احتلال أفغانستان العام 2001 والعراق العام 2003، وانتقلت مثل العدوى أو الوباء متخطية الحدود والحواجز، وكان آخر أفعالها الإجرامية ما حصل في "شارلي إيبدو" في باريس حين قامت بقتل 12 صحفياً بدم بارد.

قصة الفيلم تدور حول دور القنّاص الأمريكي كريس كايل (الجندي) الذي قام بقتل أكبر عدد ممكن من البشر، مسجّلاً الرقم الأعلى حسب التاريخ العسكري الأمريكي، من دون أي إحساس بالشعور بالذنب، خصوصاً وأن كايل كان قد وصف المسلمين في مذكراته بأنهم "همج"، والمفارقة أن القاتل هو الآخر قد قتل رمياً بالرصاص على يد أحد قدامى المحاربين بالقرب من منزله في تكساس في فبراير/ شباط العام 2013، وكأن الآية الكريمة تنطبق عليه "وبشّر القاتل بالقتل ولو بعد حين". لقد حقّق الفيلم أرباحاً طائلة بل تكاد تكون خيالية، ففي الأسبوع الأول من عرضه تجاوزت أرباحه 105 ملايين دولار أمريكي، وهو أمر غير معتاد في شبّاك التذاكر، إلاّ إذا أخذنا بنظر الاعتبار، كاستثناء، بعض الأفلام المتميّزة وذات الشهرة العالية مثل فيلم "القيامة الآن" و"زد" وامرأتان، بالإضافة إلى أفلام جيمس بوند أو هولوي أو غيرها. وقد امتدّ نجاح الفيلم إلى النقاد أيضاً الذين رشحوه لست جوائز أوسكار.

ولكن الفيلم من جهة أخرى، وخارج سياسة الترويج والدعاية الأمريكية يعتبر استفزازاً للمشاعر الإنسانية بشكل عام لجعل القتل وظيفة ومفخرة، والعنف غاية ووسيلة، فما بالك لمشاعر العراقيين والعرب والمسلمين، خصوصاً وأنه يحاول إظهار رجل يعشق القتل والعنف، وحسب علماء النفس، فإن ذلك أمرٌ لا يخرج على المرض النفسي والسادية المتأصلة في عروق من يقوم بتلك الأعمال القذرة، وتحديداً محاولة إلحاق الأذى بالآخر، لاسيّما بالطريقة الغرائزية الحيوانية، بتلك التي تمثل إلى التعطش للدماء وارتكاب القتل لشهوة القتل.

الفيلم الذي أثار جدلاً سينمائياً اتسعت دائرته مثار لتمتد إلى الثقافة والمجتمع، لاسيّما والرسالة الاجتماعية والنفسية التي استهدفها، كما عرضته الصور بخصوص منهجية التعذيب في سجن أبو غريب، حيث كانت تلك الأعمال، فضلاً عن أبعادها القانونية ومغازيها السياسية، جدل بدأ بين الأمريكيين أولاً حيث أيّده المحافظون، في حين أن أوساطاً أمريكية استهجنت ذلك بما فيه الشعور الغامر بالسعادة إزاء ممارسات العنف، التي عرضها بكل خيلاء كايل في كتابه والتي استند إليها الفيلم، كما أثار جدلاً بين الجاليتين العربية والمسلمة بشكل خاص والأمريكيين والغربيين بشكل عام، حيث توالت الاحتجاجات من جانب الأولى مندّدة بروح الكراهية والانتقام والعنصرية، والأكثر من ذلك فإن جدلاً آخر أثير حول مقاطعة الفيلم أو مشاهدته بعد النجاح الذي حققه، بل إن الدعوة لمقاطعته قد تدفع أوساطاً واسعة لمشاهدته حسب رئيس اللجنة العربية الأمريكية لمكافحة التمييز، وهو النقاش الذي انتقل إلى لبنان، حيث تقوم ناشطات وناشطون بالاتصال بمؤسسات وشخصيات حقوقية ومدنية وثقافية وسياسية وإعلامية ودينية للمطالبة بمنع عرض الفيلم.

وحسب بعض الناشطات والناشطين، فإن الانتقادات التي تعرّض لها الفيلم أو كتاب كايل على مواقع التواصل الاجتماعي، لقيت حملة مسعورة من الاتهام والتهديد وتبريرات لعمليات القتل والعنف ضد العراقيين. ومثل هذا الاستهداف للتصدي لهذه الظواهر التي تمجّد القتل وتحتفل بالعنف ليس جديداً، فقد ازداد خلال العقدين ونيّف الأخيرين، إزاء مفكرين ومثقفين وأصحاب رأي غربيين وعرب، لمجرد نقدهم للصهيونية أو تنديدهم لممارستها في العدوان على لبنان وغزة وعموم الشعب الفلسطيني ودفاعهم عن حق تقرير المصير أو وقوفهم إلى جانب القضايا العربية العادلة والمشروعة، ومعارضتهم للحلول العسكرية والخارجية للمشكلات التي تعانيها البلدان العربية التي تطمح للحاق بركب الحضارة والتقدم والتنمية والديمقراطية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27761
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55235
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر535624
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54547640
حاليا يتواجد 3216 زوار  على الموقع