موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الحقيقة الرشدية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تأسست جامعة السوربون العريقة في عام 1253 على يد روبرت دي سوربون، أحد القساوسة المهمين في الكنيسة الفرنسية الكاثوليكية التي كانت تتميز وقتها بالصرامة والانغلاق،

حيث كانت فرنسا النموذج الأوضح لتواشج العرش الملكي مع الكنيسة، فالكنيسة تمنح الملك (الذي كان وقتها لويس التاسع) الشرعية، والملك بالمقابل يخص الكنيسة ورجالها بالامتيازات، وكانت الكنيسة تستأثر بصناعة المعرفة والعلوم وتضرب حصاراً شديداً على أيّ ممن يحاول أن يخرج العلوم والمعارف البشرية عن كتب اللاهوت الكنسي، وأيّ يحاول المروق فهناك حزمة من تهم الهرطقة والتجديف تنتظره، وقد تفضي به إلى المقصلة أو المحرقة كأحد أبرز مظاهر عصور الظلام الأوربية.

إلى أن قدح الفلاسفة والمفكرون الأوروبيون زناد الأسئلة، وأوقدوا خلسة مشعل الشك داخل يقين الجواب الواحد النمطي، الذي بدوره فكك وأضاء جميع قلاع عصور الظلمة، عبر إصرار الفلاسفة وأثمان باهظة دفعها التنويريون في ساحات النزال.

ومن أبرز الأسماء التي أضاءت مشعل المعرفة الأوروبي هم جماعة من الطلبة الأذكياء الشغوفين بالمعرفة، من يسمون (الرشديون اللاتينيون) وهم ممن تأثروا بأفكار الفيلسوف والقاضي العربي (ابن رشد).

عاش ابن رشد في قرطبة في القرن السادس الهجري، وحظي بمكنة رفيعة لعلمه وسعة إطلاعه، مع ترجمته للكثير من كتب الفلسفة اليونانية وأضاف وشرح عليها برؤيته المستقلة أيضاً، ويبدو أن الذهن الفقهي المغلق في قرطبة آنذاك لم يحتمل النشاط الفسلفي الخلاق، فعزل ابن رشد من منصبه أحد ملوك الطوائف ونفي وأحرقت مكتبته العظيمة، عدا بعض كتب هربت خلسة وترجمت إلى اللاتينية والعبرية وتلقفتها أوروبا، وعندما وصلت السوربون وبهر بها الطلاب هناك، تكونت مجموعة من الطليعيين يسمون (بالرشديين اللاتينيين) استثمروا طروحات ابن رشد في جميع العلوم، وأبرزها عندما جعل للحقيقة العقلية والحقيقة الدينية حقلين متباينين كل منهما لا يتداخل مع الآخر أو ينتقص من قيمته فالوصول إلى الحقيقة لدى ابن رشد يتم عبر دربين متباينين مختلفين درب الفلسفة والآخر الدين، وكل حقيقة لا تخل بالآخرى أو تبخسها حقها... وعبر هذا الدرب نالت الفلسفة حريتها من محاكم التفتيش وحلقت وتفتقت عنها العلوم العقلية وتحت مظلتها بدأت أوروبا نهضتها التنويرية بعيداً عن مقصلة محاكم تفتيش العصور الوسطى.

حزمة الضوء هذه التي آضافها المسلمون لتراث الإنسانية أوجدت لنا حيزاً ولو ضئيلاً في التراث العقلي العالمي.

المفارقة الآن على المستوى المحلي أن هناك تياراً كبيراً لا يعرف من تاريخ علاقتنا مع الغرب سوى الحروب الصليبية، وفي المناهج عندما درسونا الحروب الصليبية لم يشر المنهج أن من أحد أسباب الحروب الصليبية (الدفاع عن مقدساتهم المسيحية) بعد أن أحرق الخليفة المضطرب عقليا الحاكم بأمر الله الفاطمي (كنيسة القيامة) موضع قبر المسيح عليه السلام، وطلب الخليفة الفاطمي واليه على فلسطين أن يساوى طولها بعرضها، بينما كثير من المؤرخين العرب الذين دونوا الحادثة آنذاك كانوا يسمون كنيسة القيامة بكنيسة (القمامة)!!

بالطبع المسافة بيننا وبين الآخر مدماة... بذاكرة مثقلة بالحروب والثارات بالشكل الذي يجعلنا لا نراه إلا من آبار تفور بالدم.

تنضم جامعة الإمام محمد بن سعود بالتعاون مع جامعة السوربون هذا الشهر ندوة بعنوان (دور الجامعات والمراكز البحثية والثقافية في حوار الحضارات)، حيث تأخذ هذه الندوة أهميتها من الزمان والمكان، فتوقيتها يتزامن مع الوقت الذي ارتفعت فيه حدة اللغط في فرنسا وتشنج اليمين المتطرف ضد الآخر بعد أحداث مجلة شارلي ابيدو، والمكان الذي يعلن جامعة الإمام كصرح معرفي متين شامخ قادر على مواجهة التحديات، ليس منفتحاً على العالم ينهل من حكمته أنّى وجدها فقط بل أيضاً متفاعل ومضيف للركب الحضاري الإنساني، طاولة حوارنا مع السوربون حتما سيكون بها مقعد كبير وثير.. لابن رشد، أو كما يسمونه باللغة اللاتينية (أفيروس)

حوار العقلاء على مائدة كلمة سواء من التمدن والعقلانية، ونزع فتيل القنبلة الموقوتة التي يلوح بها مجنون التطرف.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في ثقافة وفنون

هذه القدس

شعر: عبدالله صيام | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة... كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ...

موطن الروح

محمد علوش | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

ملاك قلبٍ حالمٍ ملاك روحٍ متمردةٍ تبقين دوماً صهيل قلبي العاشق...

دعوا الطبيعة تحكي

د. عز الدين ابوميزر | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

دَعو الطّبيعةَ تحكي ... دَعُو الطّبيعةَ بعدَ اللهِ تُخبرُكُم فَالأرضُ أصدقُ إنْباءً من البَشَرِ...

نحن نشتغل، وسكان الريف يقمعون...

محمد الحنفي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بالعيد... نحن نشتغل... على العيد......

الحق في التعليم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  «أيها الجائع تناول كتاباً، فالكتاب سلاح» ذلك ما قاله المسرحي والكاتب الألماني برتولت بريخت،...

الأموات الذين يعيشون في بيوتنا

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  فوجئ أليكس هيلي بالترحيب الهائل الذي حظيت به روايته «الجذور» حين نشرها في 1976. ...

العمارة والمجتمع

سامح فوزي

| الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

  الحديث فى العلوم الاجتماعية عن المساحات المشتركة ممتع، لكنه يحتاج إلى جهد ودأب. دراسة ...

ماذا يعني تجديد الخطاب الديني؟

د. حسن حنفي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

  انتشرت الأحاديث في الآونة الأخيرة وخاصة في الخطاب الإعلامي بل وعقدت الندوات والمؤتمرات عن «تج...

يا أيها الريف، لا تتقبل...

محمد الحنفي | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

لا تتقبل... أن تصير ضحية... ويصير الجلاد......

كتب غيّرتنا

د. حسن مدن | الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  يوجد كتاب، أو مجموعة كتب، لا نعود نحن أنفسنا بعد قراءتها، لأنها تحدث تحولاً...

علاقات عامة

فاروق يوسف

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  انتهى زمن الجماعات الفنية في العالم العربي وبدأ زمن المافيات الفنية، وبالرغم من قلة عد...

الانتهازيّةُ كظاهرةٍ اجتماعيّة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

  على الرغم من أنّ للانتهازيَّة نصاباً سيكولوجيّاً فرديّاً تقترن فيه بمعنى الأنانيّة، وبنرجسيّة مَرَضي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6802
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع260994
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر589336
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48102029