موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

بيت الحكمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في ورقتي التي قدمتها منتصف شهر نوفمبر 2014 داخل قسم الدراسات الشرقية التابع لجامعة هارفرد، احترت بداية في اختيار المدخل الذي سأقدم به نفسي وتجربتي الأدبية إلى محفل علمي عريق،

ولكن في النهاية قررت أن أطل عليهم من شرفة (بيت الحكمة) كونه واحداً من أوائل الأكاديميات العلمية في الشرق وفي التاريخ أيضاً والتي كانت تمارس نشاطها الفكري والأمبريقي بشكل استقلت به عن المؤسسة الدينية.

بالطبع لم يناقشني أحد في رغبتي الطفولية بالتفاخر بالأسلاف.. ولكن بالعكس استجابوا لهذا الطرح وأكدوا أن جذوة العلوم والمعارف، ظلت محفوظة لدى العرب لمدة 800 عام بعد انهيار روما في القرن الخامس الميلادي ودخول أوروبا عصر الظلمات بموازة سطوع الضوء الإسلامي، هذا قبل أن يتم تداول المشعل مع عهد النهضة والتنوير وعودته للغرب، لذا فإن تاريخ وآداب وفنون العرب تزدان بمكون معرفي عريق.

وهذا ما لمسته حقيقة بوضوح في قسم الدراسات الشرقية في هارفرد، حيث تبرز حالة اهتمام كبيرة بالجزيرة العربية ومنتجها الفكري على اعتبار أن الأدب يرتبط بتاريخ الفكر، وتاريخ الفكر يرتبط بالتطور المادي في البنية التحتية، حيث التحولات الاقتصادية الهائلة من مجتمع شبه رعوي بسيط إلى مجتمع استهلاكي، أزاح خريطة الاهتمام التقليدي عن الهلال الخصيب الشامي ومصر كمراكز حضارية في العالم العربي، بدأت تتجه البوصلة المعرفية الآن للاهتمام بالجزيرة العربية لدراسة كيف تعبر الأفكار عن نفسها من خلال النتاج الفكري والأدبي.

الباقي كيف نستثمر نحن هذا الانزياح والاهتمام داخل تلك القلعة المعرفية العريقة؟ والتي تأسست عام 1630، أي قبل حتى أن تتوحد الولايات المتحدة، وظلت محتفظة بتوهجها وسمعتها العالمية، رغم الحروب الأهلية، والانهيارات الاقتصادية التي مرت بها الولايات المتحدة، وطوفان من الفكر الرأسمالي الاستهلاكي الذي يميل للتسطيح والتتفيه، لكن هارفرد كما تبدى لي استطاعت أن تتماسك وتحافظ على هيبة قيمها العلمية داخل حدود الحرم الجامعي.

واستطاعت أن تؤسس لبروتكولات علمية دقيقة وصارمة، على سبيل المثال في قسم الدراسات الشرقية لابد أن يتقن عضو هيئة التدريس ثلاث لغات على الأقل، وأن يصدر كل سبع سنوات مؤلفين، يتضمنان الأصالة والجدة بحيث يمثلان إضافة للمكون المعرفي العالمي، وإلا ستصبح مكانته العلمية داخل هارفرد مهددة.

وحتما عند مقارنة هذا الأمر بما يحدث في أقسام جامعاتنا (التي تحولت داخلها القاعات الأكاديمية إلى صفوف مدرسية تحرص على المعرفة عبر جدول الدرجات والإجابة الوحيدة القطعية لكل سؤال بشكل يغيب الفضول المعرفي والنقد العالمي).. سيتبدى لنا موجعاً الفارق الحضاري.

تلك الأوساط الآن تبدي اهتماماً فائقاً بالنتاج المعرفي لأدب الجزيرة العربية، أعتقد أنه من الواجب استثمار هذا الاهتمام بشكل إيجابي وذكي أيضاً فكرسي للأدب العربي هناك من شأنه أن يعالج أقفال المضمر ويسلط الضوء على المتواري من حضارة وتاريخ المنطقة، وسيضيف حتماً الكثير من التصور الذهني الإيجابي عن المنطقة وسكانها، ذلك التصور الذي دفعنا يوماً ما (وتحديداً بعد 11 سبتمبر) الملايين لشركات العلاقات العامة الأمريكية لتلميعه، بينما داخل تلك الجامعات العريقة تصنع عادة الأفكار والدراسات والبحوث التي تؤثر على السياسات بشكل كبير.

طوال التاريخ ظل اليهود بذكاء ماكر يحذقون في كيفية الاستثمار من أجل السيطرة على مفاصل صناعة الرأي العالمي، وهاهم ضمن هذا السياق قد أسسوا لهم في هارفرد كرسياً لدراسة الأدب العبري.

دولة عُمان أسست كرسياً للأدب العربي في جامعة جورج تاون، بينما مع الأسف جامعة هارفرد تخلو منه.

أعتقد أن داخل تلك المؤسسة العلمية الهائلة، تتم صناعة الكثير من المنتج المعرفي العالمي لترويجه وتسويقه وصناعة الخرائط المعرفية لشعوب الأرض.

ومن هنا لابد أن نولي المزيد من الاهتمام لهذه المنطقة المهملة في علاقاتنا الدولية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24428
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206136
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر686525
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54698541
حاليا يتواجد 3796 زوار  على الموقع